العاهرات ..ريما الدالي , يارا شماس وسافانا بقلة

شخصيا اعتبر النساء الثلاثة من أنبل  القوم  , واعتذر جدا للتلفظ  بكلمة  “عاهرات”  , الا انه من الضروري  التعرف على  بعض من “حضارة” أو بالأحرى  “حقارة” الأمن السوري ,الذي القي القبض على ريم الدالي , لأنها حملت يافطة  كتبت عليها أوقفوا القتل , لذا كان عليها تحمل   الاعتقال  من  قبل أنذل وأحقر جهاز أمن عرفه التاريخ ,  الذي شتم وأهان وضرب وركل ورفس   الطالبة بوقف القتل ,  هذا في دولة ,  قال وزير خارجيتها  انها  ستكون بعد الدستور الجديد  قدوة في الديموقراطية والحرية  , لكي يتعلم منها الآخرون , انها فعلا قدوة   للضباع  والحيوانات المفترسة  , وليس للبشر .

أما يارا شماس  , المعتقلة أيضا , فذنبها هو أنها  امضت  امسية مع  عدد من الشابات والشباب في مقهى دمشقي , حيث اقتيدت    بعد ذلك مع المجموعة الى القبو , سمعت ماسمعته  الدالي ,  ولقيت مالقيته الدالي من بهدلة واحتقار  ورفس وضرب ولطم  حيث أقل كلمة كانت ياعاهرة , ولم يتمكن والد يارا شماس لحد الآن من انهاء المهزلة ,   والأب يقول . الدستور الجديد يمنع الاعتقال دون أمر قضائي , قيل له الدستور القديم يمنع ذلك أيضا .. لنا دستورنا , وما تبقى من دساتير اصلاحية  هي  هراء , على حد تعبير السيد الرئيس , هذه هي الجمهورية , التي نقول عنها انها “مستقلة ”

اما الشابة الثالثة فهي  سافانا بقلة , التي  حظيت بنفس المعاملىة التي حظيت بها الدالي , لأنها قامت بما قامت به ريما الدالي ,  الا أن هناك سبب آخر لاطالة اعتقالها ,والسبب هو منعها من  الغناء  والعزف في حفلة  لاتروق للسلطة , لذا فقد احيلت الى الأمن السياسي  ولا تزال  معتقلة , والعارفون  بموضوع الأمن السياسي  , يقولون  ان  سافانا بقلة الآن في  مرحلة الاغتصاب ,لايمكن  ان تدخل فتناة  مواخير الأمن السياسي  وتخرج بكر ,  ولربما  نتمكن من  التعرف على  حالة الحطام , التي ستؤول اليها العازفة  بعد  خروجها  من ماخور الأمن السياسي , هذا اذا خرجت حية ترزق .

لايقتصر العهر الأمني والسياسي  والأخلاقي  ,الذي  تمارسه السلطة ورأسها على ثلاثة مواطنات , انهم  رمز لمئات المواطنات والمواطنين  ,  المعتقلات والمعتقلين , طريقة التعامل معهم ومع غيرهم ليست الا  برهان  على ان السلطة قضت نحبها اخلاقيا وقانونيا , والقول انها لاتمثل الشعب السوري , ليس مبالغ به , من العار أن تمثل سلطة من هذا النوع الشعب السوري , أو  تمثل أي شعب آخر .

1 comment for “العاهرات ..ريما الدالي , يارا شماس وسافانا بقلة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *