لماذا لايرحل المراقبون العرب الى بيوتهم ؟

قبل أكثر من شهر  أتى المراقبون العرب ’ للتأكد من تطبيق سوريا للبنود الأربعة التي وافقت علها , وحتى ذلك الوقت كان معدل القتلى من المدنيين يوميا 16 قتيل  , اتى المراقبون  , وبفضل مراقبتهم الحاذقة  قفز عدد القتلى من المدنيين يوميا  الى 29 قتيل بمعدل وسط .

يقال ان الجيش  السوري ارتكب مجازر في حمص , حيث قصف بالمدفعية بيوتا تهدمت  على رؤوس اصحابها , هذا بالضافة الى سماع أصوات اطلاق النار في العديد من المناطق ..حمص  وحماه .. أما في ريف لادمشق فقد اشتبك الجيش مع عناصر المنشقين  في منطقة حرستا وعربين , والحصيلة كانت 78 قتيلا .

أما يوم أمس فلم يكن أقل دموية من اليوم  , حيث قتل  62 مواطنا منهم 11 طفل , وفي مدينة حمص هاجمت الشبيحة عائلة “سنية ” وقتلت 14 منن افرادها  , منهم ثمانية أطفال .

بالنظر الى هذه الأرقام  يجب ان نسأل  عن الهدف الأساسي من وجود المراقبين , هل الهدف هو مراقبة تطبيق   وتنفيذ البنود الأربعة , المتفق عليهم , مما يقود تلقائيا الى  تخفيف حدة الأزمة  وتقليل عدد القتلى , أو ان الهدف في نفس يعقوب .. حيث لم يتم تنفيذ النقاط  الأربعة ,    ولم يتم الحوار ,  وتم رفض القرارا العربي  القاضي بتشكيل حكومة وطنية وتنازل الرئيس عن بعض صلاحياته .

نظرا لهذه النتائج السلبية يجب القول  , ان عمل المراقبين بدون جدوى أو فائدة  .وكل شهر يكلفوا 5 من 1 مليون الى  5  ملايين دولار  تقريبا , لذا عليهم العودة الى بيوتهم  وتوفير الملاين من الدولارات , وذلك لمن يحتاجها بشكل أفضل .

الملف  ذاهب الى مجلس الأمن  لامحالة  , وفي مجلس الأمن ستبدأ المساومات , ولا أظن على السلطة  ستنصاع بشكل كاف الى العقل , وقد لايكون هناك مفر من استخدام العنف  ضد السلطة , التي تستعمل العنف بشكل مستفيض ..العنف يقود الى العنف  وهذه هي القاعدة المتبعة هذه الأيام

2 comments for “لماذا لايرحل المراقبون العرب الى بيوتهم ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *