من الظلم والمظلومية الى الكرسي السياسية!

October 20, 2018
By

سمير   صادق: يتردد   كثيرا  في  التقاشات العامة   مصطلح  المظلومية,  ويتم  تداول  هذا  المصطلح  كمفهوم  بديل   عن  مفهوم  الظلم   الذي  لحق  بالبعض ,  فئة  دينية … أو  سياسية  أو  اجتماعية, هناك    خطأ  كبيرا   في  استخدام  هذا  المصطلح   ,   ذلك  لوجود   تباين كبير  بين   مفهوم  الظلم  ومفهوم  المظلومية   ,  المظلومية  هي   مفهوم  أو تعبير   سياسي   ,  بينما  الظلم  هو  تعبير  أو  مفهوم   قانوني ,  الحديث   عن  ظلم  فرد  أو  فئة   هو  عبارة  عن  مرافعة   أمام  القضاء  بقصد  رفع  الظلم  ومعاقبة  الظالم    ثم التعويض    عن  الضرر  الذي  لحق  بالمظلوم ,  تستخدم  المظلومية  كتعبير   أو  مفهوم  سياسي     من   أجل   رص  الصفوف  للتوصل ...

Read more »

ماذا بعد السقوط في الهاوية مع الهوية العروبية-الاسلامية ؟؟

October 20, 2018
By

فاتح بيطار: منذ  نهاية   الحكم  العثماني   الى   اليوم   , لم  يتمكن   السوريون  من   ترسيخ  هوية   وطنية   ثابتة    وصامدة    أمام   التأثيرات   المحلية   أو  الاقليمية    أو  العالمية,  حتى  أن    مجرد   الاعتراف    بمبدأ   الهوية   الواحدة   لسوريا   لم  يتحقق ,  هناك   من    يتبنى    وجهة  نظر  حسن  البنا   ويقول  بوجود   جنسية  وهوية  اسلامية  ,  الهوية  عند  الاسلاميين   هي  الاسلام   ,  والهوية   هي  العروبة  عند  العروبيين   القوميين  ,   الهوية  الدينية   الاسلامية  والعروبية  القومية    هم    هويات   عنصرية  طاردة   ونابذة   ثم  نافية   واقصاية...

Read more »

العروبة المتعبة !

October 20, 2018
By

جورج  بنا: هل سقطت  فكرة  الوحدة  العربية  قبل ولادة  فكرة  القومية  العربية في  مطلع  القرن  العشرين   أو بعد ولادة  الفكر  القومي؟ , أظن  بأن   فكرة  الوحدة  العربية والعالم  العربي  الموحد قد سقطت  قبل  ولادة  الفكر  القومي , ,ثم   أن  ولادة  الفكر  القومي  لم يترافق   مع  ولادة  فكر وحدوي  ناضج  وناجح ,  عدم  نجاح افكر  القومي قاد   الى  ازدياد وتيرة الفكر  القطري ,  خاصة  بعد  مناسبات  مؤلمة  كغزو  العراق  للكويت   واستعمار   الأسدية  للبنان , وبقدر   تعظم   الفكر  القطري   تقزم  الفكر  القومي  العربي  والشعور  القومي  أيضا  , لقد  ثبت  بما  لايقبل  للشك  بأن ...

Read more »

سعادة والفكر القومي العربي… بعض الملاحظات !!!

October 20, 2018
By

نيسرين  عبود : لم  نفتقد في مقالات  سعادة حول القومية العربية العناوين  التوصيفية الكبيرة التي تتلخص  بعبارة واحدة ..فشلت أفلست  وفشل وأفلس العروبيون ,الا أننا نفتقد  ممارسة التعميم , فالفكر القومي  بشكل عام   وبخطوطه  العريضة هو واحد وأساسي ويستقيم مع كل فكر قومي  ,ان كان  ألماني أو تركي أو عروبي أو هندي أو سوري قومي اجتماعي ..الخ,أما الفوارق بين كل  أنواع  الفكر القومي فتخص التفاصيل التي تخضع لظروف  محلية  أو بكلمة  أخرى الى سياق تاريخي  بمحوريه الشاقولي والأفقي  أي الزمن والمكان,وبما يخص الزمان فسياق الفكر القومي العربي  تزامن تقريبا  مع سياق الفكر القومي السوري الاجتماعي ,أما المكان فهوتقريبا واحد...

Read more »

من لايحاور سيحارب !

