توقف عن قتل شعبك فالقمع طريق مسدود !!

أين وصلت  السلطة السورية بالوطن ؟؟ وصلت الى مرحلة الاستباحة الكاملة الغير مسؤولة لكينونة الوطن ماديا ومعنويا , السلطة أوصلت سوريا  الى وضع يتمثل باستباحة احتقاره  من قبل أصغر سياسي في هذا العالم الى أكبر سياسي  , وهو الأمين العام للأمم المتحدة  الملزم  باحترام كل دولة وكل سلطة ممثلة في الأمم المتحدة ,وذلك بغض النظر عن موضوع الشرعية  أو اللاشرعية ..على الأمين العام للأمم المتحدة  احترام كل دولة عضو في الأمم المتحدة ,واذا لم يفعل ذلك , يعرض نفسه الى الانتقاد الشديد  من قبل الدول الأخرى  , التي ترى في تصرفه هذا تطاولا على الدولة المذكورة …أما حالة سوريا  في حالة أخرى ..لقد أوصلت السلطة البلاد الى  عزلة  لامثيل لها ..ففي تصويت على موضوع حقوق الانسان   صوتت 122 دولة ضد سوريا , و13 دولة مع سوريا …ليس لسوريا  من صديق الا الشقيق المذهبي ايران  والشقيق المذهبي حزب الله , ولأسباب مذهبية   فرت حماس من الحلف السوري -الايراني  … في العالم العربي رفض شبه شامل وكامل للسلطة السورية , وعداء شديد بين هذه السلطة  وبين السلطة الليبية  والتونسية  , حيث طردت الأخيرة  الدكتور طالب ابراهيم  مؤخرا  , والذي اقترحته السلطةالسورية كسفير لها ,لم  يبق لسوريا من يدافع عنها !, وحتى روسيا والصين   لم ينتقدوا تصرفات  الأمين  العام    وتصريحاته  الغير مسبوقة بخصوص دولة عضو في الأمم المتحدة .

الأمين العام للأمم المتحدة ..قام بما هو غير مألوف , ووجه رسالة  مباشرة الى الرئيس الأسد  من بيروت  , داعيا الرئيس السوري الى التوقف  عن قتل  أبناء شعبه  مردفا ..طريق القمع مسدود , ودعا الأمين العام  الى الاصلاح والانتقال  نحو الديموقراطية  وايقاف العنف , مذكرا الرئيس السوري بالقول ” الذين يمارسون السلطة بالقوة أو بالإكراه إنما يعجلون بسقوطهم. فعاجلا أو آجلا، ستتخلى عنهم شعوبهم» مضيفا: «منذ بداية الثورات من تونس إلى مصر وغيرهما ناشدت الزعماء الإصغاء إلى شعوبهم، بعضهم استمع واستفاد، وآخرون لم يفعلوا واليوم هم يتحملون عواقب ذلك».

اضافة الى ذلك اشار الأمين العام للأمم المتحدة الى أن ثورات الربيع العربي تظهر أن الشعوب لم تعد تقبل بالطغيان والاستبداد، مضيفاً: «يقال في بعض الأوقات إن الأنظمة الاستبدادية، بغض النظر عن أخطائها، تتمكن من السيطرة على الصراع الطائفي, هذه اشاعة  !! ومع ذلك، من الخطأ افتراض أن جميع الأنظمة الجديدة التي تظهر الآن في المنطقة ستتمسك تلقائيا بحقوق الإنسان العالمية ,وأقر بالتحديات التي تواجه الدول العربية في أعقاب الانتفاضات التي تجتاح المنطقة العربية، في تونس ومصر وليبيا وسورية واليمن، مشيرا في هذا السياق الى أن «الديمقراطية ليست سهلة، حيث إنها تحتاج بعض الوقت والجهد. إنها لا تأتي عبر جولة أو اثنتين من الانتخابات، لكن لا عودة إلى الخلف». وشجع الدول العربية على البدء في إصلاحات حقيقية وإجراء حوار، واحترام دور المرأة والشباب قائلا ان الطريقة القديمة، والنظام القديم، في انهيار. لقد قال الناس كفى لحكم الفرد واستمرار الأسر الحاكمة واحتكار السلطة والثروة وإسكات وسائل الإعلام وكبح الحريات الأساسية التي هي حق مكتسب لكل رجل وامرأة وطفل على هذا الكوكب .

