Blog Archives

مطب الطائفية المتقاطعة !

September 6, 2017
By
مطب  الطائفية  المتقاطعة !

فاتح بيطار:   التوهم في سوريا  وحول سوريا  كان  سيد     المواقف   التي فاجأتها  الحقيقة  السورية  شر مفاجأة   ,  لقد كان  المعنى الضمني  وحتى  الصريح  من قبل  العديد من السوريين  وغير السوريين ,بأن  سوريا  مختلفة  عن  باق  الدول  العربية  الممزقة كلبنان  والعراق ,  لقد كان هناك  شعور  وهمي  بأن  سوريا بلغت   وعي عال  من  الانتماء الوطني  وهوية فوق طائفية,هناك من يقول  بأن  الطائفية  لم تكن موجودة  في حياة  السوريين ,  الا  ترون  بأن  الأسد بشار  تزوج  من سنية  , ألا ترون أيضا   بأن   الأسد ماهر تزوج  أيضا من سنية ,  الاترون ملابس  ...

Read more »

اضمحلال المواطنة بين الثوابت القومية والدينية !

September 3, 2017
By
اضمحلال المواطنة  بين   الثوابت  القومية والدينية !

فاتح بيطار, نبيهة حنا :   لماذا  الثوابت ؟؟ ومنذ أبن رشد وديكارت  يقال لاثابت  الا العقل , وما يقرره  العقل هو الثابت  مرحليا , وذلك حتى  يقرر العقل  شيئا آخر ,يتحدث  الرؤساء والاولياء عن الثوابت   ويقصدون بها خطوات سياسية مرحلية  ومواقف محدودة,  يقال  من الثوابت دفاع سوريا  عن لبنان ١٩٨٢ثم حرب تشرين ٩٧٣ ومساعدة المقاومة في عام٢٠٠٦  و٢٠٠٨ ..هذه ليست ثوابت  بالمعنى العقلاني , وانما خطوات تنفيذية ذات علاقة بموضوع  سياسي معين وعابر, ثم  أن حقيقة هذه  الخطوات كما  ذكرت مشكوك  بها . موضوع “الثوابت “بشكل عام , هو موضوع مرعب في تأخريته ودينيته , حيث لافكر...

Read more »

بين الثورة والفتنة!

July 2, 2017
By
بين الثورة والفتنة!

 فاتح بيطار,نبيهة حنا: يبدو الانزعاج واضحا عند الاسلاميين عندما يحاول البعض تفكيك الماضي وتحليله , يسمون هذه العملية “نبش القبور” ! , والاسلاميون لايريدون نبش القبور عندما يتعلق الأمر بالسفالات والاعمال المنكرة للراقدين تحت التراب ,الا أنهم ينبشون القبور برغبة عندما يتعلق الأمر بالتبجح والتفاخر , اما عندما يقود نبش القبور الى الفضيحة فلا لزوم للنبش اطلاقا…محرم حرام !! , عندها يصبح النبش تحريض على الفتنة , ومن يحرض على الفتنة انما هو مخلوق لاوطني , وحتى نبش قبور آل عثمان لايروق لهم , فآل عثمان اخوة في الدين وهم خلفاء الاسلام , والاسلامي لايزال يحن لآل عثمان ويعتبر...

Read more »

بين سلفية النظام وعلمانية السلفية !

April 29, 2017
By
بين سلفية النظام وعلمانية السلفية !

 فاتح بيطار: * النظام علماني بقدر ماهي السلفية ديموقراطية ,والسلفية علمانية , بقدر ماهو النظام ديموقراطي, فلا علمانية في النظام ولا ديموقراطية في السلفية , ومن هنا يمكن القول على أن النظام سلفي ,وأن السلفية أسدية , وذلك على الرغم من العداء الظاهري الشديد بين الأسدية والسلفية …عداء المتشابهات !!لايمكن لنظام الاستبداد ان يكون علماني , حتى ولو كان علمي , فالنظام العلماني (بفتح العين) هو نظام بعيد عن التعامل الطائفي , ولا يمكن لنظام علماني أن يجذر الطائفية ويوظف التناقضات الدينية والمذهبيىة في خدمته , وذلك لضمان بقائه واستمراره , ومن يقوم بذلك هو اللاعلماني أي الديني ,...

