Posts Tagged ‘ شيعة . ’

إيران ترث عرش حافظ الأسد في سوريا

May 18, 2015
By
إيران ترث عرش حافظ الأسد في سوريا

ابراهيم الجبين: بإعلان موت اللواء رستم غزالي، الشخصية الأمنية السورية ذات التداخل مع ملفات كبيرة وخطيرة في المنطقة، يكون نظام بشار الأسد، قد تخلص، من أحد أهم المتهمين (الشهود) باغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، غزالي الذي كان قد فقد أعصابه في فترة التحقيقات التي أجراها ديتليف ميليس،  قبل أن يصدر تقريره الشهير حول جريمة الاغتيال التي هزت الشرق الأوسط. سلسلة طويلة من الانهيارات على مستوى قيادة الصف الأول في بنية نظام الأسد، لن تكون مجرد أحداث عادية، فهذا البنيان المرصوص، الذي طالما بدّل رجالاته بالطريقة ذاتها، منذ أواخر الستينيات، قبل وصول الأسد الأب إلى السلطة، وتمهيداً لذلك الوصول...

Read more »

ليست قصة علم .. إنه هم طائفة وحصة الأسد ولو مات

May 13, 2015
By
ليست قصة علم .. إنه هم طائفة وحصة الأسد ولو مات

علي عيد: ما معنى أن تكون معارضاً وأن تغرف من نبع الثورة لتقف على المنابر وتتفاوض كأي رجل يفترض أن يدخل في تاريخ البلاد. هنا لا يتعلق الأمر برأي شخصي ولا بموقف من علم أو راية فحسب، بل يتعداه إلى تفسير ما هو قادم، ومن هم شخصيات الخشبة، فيما كاتب نص المسرحية يجلس في حجرة زجاجية معزولة ليس فيها رائحة موت، ولا لهيب صواريخ، ولا تصلها صرخات أمهات، حجرة لا تعرف معنى الشهداء، فالجالس خلف الزجاج يخبرك أنه رأى الناس يموتون بعد سجال لا يعرف فحواه، هو فقط معارض يحمل همّ طائفة، وكذب إن قال غير ذلك. منتصف حزيران...

Read more »

«المسلحون الشيعة».. «المشلحون السنة»

May 8, 2015
By
«المسلحون الشيعة».. «المشلحون السنة»

نديم القطيش : مثل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، كمثل بطاقات الهاتف مسبقة الدفع: كلما تكلم خسر من رصيده. خطابه الأخير دليل واضح على فقدان الحجة والمنطق. وهو، أي الخطاب، سيدخل في تاريخ الخطب السياسية كدرس كيف لا ينبغي لقائد سياسي أن يخطب، ويتحدث إلى الرأي العام. دعك من تبدد السحر الذي رافق صعوده كواحد من أبرز من يتقنون فن المنابر. دعك من طبيعة القضية التي يمثلها اليوم، وهي قضية فئوية، وعنوان اعتداء متمادٍ على مصالح العرب وأمنهم القومي وسلامتهم المجتمعية، بالمقارنة مع ما مثله يومًا من قيمة مقاومة في وجه إسرائيل. لنضع كل ذلك جانبًا. الرجل...

Read more »

لابأس أن تسبى زينب مرتين !

April 23, 2015
By
لابأس أن تسبى زينب مرتين !

بقلم :جورج بنا : من منطلق قد يكون أناني أقول  لايهمني ان سبيت زينب مرتين أو مئة مرة ,  ما يهمني هو  أن لانسبى نحن  بشرا وحجرا  مرتين  , وقد سبينا  ليس مرتين  ,انما  نتعرض منذ نصف قرن الى  عملية من السبي المستمر  ومن  الاستبداد المتصاعد ومن الفساد  والقتل والاغتيال , ولطمأنة  نصر الله  أقول  للسيد  على أن  زينب عليها  السلام  لم تسب مرتين , ذلك لأنه يستحيل سبي زينب مرتين  , فزينب ميتة  , والسبي هو للأحياء  ,  والعبث في مرقد  السيدة زينب  لايصح أن  يسمى  ولو على سبيل المجاز  “سبيا”, انه عبث أو  سرقة  أو اعتداء ..الخ ...

