Blog Archives

من الانسان المعاق الى الحضارة المعاقة!

April 4, 2018
By
من   الانسان  المعاق  الى  الحضارة  المعاقة!

ممدوح  بيطار: لايزال  هناك  قدر  كبير  من  الفهم الغير   مصيب  حول  العلمانية, التي  أتت  من الغرب   وتفاعلت  مع  شعوب  المنطقة  خاصة   في   أوائل  القرن  العشرين  على   أثر  صدمة  الحداثة  ,  وعلى   أثر  صدمة   أخرى  تمثلت  بالأتاتركية  لكمال   أتاتورك  وبالتطورات  التركية  التي   أوحت  للبعض  بأن  العلمانية  هي   الحالة  الضدية  للاسلام  وهي  حالة  تعارض  تام  مع  الاسلام ,  ومهما  تنوعت  اشكال  الاسلام  وطرق  فهمه  ,  وتنوعت   أشكال   العلمانية  وطرق  فهمها    كاطار  لحياة  اجتماعية , تبقى   هناك  حقيقة  الدين  بأن  الله  هو  المطلق   اللامتناهي  وبأنه  على  كل  شيئ  قدير  ,  وحقيقة  العلمانية  التي  تعني  في  كل  صورها  وأشكالها ...

Read more »

التعتير بين التكبير والتعبير!

March 30, 2018
By
التعتير بين التكبير والتعبير!

 ممدوح بيطار: هناك في الصراع العربي-العربي جبهات عدة ,من أهمها الجبهة الاسلاموية السياسية , التي تتقوى بالمقدس وتوظفه في خدمتها على ساحة صراع شعبية بسيطة تخشى لأسباب ايمانية نقد المقدسات وتفكيكها …المعركة عمليا بين أهل “التكبير ” مضافا اليهم الرسل والقرآن والتراث وبين أهل “التعبير ” بدون اضافات مقدسة وبدون رسل وصحابة وتراث. يملك التيار الاسلامي السياسي حضورا ليس هامشيا في الحياة السورية الاجتماعية ,والاسلام السياسي يطرح نفسه من خلال تزاوج الاسلام كدين والسياسة كدولة اسلامية مبنية على الشريعةالاسلامية ,والاسلام السياسي بمساعيه الدينية والسياسية يحتكر التراث ويوظفه في مشروعه ,يوظفه ويقدسه ويتعامل معه توحيدا وواحدا وموحدا ,بالتالي يكفر كل...

Read more »

عن ضرورة نيتشه أو طرابيشي أو الله !

February 18, 2018
By
عن ضرورة نيتشه أو طرابيشي أو الله !

ممدوح   بيطار: ماذا نحتاج هذه الأيام ؟ وهل القول بأننا نحتاج هذه لاأيام لكل ماتوفر في الخمسينات مبالغ به , أو اننا نحتاج لكل مايتوفر للانسان في دولة حتى متأخرة , أي أننا متأخرين عن التأخر , ليس فقط الخبز والملح والماء والكهرباء والحرية والأمان والعمل والكرامة , انما فوق كل ذلك تسلط وحش الماضي التراثي المخجل العفن الثأري والرجعي والقطعي الديني على حاضرنا ومستقبلنا , يشدنا الى الوراء بتطرف وعنف وعناد لامثيل له , يريد ارجاعنا الى عصر السيف والترس والى الخلافة والغلمان والجاريات …الى ولي الأمر كما هو حال تطبيقات داعش والنصرة ..الاسلام السياسي ! لامجال للتكاذب...

Read more »

مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

February 9, 2018
By
مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

ممدوح  بيطار: التشييئ يعني ببساطة اختزال قيمة ووجود الانسان الى مرتبىة االشيئ الذي يشترى ويباع , انه تبخيس لقيمة الانسان وتنكر لانسانيته قبل تحويله الى مجرد أداة , واذا كان الاسلام متهما بتبخيس المرأة عمليا فهذا لايعني استفراد الاسلام وااحتكاره لهذه الخاصية , لذلك لابد من البحث عن منابع أخرى لهذا التبخيس , الحداثة والتحديث ثم العلمانية غيرت أوضاع المرأة بقدر تباين وضعها في الغرب مقارنة مع الشرق ,الا أن مرحلة ما بعد الحداثة تتسم بحرية تسويق واستهلاك كل شيئ تحت شعار خلق الحاجة وليس تغطية الحاجة , لانشتري بنطالا لأن البنطال القديم ممزق وانما لأن لون البنطال الجديد...

