Blog Archives

الدولة المدنية ورحم الاسلام

June 21, 2017
By
الدولة المدنية ورحم الاسلام

: ممدوح بيطار لايكتنف  الغموض   أمر الدولة العلمانية , فهذه الدولة  قديمة نسبيا وتمثل النموزج  الحي  للأنظة الغربية  والأمريكية وحتى الشرقية  ..الى اليابان والصين وحتى تركيا  أتاتورك ,نعرف عن هذه الدولة الكثير ,خاصة مبدأ  الفصل بين الفضاء الديني والفضاء السياسي  , ثم مبدأ  الدفاع عن  الاعتقاد  ان كان ديني   أوالحادي   أو غير  ذلك  , وضمان  المساواة بين الجميع  , فلا وجود لكافر زنديق  أو مؤمن  طاهر, العلمانية تحترم الانتماء الشخصي , والديني  هو انتماء  شخصي ,الحريات الشخصية هي ممارسة لحرية الضمير  ,حتى  أن بعض الدول العلمانية  تبوب    أمر الخدمة العسكرية  في باب حرية الضمير ,اذ لايمكن ...

Read more »

ضدية الجهاد -الدولة!

June 17, 2017
By
ضدية الجهاد -الدولة!

ممدوح بيطار: لطالما لانعير للشرع الديني أي أهمية, لذلك لاضرورة لبحث شرعية أو عدم شرعية العمليات التي تسمى استشهادية , فالدولة التي يريدها انسان هذا العصر الواعي هي دولة تحتكر العنف وممارساته (ماكس فيبر) في أطار قانون وضعي ينظم حقوق المواطن وواجباته , ويمنع احداث دولة ضمن دولة وشرع اسلامي ضمن القانون القانون الوضعي , لهذه الدولة جيش وقوى أمن داخلي , ولا وجود في هذا العالم لقانون يبيح تصرفات وممارسات كالتي توصف بأنها استشهادية جهادية , فهذه العمليات التي مصدرها الشخص أو جماعة ما ومنفذها الشخص أو جماعة ما ومبررها الشخص أو جماعة ما انما هي ممارسة تقضي...

Read more »

هل هناك خيارا أفضل من قندهارا ؟؟

April 28, 2017
By
هل هناك خيارا أفضل من قندهارا ؟؟

 ممدوح بيطار:   لو  سألنا اسلامي عن العلمانية وتعريفها , لأعطى الجواب التالي : “العلمانية تعني اصطلاحا فصل المؤسسات الدينية عن السياسة، وتعمل على عدم قيام الحكومة أو الدولة بإجبار أي احد على اعتناق أو تبني معتقد أو دين أو تقليد معين لأسباب ذاتية غير موضوعية، كما تكفل الحق في عدم اعتناق دين معين وعدم تبني دين رسمي للدولة .ويشير هذا المصطلح بان الأنشطة البشرية والقرارات وخصوصا السياسية أن تكون غير خاضعة لتأثير المؤسسات الدينية “. التحدث بشكل تفصيلي عن تاريخ العلمانية ونشوء الفكرة نتيجة للصراع مع الكنيسة في أوروبا ليس ضروري , فالكنيسة اعتبرت السماء والارض وحدة, وكما...

Read more »

الفتوحات بين الواجب والحاجة

April 27, 2017
By
الفتوحات بين الواجب والحاجة

ممدوح بيطار: * بالنتيجة برهنت الفتوحات الاسلامية عن كونها كغيرها من الحروب الاستعمارية والحروب المقدسة..حروب استعمارية استغلالية , وجوهريا لافرق بين كل اشكال هذه الحروب , ومن ناحية التبرير لا وجود لحرب احتلال دون تبرير ملفق , الا أن التبريرات الاسلامية تختلف بعض الشيئ عن التبريرات التقليدية الأخرى,أما الجوهر فهو واحد . الفارق الأساسي الأول ينعلق بمفهوم الجهاد الذي يروج لنبل وقداسة هذه الفتوحات , ثم التكليف الالهي لنشر الدين الاسلامي في ظل الاعتارف بأنه لا اكراه في الدين … لكم دينكم ولي ديني , هنا يصطدم استخدام السيف في عملية التبشير ونشر الاسلام مع الاعتراف بأنه لا اكراه...

Read more »

في جدلية الذكورية!

April 12, 2017
By
في جدلية الذكورية!

ممدوح بيطار: * هل يقف المجتمع الذكوري مكتوف الأيدي أزاء تزايد تآكل واضمحلال امتيازاته بفعل التطور المنطقي والطبيعي للحياة وبفعل البنى الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الجديدة , التي ساوت بين المرأة والرجل في المجتمعات الديموقراطية والصناعية الحديثة , خاصة بعد الحرب العالمية الثانية , فبدون جهد كبير وبدون ارتجاجات واعتراضات تمكنت هذه المجتمعات من تحقيق المساواة , الأمر لم يكن عسيرا في كل بقاع العالم باستثناء المجتمعات العربية -الاسلامية الرافضة لأي تغيير أو تطوير لمنظومة المجتمع الأبوي الذكوري . لاشك بوجود تطور ايجابي بطيئ جدا في بلادنا باتجاه التعامل مع المرأة علىى أنها فرد كغيرها في المجتمع , هذا التطور...

Read more »

المرأة وأشباه رجال الدين والدنيا !