Read more »

قلنا يانار كوني بردا وسلاما على ادلب وشعب ادلب !

March 26, 2015
By
قلنا يانار كوني بردا وسلاما على  ادلب   وشعب ادلب !

بقلم :نبيهة حنا : سقطت المروحية وهي تقوم  بالقائها النار على ادلب  ..بردا وسلاما على المؤمنين !, ولماذا دخلت “سانا” في مرحلة الغيبوبة المعرفية ؟  , سانا  تتكتم  على رقم الطائرة  , نقول رقمها ٢٣٩٣  , وسانا تتكتم على   أفراد طاقمها , نقول خمسة  , ثم اسم الطيار ورتبته  فهو سر عسكري خطير , نقول على أسم الطيار منشور  ورتبته  بالاعتراف والصورة  منشورة أيضا  في المئات من المواقع, انه علوي  وليس مسيحي كما ادعى  , وادعائه هذا يمثل نوعا من الخساسة المطلقة  , لقد اراد انقاذ نفسه عن طريق  الايقاع  بالمسيحيين ..انهم من  يلقون النار  والسموم عليكم  !, الا...

Read more »

من أجل نقد مزدوج للارهاب !

March 15, 2015
By
من أجل  نقد مزدوج  للارهاب !

بقلم :نزيه كوثراني : هل الحضارات التقليدية هي في زمن تقهقرها؟ لا. ليس بعد. هل هي في مرحلة الغياب الكلي لله الذي بغيابه يدفع نحو قيام تجربة روحانية جديدة؟ لا. ليس بعد. إذن أين هي من ذلك؟ إنها في عصر احتضار الآلهة. وحالتها الوسطية ليست بين غياب الإلهي وحضوره بل بين احتضاره الوشيك. بعبارة أخرى إنها في مرحلة انتقالية في مرحلة “ليس بعد”. داريوش شايغان انظر أيها الوغد كم انأ مدسوس وأصولي الجذور في كل هذا العنف الدموي التبادلي المدبر بقداسة هويتك وثوابت المعتقدات الدينية لشعبك. ذاكرتك ليست لك أنأ مالكها وأمير مرساها ومجراها. تستغرب كيف أنت مستعمر من...

Read more »

مآسي الأقليات في ظل حكم أقلية في سوريا

March 1, 2015
By
مآسي الأقليات في ظل حكم أقلية في سوريا

بقلم:محمد مرعي مرعي: كانت سوريا طيلة تاريخها موئلا للأقليات الهاربة من بطش الحكام الطغاة في الامبراطوريات والدول المجاورة بدءا من طغيان الفرس والروم قبل الاسلام وامتدادا جرائم القياصرة الروس في القرن التاسع عشر وتهجير الشراكس والأبخاز والشيشان ومن ثم هجرة الأرمن في عهد العثمانيين وبعدها التهجير الجزائري من قبل الاستعمار الفرنسي ثم التهجير الصهيوني للفلسطينيين والتهجير الأمريكي الإيراني للعراقيين بعد 2003 والخ … ولم يشعر يوما من سكن أرض سوريا من أبناء الاقليات بالظلم والاضطهاد بل تم قبولهم أخوة كرام بين أهليهم وتمت استضافتهم في مساكن وحصلوا على أراضي للعمل فيها ثم دخلوا ميادين العمل كافة في قطاع الدولة...

Read more »

“زمن الظهور” …لفقر الفكر !

February 27, 2015
By
“زمن الظهور” …لفقر الفكر !

بقلم:جورج بنا:  حسب المنظور الأسدي , سعيد من ولد عام ١٩٦٣ , ففي هذا العام  بدأ  البعث  بالجلوس  على كراسي السلطة  , وأكثر سعادة  سيكون من ولد يوم الثامن من آذار , وما أدراكم   ماهو الثامن من آذار !! , انه يوم الثورة المجيدة  التي غيرت العالم  , ثورة عملاقة  بدون مظاهرات   وغير ذلك من الكلام الفاضي , قام بها الثلاثي  حافظ الأسد وصلاح  جديد ومحمد عمران  ونالت مباركة  الأبله ميشيل عفلق  , واذا كانت الثورة المجيدة عملاقة  , فكيف هو الحال مع عملقة  الثلاثي  عمرا ن وجديد والأسد , وللأسد كانت له حصة الأسد من العملقة , بعد ...