موقف الأمين العام للأمم المتحدة واضح جدا , وموقف الأمين العام للجامعة العربية واضح أيضا , وليس من مصلحة سوريا  أن تعرضها السلطة الى انتقادات من هذا النوع الغير مسبوق في السياسة الدولية , وليس من مصلحة سوريا  أن تنبري  فرقة المغاوير اللبنانية على السيد بان كي مون بالشتم والطظطظة ,هولاء هم مرتزقة صحفية  , يبيعون الشتائم  فقط , بضاعتهم لاتنقذ دولة من الغرق  في مستنقع اللاقانونية  والاجرام …ابتعدوا عنهم  , لارجاء بهم   ومنهم , ولا رجاء من المرتزقة الداخلية  ومن خالد العبود  ونضال نعيسة  وغيرهم  من الذين شهروا بالبلاد وأوسخوا سمعة الوطن ..تعقلوا  وفكروا   وتصرفوا بحكمة  , فالبلاد ليست ملكا لعائلة  , وقصير النظر  هو الذي يعتقد  ان سوريا هي سوريا الأسد , وان الجيش السوري هو كتائب الأسد , سوريا هي الجمهورية السورية , وجيشها هو الجيش السوري  , وليست سوريا الأسد أو سوريا  العرعور ..كفى اضرارا بالوطن ..خذوا مسروقاتكم  واذهبوا الى النقاهة في اسبانيا  , حيث تجدون هناك العم رفعت  وصديق الشباب عبد الحليم  وغيرهم من قاذورات الوطن السوري ..مهربون  وتجار مخدرات  وأسلحة  وتبييض أموال …مرتع جيد لكم  وجو مناسب لنشاطاتكم  , هنا اضافة الى العم  الدكتور رفعت  تجدون  نجله نيبال والوليد ابن طلال  , ولا تنسوا رامي  الذي ينتظره الخال رفعت  ..خذوه معكم , ولا تنسوا شاليش والشنكليش  والأخرس  وحمشو .فالى منتجع  ماربيلا ومع ألف سلامة  والدعاء بالتوفيق  وبئس المصير !

11 comments for “توقف عن قتل شعبك فالقمع طريق مسدود !!

  1. ضياء أبو سلمى
    January 18, 2012 at 10:08 pm

    كفى سذاجة!!! أدرس القانون الدولي في الجامعة السورية الافتراضية(كما درسته في أكثر من جامعة أمريكية) ونعتمد في التدريس في سورية على اللغة الانلكيزية كتبا بريطانية وكندية وفيه أدرس الفرق التاريخي بين “The Law of Nations” و “the International Law” وأثناء التدريس نصل الى نكت (Jokes)ساخرة فيها الكثير من (cynicism) عن القانون الدولي بين الواقع والتطبيق و مبدأ القوة المبدأالحقيقي الحاكم في العلاقات الدولية وعن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الخاص باغتيال الحريري. غير أني أعترف أني لم أجد أسخف وأكثر سذاجة من نكت السيدة باكير والسيد توماس أدام عن القانون الدولي وعن أقوال وأفعال الأمين العام للامم المتحدة و تركيبة المنظمة الدولية الكواليس التي وفقها تجير أمريكا والغرب المنظمة الدولية لصالح تنفيذ مصالحها الاقتصادية والسياسية والاستراتيجية.. فعلا كفاك يا سيدة باكير سخفا وكفاك سذاجة في اقتباس أقوال لرجل هو دمية سخيفة في مسرحية سخيفة على خشبة المسرح الدولي!!!!

