ساطور الخشب في لغة العرب

April 28, 2012
By

على رقاب العرب تناهال السواطير والأساطير , ومن السواطير ماهو حديدي , الا أن ساطور الخشب  هو أشد فتكا من ساطور الحديد الصلب , والقصد من هذه  السطور  هو محاولة فهم تخريبية الساطور الخشبي , الذي يسيطر  على اللغة السياسية  , ويحولها الى لغط بدون أي قيمة  أو رصيد واقعي ,  كلمات خالية من أي معنى ’, ولا هدف لها الا التضليل  وتخدير المواطن وقتل عقله .

احد معالم ساطور اللغة الخشبية  هو استعمال التعابير الجاهزة  والمعلبة , ومن المعلب على سبيل المثال  تعبير دول المواجهة  , ثم تعبير دول الصمود , وتعبير دولة الممانعة , وتعبير   التصدي للامبريالية العالمية , وتعبير المؤامرة الكونية  , وسيل من التعابير , التي لم يتم ابتكارها  لكي تستعمل في التفاهم مع الآخر , وانما في تهجين رأس الآخر بتلك المعلبات الكلامية ,  فوصف دولة بأنها دولة مواجهة  مع العدو , هو بمثابة  الغاء  لأي تفكير حول دور هذه الدولة  ان كان مواجهة أو غير مواجهة , انه اثبات  لوجهة هذا الدور , ولا نقاش بعد ذلك , أي ان الهدف من تقديم  هذه المعلبات  اللفظية  هو قتل النقاش وبتره , وذلك  لتيسير مهمة اللبخ واستعمار العقل وبالتالي افنائه .

للغة وظيفة طبيعية ,  هي  تداول ممارسات التنفاهم ,  وتحول اللغة  خشبيا  الى حامل  ميت لميت آخر , يتجلى  في العديد من الابتكارات ,  ابتكار  العصابات المسلحة , التي تروع المواطنين  , وبهذه العبارة  يقلب البياض الى سواد والسواد الى بياض , حيث تتضمن هذعه العبارة تجريم الثورة  , ووصف اعمالها بأنها مروعة , وبالتاليس  حذف التفكير بخصوص دور السلطة  , وهل السلطة تروع ؟ وهل السلطة عصابة مسلحة ؟  , تعبير الخونة الذين ينفذون  مشاريع خارجية , هذا التعبير لايخرج في قتله للعقل عن سابقه , ثم تعبير  المندسين  , الذين ينفذون مؤامرة ضد النظام  , وبهذا التعبير تأكيد غير مباشر  لعدم شرعية العمل   ضد النظام , انه تآمر خسيبس  . ثم عن الحوار :  حوار مع من لم تتلطخ يده بالدم ,والمقصود هنا  الغاء الحوار  , دون القول المباشر بالغاء الحوار , اذ انه من المستحيل  التعامل مع هذه العبارة  على  أرض الواقع  ,  المعارضة تتهم كامل السلطة بالتلطخ بالدم , والسلطة تتهم كامل المعارضة بالتلطخ بالدم ..هناك من يتحدث عن عصابات رياض الترك  وعصابات ميشيل كيلو وعصابات ياسين الحاج صالح وعصابات  حسن عبد العظيم وعصابات لؤي حسين , وزعيم العصابة  التي تقتل هو بحكم المنطق قاتل  , ثم تعبير  , من ارتكبوا اعمال تخريبية , أي ان المقاومة  عمل تخريبي , وقصف المدن بالمدافع هو عنل “تنظيمي”  , أو تعبير الرجعية المتآمرة  التي تدعمها الصهيونية  والقوى الاستعمارية , التي تهدف الى تدمير  الانجازات التاريخية  للحكم , ثم تعبير    خطاب الرئيبس ليس تاريخي , وانما سيصنع التاريخ ..يا ما شاء الله !!

يجب الترقي عن لغة  ليس لها من هدف الا الاملاء والتلقين , وليس لها من فاعلية  الا تدمير العقل والفكر , يجب رفض  كل استجحاش للانسان  , يجب استعمال لغة تسمح بالانفتاح على الآخر , لغة المواعظ   والاملاءات  والتلقينات  خربت الكثير   وشوهت العقول  وأثارت النعرات الطائفية   والشرذمة , حيث وصلت الأوطان الى مرحلة الهلاك  , ولا نزال ندمن على  هذا العلاك

Tags:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

User Login

Featured

  • نصر الله وحروب الردة!

    جورج بنا انه “السيد” , انه الممانع  والمقاوم  والزعيم  والشيخ العلماني   وذاك  الفذ الذي يحارب اسرائيل في دير الزور  والمتسامح  والذي   يتمنن على مسيحيي لبنان بأنه  لم يهدم كنائسهم  على […]

  • الأزمة وتعظيم العظماء!

    ممدوح بيطار علق أحد الأصدقاء  على   الغزوات  الاسلامية    بصيغة  الاستنكار قائلا    ان  صدر   الاسلام  قام  ب٣٣  غزوة في ١١  سنة ,  اي  بمعدل غزوتين  كل  سنة […]

  • بين الحماية والرعاية!

    سمير صادق: المواطنة   الشخصية  هي  ممارسة   الواجبات   المنصوص  عليها  في  العقد  الاجتماعي  , والحرص  على  الحقوق  التي   يعد  العقد  الاجتماعي  بها  , وذلك   في  كيان   […]

  • الملحمة السورية

    كائنةً ما كانت تسمية الحدث السوري الكبير، «انتفاضة» أم «ثورة» أم «حرباً أهلية» أم «أزمة»، وهو خليط من هذا كله، فإن ما يميزه عن أقرانه درجةُ العدوان الذي يُمارَس على […]

  • كل شيئ رخيص من أجل الغالي بشار

    بقلم :طالب أسمر   ترك تسعة ملاين سوري بيوتهم وهربوا , ومن هؤلاء٢,٤ مليون  يتواجدون  الآن في دول الجوار ,هناك   أيضا حوالي ٦,٥ مليون نازح داخلي , وأوضاع هؤلاء أسوء […]