Read more »

الاستقلال السوري الثالث ! ياليته لم يكن !

April 17, 2017
By
الاستقلال السوري الثالث ! ياليته لم يكن !

فاتح بيطار: * في يوم ١٧ نيسان استقلت سوريا , وقد  كان لهذا اليوم  لونه المشرق  في سنوات الاستقلال  الأولى  , وأما اليوم  فقد تبخر الاشراق  وحل محله  الشعور  بالحزن  لفراق فرنسا والارتماء  قسرا  في  حضن مستعمر داخلي  تفوق حتى على الاستعمار التركي  في  تخريبه للبلاد  واستغلالها . حتى هذه المناسبة التي تعتبر  رسميا  “جليلة” وظفت في خدمة هذا  الأسد قبل  أن يولد  ,   أطلق  أتباع الأسد  على يوم ١٧ نيسان  يوم استقلال سوريا الأول , وكلمة الأول  توحي بوجود الثالني  أو الثالث  أو الرابع ..الخ , وفعلا  لم تكن سوريا  مستقرة بعد  استقلالها  , حيث كانت هناك عدة...

Read more »

استحقاقات تقسيم سوريا , وهم أو واقع !

April 16, 2017
By
استحقاقات تقسيم سوريا , وهم أو واقع !

فاتح بيطار: * لايمكن القول على ان هناك وضعا سوريا يمكن أن يكون أسوء من الوضع الحالي , لذا فان أي حل سيكون أفضل من الانحلال الذي تقدمه الحالة السورية الآن , وانطلاقا من الآمال المتواضعة جدا بما يخص مستقبل سوريا , يجب بحث كل الاحتمالات وخاصة أكثر هذه الاحتمالات منطقية وقابلية للتحقيق , ااولا يجب الاعتراف بأن سوريا دولة فاشلة , أو يجب أن تفشل , ذلك لأن عمر هذا الكيان الذي كان له أن يصبح دولة قصير نسبيا والجزء الأقصر من عمر هذا الكيان عرف بداية تأسيس دولة , بينما الجزء الأطول من عمر هذا الكيان ,...

Read more »

ماذا لو كانت سوريا ديموقراطية!

April 13, 2017
By
ماذا لو كانت سوريا ديموقراطية!

فاتح بيطار: * يتوجب علينا ,وقد وقعت سوريا في مطب الخراب والاندثار, طرح العديد من الأسئلة التي قد تكون نسبيا مفيدة وقد تكون عديمة الجدوى , وعن عدم الجدوى هناك اسئلة قد يكون هدفها انقاذ ما لايمكن انقاذه,وما لايمكن انقاذه على سبيل الذكر وليس الحصر مسألة اعادة البناء العمراني والاجتماعي بالسرعة التي يتمناها السوريون ,خاصة البناء الاجتماعي , اذ أن الجروح الاجتماعية سوف لن يكون لها أن تلتئم الا بعد قرون من الزمن ,ماتم تخريبه خلال نصف قرن لايمكن اعادة بنائه في نصف قرن ,الصبر ليس مطلب التواضع وانما مطلب الواقعية ,وعلى من بلغ الخمسين من عمره أن لايحلم...

Read more »

عن معلبات النساء والمرأة المختومة والتعري !!

April 9, 2017
By
عن  معلبات النساء  والمرأة المختومة  والتعري !!

فاتح بيطار: * حجابك  أختي   أغلى من دمي …اختاه   أنت  بخمارك كالدرة  المكنونة !!!(لافتة  أحرار الشام),هكذا يقول الأحرار  وهكذا  يعلبون دررهم المكنونة  في اسطوانات السواد ,تعليب  أصبح  أكثر  شرعية واتقانا ,محجبات  مغلفات معلبات  في اسطوانات السواد شبه مختومات ….أختاه.. لن  يتركك  رجال الاسلام  عرضة للتعفن والانفلات , جسدك وفرجك  متعة ومتاع … لا افراط ولا تفريط في بتر البظر …بتر نصفه  يحقق  مقصود الرجل من الجماع , والسعيد حقا هو من يسعد الآخرين  ,  سعادتك كبيرة … أختاه … لقد  اسعدت  الرجل  !   أختاه  …له خصيتين  ولك نصف بظر ! وأين المشكلة ؟ فالرجال  قوامون على النساء , هكذا قال النبي ...