October 19, 2018
By

سمير  صادق: لكل ظاهرة ة معيار ,ومعيار الحوار عند الأصولية ..لاحوار , وللاحجام عن الحوار أسباب بنيوية , منها المعيار الدوغماتيكي , منها  نرجسية امتلاك الحقيقة المطلقة , حيث لايوجد غيرها من حقائق , وعلى ذلك تترتب أمور كارثية كالانغلاق  والاقصاء والهيمنة, ولما كانت الأصولية متيقنة من مضامينها الفكرية , لأن هذه المضامين تمثل الحقيقة المطلقة , لذا نجد جنوحا مرعبا في ادبيات الأصولية  نحو استخدام مبدأ  التشنيع والتقريع والتخوين والتكفير , وخدمة هذا المبدأ تتطلب ناقلا لها ,والناقل هو الكلمة , التي تصنف في معظم الحالات , على أنها سوقية …انظروا الى كتابات المشايخ في المواقع التي تعج...

Read more »

المباح بين الاستبداد الديني والاستبداد السياسي !

October 18, 2018
By

ربا  منصور:  بغض النظر  عن تأكيد  الفكر الديني لقيم المساواة  والدفاع عن الحريات   ومناهضة  الاستبداد , يتضمن هذا التفكير  العديد من المعالم التي تبطل  هذه الادعاءات , ومن هذه المعالم  امتلاك الحقيقة المطلقة التي  لاتستقيم مع  أي حوار  أو نقاش ,  امتلاك الحقيقة المطلقة  هو  من  أخطر  وأشرس   أنواع الاستبداد  لأنه يقرن  مخالفة   أومجانبة المطلق  بعقوبات عملاقة   ..كنار جهنم  , ولأنه  أيضا  يقترن  يفترض الطاعة المطلقة  والانصياع التام  المطلق  تحت طائلة العقاب   , يبقى  الاستبداد السياسي    أكثر نسبية  والتعامل معه   أكثر مرونة  وأقل قطعية . يختلف الاستبداد السياسي عن الاستبداد الديني  بحجم  فضاء  المباح  والمسموح والممنوع , ...

Read more »

للتذكير باليوم العالمي للطفلة … اجلدوا الماضي لمصلحة الحاضر !

October 18, 2018
By

ممدوح  بيطار  : في قديم  الزمان  كان الانسان يشترى ويباع   كالحيوان  , كانت هناك سوق نخاسة  وسوق عبيد وسوق سبايا  , وقبل لا ذلك كان  من الممكن   ان يتزوج الذكر ابنته  ولا لزوم    لشرح الماضي السحيق  أو المتوسط باسهاب  , اتى العصر الحديث بمفاهيم جديدة  وبالمساواة بين الناس  من مختلف الأجناس والألوان خاصة بين الذكر والأنثى , هناك البعض من الذين  يعيشون في الماضي  بالرغم من كونهم “فيزيائيا ” من موجودات الحاضر  , يريدون لو رقبة التطور لكي  يقتنون  من الجنس النسائي مثنى وثلاث ورباع  ولأقصى  ماتستطيع   أن تملك ايمانهم  ولأقصى  مايستطيع    الامساك  منهم بقوة القهر والعرف والتراث  وبقبضة...

Read more »

للتذكير باليوم العالمي للطفلة …شرعية الاغتصاب !

October 18, 2018
By

سمير  صادق  : وفيما  يخص   زواج  القاصرات   ,  فهو  ليس  زواجا   , بل  هو  اغتصاب   مشرعن  وعلني   وافتخاري ,  حقيقة  يجب  على  الناس  الكف  عن   استخدم  مفردة   “زواج”  للدلالة  على   ذلك  الجرم  الكبير والانحطاط   الذي  لاقاع  له . المجتمع   الأبوي   المتمثل  بالعائلة والأب   والمنحدر    من    النظم  البدوية  الرعوية   لايدرك   مدى  الاجرام   الذي  يمارسه   بحق  الفتاة    أو  الطفلة  ,  التي   يمثل  اللعب   مع   صديقاتها    وأصدقائها   الفضاء  الطبيعي  لها   اضافة  الى  المدرسة ,   أما   الرجال   الذين  يجدون متعتهم   في  اغتصاب  الطفلات  فلهم  أيضا   فضائهم   الطبيعي   في  مشافي  الأمراض  النفسية   أو  بالاصح  في  السجن ,   هؤلاء   يمثلون  خطرا  محدقا...

Read more »

أموال بالأطنان وشعوب كالجرذان !

October 17, 2018
By

جورج  بنا : تتطور  الأمور في مختلف أرجاء العالم العربي بشكل متشابه تقريبا , حيث يتراوح أمر الأنظمة العربية  بين نظام أصبح في سجل التاريخ , ونظام يقتل التاريخ ثم نظام يحضر التاريخ للقتل . فصناعة التاريخ ليست من اختصاص هذه الأنظمة والشعوب العربية  , تشابه الأوضاع ..ان كان في مجال  الفقر أو الاستبداد ..أواغتيال الحريات , أو الفساد الاداري ..الخ  يطرح السؤال عن تشابه الزعماء شخصيا ….في تعابيرهم وفي المفردات التي يستخدمونها   , هذا ناهيكم  عن القواسم الأخرى  المشتركة بينهم ..الاستهتار الذي يعامل  به   الجميع  , واللصوصية التي اختص بها الجميع . ثم قضية الفهم ..لم نكن نعرف ...

