Blog Archives

بين الديكتاتورية الفوقية والديكتاتورية التحتية !

November 16, 2018
By
بين  الديكتاتورية  الفوقية  والديكتاتورية  التحتية !

  جورج  بنا : تمثل التعددية ويمثل التنوع حقيقة التربة الخصبة والطبيعية للابداع والتطور والاثراء الانساني , ثم أن التعددية والتنوع هم من طبيعة البشر والبشرية منذ أن وجدت, وحتى ضمن الطائفة هناك تعددية وضمن الحزب وضمن العائلة , والقضاء على التعددية غير ممكن عمليا, الا  أنه  ممكن  مخاتلة  وتلفيقا  عن  طريق   ثقافة  الزبانية  والأذناب  من   المرتزقة  الطفيلية ,  المرتزقة   تصفق   للقائد  المدعوم  استفتاء  من  قبل ٩٩,٩٩٪  من  الشعب ,    وتعلن   تضحيتها  بالدم  في   سبيله  لطالما  استمر  الدفع من  قبل  القائد ,  الذي   ينهب   الناس  باليمين  ويوزع  على  شلته  ...

Read more »

الصمت المناسب أفضل من الكلام الغير مناسب !

November 11, 2018
By
الصمت  المناسب   أفضل  من  الكلام  الغير  مناسب !

جورج  بنا : بالرغم من الادعاء  المنتفخ  بأن الرد المناسب سياتي في الوقت المناسب , وبالرغم من الادعاء المتورم  بأن الأسلحة الكيماوية عتيقة ولم يعد لها لزوم , هناك السلاح الصاروخي  ..كبسة زر بأنامل  الأسد وبعدها على اسرائيل السلام , وبالرغم  من فرحة الرئيس اللاأخلاقية  بتحمل المجتمع الدولي تكاليف تدمير الزبالة الكيماوية  ( مليار دولار) ,  لم   تتوقف  اسرائيل    يوما  عن  ضرب  وتدمير  ماتراه   جديرا  بالتدمير , واسرائيل  غير  مكترثة   بما  تدعيى   سلطة  النظام ,  لاتكتفي  اسرائيل   بالتدمير  المادي    ,  انما   تدمر  ايضا   معنويا  ,  اذ  ترسل  طائراتها   للتحليق  ...

Read more »

بين جلد الذات ونقد الذات,

November 11, 2018
By
بين  جلد  الذات ونقد  الذات,

جورج  بنا  : معرفة الفرق الجوهري بين نقد الذات  وجلدالذات  ضرورية من  فهم مواطن  الخلل  وطرق  علاجها  في  مجتمعاتنا    , فجلد الذات  ليس   تجريدا “جلد”وانما  نعبيرا  عن الفشل ومناخه المسيطر   وعن الطريقة السلبية في التعامل مع الفشل  , انها طريقة الهروب وليست  طريقة المواجهة  , طريقة  معاقبة  الكسلان   الاتكالي  والمقصر  بحق  نفيه  وحق  مجتمعه  , هروب من  الموضوعية الى الشخصية  ,هو مبالغة في  تقزيم الذات  وتضخيم  ماتتعرض اليه الذات  من عوامل قاهرة  , فالمؤآمرة   ومفاهيمها مثلا ترتكز  على ترويج الاستسلام  والاقرار  بضعف الذات مقابلل  التنويه بقوة  المؤامرة ,ثم الاعتراف  بأنه لامجال لمجابهة  القوة بالضعف , وفي...

Read more »

أهل الشوارع والمنافع وانتصار الصمت !

November 10, 2018
By

جورج  بنا عندما علمت بأن  أهل  البيت  سابقا قد   اكتفوا  بخمس مداخيل  البلاد  عن  طريق غنائم  الحرب,   صعقت  وكدت   أنفجر حنقا  وغضبا , ولم  يساعدني  في لحظة  التوتر  الا  مفهوم  النسبية   والمقارنة  بين أهل  البيت  سابقا  أهل  البيت  حاليا ,    استفهمت  عن  نسبة   أهل  البيت  الحاليين  من  ثروة  البلاد  وعلمت  بأن  ٨٠ ٪ من ثروة البلاد     أصبحت  في  جيوبهم ,  وماذا  عن  مابقي  من الناس ؟ قيل  لي     انهم  تحولوا  الى  أهل  الشارع  , جواب  منطقي  جدا!!, فعندما  يتملك   أهل  البيت  ٨٠٪ من ثروة البلاد ليس  لأهل  البلاد  الا...

Read more »

همجيتنا كاملة الأوصاف !

November 7, 2018
By
همجيتنا كاملة  الأوصاف !

