Blog Archives

مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

February 9, 2018
By
مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

ممدوح  بيطار: التشييئ يعني ببساطة اختزال قيمة ووجود الانسان الى مرتبىة االشيئ الذي يشترى ويباع , انه تبخيس لقيمة الانسان وتنكر لانسانيته قبل تحويله الى مجرد أداة , واذا كان الاسلام متهما بتبخيس المرأة عمليا فهذا لايعني استفراد الاسلام وااحتكاره لهذه الخاصية , لذلك لابد من البحث عن منابع أخرى لهذا التبخيس , الحداثة والتحديث ثم العلمانية غيرت أوضاع المرأة بقدر تباين وضعها في الغرب مقارنة مع الشرق ,الا أن مرحلة ما بعد الحداثة تتسم بحرية تسويق واستهلاك كل شيئ تحت شعار خلق الحاجة وليس تغطية الحاجة , لانشتري بنطالا لأن البنطال القديم ممزق وانما لأن لون البنطال الجديد...

Read more »

عن ضرورة موت العذرية !

January 26, 2018
By
عن ضرورة موت العذرية !

 ممدوح  بيطار: في يوم الدخلة تكرم المرأة أو تهان , لا أعرف سببا موجبا لكي يتحول يوم الزواج الأول الى مناسبة لاكرام المرأة أو مناسبة لاهانة المرأة , كوني لا أرى أى موجب لاطلاق الحكم على المرأة أو تقييمها في يوم الدخلة لايعني بأن الغير لايرى الموجب لذلك , ففي يوم الدخلة يتضح حسب الحس الشعبوي أمر العذرية عن طريق أمر غشاء البكارة , اما أن تنجح المرأة في نيل اكرام الناس خاصة الزوج أو تفشل وبالتالي تصبح اهانتها نتيجة منطقية لتقييمها . نحن في القرن الحادي والعشرين وفي سياق تطور نتفرج عليه ولا نشارك بصنعه , لقد ماتت...

Read more »

مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

January 26, 2018
By
مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

ممدوح بيطار: التشييئ يعني ببساطة اختزال قيمة ووجود الانسان الى مرتبىة االشيئ الذي يشترى ويباع , انه تبخيس لقيمة الانسان وتنكر لانسانيته قبل تحويله الى مجرد أداة , واذا كان الاسلام متهما بتبخيس المرأة عمليا فهذا لايعني استفراد الاسلام وااحتكاره لهذه الخاصية , لذلك لابد من البحث عن منابع أخرى لهذا التبخيس , الحداثة والتحديث ثم العلمانية غيرت أوضاع المرأة بقدر تباين وضعها في الغرب مقارنة مع الشرق ,الا أن مرحلة ما بعد الحداثة تتسم بحرية تسويق واستهلاك كل شيئ تحت شعار خلق الحاجة وليس تغطية الحاجة , لانشتري بنطالا لأن البنطال القديم ممزق وانما لأن لون البنطال الجديد...

Read more »

الاسلام  السياسي  وثنائية  التخوين  والتكفير!

January 10, 2018
By
الاسلام  السياسي  وثنائية  التخوين  والتكفير!

ممدوح بيطار: مرض التكفير  هو  من  أهم  أمراض  المجتمعات  الاسلامية   ,التكفير  يعيق  قيام  الدولة  بوظائفها الطبيعية وتمنع  تطبيق  مبدأ  المساواة  اجتماعيا  , حيث تعتبر  فئة  نفسها  متفوقة  على الأخرى  بعنصر  الايمان  , التكفر  يقود   الى  فوضى الدم  والى  التنافر  والتكاره  والرفض  والاقصاء  الذي على  الدولة  عندئذ  معالجته   بشكل  يقود  في  كل  الأحيان  الى  اجهاد  الدولة  واجهاضها  ,  التكفير  ظاهرة  ليس  لها  أن  توجد  في مجتمع  الدولة  , وممارسة  التكفير   هو  أمر  متعب  للجميع ومضعضع  للبنية  الاجتماعية  وعليه  فهو  نقمة   حصرا  وبامتياز  وليس  له   اي  موجب  أو  فادة .  للتكفر  توأم  هو  التخوين  , والتخوين  يحول  حيزا كبيرا  أو  صغيرا من ...