Read more »

فتنة الرأي الآخر !

March 4, 2017
By
فتنة الرأي الآخر !

 فاتح بيطار: توارى مفهوم “الفتنة” عن الأنظارلمدة ليست بالقصيرة ليعود في العقود الخمسة الأخيرة بقوة من خلال واقع عربي يتمثل بالاقتتال الذي يجري به توظيف الدين في الصراعات السياسية المغلفة بغلاف الفتنة , لقد عادت المفردات والأفكار والمصطلحات القديمة لتصبح وسيلة لتوصيف مايحدث الآن من صراعات تخص بشكل رئيسي علاقة الدين بالسياسة. يصر وينصح البعض بضرورة الابتعاد عن ممارسة “الفتنة “, وهناك من يعتقد بنزاهة هذه الدعوة وطيبة قلبها وحسن نيتها , الا أن الأمر ليس كذلك فلموضوع الفتنة تداعيات عدة يمكن تلخيصها بما يلي: 1-الفتنة مفهموم اسلامي داخلي ,تم اختراعه لتوصيف حالات لاوجود لها في هذا العصر ,...

Read more »

ملاحظات حول المدرسة السورية !

February 18, 2017
By
ملاحظات حول المدرسة السورية !

فاتح بيطار: المدرسة هي المؤسسة الوحيدة أو من أهم المؤسسات التي عليها تنشيئ جيل واع ومتعلم ومتنور ومثقف , هذه المدرسة السورية فرغت من العلم والتعليم , وتفرغت لانشاء جيل مهمته الأساسية ممارسة التملق للسلطة واتقان كار المخاتلة , ثم ترديد الشعارات الجوفاء , مادة مديح الأسد وتنظيم المسيرات واتقان التصفيق هي المادة الرئيسية , الأمور تطورت الى شكل غير مسبوق عالميا وتاريخيا …انه امر التنقيل في الامتحانات , فحسب امكانيات الأب تكون العلامة في الامتحان …أب متنفذ كضابط أو رجل مخابرات أو قائد ميليشيا يملك امكانية ارسال مدرس الى قاعة الامتحان ليكتتب الأجوبة نيبابة عن ابنه , وبذلك...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • تشكيل مجلس وطني سوري

    أعلن  برهان غليون، أمس الأحد  في إسطنبول، البيان التأسيسي لتشكيل المجلس الوطني، الذي أكد أنه يشكل “إطارا موحدا للمعارضة السورية”، ويضم كافة الأطياف السياسية من ليبراليين إلى الإخوان المسلمين ولجان […]

  • عن الحياة في زمن الموت

     مضار الدبس: تعجز السياسة عمّا يخفق فيه رصيد الحب، لكنها تضيء الدرب نحو حب شاغر لم يتبادله اثنان. والثورة كالإنسان، تحب أن تضفي على نفسها نوبات من نشوة الوجود قبل […]

  • المجاهد بشار الأسد

    من الآن وصاعداً، لا لَقَبَ له إلاَّ “المجاهِد الأكبر”؛ فالرئيس السوري بشار الأسد خاطَب الآن “حلفائه الطبيعيين”، وفي مقدَّمهم “الحليف الإيراني”، قائلاً: “إنِّي لستُ علمانياً”، أو “إنِّي ما عُدُتُّ علمانياً”؛ […]

  • من دمر ويدمر سوريا ؟

    عام 2004 كتب نبيل فياض سائلا , البعثيون  أم الأصوليون ..من دمر سوريا ؟,   وقد تأكد  نبيل فياض  من حالة الدمار  حتى في عام 2004 , وقد كنت  أظن على […]

  • القاتل والمقاتل والقتيل بينهما!

    مي أسعد: لم يكن لغوبلز  الكثير من الأشباه في ألمانيا النازية , الا أنه بالرغم من ذلك  أسس  اتجاه أو مدرسة  في فنون الدعاية والدجل والكذب  وأصبح يضرب به المثل […]