Blog Archives

الاخصاء اللغوي الفكري واستيلاء الشتيمة على اللسان !!

April 23, 2017
By
الاخصاء اللغوي الفكري واستيلاء الشتيمة على اللسان !!

سمير صادق: * لايمكن توصيف الحوار مع الاسلاميين الأ بمفردة “تعارك او مشاجرة”, وفي هذه المشاجرة تستعمل أساليب عدة ,من أهمها ثقافة السب والشتم والدونية الكلامية , ومن يبحث عن المسبب يجده متمثلا بالعديد من الأوجه , احد هذه الأوجه المهمة هو الاعتقاد بامتلاك الحقيقة المطلقة , فامتلاك الحقيقة المطلقة لايسمح لمدعي مالكها الا بامتلاكه الحق المطلق , والحق المطلق هو المسبب للأفق الضيق , الذي لايتسع الا لفكرة واحدة واتجاه واحد , الأفق, االضيق لايسمح بتعدد الاحتمالات , الأفق الضيق والذي يحتضن المقدس من الثوابت غير مؤهل للتطوير أو التغيير , وطرحه في سياق حوار أو نقاش لايخدم...

Read more »

اختراع مطالب الجماهير

April 16, 2017
By
اختراع مطالب الجماهير

سمير صادق: عندما لاتملك جمهورا عليك باختراعه ,وعنما لايصفق لك أحد عليك باختراع المصفقين, وعندما لاتجد ملفقا عليك باختراع النفاق, وعندما لاتملك حلولا عليك بتجنب المشاكل , والعبقرية السورية اخترعت حلا سمته الحل الأمني , والحل الأمني لايملك من حلول الا كلمة “حل” , ولكي تكتمل ديباجة الحل-المشكلة , يجب اختراع الضرورة واختراع الجمهور , والمخترع الأكبر وزنا كان وزير الخارجية المعلم , والذي عبر عن كل ذلك ببلاغة لغوية لافتة للنظر اذا قال على أن “الضرورة” فرضت الحل الأمني , والحل الأمني أصبح مطلبا” جماهيريا “, وبذلك اكتملت الموجبات المؤلفة من “الضرورة” أولا , من “الجماهيرية ” ثانيا...

Read more »

سوريا التي انتقلت الى جوار ربها !

April 15, 2017
By
سوريا التي انتقلت الى جوار ربها !

سمير صادق : * منتصف عام٢٠١٥ كتب الاعلامي    أحمد دياب في جريدة الحياة  اللبنانية مقالا تحت عنوان “حزب الله  السوري وسيناريوات  مابعد الأسد”, كشف به عن بعض  التطورات الخاصة بمشاريع    أحزاب الله  , والقصد هنا مشروع حزب الله االسوري , الذي سيكون الثالث  أو الرابع  في المنطقة  بعد حزب الله  العراقي ,  لايمكن  القول بأن  هذا الخبر  مجرد  أشاعة , خاصة  بعد التعرف على تصريح  للقائد  السابق للحرس الثوري الايراني  حسين همداني لوكالة فارس  للأنباء -و قبل  أنم تعود الوكالة  وتحذف  التصريح  بعد دقائق- أعلن همداني   عن وجود هذا الحزب  , وقال على  أن عناصره يعملون  تحت  مسمى...

Read more »

لاتجوز على الميت الا الرحمة ..باستثناء الاسلام السياسي !!!

April 9, 2017
By
لاتجوز على الميت الا الرحمة ..باستثناء الاسلام السياسي !!!

 سمير صادق: لقد فشلت الحركات القومية .كالبعث والناصرية .,السورية القومية ألى ماهناك من الحركات التي تنتهج الفكرالقومي في تحقيق ضرورات ومطالب الشعوب ..منها الحرية والديموقراطية والحفاظ على الأرض ثم تحقيق التقدم الاجتماعي والاقتصادي …بكلمة أخرى أخفقت في تحقيق التقدم بكل جوانب الحياة ,وكنتيجة للفشل اتحدت الحركات القومية مع القوى االدينية , ليس لتحقيق التقدم ,وانما للحفاظ على السلطة , وهذا الاتحاد حاول تطعيم الفكر القومي- الديني بالفكر الاشتراكي تارة وبالشيوعي تارة أخرى …عن ذلك نتج مايسمى الاسلام الاشتراكي ..الاشتراكية العربية ..الخ ..كل ذلك لم يوصل الشعوب الى أهدافها. التحالف القومي -الديني تعرض لهزات عديدة ,كان سببها في معظم الحالات...

