Posts Tagged ‘ الأسد ’

الأسد أقوى من رولاند

October 21, 2014
By
الأسد أقوى من رولاند

بقلم :نبيهة حنا تحت شعار  لاصوت يعلو فوق صوت المعركة  التي يديرها  محور المقاوممة والممانعة  , تم استباحة كل شيئ ,  الفساد أصبح   ضروري  ليصبح صوت العركة مدويا  ولممارسة الممانعة والمقاومة  ,  ولاتقل ضرورة  التعذيب في السجون  عن ضرورة الفساد , والأهم من كل ذلك  بالنسبة للمعركة المدوية  تحت اشراف المحور  هو ممارسة  الديكتاتورية   وملحقاتها من   منع وقمع  , من  قتل للعقل , من  اغتيال للحريات  والعدالة الاجتماعية , من  اللجوء الى التخندق المذهبي  , الذي  أولد تخندقا مذهبيا مقابلا  , من  التعسف  ومن العشائرية  والتأخر , ولا مجال هنالتعداد كل مناقب  رجال المعركة المدوية  من  المحوريين  ,...

Read more »

متى يسقط الأسد؟

September 26, 2014
By
متى يسقط الأسد؟

 بقلم: ميشيل كيلو لا أريد تحديد ساعة سقوط بشار الأسد، فأنا، بكل بساطة، لا أعرفها، وأعتقد أن إدعاء معرفتها لن يكون غير كذب وخداع. لكنني أعرف مسألة مهمة بالنسبة لنا نحن السوريين، هي أن بشار الأسد سيسقط حتماً، وسريعاً، في حال وفرنا شروط سقوطه الداخلية، وتفاعلنا بإيجابية، ومن موقع الاستقلالية – النسبية طبعا – مع عوامل إسقاطه الدولية، وأدركنا أن العالم يدخل، هذه الأيام، إلى منطق تغيير لن يتوقف عند شخص الأسد، بل يرجح أن يتعدّى سورية إلى بلدان عديدة في المنطقة، حيث تمس الحاجة إلى إقامة بيئةٍ تحصّنها ضد إرهابٍ تفشّى في كل موقع منها، ثمة، اليوم، إرادة...

Read more »

رسالة الى الأكراد

September 24, 2014
By
رسالة الى الأكراد

بقلم:أحمد معاذ الخطيب إهداء إلى إخوة أكراد كثر .. بدأت رفقتي معهم منذ عام 1978 وبعضهم مضى إلى ديار الحق ، وبعضهم ما يزال في الطريق .. وما بدلوا تبديلاً .. تعرفتُ على سلمى منذ ستة وث…لاثين عاماً ، وهي قرية رائعة في جبال الساحل ، وكان أجمل ما فيها بالنسبة لي ، رغم طبيعتها الفاتنة صوت الشيخ سالم في صلاة الفجر يعبق مع نسائم كأنها من الفردوس ، وهو يصلي بنا في المسجد الملاصق لمكان إقامتنا ، وقد اكتشفت أنا وهو لاحقاً أنه كان زبوناً قديماً لي في دمشق عندما كنت أخطب في المساجد. تجددت ذكرياتي بطريقة موجعة...

Read more »

التدخل العربي في شؤون التدخل الدولي

September 21, 2014
By
التدخل العربي في شؤون التدخل الدولي

بقلم:عزمي بشارة بلغت أحوال العرب مرحلة الانتقال من الثورات العربية الأصيلة إلى الاصطفافات الدولية المتجددة من الخارج، بصيغة الحرب على الإرهاب في منطقتنا. وقع هذا بفعل عجز الأنظمة عن التفاهم مع شعوبها، لتحقيق إصلاح تدريجي واثق نحو أنظمةٍ أكثر عدلاً وتعددية، وانتقال الشعوب إلى الثورة، ثم عجز القوى الشعبية، ذاتها ونخبها، عن التوصل إلى إجماعٍ على قواعد النظام الذي يحل محل الاستبداد، بفعل هشاشة المؤسسات، وغياب السقف الوطني الذي صادر الاستبداد وظيفته، وادعاها لنفسه، وبفعل الانقسامات التي تحولت إلى “نحن” و”هم” في حالة عداء، ولاسيما مع الانقسام بين علمانيين وإسلاميين. هذا عدا النرجسيات السياسية الصغيرة، على أنواعها داخل كل...