    • sylvia bakir
      January 18, 2012 at 11:52 pm

      الموضوع ليس استعراض الحالة المهنية لأبو سلمى , ولا علاقة للموضوع اطلاقا بدراسة أو تدريس أبو سلمى لمادة القانون الدولي وقانون الدول والفرق بينهما , ولاعلاقة للموضوع بالسخرية ولا بعامل القوة الذي يؤثر بدون أي شك على القرارات الدولية , وانما بالوضع الذي وصلت اليه البلاد تحت قيادة أوصلت البلاد الى عزلة صعبة انهكت البلاد اقتصاديا ومعنويا وسياسيا , حيث أحمل السلطة مسؤولية هذا التردي , ومسؤولية وضع البلاد في موقف حرج ومتأزم , قاد الى توجيه الملاحظات والانتقادات الجارحة من قبل الأمين العام للأمم المتحدة , الذي يعتبره الأستاذ الكوني أبو سلمى على أنه دمية سخيفة في مسرحية سخيفة على خشبة المسرح الدولي .
      لقد حذرت في مقالي القصير من المرتزقة الصحفية ومن تجار الشتائم ,وتعليق الأستاذ أبو سلمى , الذي يقتصر على مايشبه الشتائم , أكد لي ضرورة التحذير ووجاهته …لقد وقع المحذور !!
      أظن على أنه باستطاعة أستاذ جامعي فهم أهمية التقيد بالموضوع , وكلي أمل أن يستطيع الأستاذ الجامعي أبو سلمى ادراك سخف ماقاله بخصوص المسرحية السخيفة , فلا الأمين العام للأمم المتحدة سخيف, والوضع جدي جدا ويكاد يعصف بالوجود السوري , ومن لايدرك جدية الوضع لايمكن له تدريس القانون الدولي وقانون الدول لتلميذ في المدرسة الابتدائية .
      لايمكن لتعليق يقتصر على العرض الذاتي لمهنية معينة , ويقتصر على الحديث عن النكت وعن السخافات والمسرحيات السخيفة أن يرقى بالنقاش الى مستوى الانتاجية المعرفية , أتفهم جدا وضع الأستاذ أبو سلمى , اذ لايمكن لوضع قتل العقل والسياسة والثقافة ولمدة نصف قرن أن يفرز ثقافة أفضل من الثقافة الوضيعة , التي يعاني منها الوطن السوري

  2. ضياء أبو سلمى
    January 19, 2012 at 2:55 am

    “الأمم المتحدة الدولية المؤمركة “: الحالة التي وصل اليها الوطن ناجمة عن أشخاص من أمثالك يا سيدة باكير ما يزالوا يحملوا السلطة كل المسؤولية ويرفضون أن يحمّلوا أنفسهم أي جزء من المسؤولية!!! إننا جميعا نتحمل المسؤولية عن حالة وصل إليها وطن عظيم وغالي كسورية !!! إنها حالة ناجمة عن سذاجة جعلت من الحنطوز القطري حمد بطلا لثورات ديمقراطية أشاعت فوضى عارمة لا نظير لها في العالم العربي وخاصة في الوطن السوري وهو ما يزال يحيك الفخ تلو الأخر أمام أعين العالم في الوقت الذي أنت تكتبين ما تكتبين. إنها حالة جعلت شخصا مثلك يقول” فلا الأمين العام للأمم المتحدة سخيف” رغم أن موظفيه في مبنى منظمة “الأمم المتحدة الدولية المؤمركة ” في نيويورك قدموا معين لا ينضب من النكات لطلابي أثناء زيارتي برفقة الطلاب للمبنى عن هذا الرجل الذي لا ترينه أنت سخيفا و فوق ذلك تقومين بتلاوة المقبوسات المتتالية عنه!!! والمفارقة العجيبة أنك وحسب قوليك تحذرين من “المرتزقة الصحفية ومن تجار الشتائم” فهل ثمة ارتزاق أكثر من الكتابة تتالى فيه اقتباسات عن “الأمين العام للأمم المتحدة” بان كي مون؟؟؟ وهو الذي لم يقل كلمة واحدة عما ترتكبه إسرائيل من مجازر كل يوم في القدس وغزة ولا ما قامت به أمريكا في العراق وأفغانستان ورفض إدانة التفجيرات الإرهابية في دمشق وهي مدانة وليكن من يكون فاعلها ؟؟ وهل ثمة إهانة للعقل والمنطق وشتم بكل مكونات القداسة الفكرية في كتابة تنفين فيها السخف عن بان كي مون؟ في الوقت الذي لم يأت الى لبنان ألا بأوامر من أسياده في البيت الأبيض لكي يحرض على سورية وحزب الله ويمرر مخطط تقسيم الأوطان وأولها سورية والعراق لخدمة أسياده في إسرائيل وواشنطن؟ كفى إن الضرب بجسد ميت “كمنظمة الأمم المتحدة” بهذه الكتابة الساذجة التي قدمتيها لنا هنا فيها الكثير من السخف والسطحية الفكرية وابتزاز للمشاعر الإنسانية لغاية في نفس يعقوب أو استرزاق بدم الأبرياء ضحايا بان كي مون و حمد أل ثاني وأسيادهما!