Read more »

وزاد الترامبور في الطنبور نغما !!

April 7, 2017
By
وزاد  الترامبور في الطنبور نغما !!

 سمير صادق,جورج بنا :  يعزف  الترامبور  أنغاما  جديدة   لم يتوقعها  الأسود  ,    التبس الأمر عليهم  عندما  ظنوا  بأن   الترامبور ترامب  هو الآمر الناهي في بلاد  الأمريكان   ,    وتصريحاته  قبل  نجاحه  في  الانتخابات   وفي شهر العسل   بعد النجاح  خدرتهم تماما  ,  لم يدرك  الأسود بأن الحزب الجمهوري هو الذي يحكم  الترامبور  والترامبور يحكم  أمريكا  ,  ظنوا  عل  أنه باستطاعتهم  خنق الناس بالسارين دون  حساب   أو عقاب ,وانطلقوا  من  الههم  بشار  وظنوا  على   أن موديل بشار  صالح  لأمريكا  ,  وبشار قدوة للرئيس  الأمريكي , لذلك   شعروا   بالأمان  مع   الترامبور,  والأمان شجعهم على  المضي  في غيهم  ,  الذي  تتوج...

Read more »

بين الانتصار والنجاح !!

April 6, 2017
By
بين الانتصار والنجاح !!

سمير صادق  : وقعت الواقعة ليس للمرة الأولى , وانفجر دجل التباكي أيضا ليس للمرة الأولى, وانسابت المزايدات والحث على المزيد من التباكي وشتم من لايبكي بصوت أعلى , خائن من لايبكي ويدرف الدموع بسخاء على القتيل اللادموي , القتيل التنفسي …قتيلكم ..قتيلنا .. !. المفارقة تكمن في أنه في كل منكم يسكن قتيل الغاز, وفي كل منكم يسكن قاتل الغاز, لافرق بين رئيس ليس بالرئيس ومرؤوس ليس بالمرؤوس .. بين “ثوري!!! ” وسلطوي , انكم من اخترع الاجرام ومن مارسه بالتناوب بين تلك الجهة والجهة الأخرى ,لا أفضلية “ثورية” لأحد على الآخر الا بعدد قتلاه ,ولا شرعية لسلطة...

Read more »

الشعب وخيار السارين والسكين !

April 5, 2017
By
الشعب وخيار السارين والسكين !

سمير صادق :   لاجديد في التوحش السوري!وليس للمرة الأولى يسري السارين في أعصاب الناس…قالوها صراحة على لسان المخابراتي الجوي جميل حسن حتى قبل اندلاع الثورة السورية في آذار ٢٠١١ , مهما كلف ذلك فسيبقى كل شيئ على حاله , السلطة للتسلط والشعب للطاعة , عن المخابراتي الجوي قيل أيضا , أين المشكلة في مقتل مليونين أو حتى سبعة ملايين سوري , ١ذ يحق لمن “عمرها” أن “يدمرها” !!!! , والسلطة لم تكن يوما ما غير الوطن وسوريا لم تكن في نصف القرن الماضي الا الأسد والأسد كان الوطن , والأسد “الوطن” لايسكت عن عن خيانة الوطن “الأسد “,...

Read more »

بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

March 29, 2017
By
بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

 سمير صادق: السؤال مجددا عن طبيعة مايحدث في سوريا ليس ترفا فكريا , وانما هو ضرورة من ضرورات التعرف على “الحقيقة” , الحقيقة هي تعبير عن الواقع , والواقع يتغير في سوريا بسرعة , لذلك يجب علينا الاجابة على السؤال التالي : هل مايحدث ثورة ؟أو أنه عبارة عن حرب أهلية أو حرب طائفية ؟. يجب تقسيم الحدث السوري بعد عام 2011 الى حقبتين , حقبة الشهور السبعة الأولى وحقبة السنوات السبعة المستمرة لحد الآن , ولا أظن بوجود اختلاف حول تعريف حالة الأشهر السبعة الأولى بأنها أشهر الثورة الشعبية ضد السلطة التي قهرت وتقهر الشعب , لقد كشفت...