Read more »

في التذكير باليوم العالمي للطفلة….تزويجها !!

October 17, 2018
By

نبيهة حنا :  لا  أملك   احصائيات دقيقة  حول  زواج   القاصرات  في  سوريا , لكن الانطلاق  من  تشابه الوضع السوري مع الوضع العراقي, يقود الى نتائج  مؤلمة , ففي  العراق قدمت الباحثة الاجتماعية سجى عبد الرضا احصائيات  تقول  بأن ٣٠٪ من  الزيجات  في العراق   هي زيجات مع  قاصرات , لذا فزواج القاصرات    ذو   أهمية كبرى  بالنسبة  لمن يعارضه  وبالنسبة لمن يؤيده , لقد  فشل من يعارضه  في الحد منه ,   ونجح من يؤيده  في ازدياده ..  للأسف !   ازدياد  عدد   حالات زواج القاصرات   في  العصر  الحالي يدل   على  وجود ظروف  اقتصادية واجتماعية ومادية  ترسخ  ...

Read more »

لانزال على قيد الحياة , فألف شكر للعروبة والاسلام السياسي !

October 16, 2018
By

جورج  بنا  : هناك  من   ينفجر عاطفيا   بمجرد   طرح   موضوع   يتضمن  نقدا  للعروبة  والاسلام  السياسي ,  بالنسبة   لهؤلاء  تمثل  العروبة  والاسلام   جزءا  مقدسا متعضيا  في   جسد    ووجدان   ونفس     العربي   ,  فأي  نقد   لهذا  الزوج   أي  العروبة  والاسلام السياسي  ,   الذي  هو  حقيقة  واحد ,   لايمكن     أن   تكون  له  من  دوافع  الا   الكره  والحقد   ,  والبعض  طور  هذه  النظرية    بالتماهي   بالمظلومية   بسبب   عدم  اعتراف   من  بقي  على  قيد  الحياة   من  غير  العروبيين  الاسلاميين    بالجميل  العروبي  الاسلامي   ,     الفضل  بتواجدك ياناكر  الجميل  على  قيد  الحياة  يعود  الى  تسامح  العروبة  والاسلام   ,   اذ...

Read more »

شكرا للطائفة والطائفية,

October 16, 2018
By

بهلول: في النهاية حلت الطائفة محل الحزب  , وذلك بعد فترة انتقالية طويلة نسبيا  , في هذه الفترة  تطور الحزب  تدريجيا الى طائفة , وتطورت الطائفة تدريجيا الى حزب  , وها نحن الآن نمارس التعامل والتداول  بين   الأحزاب الجديدة , التي هي طوائف متسيسة , أو بالأحرى  طوائف تمارس السياسة  لأسباب موضوعية ,  حيث  اندثرت  بفعل الفشل معالم العنصرية القومية  , والتي تنكصت مذهبيا  لتحل مكانها طائفية تنكصت  سياسيا , كل ذلك  كان مقروءا ومعروفا  في سوريا  بشكل متزايد  بعد عام ١٩٧٠ , وهذا لايعني  على أن  التنكص خلق  في عام ١٩٧٠ , وانما تحول شكله الخفي  الى شكل...

Read more »

المغالطة المنطقية وقضية المليار والنصف!

October 14, 2018
By

ممدوح  بيطار: الدين   في  تعالي ثوابته  وقدسيته  جعل  من النقد   الدنيوي  له  استحالة تحريمية   وممارسة  ممنوعة  وبالتالي  مقموعة ,  تجعل  من  المساس   بأي  من  صفات  المطلق  الالهي   جريمة    يحاسب  عليها  في  الدنيا  والآخرة . من  الصعب   تفهم   أو  فهم   الارتكاس  الجماعي    تجاه  معصية  شخصية  ,   فالدين   ينظام  العلاقة  بين  الفرد والحالق   ضمن  اطار  شخصي   فرداني , وبالتالي  فانه   لايجوز   وضع  الثقل  الاجتماعي في  كفة ترسيخ  هذه  العلاقة  أو  في  كفة ضدية    لهذه  العلاقة  ,  بكلمة  أخرى   لاعلاقة   للغير  الذي  هو  فرد  ام  مجموعة بشكل علاقة  الفرد  مع  الخالق  ,  الفرد  يرتبها  وينظمها  ...

Read more »

User Login

Featured