    • nidal al mared
      January 19, 2012 at 5:04 pm

      لا أظن ان السيدة باكير مسؤولة عن تردي أوضاع البلاد , اذ أن رئاسة الجمهورية ليست بيد السيدة باكير …والأمر مشابه بما يخص حمد وغير حمد ….انك تذر الرماد في العيون يأستاذ ضياء أبو سلمى !
      انك تسمي الثورة فوضى , وتريد بدون أي شك تسمية الثائر ارهابي ..رحم الله القذافي , فقد ورثت منه الكثير من التعابير والمفردات والحضارات ..هنيئا لك !
      من منظار شخصي , قد يكون الأمين العام للأمم المتحدة فعلا سخيف , الا أنه الأمين العام للأمم المتحدة , وهو أكبر موظف في هذا العالم , وما يقوله الأمين العام هو ذو أهمية قصوى , وذلك بغض النظر عن نظرة السيد ضياء أبو يلمى اليه ونظرة تلاميذ أبو سلمى للأمين العام , وما يقوله أو قاله الأمين العام هو من أهم مايقال في هذا العالم , وذلك شاءأبو سلمى أم أبى , والاقتباس من أقوال الأمين العام هو غير الاقتباس من أقوال ابراهيم الأمين أو طالب ابراهيم أو خالد العبود , وعلى من يدرس القانون الدولي للتلاميذ فهم هذه الأمور البديهية , على فكرة . تصريحات الأمين العام منشورة في المئات من الجرائد والمجلات , وجريدة الأخبار نشرتها أيضا ولا أعرف اذا كانت جريدة الوطن أو الثورة أو تشرين قد نشرتها أم لمم تنشرها
      لا أعتقد ان الأمم المتحدة ميتة , ولو كانت بالواقع ميتة , لما كان هناك سبب للخوف من استلام مجلس الأمن للملف السوري …المرجلة ليست بالكلام فقط , وانما بالعمل ,والعمل المنتج , هو العمل الذي يقود الى تحسين الوضع السوري , وحماية الوطن السوري من الاندثار تحت وطأة الحروب الأهلية .
      حمد وغيره أصبحوا كقميص عثمان , وللتذكير يجب القول على أن عمر الأزمة السورية أطول من عمر حمد وحتى رئيس حمد , وأطول من عمر ساركوزي وأوباما ..وهنا تحاول مرة أخرى يا أستاذ ضياء ذر الرماد في العيون .
      ان كان ماكتب سخيف برأيك أو غير سخيف , عليك التعرض للأفكار التي تعرضت اليها الكاتبة , وأن لاتكتفي بالتوصيف ..سخيف ..سطحي الى آخر المنوال .
      عليك البرهنة على ان اتهامات الأمين العام خاطئة , والقول على أنه سخيف ليس بالبرهان الجدي والمقبول ..عليك البرهنة على أن السلطة السورية لاتقتل الشعب السوري , وعليك البرهنة بشكل علمي وواضح عن عدم مسؤولية السلطة السورية عن الأحداث , واذا استطعت البرهنة عن عدم مسؤولية السلطة عن البلاد التي تقودها السلطة , فماذا تفعل السلطة عندئذ ؟؟ولماذا لاتودعنا الى غير رجعة ..يجب على استاذ القانون الدولي أن يعرف على أن السلطة التي لا تستطيع تحمل المسؤولية هي سلطة مستقيلة بديهيا , والسلطة الفاشلة هي سلطة يجب أن تستقيل …هذه هي الأعراف التي أعرفها عن العالم , ولا تؤاخذني ان حشرت أنفي في هذا الموضوع , اذ اني شبه أمي في هذا المجال ..عليك يا أستاذ أبو سلمى أن تثقفنا بعض الشيئ , وما تروجه من قوانين وتحاليل وتعريفات وآليات بخصوص الوضع الدولي هو أقرب الى قانون الغاب منه الى القانون المدني العالمي , الذي أعرفه سطحيا

