المهزوز على الكرسي الهزاز

October 27, 2013
By

يقلم:تيسير عمار

تكلم بشار الأسد  الى قناة الميادين  , كرر واعاد  ثم كرر للمرة المئة  موضوع الارادة الشعبية  , وضرورة  المشاركة  في القرار  , ثم نظرته الفلسفية للزواج العربي – الاسلامي  ,وعن ضرورة  اشراك الجميع في  صياغة القرار الوطني  , وكيف يمكن للجميع أن يشاركوا في  قؤارات سياسية لشعب  يسير على ساقين ,الساق الأول هو العروبة ,والساق الثاني هو الاسلام , واين هو موقع الكردي  ثم المسيحي  أو الآشوري  في دولة العروبة والاسلام التي يريدها  بشار الأسد ؟

السطور الأخيرة  من مقابلة الأسد  مع غسان بن جدو توحي بأن الرجل مهزوز تماما  , خاصة بعد ان انتهت العروبة ,  ولو سال الأسد نفسه عن  شركاء  في عروبيته  لما وجد أحد , وكذلك  لو سأل الأسد عن شركاء في اسلاميته لوجد بدون شك القاعدةوالظهراوي .

بشار الأسد يمقت الطائفية  , وهل التفكير العروبي – الاسلامي  الذي يروج له مع الظواهري  ليس تفكيرا طائفيا  عنصريا  , وهل يعرف بشار الأسد حقيقة أي شيئ عن العلمانية , وكيف على علمانيته أن  تقبل  احتضانها من قبل   العروبية والاسلام ,  العلمانية   لاتستقيم مع العنصرية القومية  , ولا تستقيم مع أي صبغة مذهبية للمجتمع , هل بشار  مهزوز ؟.

من يقرأ  نص المقابلة ينتابه الشعور بأن بشار يجلس في كرسي هزاز   ,  يبشر بانتصاراته على الكون , ويهيئ نفسه للترشيح , دون أن يسأل نفسه   عن الحالة التي  آلت اليها سوريا تحت قيادته المطلقة  , والتي لاتعرف ماهو ارادة شعبية , وهل   تتضمن الارادة الشعبية السورية القرار بتدمير سوريا ؟ .

لاحدود لاحتقاره للغير  بسبب انفصاميته , يريد الترشيح   غير مهتم بالعديد من الأسئلة  التي يجب على مرشح الاجابة عليها  , مثلا  ماهو وضع  أمواله  , ومن أين أتت  , وهل محاسبته  حسب قانون “من أين لك هذا ؟ ” ضروري , وهل ملأ الأسد القسائم الضرورية  لذلك , انه متهم بالسرقة  وتسهيل السرقة , متهم  بالثراء الغير قانوني , وهل من المعقول أن يترشح للرئاسة لص محترف اللصوصية ؟ .

وعن الاجرام  واتهامات  محكمة الجنايات الدولية , هل برهن الأسد عن زيف التهم ؟؟ ومقتل البشر في سوريا بمئات الألوف , هل برهن الأسد أمام القضاء السوري  مثلا  على أنه بريئ , واذا كان الأسد بريئ , فمن قتل وشرد وسجن واعتقل واغتصب؟  ومن زج  ذو الرأي الآخر في السجن ومن خطف  عبد العزيز الخير  على سبيل المثال , ومن  قام بالاغتيالات في لبنان ..كامل مروة  !,  التويني  !,  وهل انتهت قضية اغتيال  الحريري ؟   وهل يوجد حكم نهائي  في هذا الموضوع ؟.

لاخوف من ترشيح الأسد  لأنه لايمكن للجزار أن  ينجح في انتخابات نزيهة  , الا أن حساباته   مغايرة  , يظن على أن  التزوير ممكن   تحت  اشراف جهاز اداري  يأتمر بأمره , انه يريد توظيف الارهاب والخوف في مساعيه الانتخابية  , وهل يمكن لمرشح معارض  أن يقوم بالعمل  الدعائي   تحت اشراف الأسد  , هل يمكن لشخص معارض  أن يلقي كلمة يندد بها بالأسد ؟ , وهل  يمكن   لهذا الشخص أن يبقى على قيد الحياة  ؟  وعن اعتقاله فورا  لايختلف مواطنان  في سوريا  , هذا هو مايقصده بشار الأسد بالانتخابات  , مهزلة  وتزويرة جديدة  , .

يجب على بشار الأسد أن يعرف على أنه لايمكن   اجراء انتخابات قبل استئصال البعث  واسئصال الهيمنة العلوية  وقبل  محاكمة اللصوص والمجرمين وعلى رأسهم عائلة الأسد  وخاصة بشار الأسد

يد

Tags: , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • وان لله في خلقه شؤون ..السلطوي ..والشجون

    الحديث الى البعض  وعن البعض في الوطن السوري ضروري , وذلك على الرغم من  ثماره اليابسة   وفقر  جدواه , فسنين السلطة الأربعين   تميزت  بنجاحها في قتل العقل  المحاور ,وتدجينها […]

  • وطنيون وخونة وطائفيون

      في سورية البعثية، كان يجري تبرير كل مطلب أو دعوة عامة بمردودهما المحتمل على “الوطن”، تقدمه وصموده ووحدة مجتمعه وتحرير أراضيه المحتلة… إلخ. كي تكسب أية فكرة شرعية الطرح […]

  • فعلا انه انفصامي بامتياز

    بقلم :جورج بنا   بعد  الانتخابات  وأداء القسم  , جاء دور  تكليف  مواطن سوري بتشكيل الوزارة  , وجد الأسد  مواطنا  اسمه وائل الحلقي ,     وللتذكير   , فوائل الحلقي هو  رئيس […]

  • عن الثورة السورية الأكثر تعقيدا والأبهظ ثمنا

    تبدو الثورة السورية بمثابة ثورة يتيمة لا إسناد عمليا لها، لهذا تستحق أن يقال عنها إنها الثورة المستحيلة والأكثر صعوبة وتعقيدا والأبهظ ثمنا. في مقال نشر على الجزيرة نت كتب […]

  • يا للشعب الفرنسي (المتخلف)!!

    بقلم:غادة السمان :     لا. لم تعد الحياة في فرنسا تطاق مع شعبها (المتخلف انتخابيا)! أعيش هنا منذ ثلاثة عقود، وعاصرت انتخابات عديدة لرؤساء جمهوريات وبلديات ومجالس نيابية ولم […]