Read more »

عن ضرورة موت العذرية !

January 26, 2018
By
عن ضرورة موت العذرية !

 ممدوح  بيطار: في يوم الدخلة تكرم المرأة أو تهان , لا أعرف سببا موجبا لكي يتحول يوم الزواج الأول الى مناسبة لاكرام المرأة أو مناسبة لاهانة المرأة , كوني لا أرى أى موجب لاطلاق الحكم على المرأة أو تقييمها في يوم الدخلة لايعني بأن الغير لايرى الموجب لذلك , ففي يوم الدخلة يتضح حسب الحس الشعبوي أمر العذرية عن طريق أمر غشاء البكارة , اما أن تنجح المرأة في نيل اكرام الناس خاصة الزوج أو تفشل وبالتالي تصبح اهانتها نتيجة منطقية لتقييمها . نحن في القرن الحادي والعشرين وفي سياق تطور نتفرج عليه ولا نشارك بصنعه , لقد ماتت...

Read more »

مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

January 26, 2018
By
مابعد الحداثة وتشييئ المرأة !

ممدوح بيطار: التشييئ يعني ببساطة اختزال قيمة ووجود الانسان الى مرتبىة االشيئ الذي يشترى ويباع , انه تبخيس لقيمة الانسان وتنكر لانسانيته قبل تحويله الى مجرد أداة , واذا كان الاسلام متهما بتبخيس المرأة عمليا فهذا لايعني استفراد الاسلام وااحتكاره لهذه الخاصية , لذلك لابد من البحث عن منابع أخرى لهذا التبخيس , الحداثة والتحديث ثم العلمانية غيرت أوضاع المرأة بقدر تباين وضعها في الغرب مقارنة مع الشرق ,الا أن مرحلة ما بعد الحداثة تتسم بحرية تسويق واستهلاك كل شيئ تحت شعار خلق الحاجة وليس تغطية الحاجة , لانشتري بنطالا لأن البنطال القديم ممزق وانما لأن لون البنطال الجديد...

Read more »

الاسلام  السياسي  وثنائية  التخوين  والتكفير!

January 10, 2018
By
الاسلام  السياسي  وثنائية  التخوين  والتكفير!

ممدوح بيطار: مرض التكفير  هو  من  أهم  أمراض  المجتمعات  الاسلامية   ,التكفير  يعيق  قيام  الدولة  بوظائفها الطبيعية وتمنع  تطبيق  مبدأ  المساواة  اجتماعيا  , حيث تعتبر  فئة  نفسها  متفوقة  على الأخرى  بعنصر  الايمان  , التكفر  يقود   الى  فوضى الدم  والى  التنافر  والتكاره  والرفض  والاقصاء  الذي على  الدولة  عندئذ  معالجته   بشكل  يقود  في  كل  الأحيان  الى  اجهاد  الدولة  واجهاضها  ,  التكفير  ظاهرة  ليس  لها  أن  توجد  في مجتمع  الدولة  , وممارسة  التكفير   هو  أمر  متعب  للجميع ومضعضع  للبنية  الاجتماعية  وعليه  فهو  نقمة   حصرا  وبامتياز  وليس  له   اي  موجب  أو  فادة .  للتكفر  توأم  هو  التخوين  , والتخوين  يحول  حيزا كبيرا  أو  صغيرا من ...

Read more »

الاسلام السياسي بين الحل والانحلال !

January 7, 2018
By
الاسلام  السياسي  بين الحل والانحلال !

ممدوح  بيطار: بعد  سبات  اسلامي  نسبي ,ولدت  ماتسمى  الصحوة  الاسلامية  في  تسعينات  القرن  الماضي ,  التي    أيقظت  بالدرجة  الأولى  الصحوة   السياسية  للاسلام  وليس  الصحوة  الدينية   ,التي  عانت  عمليا  تحت  الصحوة  السياسية   أشد معاناة  ,فالتدين  والدين  الذي   يرافق  السياسة  يعاني  دوما   من  اشكالياتها  على  الأرض  ,السياسة  تتطلب  ديناميكية   لاتستقيم  مع  المفاهيم  الثابتة للدين  , والصحوة  جلبت  معها  اضافة  اى  ذلك   أسماء جديدة لمفاهينم قديمة  …كمثال  على ذلك   مفهوم  دولة  الصحوة المدنية  التي هي  حقيقة  نسخة  سنية  عن دولة  الملالي  الشيعية    ,الصحوة  اعتمدت  المخالتلة    والتزوير  في   الترويج   لهذه  الدولة , كالترويج  الكاذب  للديموقراطية  والمساواة   بالرغم  من ...

