Blog Archives

الزواج المدني ضرورة

November 7, 2017
By
الزواج المدني ضرورة

خالد عمران: لكي يتسم الدين بكونه دين رحمة وتسامح لابد أن يتسم بالقدرة على التغيير ومواكبته لمتطلبات العصر ، ولكي يحقق رسالته الإنسانية التي يدعيها ، لابد أن ينخرط في اي حركة إنسانوية ويدعَمها ويدعِّمها بدعواته وتوظيف مقوماته الروحية في سبيل تحقيق تلك الحركات الإنسانوية !. طبعاً هذا غير ممكن ، فالدين هو فكر غيبي يحتوي مجموعة من التشريعات والعقائد الثابتة من دون اي مراعاة لزمان او مكان ، ورسالته الإنسانية متلازمتة مع كينونته كدين ، فلكي تكون إنسان عليك أن تدين بهذا الدين ، والحركات الإنسانوية لا تُقبَل إن لم تخرج في سبيل الدعوة إليه ونشره والتبشير به...

Read more »

العامل الجيوسياسي لدير الزور !

September 13, 2017
By
العامل الجيوسياسي لدير الزور !

خالد  عمران : بمثل هذه العبارات يروج النظام لانتصار ويعطيه أبعاد وتطلعات مستقبلية يظن المتابع للحظات بأن الأسد سيحتل العالم في الفترات المقبلة وإن دير الزور هي كبولونيا عام 1939 وإنها شعلة الحرب العالمية الثالثة !!. لا أعرف إن كان هذا شر البلية الذي يبكي أم يضحك ، فيغيب عن هؤلاء أن داعش أعطت أبعاد جيوسياسية للكثير من المناطق التي دخلتها وسيطرت عليها وظن عناصرها أن الدولة الإسلامية بجغرافيتها المستقبلية ستكون كافية لبناء وطن يعيش به المسلمين ويسوده نوع من الاستقرار كجو مثالي لقيام حضارة عالمية ستسحق كل الحضارات السابقة !!!. وكأن لا أحد يتعلم ، الجميع مازال يفكر...

Read more »

الأموات أسياد أبطال ، وهم حكام المستقبل !.

September 2, 2017
By
الأموات أسياد أبطال ، وهم حكام المستقبل !.

خالد  عمران: يأخذ النظام السوري زفرة التهدئة ويلحق به العلويون في محاولة فرض شيء يعتبرونه كتعويض على خسارتهم ، فهاهم يحاولون تمريق قدسية لشهدائهم تحت مسمى شهداء الجيش السوري الطاهرون ” حيث لهم النسبة الأكبر في عدد الضحايا” ، وإنها محاولة تشابه نعيق الصحفي موسى العمر الذي يتحدث عن قدسية شرف الثورة والثوار ونعالهم التي لا تضاهيها عقول المفكرين !. وقبل أن أبدأ بممارسة التوحش اللفظي كطريقة يتيمة لردع الانحطاط والدونية العلوية والسنية التي أنزلت الوطن السوري لأدنى الدرجات وحطت من قيمه ومفهومه ، لا بد أن أقول أنني منحاز بالمطلق إلى تهدئة في الاقتتال ، وأشجع أي توافق...

Read more »

عقدة الاضطهاد وعمقها في الشخصية الإسلامية

August 12, 2017
By
عقدة الاضطهاد وعمقها في الشخصية الإسلامية

خالد عمران إن عقدة الاضطهاد أو الذُهان أو البارانويا هي حالة مرضية ذهنية تقوم على اعتقاد راسخ من فكرة خاطئة تقول بأن هناك من يحاول أن يؤذي المصاب أو ينتقص منه أو ينال من سمعته ويحتقره . ويستخدم المصاب المنطق في المحاججة ، إلا أن منطقه لا يقوم على أساس صحيح ، وهو عنيد جداً ، ويصعب توجيه انتقاد له بسبب استخدامه لأي انتقاد في إثبات صحة اعتقاده ، فالشخص المُصاب بالبارانويا لا يتقبل الإنتقاد مطلقاً ويكون متمسكاً بآرائه ولا يغير رأيه، وإن برهن له العكس، بل يعتبر أن مغالطته “إهانة”، وفي الحالات الأكثر تطوراً، يمكن ان يكون الذُهان...

Read more »

الإسلاموي هو الكهنوتي، المسلم المتدين الذي يعيش لأجل دينه

July 3, 2017
By
الإسلاموي هو الكهنوتي، المسلم المتدين الذي يعيش لأجل دينه

الإسلاموي هو الكهنوتي، المسلم المتدين الذي يعيش لأجل دينه إن الثورة السورية والواقع السوري طرح قضايا كثيرة للنقاش اليوم في الوضع السوري والعالم الإسلامي , حيث ما تعرضت له ثورة الشعب السوري من أسلمة للحراك ثم للفصائل المقاتلة وثم المطالبة بأسلمة للحياة والدولة والبعض استشاط للمطالبة بدولة الخلافة , تتطلب الأمر الخروج عن نطاق المجال السياسي للحالة السورية والعودة للبحث في أصول بعض القضايا : مثل الأخلاق , الدين , السلطة , العدالة , والعقاب !!. فمما لا شك فيه أن الثورة السورية بشكل خاص و” الربيع العربي ” بشكل عام قد أتم مهمة إسقاط الثقافة الإستبدادية للأنظمة العربية...

Read more »

عن الأغلبية الغالبة!

June 16, 2017
By
عن الأغلبية الغالبة!