Read more »

الاسلام السياسي بين الحل والانحلال !

January 7, 2018
By
الاسلام  السياسي  بين الحل والانحلال !

ممدوح  بيطار: بعد  سبات  اسلامي  نسبي ,ولدت  ماتسمى  الصحوة  الاسلامية  في  تسعينات  القرن  الماضي ,  التي    أيقظت  بالدرجة  الأولى  الصحوة   السياسية  للاسلام  وليس  الصحوة  الدينية   ,التي  عانت  عمليا  تحت  الصحوة  السياسية   أشد معاناة  ,فالتدين  والدين  الذي   يرافق  السياسة  يعاني  دوما   من  اشكالياتها  على  الأرض  ,السياسة  تتطلب  ديناميكية   لاتستقيم  مع  المفاهيم  الثابتة للدين  , والصحوة  جلبت  معها  اضافة  اى  ذلك   أسماء جديدة لمفاهينم قديمة  …كمثال  على ذلك   مفهوم  دولة  الصحوة المدنية  التي هي  حقيقة  نسخة  سنية  عن دولة  الملالي  الشيعية    ,الصحوة  اعتمدت  المخالتلة    والتزوير  في   الترويج   لهذه  الدولة , كالترويج  الكاذب  للديموقراطية  والمساواة   بالرغم  من ...

Read more »

قندهار حلمنا والجهاد حياتنا !

January 3, 2018
By
قندهار  حلمنا  والجهاد حياتنا !

 ممدوح بيطار:  لو  سألنا مئة  من الاسلاميين  عن  تعريف  العلمانية لكانت  معظم  أجوبتهم   تدور حول  الاباحية والالحاد ومحاربة  الدين الاسلامي …ولربما   أجب 1% منهم بالشكل  التقريبي  التالي : “العلمانية تعني اصطلاحا فصل المؤسسات الدينية عن السياسة، وتعمل على عدم قيام الحكومة أو الدولة بإجبار أي احد على اعتناق أو تبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية، كما تكفل الحق في عدم اعتناق دين معين وعدم تبني دين رسمي للدولة .ويشير هذا المصطلح بان الأنشطة البشرية والقرارات وخصوصا السياسية أن تكون غير خاضعة لتأثير المؤسسات الدينية “. التحدث بشكل تفصيلي عن تاريخ العلمانية ونشوء الفكرة نتيجة...

Read more »

الاسلاميون ومفهوم الدولة!

December 22, 2017
By
الاسلاميون  ومفهوم  الدولة!

  ممدوح بيطار: يتضمن  مشروع الاسلاميين  لبناء الدولة الحديثة تطبيق  الشريعة الاسلامية  ,ولو افترضنا جدلا بأن هذه الدولة قامت بشكل ما ’, فهل  بامكان هذه الدولة   أن تنسجم مع  النظام الدولي  الذي يفرض العديد من القيود والقوانين , والتي لابد من  أن يلتزم بها  وبالقدر الأدنى ,  كما تلتزم بها  كل دولة في العالم , وذلك لتجنب  العزلة  والحروب ,فهل يمتلك الإسلاميون الآليات السياسية لحكم الدولة الحديثة؟  وهل  لديهم  مشروع  ينهض بالمجالات الحيوية في بلدانهم لتلبية حاجات الشعوب التي فرضوا عليها  اسلوب حياتهم ؟ وهل هم واعون بالتحديات التي ستواجههم لتطبيق الشريعة في بلدانهم؟  الأصل الذي قام عليه  كيان...

Read more »

ماذا عن احتلال العقل ؟

December 5, 2017
By
ماذا عن  احتلال  العقل ؟

ممدوح بيطار: ونحن نشاهد منتجات ثقافة القتل ..قتل الطفل ذبحا أو قتل طفل لمحكوم بالموت رميا بالرصاص , هل لايزال هناك من يفخر بانتمائه الى بضاعة الأنبياء والرسل وكتبهم وأحاديثهم ؟ وهل من الممكن للبشرية أو الانسانية تفهم خطرنا وتهديدنا لها, وهل فهمنا حقا مدى خطرنا وتهديدنا ودورنا الهدام انسانيا وحضاريا ؟؟ لا أحد يستطيع فهمنا أو تفهمنا , وحتى نحن لانفهم ولا ندرك مدى انحلالنا في مرجل العدمية أو مستنقع العبثية ,لم نعد اشخاصا بكيان وشخصية ومعالم خصوصية , وانما تحولنا الى حساء ببهارات داعشية أو حتى غير داعشية , حساء نسمم به الوجود وأنفسنا أولا , مسيرون...