      • ضياء أبو سلمى
        January 19, 2012 at 11:00 pm

        كلما حاولت الإشارة والتدليل الى نكتة سخيفة جاءنا شخص أخر بنكتة أكثر سخفا وأكثر مدعاة للضحك المبكي ثم أخذ ينظّر في الأزمة السورية تنظيرا أكثر إيلاما و مدعاة الى الغثيان. إن من يقول ” الا أنه الأمين العام للأمم المتحدة , وهو أكبر موظف في هذا العالم , وما يقوله الأمين العام هو ذو أهمية قصوى” هو شخص لن أحاول ذر الرماد أمامه لأنه ليس له ما يذر فيه ؛أجل ليس له ما يذر فيه!!! كفى بك داءا أن ترى “الأمين العالم للأمم المتحدة” ما يؤخذ منه أو يؤخذ عنه!!!

        • sylvia bakir
          January 20, 2012 at 5:17 pm

          أبو سلمى مختص في اكتشاف النكت السخيفة ,,يصاب تارة بالضحك المبكي وتارة أخرى بالغثيان , وغير معجب بالتنظير المؤلم … تكرم علينا ياغزير العلم وسيد الفهم يوما ما برأي يتجاوز سقف الشتيمة والمهاترة , ولماذا أنت متأزم ومحموق بهذا الشكل , عندما قيل ان الأمين العام للأمم المتحدة هو أكبر موظف في العالم ورأيه ذو أهمية قصوى, وهذه حقائق لاتستطيع انكارها , حتى لو أرغيت وزبدت , والعربي هو الأمين العام للجامعة العربية ..شئت أم أبيت , أفهم وضعك جدا …من يتعلم عند المعلم يتعلم الحذف . ومن يحذف أوروبا من الخريطة , يستطيع بكل سهولة حذف العربي وأبو العربي ثم بان كي مون وكامل عشيرته … احذف ولا تقصر …..كله بلاش