 خالد عمران: *الأفكار الإسلاموية هي كل ما يخدم استخدام الدين كهيمنة روحية للهيمنة السياسية. يمكن أي مطلع أن يساعدني بداية بالاعتراف أن الكثير من النصوص والأحاديث طارئة على الدين الإسلامي وليست من الدين بشيء ، والذي تعريفه _ للدين_ هو فسلفة روحية للحياة ومابعدها ، وغلفت بهالة قدسية لضمان تسويقها مثل بخاري ومسلم وأحاديث أبي هريرة التي شعبت الدين لتجعله يطال أدق تفاصيل الحياة وجعل هناك ضمير جمعي وتوافق جمعي للمسلمين فيما يخص القضايا السياسية وأصبحت غاية السياسة هي محاولة فرض مظاهر دينية على القضايا والحياة الاجتماعية أو إصباغها بها واستخدام السلطة السياسية لتحقيق هذه الغاية بكون هذه السلطة...

Read more »

الدولة الاسلامية ونزعة التوحش!

June 16, 2017
By
الدولة الاسلامية  ونزعة التوحش!

 خالد عمران: *يصر الإسلاميون على أن رغبتهم بالدولة الإسلامية وتطبيق الشرع والشريعة الإسلامية وانتهاجها في الثقافة السياسية وترسيخ مفهخوم الخلافة والجزية وحكم الردة والرجم ، وأن هذه الرغبة هي أمر خاص بهم ويندرج تحت حكم اعتقادهم واحترام معتقدهم ومقدساتهم، وإن كان الشعب يريد ذلك بالأغلبية فلماذا يقف العالم ضدهم أليس هذا ضد الديمقراطية التي يتشدق بها العالم المعاصر ؟!! . وهنا لن نبحث في إن كان فعلا الغالبية تريد ذلك ، ولو أن الإحصائيات تقول أن السنة والعلويين والدروز والاسماعيليين والمسيحيين والملحدين لا يريدون ذلك في الوطن السوري ، ولكن لنساير الإسلاميين ونطرح سؤال : هل الشعب الكوري الشمالي...

Read more »

شاء من شاء وأبى من أبى ورغم أنف الجميع

April 6, 2017
By
شاء من شاء وأبى من أبى ورغم أنف الجميع

 خالد عمران: التغيير بدأ في سوريا في ثورة عام 2011 ، وماحدث بعد الثورة هو محاولة كل من الأسدية والإسلام السياسي إخضاع التغيير لمصالح ضيقة وإخراجه عن حتميته التاريخية التي وجد لأجلها ، فالتغيير في سوريا وجد بسبب وجود الاستبداد ، حيث الاستبداد هو ايقاف عملية التغيير كثابت كوني في الحياة السياسية والاجتماعية والفكرية والعلمية ، أي أي نظام قادم لا يمكن أن يكون مستبد ، والتغيير بدأ لأجل الحرية ، أي لا يمكن التخلي عنها تحت مسميات القداسة والدين والوطنية والأخلاق ، والأخيرة تحتاج لإعادة دراسة تاريخية موضوعية في تقييم معاييرها ووظيفتها ، والتغيير بدأ لأجل الكرامة والمساواة...

Read more »

تعصب الأقليات وليبرالية الاكثرية

February 15, 2017
By
تعصب الأقليات وليبرالية الاكثرية

خالد عمران  إن الليبرالية هي فلسفة سياسية مهتمة بحرية التعبير كأهم أسس وجودها، وتظهر في الحالة الإجتماعية بأمور المجتمع والفرد كحرية الدين والاعتقاد، ف جوهر الليبرالية يكمن في حرية التعبير للجميع، ولا يوجد امتيازات وراثية لأحد على احد، كما أن الليبرالي يؤيد عدم الخلط بين الدين والأمور السياسية والاجتماعية وتجعل ليبرالية الجماعة الحاكمة البلد قوي اقتصاديا وترسِّخ ثقافة الديمقراطية في أنظمة الحكم وبالتالي تصيغ معاهدات واتفاقيات تخرج البلد من دائرة الصراعات!!. فالليبرالية والإسلام ضدان ، يلتقيان في مسلم ناقص بإسلامه أي مسلم معتدل باعتباره معتدل في فهمه لدينه كحال مسلمي اندونيسيا وماليزيا. وهذا ما يفتقده العلويين والشيعة، فهما يقومان على...

Read more »

نهاية عام وبداية عام

December 31, 2016
By
نهاية عام وبداية عام

خالد عمران: قد يحدث أن تموت الآلهة كلها دفعة واحدة .. أن تتفجر بداخلك حرية تقلبك رأساً على عقب , لا شيء سيعود كما كان !!. يقول سيوران مازال المسيح يعاقبنا لأنه لم يمت على أريكته , وأنا أقول مازال محمد ورفاقه الأربع يعاقبوننا لأنهم لم يضاجعوا نساء الكوكب !. علينا نبذ كل التقاليد والتعاليم المجتمعية, وما تواطأ عليه الناس من الجهة الأخلاقية, وتحطيم القيود التي أبتدعتها الأديان والفلاسفة وتبنتها المدنية, فإركب رأسك أيها الإنسان إلى حيث تشاء .. ساعة تشاء, وكما تشاء, لأن الضمير والأخلاق والتقاليد ليست سوى ستار صفيق يحجب عنا حقيقة الوجود!! فهذا العالم مجرد كرخانة...

Read more »

Informations

User Login

Featured