جورج  بنا :  لقد نجح    شعب هذه  البلاد   في  تقديم  صورة  حقيقية  واقعية  عن  نفسه ,  باعتباره    قد  تحول  الى  فضاء واسعا   لكل   أنواع   الهمجيات ,    لقد   ابرز  همج  الباد   صورة  وكأنها تمثل    الانهيار   الأخير  لسوريا    والنتيجة  المريعة   لفشل  محاولات   المتنورين والمصلحين  والتطوريين   للتكيف   مع  العصر   خاصة  مع  الحضارة  الغربية ,…الاستبداد   قاسم  مشترك   بين  كل  الهمجيات ,  الا  أن  الاستبداد   لايمثل  تعريفا  كافيا للهمجية , ليس للهمجية تعريفا محددا , ولكن أمثلتها للأسف غير محدودة. لالزوم لكل تلك الموبقات السورية لكي نستطيع القول على أن الوضع...

Read more »

عن جدلية العلاقة بين انعدام الشرعية الانتخابية والفيض الايديولوجي!!!

November 4, 2018
By
عن  جدلية العلاقة  بين  انعدام الشرعية  الانتخابية  والفيض  الايديولوجي!!!

جورج بنا:  ان   تعويض  نقص الشرعية الانتخابي عن طريق فيض ايديولوجي  هو  أمر  معروف  وممكن , وقد عرف  الماكر  حافظ  ذلك , لذلك  كما  يقال   “سلم” الجولان  لاسرائيل   ورفض كل العروض   المغرية لاسترجاع الجولان  (محادثات تحت رعاية تركية ..رفض الأسد العرض الاسرائيلي  لاعادة الجولان من أجل ستة   أمتار  مربعة  على  بحيرة  طبرية ), وكيف  سيتدبر  الأسد  أموره  اذا عادت  الجولان   وبماذا  سيتاجر  ؟ وهل  تكفي  فلسطين للتجارة  ؟ أم أنه من  الأفضل   الاتجار   بفلسطين  والجولان  معا !!, طبعا  من  السهل   اخفاء  الوجه  المستبد  السارق   المجرم   بقناع  فلسطين والجولان معا , رأس  مال ...

Read more »

تعازي أو تبريكات !

October 31, 2018
By

جورج  بنا :

أمواتنا  حائرون   تائهون , ولا يعرفون تماما ماهو وضعهم في  الأرض حيث يرقدون , ولا في السماء  حيث سيؤولون , كل جهة تطلق  القابا  خاصة  على أمواتها ,  السلطة    تطلق لقب شهيد  على كل  من مات في الحرب من أجلها وأجل الأسد  , ,والفصائل تنفي عن قتيل  الأسدية صفةالشهادة, انه مجرم أو فطيسة , بالمقابل  تطلق الفصائل  على  كل قتيل من قتلاها    لقب شهيد , في حين تسمي  الأسدية هذا القتيل أيضا فطيسة أو  ارهابي وهابيي  , أو غير ذلك من الألقاب  التي لاتتسم باللطف .

 ماذا يفعل الميت السوري   في هذه الأرض  وهو معرض  للنبش  والنقل  والطرح في الزبالة أو الانتقال   والسكن في مقابر العظماء ,  فمجرم اليوم قد يصبح بعد أشهر شهيدا , وعليه بناء على ذلك  أن يضب حاجاته ,  لأنه سينقل من  المقبرة الجماعية  الى  القبر الفردي ..أي من القاووش الى الفيلا,ثم اننا  لانعرف آنيا  موقف الله  من هذه الاشكالية , الا أنه من المعروف عنه   قوله   على لسان محمد   لاتجوز على الميت الا الرحمة , ومن هنا يمكن القول  على أن توزيع الألقاب باطل ولا  يجوز على  القتيل سوى الترحم فقط ,وذلك  بعكس حالة  من  يموت  في  سبيله ,  فعرض  الله  هنا  مغري, فمن يموت في سبيله   يبقى عنده حيا يرزق  وينعم  بكامل  الامتيازات  السماوية ,

