سوريا الأسد ..من الأوائل في العالم , بالفساد طبعا !

December 12, 2012
By

منظمة الشفافية  الدولية تصدر كل عام قائمة   من حوالي 174 دولة  وترتيب هذه الدول بما يخص الفساد   وقائمة 2012 بائسة ويائسة بالنسبة لسوريا , التي تتقدم  في صناعة الفساد كل سنة  تحت القيادة الحكيمة ,كل ذلك  بالرغم من حزم ورزم قوانين الاصلاح الرئاسية  , والتي  يبشر بها حضرة الرئيس  من آن لآخر  , والزبانية تقول في هذا الخصوص ,على أنه لاتوجد  دولة في  العالم تم اصلاحها كما أصلح الرئيس سوريته  , اظن ان القصد هنا هو عدد  المراسيم الرئاسية ذات الهدف التخديري  , كما افصح الرئيس لزوجته يوما ما قائلا  ,, الاصلاح هراء  “, وبالفعل انه هراء , وصدق الرئيس  , والفساد يتصاعد  كل  سنة  باضطراد  , الا أن سوريا  بعزم الرئيس  وجهودة الاصلاحية  لم تصل  الى  الدرجة الصومالية  , وهنا يكمن فخر الرئيس  , وذلك لأن الامبريالية العالمية لاتريد خيرا لدولة الممانعة والمصارعة والمقاومة , ارادوها لسورية صومالية , ولم تتحقق اهدافهم ,وهكذا انخذع المخاذيع وعطلت مكايدهم  ,التي  ارادت تصديع ثورة الثامن من آذار وانجازاتها المجيدة  , فبين  صوماليا وسوريا الأسد هناك  فجوة كبيرة تملأها دولا عديدة كأفغانستان والعراق وليبيا  وغيرها , ولم تصل سوريا بقيادتها الحكيمة الى نهاية المطاف  أي الى الدرجة الصومالية  , سوريا الشعب العظيم وقيادته أفشلوا مشاريع  الاستعمار , وهاهي سوريا  مهد الحضارة  تتصدر المركز 144 عالميا  والمركز السادس عربيا , حيث يتصدر اليمن السعيد المركز الخامس عربيا والمركز 158 عالميا  ولبنان المركز  السابع عربيا والمركز  122 دوليا  وحتى مصر في المركز الثامن عربيا والمركز 118  عالميا , أما الجزائر فقد تربعت على المركز 105 عالميا  والمغرب على المركز 88 عالميا , وقد فشلت  الامارات العربية المتحدة  وقطر في التواجد بين الدول العشرة الأولى في العالم , الا أن ترتيبهم كان في المرتبة 27 عالميا , السعودية  والكويت احتلوا المركز 66 عالميا , البحرين والأردن وعمان  احتلوا المراكز 53 و58 و61عالميا , الدنمارك وفلندا احتلوا المركز الأول  وفي المركز الثالث السويد وسنغافورة .

في تقرير من سهى مصطفى وزينب الدبس من عام 2010 حول الفساد السوري  ومكافحته , وعن  الخطوات  الرائدة في القضاء عليه  قالت  السيدة مصطفى  على أن هذه المساعي الرئاسية تكللت  باقالة شخصين فقط لاغير  هم  مدير شؤون البيئة في حلب  أحمد حسام مخللاتي  , ثم   عدنان  العزو  أمين فرع حزب البعث في حماه .

هناك امثلة عديدة جدا عن الفساد , مثلا  قضية صيانة مطار دمشق الدولي , حيث  خرج من الخزينة مبلغ 40 مليون يور  , وقد صرف منها  14 مليون يورو , والباقي  اختفى في جيوب  الرفاق , حيث  لا أحد منهم والحمد لله من بين  8 مليون فقير في سوريا (هذا قبل بداية الأحداث في شهر آذار من عام 2011), وليس من باب التشاؤم  القول  على أن  أكثر من نصف الشعب السوري  أصبح بعد الأحداث فقيرا معدما   اضافة الى  اكثر من ثلاثة ملاين بين نازح ولاجئ , والبعض يحسد  هذه  الأيام عشرات الألوف من القتلى ..لقد ارتاحوا من  الأسد في سوريا أو من سوريا الأسد

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • موت السياسة وحيوية العنف

    دعونا نحلم , ماذا لو تطورت البلاد  بالشكل الذي كان عليها أن تتطور به بعد الاستقلال  ,وهل كان لنا أن نعاني مما نعاني منه اليوم؟  ,اذ نقف على أبواب حرب […]

  • ثورة و خوازيق و طق براغي

    بقلم: علي الأمين مرت خمسون عاماً من حكم البعث و آل الأسد رزحت  خلالها سوريا تحت نير مقايضة فاسدة قضت ببقاء آل الأسد في سدة الحكم  للأبد مقابل إطلاق يد […]

  • الأسد بريئ من دم هذا الصديق ! الأمم المتحدة وقوائمها ..

    سمير صادق:   عزمت الأمم المتحدة  عام ٢٠١٥   نشر قوائم باسم مجرمي الحرب في سوريا  وذلك  في الشهر القادم  , وذلك تمهيدا لمحاولة     محاكمة هؤلاء  أمام محكمة الجنايات الدولية  […]

  • مهالك اليد واللسان وحبال الصوت

    لايمكن القول ان عميد الصحافة العربية سليم اللوزي أكثر أهمية من أي انسان  آخر,  الموت هو رمز المساواة بين البشر , والأمر كذلك بما يخص ابراهيم القاشوش , الذي ساواه […]

  • سوريا التي أعطتكم عمرها !

    سمير صادق: *من يقرأ الأخبار عن تقديرات كلفة الخراب السوري يصطدم بأرقام خيالية …مابين ٦٠٠ مليار دولار و٩٠٠ مليار دولار ,على أي حال كمية من الدولارات التي لايستطيع الشعب السوري […]