Read more »

!عن الاستعمار الديني

December 5, 2017
By
!عن  الاستعمار  الديني

ممدوح بيطار: الطائفة بشكل عام هي بنية طقيلية لاحقوق لها على الفرد ولا على الدولة, وموضوع الحقوق المتبادلة ينحصر بالفرد والدولة ولكل منهما حق على الآخر , الطائفة بشكل عام طفيلية على الفرد وعلى الدولة , حيث لاتقدم الطائفة للفرد الا مادة الخصام والعداء للآخر ولا تقدم للدولة الا مادة الانشقاق عن الآخر , الطائفة بشكلها السياسي الشرقي هي دولة ضمن دولة ,وبذلك هي مادة ارهاق سياسي لهذه الدولة , انها مادة ارهاق مادي أيضا , حيث ان تكاليف بناء الآلاف من دور العبادة على سبيبل المثال يكفي لبناء المئات من الجامعات والمستشفيات , الطائفة التي هي بطبيعتها طائفية...

Read more »

الفتح وتبرير الاستعمار !

December 4, 2017
By
الفتح وتبرير الاستعمار !

 ممدوح بيطار: بالنتيجة أرى بأن الفتوحات الاسلامية قد برهنت عن كونها كغيرها من الحروب الاستعمارية والحروب المقدسة..حروب استعمارية استغلالية , وجوهريا لافرق بين كل اشكال هذه الحروب , ومن ناحية التبرير لا وجود لحرب احتلال دون تبرير ملفق , الا أن التبريرات الاسلامية تختلف بعض الشيئ عن التبريرات التقليدية الأخرى, الا أن الجوهر واحد . الفارق الأساسي يتعلق بمفهوم الجهاد الذي يروج لنبل وقداسة هذه الفتوحات , ثم التكليف الالهي لنشر الدين الاسلامي في ظل الاعتراف بأنه لا اكراه في الدين … لكم دينكم ولي ديني , هنا يصطدم استخدام السيف في عملية التبشير ونشر الاسلام مع الاعتراف بأنه...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • سقط النظام فمتى يرحل

    اعلن لقاء جنيف سقوط النظام السوري، وان بدا ان اللقاء لم يصل الى نتائج حاسمة وترك لنصه الغامض ان يكون عرضة لتأويلات شتى لن تتضح ملامحها النهائية الا في ارض […]

  • سقوط كذبة.. جهاد النكاح

     بقلم:ديانا مقلد  ها هي أكذوبة «جهاد النكاح» تتداعى.. هناك من احتفى بتلك الحكاية حين راجت قبل أشهر وعمل على جعلها روايات سطرها خيال مبتذل لملاحم دموية يختلط فيها الجنس بالقتال […]

  • لابديل للمجزرة الا المجزرة ! , ولا بديل للسلطة الا السلطة !

    من طرق الالتفاف  على الثورة  السورية  , وبالتالي وضع السلطة  كبديل  وحيد عن نفسها  , هو طريق الدروشة ,فالدروشة تعني  ممارسة التحسر على الوطن المنكوب  , ثم تعني التهجم البريئ  […]

  • ‘جيش الدفاع الوطني’: عودة الشيخ إلى صباه!

    في عام 2003، وضمن ‘سلّة الإصلاحات’ التي وُعد بها الشعب السوري بعد توريث بشار الأسد، ألغى النظام مادة ‘التربية العسكرية’، أو دروس ‘الفتوّة’ في التعبير الأكثر شيوعاً، والتي كانت مفروضة […]

  • طبيعة الصّراع السّياسي العربي العربي

    بقلم :عاصم أمين لاشك أن المصالح الدوليّة والإقليمية، والدول العربيّة “الدينودنيوية”، باتت تتقاطع بشكل فاضح بعد عقود من السّريّة، وأفرزت مقولات ورؤى جديدة تواكب العصر وتتماشى مع حاجات الإنسان الغربي […]