لم يتحدث  الله  تفصيليا  حول هذا الموضوع الى  عيسى ابن مريم , فالمسيح   رمزي جدا وصعب الفهم  , وحتى  أنه  يمكن القول  بأنه   بخصوص   الشهداء  والشهادة “اانكشاري” ..دعوا الأموات يدفنون أمواتهم , هكذا قال…. فبربكم كيف على الاموات  دفن موتاهم ؟؟؟, ومن سيطلق الرصاص في الهواء وأحيانا  تشترك  المدفعية في    عر س  الشهادة ,  والشيخ اذا   مات !, فهل ننتظر من الشيخ الميت  أن يصلي على روح ميت آخر؟ , وماذا عن وجبة  لحم  الغنم  المسلوق والرز  عن روح الشهيد   ؟  وماذا  عن التعازي  التي   تحولت الى  تبريكات  أي  الى  عكسها  ,  ومن  عكسها  بهذا  الشكل ؟,  وأين  المعنى  من  التبريكات  بالشهادة ؟    الانكشاري  الناصري كان قاصرا  في   هذا  الخصوص ولا  يمكن  الاعتماد عليه ,  يبدو وكأن  من  لايحارب  لايقتل ولا  ينقتل , وبالتالي  لاوجود لشهداء  أو فطايس , ولا ضرورة   للتعازي  أو  التبريكات  ولا  للمدفعية   ابتهاجا  بالشهادة   أو  حزنا  على  الفقيد .

الآن  الى  الجد ,  فالشهيد بشكل عام هو  من مات في سبيل الوطن أو من يمثل الوطن ,  وفي سوريا  لاتمثل السلطة الأسدية الوطن   لأنها  فاقدة الشرعية  , أو بالأحرى لم تكن يوما ما شرعية , أتت انقلابيا  وزورت لتبقى   ثم استعبدت واستبدت  وحرقت   البلاد من أجل السيد الأسد  , انها سلطة أسدية  وليست سلطة سورية , ولا علاقة لمن يموت في سبيلها  بالوطن ,وماذا  عن  قتيل  الفصائل  ؟؟ ,  فهل  مات   المجاهد  في  سبيل  الوطن ؟؟ وهل اكتسبت  الفصائل  شرعية   تمثيل  الوطن , وبالتالي   يجوز  اعتبار  قتلاها  شهداء ! الفصائل  لم تمثل   الوطن وانما نوعا  من  الاسلام ,  والاسلام  ليس  الوطن ,  والوطن ليس  اسلام ,  الاسلام  دين  في  الوطن , والوطن ليس  دين  الاسلام  .

 دعونا نبحث عن  حل لهذه المعضلة , وقد يكون الحل في جينيف  ,  هناك اتفاقيات   لها نفس الاسم  , واتفاقيات جينيف أوكلت الصليب الأحمر الدولي   بتعريف  حالة حرب  ,  اذ هناك أشكال مختلفة من الحروب , هناك الحرب الأهلية  والحرب الخارجية  والداخلية   والحرب  الغير  متناظرة  والحرب  المقدسة والحرب العالمية ..الخ , وقد قال الصليب الاحمر  ان الحرب في سوريا هي “حرب أهلية ”  وبناءعليه تتغير  خواص كل من كتائب  الأسدية   وكتائب  الفصائل ويطلق على الجميع اسم  “مجموعات مسلحة ”, ولكل مجموعة مسلحة زعيمها , هنا يتساوى الأسد بشار  مع   أبو  بكر  أو مع أبو البنات الشيشاني ,  التزام هذه الجهات بمقررات جينيف ليس الزامي وانما أخلاقي , ولا علاقة   لتوقيع سوريا كدولة على  اتفاقيات جينيف مع   بشار    أو  مع  أبو  بكر ,   وبشار  كأبو  بكر   رتبة   ومقاما   في  سياق  الحرب  الأهلية .

من الصعب الحديث عن “شهداء” في الحرب الأهلية  ,لأن  الحرب الأهلية هي حرب على الوطن , وليست حربا من أجل الوطن ,وأظن على أن جينيف  قد   ساعدت   بما يخص  تعريف  حالة   القتيل  السوري  في الحرب الأهلية ,بشكل عام يمكن القول  على  ان هذا  القتيل   هو   أصلا  قاتل  انقتل  ..لاشهادة  ولا شيئ من هذا القبيل  , واكثر مايمكن  تقديمه له هو الترحم  عليه     لكونه   عموما  مغرر  به  , لذا   أنصح  المرشحين للموت في كتائب الأسد أوكتائب الفصائل    بأن لايحلموا   بريع في  السماء    أو  مكافأة  في  الجنة  ,  انهم قتلة   اقتتلوا  وقتلوا,أما قيل  بشر  القاتل  بالقتل  ولو  بعد حين ,  ثم   من   أخذ  بالسيف  بالسيف  يؤخذ ….لعلكم  تفقهون  !!

العروبة المتعبة !