Read more »

قندهار حلمنا والجهاد حياتنا !

January 3, 2018
By
قندهار  حلمنا  والجهاد حياتنا !

 ممدوح بيطار:  لو  سألنا مئة  من الاسلاميين  عن  تعريف  العلمانية لكانت  معظم  أجوبتهم   تدور حول  الاباحية والالحاد ومحاربة  الدين الاسلامي …ولربما   أجب 1% منهم بالشكل  التقريبي  التالي : “العلمانية تعني اصطلاحا فصل المؤسسات الدينية عن السياسة، وتعمل على عدم قيام الحكومة أو الدولة بإجبار أي احد على اعتناق أو تبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية، كما تكفل الحق في عدم اعتناق دين معين وعدم تبني دين رسمي للدولة .ويشير هذا المصطلح بان الأنشطة البشرية والقرارات وخصوصا السياسية أن تكون غير خاضعة لتأثير المؤسسات الدينية “. التحدث بشكل تفصيلي عن تاريخ العلمانية ونشوء الفكرة نتيجة...

Read more »

الاسلاميون ومفهوم الدولة!

December 22, 2017
By
الاسلاميون  ومفهوم  الدولة!

  ممدوح بيطار: يتضمن  مشروع الاسلاميين  لبناء الدولة الحديثة تطبيق  الشريعة الاسلامية  ,ولو افترضنا جدلا بأن هذه الدولة قامت بشكل ما ’, فهل  بامكان هذه الدولة   أن تنسجم مع  النظام الدولي  الذي يفرض العديد من القيود والقوانين , والتي لابد من  أن يلتزم بها  وبالقدر الأدنى ,  كما تلتزم بها  كل دولة في العالم , وذلك لتجنب  العزلة  والحروب ,فهل يمتلك الإسلاميون الآليات السياسية لحكم الدولة الحديثة؟  وهل  لديهم  مشروع  ينهض بالمجالات الحيوية في بلدانهم لتلبية حاجات الشعوب التي فرضوا عليها  اسلوب حياتهم ؟ وهل هم واعون بالتحديات التي ستواجههم لتطبيق الشريعة في بلدانهم؟  الأصل الذي قام عليه  كيان...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • الرجاء, أوقفوا الاصلاح !

    لايوجد شك بجمال كلمة  اصلاح   ,والعمل يستحق  تسميته  بهذه العبارة  الجميلة  عنما تكون نتائجه جميلة , وعن اصلاحات الرئاسة السورية  سألت نفسي  عن الجدوى والجمال بها   , حيث […]

  • الهوية الوطنية والمواطنة !

    جورج صبرا : حماة الديكتاتورية للفنان محمد أبو عفيفة …! في خريف عام 1978، وفي أحد الفروع الأمنية في سوريا، كنت معتقلاً سياسياً بين الآلاف من سجناء الرأي والضمير الذين […]

  • المُحاسبة” في سورية

    هيفاء بيطار: سمع كثيرون بالجريمة التي ارتكبها الشاب الذي يتربع فوق القانون، سليمان الأسد، حين أطلق النار على ضابط يقود سيارته، لأنه (حسب سليمان) لم يوسع الطريق له . شهد […]

  • والحمد لله …وصل “الخراب” الى طرطوس !!!

    خبر يطير العقل من الفرح ,وصلت المروحيات الى طرطوس , اضافة الى الدبابات, والمقصود بالمروحيات  تلك التي تسمى  الصياد الليلي  , أي طائرات مي 28 ! وبكل فخر  وطمأنة  للشعب […]

  • المادة الثامنة ..انقلاب ضد البعث ,أم انقلاب من أجل البعث !!!

    هل كانت  المادة الثامن من الدستور السوري انقلاب  على حزب البعث , أم انقلاب من أجل حزب البعث ؟؟ا الانطباع العام , هو أن المادة الثامنة كانت انقلابا من أجل […]