Read more »

المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا٢\٣

February 16, 2015
By
المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا٢\٣

بقلم:ياسين الحاج صالح: قضاء الحاجات ونظام القيم في الثمانينات، صار السلطان، كشخص وكنظام، أهم شيء في البلد. حافظ الأسد هو عاصمة سوريا، مجدها وفخرها، كما كان يُقال فعلاً. التبعية الشخصية لهذا الإقطاعي الكبير، وليس المواطنة، ولا العلاقات القانونية المجردة، هي نمط العلاقة الذي تُنتجه وتُعمّمه وتَحرسه «الدولة» بينها وبين عموم السكان. كان الولاء لحافظ هو المفتاح العام لكل باب مغلق، والقيم العليا هي أولاً السلطة، ويتنافس المال والقرابة على الموقع الثاني، أما العمل، والمعرفة، والكفاءة، والثقافة، فوزنها العام منحدر ومتراجع. كيف يقضي الناس حاجاتهم المتنامية في مثل هذه الأوضاع؟ الحاجات كلها سياسية في كل مجتمع حديث، تمرّ عبر الدولة...

Read more »

السلطان الحديث: المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا (١\٣)

February 4, 2015
By
السلطان الحديث: المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا (١\٣)

بقلم:ياسين الحاج صالح: الحلقة الأولى من سلسلة من ثلاثة نصوص تحاول بلورة مفهوم الدولة السلطانية المحدثة ومقاربة الطائفية بوصفها أحد أوجه النظام السوري على ثلاثية البيعة والفتنة والأبد. تقول نظرية شائعة جداً عن الطائفية أن جذرها يتمثل في وجود «طوائف» في مجتمع ما، وأن الطوائف ليست شيئاً آخر غير الجماعات الدينية والمذهبية المختلفة المكونة لهذا المجتمع، والعلاقة الطبيعية بينها هي الخصومة وعدم الثقة، وربما الحرب. لكن هذه النظرية لا تقول لنا لماذا لا تكون المجتمعات كلها، وليس بينها ما يخلو من تعدد ديني ومذهبي، عرضة للتوترات الطائفية في كل حين. أسميها نظرية عامية في الطائفية لأنها نظرية الانطباع الأول الذي لا...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • نشيدنا ! هل هو حضاري

    هناك من كتب  في هذا الموقع عن الأناركية  ,  ثم شنع المعارضة  بشكل عام  ,  حيث اعتبرها  بدعة حيوانية..ليس المعارضة السورية فقط  , وانما كل معارضة , خاصة الغربية , […]

  • الاعلان عن تشكيل قيادة موحدة للمعارضة المسلحة

    نحو 400 ضابط من مختلف الرتب من الضباط والقادة المنشقين عن النظام السوري والمنضوين تحت كتائب الجيش الحر، اجتمعوا في أنطلوس في إقليم إنطاكية بتركيا قريبا من الحدود مع شمال […]

  • النظام السوري يتوسل التحالف مع شياطين المؤامرة الكونية

    بقلم :فيصل القاسم  ما أن خرج الشاب السوري الأعزل إلى الشوارع للمطالبة بقليل من أوكسجين الحرية والكرامة الذي حرم النظام السوريين منه لحوالي نصف قرن من الزمان، حتى راح الإعلام […]

  • تنحي ..بعد العسكرة والأسلمة !

    ليس الجواب على سؤال  بسؤال آخر من  شيم النقاش المحمودة , الا أنه   يجوز للرئيس الأسد ما لايجوز لغيره  , الرئيس الأسد اجاب محاوره الألماني تودن هوفر  على سؤال يتعلق […]

  • لا جديد في مقابلات الرئيس ومقولاته

    لقد طرح بشارالأسد في مقابلته  الأخيرة  مع قناة الدنيا  عدة نقاط, التي يثير فهم  الرئيس لها الكثير من التعجب, وقوله على أن تعامله من الميادرات يتوقف على الجهة التي تطرحها […]