October 20, 2018
By

جورج  بنا: هل سقطت  فكرة  الوحدة  العربية  قبل ولادة  فكرة  القومية  العربية في  مطلع  القرن  العشرين   أو بعد ولادة  الفكر  القومي؟ , أظن  بأن   فكرة  الوحدة  العربية والعالم  العربي  الموحد قد سقطت  قبل  ولادة  الفكر  القومي , ,ثم   أن  ولادة  الفكر  القومي  لم يترافق   مع  ولادة  فكر وحدوي  ناضج  وناجح ,  عدم  نجاح افكر  القومي قاد   الى  ازدياد وتيرة الفكر  القطري ,  خاصة  بعد  مناسبات  مؤلمة  كغزو  العراق  للكويت   واستعمار   الأسدية  للبنان , وبقدر   تعظم   الفكر  القطري   تقزم  الفكر  القومي  العربي  والشعور  القومي  أيضا  , لقد  ثبت  بما  لايقبل  للشك  بأن ...

Read more »

أموال بالأطنان وشعوب كالجرذان !

October 17, 2018
By

جورج  بنا : تتطور  الأمور في مختلف أرجاء العالم العربي بشكل متشابه تقريبا , حيث يتراوح أمر الأنظمة العربية  بين نظام أصبح في سجل التاريخ , ونظام يقتل التاريخ ثم نظام يحضر التاريخ للقتل . فصناعة التاريخ ليست من اختصاص هذه الأنظمة والشعوب العربية  , تشابه الأوضاع ..ان كان في مجال  الفقر أو الاستبداد ..أواغتيال الحريات , أو الفساد الاداري ..الخ  يطرح السؤال عن تشابه الزعماء شخصيا ….في تعابيرهم وفي المفردات التي يستخدمونها   , هذا ناهيكم  عن القواسم الأخرى  المشتركة بينهم ..الاستهتار الذي يعامل  به   الجميع  , واللصوصية التي اختص بها الجميع . ثم قضية الفهم ..لم نكن نعرف ...

Read more »

لانزال على قيد الحياة , فألف شكر للعروبة والاسلام السياسي !

October 16, 2018
By

جورج  بنا  : هناك  من   ينفجر عاطفيا   بمجرد   طرح   موضوع   يتضمن  نقدا  للعروبة  والاسلام  السياسي ,  بالنسبة   لهؤلاء  تمثل  العروبة  والاسلام   جزءا  مقدسا متعضيا  في   جسد    ووجدان   ونفس     العربي   ,  فأي  نقد   لهذا  الزوج   أي  العروبة  والاسلام السياسي  ,   الذي  هو  حقيقة  واحد ,   لايمكن     أن   تكون  له  من  دوافع  الا   الكره  والحقد   ,  والبعض  طور  هذه  النظرية    بالتماهي   بالمظلومية   بسبب   عدم  اعتراف   من  بقي  على  قيد  الحياة   من  غير  العروبيين  الاسلاميين    بالجميل  العروبي  الاسلامي   ,     الفضل  بتواجدك ياناكر  الجميل  على  قيد  الحياة  يعود  الى  تسامح  العروبة  والاسلام   ,   اذ...

Read more »

User Login

Featured

  • مسيرات “عفوية”عالمية لتأييد بشار الأسد ..ياستار

    مجيد الحمصي: اعتاد السوريون منذ أيام حافظ الأسد على المشاركة في المسيرات المؤيدة للنظام وتربوا على ذلك جيل بعد جيل واستمر الأمر على هذا المنوال حتى بعد انتقال السلطة إلى […]

  • مشكلة دمشق أنها لم تجد دولة عربية واحدة تقيم معها علاقة طبيعية دون تدخل سيد “البيت الأبيض.”

    يقول د. رياض متقلون “الحقيقة أن مشكلة دمشق ليست علاقتها  بإيران بل حقيقة أنها لم تجد دولة عربية واحدة تستطيع إقامة علاقة إستراتيجية معها يمكن الاعتماد عليها في مواجهة التغول […]

  • بيان سواسية حول قصف النظام للمدارس

    بقلم:سواسية أمس و عند الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت دمشق , اهتزّ حي الانصاري باصوات اهالي الحي ومايجاوره يستنجدون القاصي والداني قرب مجمع الانصاري عند مدرسة ” عين جالوت ” مفجوعين […]

  • ماذا عن احتلال العقل ؟

    ممدوح بيطار: ونحن نشاهد منتجات ثقافة القتل ..قتل الطفل ذبحا أو قتل طفل لمحكوم بالموت رميا بالرصاص , هل لايزال هناك من يفخر بانتمائه الى بضاعة الأنبياء والرسل وكتبهم وأحاديثهم […]

  • العصابات السورية

    بعد صدور قانون الاعلام الجديد , كنا نأمل أن يرتفع مستوى الاعلام بشكل عام , خاصة الرسمي منه  , شفافية  وصدقا وموضوعية , وكنا نأمل أن يرتفع المستوى الأخلاقي للأداء […]