Read more »

داعش: عقوبة أم انتحار؟

September 5, 2014
By
داعش: عقوبة أم انتحار؟

بقلم:الفضل شلق يعاقبون العروبة بالإسلام؛ ويعاقبون الإسلام بالعروبة؛ فكأن العروبة عبء على الناس في إسلامهم؛ وكأن الإسلام عبء على الناس في عروبتهم. لا هذا ولا ذاك. كل منهما، أي العروبة والإسلام، وجود تاريخي مرتبط بوجود المجتمع العربي؛ العروبة مرتبطة باللغة والإسلام دين المجتمع. يقول الإنتروبولوجيون إنه لا مجتمع من دون لغة ودين. ولا لزوم للدخول في مناقشة حول التنوّع أو الأقليات؛ ففي أحضان اللغة العربية لغات وإثنيات أخرى، وفي أحضان الإسلام جماعات دينية أخرى. وهذه كلها لها حق بالتعبير عن نفسها ووجودها؛ وفي ذلك إغناء للثقافة. التنوع على مدى التاريخ مزية إيجابية لا سلبية. الإيديولوجيات القومية أو الدينية شيء...

Read more »

«داعش» صناعة عربية – إسلامية بامتياز

August 25, 2014
By
«داعش» صناعة عربية – إسلامية بامتياز

بقلم:عريب الرنتاوي في التراث، ثمة قَصص وأساطير، عن كائنات خرافية وعجائبية … بعضها مستولد من البرق والرعد، وبعضها هبط مع نجم أو نيزك،    القاسم المشترك في هذه الروايات، أنها تتحدث عن “لغز” عصي على التفكيك والإدراك، وعن قوى “خارجية” لا بيئة لها أو “سياق” بين ظهرانينا … لسنا مسؤولين عن نشأتها، ولا نحن نتحكم بمآلاتهم، ولا قدرة لنا على التصدي لها. مناسبة هذا “الاستدعاء”، ما نسمعه هذه الأيام، من حكايات وروايات، في نشأة “داعش” وتمددها، وتحولها إلى قدر مفروض على المنطقة، لا رادّ له، ولا قِبَلَ لنا به أو عليه … قَصص يراوح بين “الشيطنة”و”الأسطرة”، تثير الاشمئزاز حيناً وتلهب...

Read more »

محاولة للقراءة في ظاهرة «داعش» …وسقوط الدول قبل اقتحامها!

August 21, 2014
By
محاولة للقراءة في ظاهرة «داعش» …وسقوط الدول قبل اقتحامها!

بقلم:طلال سلمان يعرف المواطن العربي، في مختلف الأقطار التي يمنحها هويته في ما بين المحيط والخليج، أنه يعيش حقبة مختلفة عن كل ما عرفه في تاريخه الحديث… فهي الأكثر تعقيداً والأخطر في دلالاتها التي تأخذ إلى المجهول، خارج يقينه وخارج كل ما عرف من أنظمة بطش حكمته بالقوة لأجيال. ولا يتردد هذا المواطن الذي يرى نفسه متروكاً للريح، بلا حماية، خصوصاً و«دوله» تنكره فلا تتعرف إليه، في أن يظهر استعداده لحماية موطنه، بدولته التي قد لا يقبل نظامها حتى بالسلاح في مواجهة هذا الطوفان الآتي من الجاهلية تحت شعارات «الدولة الإسلامية في العراق والشام». إن الخطر داهم. ومقدّماته تدلّ...

Read more »

نظريات “التدحرج والثأر ” عند حسن نصر الله

August 16, 2014
By
نظريات  “التدحرج والثأر ”  عند حسن نصر الله

بقلم:جورج بنا قال الشيخ  حسن  نصر الله   على أن الطرفان  الاسرائيلي  والفلسطيني  “تدحرجا  الى الحرب  , ولم تطلب حماس تدخله  , لذلك لم يتدخل, وهل  يقتدر  نصر الله على التدخل ! نصر الله لايقوى على التدخل , لذلك لم يتدحرج الى الحرب  كما تدحرجت حماس  , يكفيه مايحصل لقواته في  القلمون , وقد نفى  نصر الله  أن  يكون أي طرف فلسطيني  طلب منه فتح جبهة جنوب لبنان مع اسرائيل ,الا أن نصر الله  انتقد في ذات اليوم   دعوة نائب رئيس المكتب السياسي في حركة حماس، موسى أبو مرزوق، لحزب الله بفتح جبهة جنوب لبنان مع إسرائيل وقال “إذا كان...