Read more »

ديار الاسلام والمسيحي !

March 27, 2017
By
ديار الاسلام والمسيحي !

سمير صادق:   للم تتوقف هجرة المسيحيين وهروبهم الى الخارج لحظة منذ أكثر من نصف قرن , والضجيج الأخير بخصوص مسيحيي الشرق عموما ومسيحي سوريا خاصة لايتناسب مع معدلات النزوح , فحتى عام ٢٠١١ تناقص عدد المسيحيين الحقيقي الى النصف دون أن تعرف الفئات الأخرى معدلات هروب ونزوح مشابه , بعد عام ٢٠١١ وحتى هذه اللحظة لم يكن هناك نزوح مسيحيي حصرا , انما أصاب النزوح واللجوء كامل فئات الشعب وخاصة السنة مع وجود فارق نوعي بين لجوء السني الى الزعتري مثلا وبين لجوء المسيحي الى أوروبا , فعدد المسيحيين في الزعتري يعادل تقريبا الصفر, ولهذا التباين أسباب تاريخية...

Read more »

تأليه الحالة السورية !

March 25, 2017
By
تأليه الحالة السورية !

 سمير صادق: االأمر وما فيه وماعليه هو عبارة عن انقلاب قامت به أصولية دينية , صبغت الحالة السورية بصيغتها ومضمونها الرئيسي الذي هو ممارسة العنف المسلح لأسباب مبدئية أولا , حتى وان لم يكن العنف ضرورة موضوعية , العنف بحد ذاته هدف,لأن العنف بتجلياته القتالية الحربية هو الطريق الأمثل والأسرع الى الشهادة , وبالتالي الى اكتمال حالة مايسمى المسلم الأعلى , وأسهل الطرق الى افتعال حالة العنف والحرب هو خلق حالة الخلاف , وما اسهل من خلق حالة الخلاف , هنا يكفي التمسك بعصمة وقداسة النص الديني وتفاسيراته المطلقة الجامدة ومطلقيته لكي يصطدم كل هذا بعصمة نص ديني آخر...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • يابشر ..بشارنا رئيس دستوري !!!

    نيسرين عبود : **في مقابلة مع وسائل اعلام روسية  قال  بشار الأسد على أنه سوف لن يترك السلطة  الا أذا أراد الشعب ذلك !!.المقولة بحد ذاتها صحيحة وكأن هناك  تجذر […]

  • اضمحلال المواطنة بين الثوابت القومية والدينية !

    فاتح بيطار, نبيهة حنا :   لماذا  الثوابت ؟؟ ومنذ أبن رشد وديكارت  يقال لاثابت  الا العقل , وما يقرره  العقل هو الثابت  مرحليا , وذلك حتى  يقرر العقل  شيئا […]

  • حتى الاخونجي يستقيل !

    بقلم :تيسير عمار باول كلي يجب أن نسأل أنفسنا  ان كان الاخوان قد ظلموا * ,؟ لقد افترضنا  ان الاخوان ظالمين ,وفي هذه الفرضية  الكثير من الصحة  , اذا  اعتبرنا  […]

  • قالوا في النظام السوري, مروان حمادة في رثاء باسل الأسد !

    إن عمليّة التنقيب في الأرشيف اللبناني والعربي بغية العثور على كمٍّ هائل من المديح للنظام السوري في حقبة حافظ وبشار الأسد عملية سهلة. تستطيع أن تفتح عشوائيّاً صفحة المحليّات من […]

  • نصر الله والسوقية ..اخرسي ولي !

    و”لتخرس رايس” وليخرس كل من يتكلم بلسانها علم أم لم يعلم!!! كما أمر السيد حسن نصر الله فقد خرست “رايس” عن أن تتحدث عن قضايانا وكما يقول آلاف آلاف السوريين […]