  3. ضياء أبو سلمى
    January 20, 2012 at 7:47 pm

    “سياسة ديغول المستقلة”: ليس أسخف ممن ابتكر النكتة القائلة بأن وزير خارجية سورية هو من حذف أوربة عن الخريطة إلا من روّجها ب ببغائية كما تفعل تماما هنا السيدة باكير. النكتة ابتكرها وروج لها محطة “الجزيرة” أما حقيقة من حذف أوربة عن الخارطة فهي أوربة ذاتها وبسياستها الغبية المستعبدة(بالكسر) والمستعبدة (بالفتحة) لإسرائيل والبيت الأبيض والبنتاغون. لقد تحولت أوربة وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية لكلب يجري في مواكب الحركة الصهيونية وسياسة أمريكا وحتى فرنسا التي حاولت لعقود الحفاظ على سياسة ديغول المستقلة ورفض التبعية لأمريكا جاءت في آخر عهد شيراك ومع سركوزي لتعود كعضو فعال في الحلف الأطلسي وفي تبعية مشينة لأمريكا حتى خرج بعض المنظرين الفرنسيين للقول “أن تكون على خطأ مع أمريكا خير من أن تكون على صواب دون أمريكا” وهكذا ليس لأوربة أن يسمع لها أي صوت مميز في أي من مجريات السياسية الدولية وخاصة لما يأتي الأمر على فلسطين ومختلف قضايا منطقتنا السورية والعربية.الحديث عن تبعية أوربة لسياسة أمريكا وإسرائيل ولإرثها الاستعماري القديم طويل جدا فهل يمكن لوزير خارجية سورية حذف أوربة عن الخريطة أما هي من حذف ذاتها كل ما قام به وزير خارجية سورية سوى توصيف واقع حال السياسة الأوربية. الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد قال مرة لوزير خارجية أمريكا جيمس بيكر أثناء حرب “عناقيد الغضب” على جنوب لبنان 1996 “إذا أردت نقل أفكار إسرائيل فأنا أعرف أفكار عدوي فلا حاجة لي لأن أسمعك أنا أريد أن أسمع أفكارا أمريكية وصوتا أمريكا مستقلا عن عدونا” وذكر التاريخ أن رئيسا سوريا واحدا أوقف وزير خارجية أمريكا 6 ساعات منتظرا حتى يلتقي به أما بقية حكام العرب بل والعالم فهم لا يقبلون منه الكلام وإصدار الأوامر لهم حتى يقبلوا قفاه و قدميه ثم يجلسون جلسة الكلاب مصغين منتبهين لكل كلمة وبكل أدب كما ظهر الكلب (chiwawa puppy ) ملك الأردن في البيت الأبيض مؤخرا.يا عزيزتي باكير لست مختصا ” في اكتشاف النكت السخيفة ” ولا حتى السخفاء الذين يرون هذه النكت ولكنني أبكي وأتألم من أناس يلقون الكلام على عواهنه دون رصيد فكري وروحي ودون مسؤولية في قول ما يقولونه في حين أن الوطن على الصليب ينزف من دمه ومن كرامته والكثير منهم هم من ساهم في وضع الوطن على الصليب!!! ليس ثمة أسخف من هكذا نكات تبكي كما تضحك ضحكا أسودا وإذا كنت لا تعرفين معنى ذلك أحيلك الى الفيلسوف هنري برغسون وكتابه الشهير عن الضحك افهمي هذا الكتاب لعلك تفهمين لماذا أضحك ولماذا أبكي لعلك تفهمين مني شيئا في النهاية!!ّ!