April 12, 2017
By
المرأة وأشباه رجال الدين والدنيا !

ممدوح بيطار : * لا أجد ضرورة لتكرار الكلام الانشائي الهادف الى تبرير السعي لمساواة الرجل مع المرأة , المساواة أمر بديهي لايتطلب الغوص في بحور البرهنة والتبرير ,المرأة السورية مجهدة بتلاقي التراث القيم مع الحداثة  , فهي لاتزال سيدة البيت من حيث الخدمات , اضافة الى ذلك أصبحت تمارس أحيانا   مهن الرجال  …  الا  أنها بالرغم من ذلك بقيت معرضة  لهدر  كرامتها  عن طريق مفاهيم تعدد الزوجات وما شابه ذلك من مفاهيم  تبخس  المرأة حقها  الانساني  وتحول المرأة الى سلعة  تباع وتشترى …منبوذة مرفوضة  ..ناقصة عقل ودين , تتحكم بها  عقلية عصابية ذكورية  مريضة  ومخصصة لتشويهها  والانتقاص من...

Read more »

الله أكبر ..! طنطا والارهاب,

April 9, 2017
By
الله أكبر ..! طنطا والارهاب,

ممدوح بيطار: يتسم كسل الفكر والعقل بالجهوزية المسطحة , التي تسمح عادة بادعاء المعرفة الفورية لأسباب أعظم القضايا والمشاكل وأكثرها تعقيدا وحلولها اضافة الى ذلك ,في هذا السياق اكتشف عدد كبير من كسالى العقل بأن تفجير الكنيسة في طنطا المصرية هو أصلا من صنع مخابرات السيسي ,الأقباط يحصدون الآن مالم يزرعوه , الارهابيون يحصدون مازرعوه ويحترقون بناره , لقد قتل وجرح العشرات في الكنيسة , بالمقابل مات الاسلام السياسي التفجيري أخلاقيا ووطنيا , مصر ستموت ان لم تسارع في التخلص منهم بأي ثمن ! لاخلاف حول طبيعة مايقال ان كان نظرية أو فرضية , النظرية تطبق على الجميع والفرضية...

Read more »

بين مجتمع الطوائف وطوائف المجتمع !

April 6, 2017
By
بين مجتمع الطوائف وطوائف المجتمع !

ممدوح بيطار: بعكس ماتدعيه سردية التسامح والتآخي والتفهم, تعاني الشعوب العربية-الاسلامية التي تعيش حقائق التنوع المذهبي والعرقي من اشكالية “الانسجام” , وجود هذه الاشكالية واختلاطاتها الكارثية يؤكد حقيقة فشل العرب والسلمين في ادارة واقع التنوع بشكل يؤمن للجميع الفائدة من هذا التنوع , التنوع الذي هو نعمة تحول الى نقمة , ماكان له أن يكون نافعا تحول الى ضارا, والسؤال هنا هل التعدديةحصرا هي سبب الاشكالية التي ترافقها في مجتمعاتنا ؟؟ أو أن الأمر يتعلق كليا بفشل ادارة التعددية في تحقيق أدنى حد من “الانسجام” الضروري لتحقيق التضامن والتكاتف في اطار المواطنية بين مختلف فئات الشعب. اانطلاقا من وجود...

Read more »

في مدح النبش والتفكيك !

March 28, 2017
By
في مدح النبش والتفكيك !

ممدوح بيطار: من الصعب جدا عزل الماضي عن الحاضر ومن الضار جدا قطع الصلة بالماضي , لأن الماضي يؤثر في الحاضر أما تحكما به أي استسلاما له أو تنكرا له بقضه وقضيضه ,وبالتالي الاستغناء المجاني عن خبرات ودروس قد تكون مفيدة , ولنقل لانريد القطيعة مع الماضي ونريد استخدام خبرات الماضي في صناعة المستقبل والحاضر , فمن لايريد القطيعة ويريد الاستفادة ,عليه التعرف على هذا الماضي بشكله الحقيقي وليس بشكله المزيف أو الكاذب , التعرف يفترض التفكيك , وهذا مايسميه الفكر الشعبوي المبسط “نبش القبور” ومقاربة التفكيك مع ممارسة نبش القبور هو محاولة لوصم التفكيك بوصمة خبيثة استنكارية استهجانية...

Read more »

تزوجوا من تحبون وليس من يريده لكم الاسلاميون !!

March 24, 2017
By
تزوجوا من تحبون وليس من يريده لكم الاسلاميون !!

 ممدوح بيطار: يقولون بأن الزواج المدني هو عقد نظمه انسان يحظئ ويصيب , بعكس العقد الشرعي الذي شرعه الله ,والله لايخطئ وانما يصيب دائما , وهل يستطيع الواقع أن يبرهن على أن الله لايخطئ ويصيب دائما ,فمشاكل الزواج تحت اشراف الله وشرعه وتبريكه أكثر من أن تعد وتحصى ,ثم يقولون بأن الزواج المدني لايشترط المهر ,والمهر هو شرط من شروط نجاح صحة عقد الزواج ,وليس غريبا عن المنطق عندما يدعي البعض بأن المهر هو الثمن لتملك المرأة والاستمتاع بها , فقد وردت في الكثير من الآيات مفردة الأجور … يا أيها النبي انا أحللنا لك ازواجك اللاتي أتيت أجورهن.....

Read more »

Informations

User Login

Featured