Read more »

عن الدولة والديكتاتور الذي يلغيها

July 2, 2014
By
عن الدولة والديكتاتور الذي يلغيها

بقلم :طلال سلمان كم ديكتاتوراً عرفت معرفة شخصية في حياتك أو عرفت عنه؟ لقد سمحت لي مهنتي، خصوصاً في زمن مضى، أن أعرف العديد من الحكام المفردين في بعض دول المشرق، وصولاً إلى الربع الخالي، وبعض المغرب حتى حدود شنقيط التي نعرفها الآن باسم موريتانيا. عرفت بعضهم وهم عسكريون أصلا سرعان ما تخلوا عن الرتب ذات النجوم والسيوف المتقاطعة، وعرفت مدنيين أعطوا أنفسهم أعلى رتبة عرفتها العسكرية في العالم ليكون واحدهم “القائد الأعلى” من أي قائد في التاريخ، وعرفت “مدنيين” يتحلون بالنسب الشريف لكنهم رأوا ضرورة تعزيزه بالرتبة العسكرية الأعلى، كما عرفت شيوخ قبائل صيّروا أنفسهم ملوكاً وأمراء بسيوف...

Read more »

ولماذا لايشكرون النصرة ؟

March 12, 2014
By
ولماذا لايشكرون النصرة ؟

بقلم: تيسير عمار المعادلة في سوريا بسيطة ومؤلمة  ,  الجميع يخطفون والجميع يقتلون والجميع يسرقون ,  وقد اختطفت النصرة راهبات مار  تقلا في معلولا , انها الحرب  التي لاتعرف الأخلاق  , فكثيرا  مايعاقب فلان   بحجة آخر  وكثيرا مايتضرر  مواطن بسبب آخر . أما في حالة السلم  فالأمريختلف   , فمن  يخطف  ويسرق  ويقتل  اجرامه مضاعف ,  وحسب تقديرات النظام السوري  فقد كان هناك سلما  وسلاما مطلقا قبل  آذار ٢٠١١ , وبالرغم من الاعتراض على هذا التقدير  بخصوص السلم والسلام  , فقد حدث قبل ذلك وباستمرار منذ عام ١٩٦٣  وخاصة بعد عام  ١٩٧٠ , وعلى ألأخص بعد عام ٢٠٠٠  وحتى...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • عنف الثورة بين الشرعية والانحراف: سوريا وضرورة التصحيح

    by: Huda Zein من  أخذ بالسيف , فبالسيف يؤخذ: السيد المسيح إن تشظي المعارضة السياسية والمعارضة المسلحة في سوريا أمام نظام مازال رغم كل التصدعات والضربات القاسية التي أصابته متماسكاً […]

  • بين بداوة “السلفيين” وربطة عنق “الاخوان”

    بين بداوة “السلفيين” وربطة عنق “الاخوان” شكل سقوط حسني مبارك صدمة إيجابية لدى معظم الشعب المصري في نسبة تجاوزت 99% ليس على مقياس الإنتخابات المصرية ابان حكم مبارك،بل وفق المقياس […]

  • الشعب ومدرسة الاستبداد*

    أنطوان الحداد : لاتلوموا شعبنا السوري على طائفيته ومناطقيته وشلليته ف60 عاما من الأستبداد تلت 1400 عاما من تاريخا استبداديا شرقيا مشوه ,منع فيها السوريين من الحرية وممارستها وكمت فيها […]

  • سورية: الإنسانية إذ تكتفي باللغو

     يمكن اعتبار الحل الأمني هو الرد على  ما بدأ في آذار 2011 وما يزال مستمراً حتى الآن، تكراراً  لما جرى عام 1982 فيما دعي بمجزرة حماة. بالرغم من الفروقات الواضحة […]

  • المقداد ونقاطه المهمة ,

    اقتطف اعلام السلاطة من حوار المقداد مع الميادين  نقاط اعتبرها مهمة , ولم يتثن لي مشاهدة هذا الحوار  , الا أن تلخيص مضمونه يكفي  لأخذ فكرة كافية عن   مختلف الأوضاع […]