    • sylvia bakir
      January 20, 2012 at 10:43 pm

      ليست نكتة , وليست ابتكار وليست سخف , وانما حقيقة , وقد ارغمتني يا أبو يلمى على مراجعة شريط التسجيل , الذي يظهر وزير الخارجية السورية , حيث قال الوزير حرفيا : وأنا كوزير خارجية , أقول لكم بصراحة , ماقلته عام 2006 أمام مجلس الشعب ..سننسى ان أوروبا على الخريطة , وسأوصي قيادتي بتجميد عضويتنا في مجموعة البحر المتوسط , وقد كنا قد جمدنا حوارنا من أجل الشراكة الأوروبية ..سننسى ان هناك أوروبا على الخريطة ..الخ
      لقد اكتشفت , على أن وزير الخارجية السورية تفوه بالكلام الغير ديبلوماسي مرتين , في عام 2006 وفي عام 2011, وفي عام 2011 قالها في نفس المقابلة مرتين …
      ماقاله هو تعبير مجازي , والعشرات من وسائل الاعلام تحدثت عن حذف أوروبا ..تحت عناوين مختلفة ..المعلم يريد ..الغاء أوروبا ..المعلم حذف أوروبا من الخريطة .الخ
      ما قاله الوزير هو بعيد عن التواضع , ويحمل في طياته الكثير من الغرور والتجاهل , وهل نسيان أوروبا على الخريطة يرفع من لياقته ويساعد على حل مشاكل الشرق الأوسط ؟
      في هذا السياق البدوي يتبجح أبو سلمى بقدرة الراحل حافظ الأسد وقوته وشهامته , لماذا ؟ لأنه أوقف وزير خارجية أمريكا 6 ساعات منتظرا …هيك القباضيات ولا بلا , وانتظار وزير خارجية أمريكا ستة ساعات هي مفخرة للسيد أبو يلمى ..هذه هي القيم الرفيعة ..هذه هي الشهامة ..هذه هي الأخلاق ..هذه هي الديبلوماسية والسياسة , انتصرت سوريا على أمريكا وحطمتها وقطعتا اربا اربا ..والدليل على ذلك انتظار وزير خارجيتها ستة ساعات كاملة , ولا نعرف لماذا …لربما كي يتم الرئيس احتساء ابريق المتة أو غير ذلك لا أعرف , في حالة كهذه , تقتضي أعراف الأدب أن يعتذر الرئيس من وزير الخارجية , وأنا لست رئيسة جمهورية ولست وزيرة خارجية , عنما أخل بالموعد ستة دقائق اعتذر بلياقة ولباقة , ولا أفخر اذا انتظرني من تواعدت معه ستة ساعات ولا حتى دقيقة واحدة ..
      لعلم الأستاذ أبو سلمى , يجب القول على أن رئيس جمهورية , ولو كانت جمهورية في جزر الواق واق , هو شخصية اعتبارية , عليها “اعتبار” الدولة والشعب الذي يمثله هذا الرئيس , وليس من حقه اطلاقا أن يتصرف شخصيا بشكل يضر مصالح الدولة والشعب , ويجب عليه الالمام بقواعد التصرف السليم .
      زهقنا من العنتريات العربية ومن التصرفات الصبيانية , التي مارسها مؤخرا نائب وزير الخارجية المقداد في جينيف , حيث أخذ معه بعض القبضايات للمصارعة وتأديب المتظاهرين , وكأنه في باب السباع أو باب عمرو , نتيجة لذلك , كان عليه مغادرة مؤتمر حقوق الانسان بالتي هي أحسن , ووزير الخارجية لم يشذ عن هذه القاعدة البدوية في جينيف أيضا , حيث كان عليه المغادرة فورا , ومن الباب الخلفي , لانستحق تمثيلا من هذا النوع ,,اننا بشر على قدر جيد من التهذيب , ونستحق تمثيلا مهذبا , وليس تمثيلا بدويا .
      اتفهم آلام كل سوري وكل انسان على هذه الكرة الكرة الأرضية , , وليس عندي أدنى شك بوجود حس انساني نبيل عندك , واختلاف الرأي لايعني عدم وجود الاحترام والتقدير , وخشونة بعض التعابير ليست تعبيرا عن خشونة المشاعر الانسانية ..شكرا على تعليقكت وتصبح على ألف خير

      • ضياء أبو سلمى
        January 20, 2012 at 11:09 pm

        لا بأس بأن تقولي نكات سخيفة لكن أن لا تفهمي ما قلته وكتبته بوضوح تام أيضا؟؟؟!!!!!! أنا لم أقل أن وزير الخارجية لم يقل هذا الكلام بل قلت أن أوربة هي من حذف ذاتها من الخارطة السياسية وما قام بها وزير الخارجية ليس إلا توصيف حال. الجزيرة عممت هذا المنطق السخيف وهذه النكتة السخيفة التي ترددينها أنت و ترويجيين لها دون مسؤولية ودون عمق في التفكير!!! فكري جيدا قبل أن تكتبي!!! عيب أن تكتبي على شخصية تاريخية مثلا حافظ الأسد كما تفعلين ربما من حقك كتابة هذا ولكن انطلاقا من جهلك والجهل يبرر كل جرائم البشر وهذا أقل ما تقومين به ربما.
        أرجعي الى النص وافهمي ما فيه عسى أن تفهمي شيئا!!! حقيقة وبصراحة وبعد هذا كله عليك أن تدرسي جيدا قبل أن تكتبي و تلقي الكلام على رسله “سارحة والرب راعيها” !!!

        • sylvia bakir
          January 21, 2012 at 10:34 am

          هذا هو عنوان مقطع الفيديو للتأكد من أقوال المعلم , والمعلم لم يقل ان أوروبا حذفت نفسها , وانما قال ماهو مسجل في الشريط فقط .

          httpv://www.youtube.com/watch?v=G0C4ooVzHxw
          أما عن الشخصيات التاريخية , فلا أنا ولا أنت نستطيع تقييم هؤلاء , من يقيمهم هو التاريخ , ونتائج اعمالهم , ونتائجح اعمالهم نراها الآن على أرض الواقع السوري ..افلاس مابعده افلاس , البلاد وقعت في حرب أهلية ..وأنت تحلم بالشخصيات التاريخية .., والسوري الذي أوقع البلاد في الحرب الأهلية يستحق العقاب ..ارجوك عدم ذكر حمد أو ساركوزي أو غيرهم , هؤلاء ليسوا مواطنين سوريين ولا يشملهم القانون السوري ,والمسؤول عن الحالة السورية هي القيادة السورية فقط .
          أرجوك للمرة قبل الأخيرة أن تكون حذرا في انتقاء تعابيرك , التي تأخذ اشكالا غير مقبولة , وبالرغم من تفهمي للكثير من معالم التربية البدوية , التي تسمح لك بالاطلال على محاورك من زمن عنترة ابن شداد وغيره من القبضايات ..كالفخر بواقعة انتظار وزير خارجية دولة ستة ساعات لمقابلة الرئيس وغير ذلك من المفخرات الصحراوية , فانه ليس من اللائق ممارسة كل هذه التوبيخات والانتقاصات والتطاولات , التي تمارسها بتلقائية مريبة , لقد علمناك في أكثر من مناسبة اساليب النقاش المهذبة , ولم يعد لك أي سبب للاستمرار في ممارسة هذه الأساليب , التي لاتقرها أي تربية سليمة ..اني هنا لأتعلم منك , وأنت هنا لتتعلم مني , وبرنامج التعلم لايتضمن التشهير ..فلا أنا جاهلة , ولست “ربما” مجرمة, وعليك أن تعرف ان طول اللسان يتناسب طردا مع قصر العقل ..

  4. ضياء أبو سلمى
    January 22, 2012 at 1:48 am

    “أخيرا أتمنى لك رحلة موفقة في اكتشاف ذاتك”: كم ينطبق سطرك الأخير عليك !!! واضح ليس فقط من خلال تقديمك ال “لينك” المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية السوري بل وحتى عدم فهمك لماذا استوقف الرئيس حافظ الأسد لوزير خارجية أمريكا على بابه (لأنه كما شرحت لك ولكنك للأسف لم تعي المعنى لكي يجبره على فهم ضرورة سماع صوتا مستقلا لأمريكا بدلا من صوت إسرائيلي مألوف فقط ومن فم الوزير الأمريكي وليس ليشرب إبريقا من المتة كما سمح لك جهلك أن يقترح ) من مجمل ما كتبتي و ما قدمتي من تحليلات أنك تفتقرين الى قاعدة ثقافية فكرية سليمة كما أنك تحتاجين الى تدريب على تقنيات أدرّسها في الجامعة السورية اسمها “تقنيات القراءة والفهم” (Reading Comprehension Skills ) أخيرا أتمنى لك رحلة موفقة في اكتشاف ذاتك الجاهلة وأتمنى لك القدرة على تصحيح الخلل عندك في القراءة والفهم!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *