ماذا لو حدث ذلك في أي دولة أخرى ؟؟

December 7, 2011
By

النظام يراوح مكانه , ثم يلف ويبرم ويفتل ويقتل  , ويقول انه قبل مشروع الجامعة العربية , حسب  فهمه الخاص  لنص هذا المشروع !!!,ولم يحدث في التاريخ  ان حاولت جهة   القول , انها تطبق اتفاقية مع جهة أخرى حسب فهمها الخاص لنصوص الاتفاقية  معها , الاتفاقية  تعني موافقة  الأطراف على النص  وما يعنيه هذا النص , التوقيع ليس على الكلمات  فقط , وانما على الكلمات ومدلولها  أيضا ,  والتاريخ يعرف   تفسيرات متباينة لبعض نصوص الاتفاقيات , التباين يأتي متأخرا   وليس في لحظة التوقيع , التوقيع يجب أن يتم  في اللحظة  التي تقر بها الأطراف المعنية بالأمر  توافقها التام  على النص وما يعنيه , الا أن القول   ان جهة ما توقع اتفاقية مع جهة أخرى حسب فهمها الخاص لهذه الاتفاقية , فهذا  ابتكار سوري   بامتياز  واشارة صريحة على أن الالتفاقية لاقيمة لها  , التوقيع هو محاولة لكسب الوقت   , حيث يتم المضي في ترهيب وقتل البشر , والاحصائية الأخيرة توحي بذلك , فقد بلغ عدد القتلى أقصاه بعد ان اعلنت الحكومة موافقتها على النص ,  الذي بموجبه سيتم ارسال المراقبين الى سوريا , لذا كان من الضروري قتل أكبر عدد ممكن  من المواطنين قبل وصول المراقبين , لأن القتل  سيكون  أصعب  بعد وصولهم .

قمع التظاهرات  وما يرافقه من قتل المتظاهرين ازداد بشكل ملحوظ  في الأيام الثلاثة الأخيرة  , حيث وصل هذا العدد الى مايقارب 40 قتيل يوميا , يوم الأحد قتل 40 مواطن  , ويوم  الاثنين  50 مواطن  ويوم الثلاثاء  حتى ساعات الظهر بلغ 23 قتيل من بينهم  9 جثث وجدت محروقة .

وفي حي الزهراء (حمص) الموالي للنظام  كانت هناك 34 جثة لأشخاص من  أحياء  ثائرة على النظام , حيث اختطفت الشبيحة هؤلاء  وفتكت بهم في حي الزهراء .. وفي دير بعلبة سقط اربعة قتلى  على حاجز أمني , ثلاثة منهم من عائلة واحدة , اضافة الى  عشرين جريحا  برصاص الأ من  اثناء جنازة , وفي حي البياضة قتل شخص  , وآخر في جورة الشياح , وقصف حي الخالدية أدى الى سقوط 11 مواكن بين قتيل وجريح , حيث تم بتر يد طفل ,  وحي النازحين عرف مقتل اثنين من المواطنين , والوعر مواطنا  واحدا , وفي حي  الغوطة مواطن واحد وفي بلدة تلدو عشرات المصابن بين قتلى  وجرحى  من جراء القصف المدفعي , وفي الرستن ثلاثة مواطنين  وفي دير الزور قتل مواطن وجندي , وفي معرة النعمان قتل جنديين منشقين  , وفي أريحا قتل جندي ممنشق ..والقائمة تطول   , هذا عدى القتلى   الذين لم يعرف بهم أحد  ..

لتعداد القتلى  قيمة رمزية  وقانونية , اخلاقيا لافرق بين مقتل انسان واحد  ومقتل مئة انسان , ومن يقتل انسانا واحدا يستطيع قتل مئة ,  وبالعودة الى السؤال الذي طرحه العنوان  , يجب القول  انه ليس بامكان  سلطة  تتمتع بجوالي 10% من الأخلاق  المطلوبة من أي مجرم  أن تبقى على كرسي الحكم ربع ساعة على الأكثر  بعد مقتل المئات من مواطنيها   في أيام  برصاصها  , ولا لزوم لثورة  ضد سلطة خلوقة  لكي ترحل , مقتل المئات  , ولحد الآن الألوف هو زلزال اخلاقي  وانحطاط لامثيل له , انه بحد ذاته انتصار  معنوي  على الاستبداد ,  الذي يجتمي  بالبندقية والطائفية .

لقد بلغت الأمور حدا  لايسمح بالسؤال ,  ماذا سيأتي بعد رحيل السلطة ؟ , ولا يمكن أن يكون  للمستقبل أن يكون أسوء من الحاضر ..لذا  الى الرحيل  وبئس المصير

 

Tags:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • المهزوز على الكرسي الهزاز

    يقلم:تيسير عمار تكلم بشار الأسد  الى قناة الميادين  , كرر واعاد  ثم كرر للمرة المئة  موضوع الارادة الشعبية  , وضرورة  المشاركة  في القرار  , ثم نظرته الفلسفية للزواج العربي – […]

  • الدين القائد والحزب القائد !

     سمير صادق: مهما بلغ تنكر النظم الديكتاتورية, التي تدعي العلمانية (شكليا), للدين , هذه النظم تبقى بنيويا دينية , وذلك في مسلكيتها وبنائها الداخلي وهرميتها , والأمثلة على السياسة التي […]

  • بعض ما قل و دل عن تجربيتي في الكتابة الى “سيريانو” (Syriano).

    بعض ما قل و دل عن تجربيتي في الكتابة الى “سيريانو” (Syriano): ما فائدة الكتابة في الفكر والنقد الموضوعي وحالهما يشبه النصيحة التي لا يحتاجها الحكيم ولا يمتثل بها الأحمق؟؟!!! […]

  • سليمان في كل مكان !!!

    جورج بنا: عجوز من عائلة البابللي  مات ببطئ  استغرق ثلاثة أيام , قناصة الأسد لم يسعفوه  والثوار لم يتمكنوا من اسعافه  خوفا من القناصة  , نام العجوز ثلاثة أيام على […]

  • الأزمة السورية والطريق المسدود

    أحمد فايز الغوار: – تتفاقم الأزمة الوطنية في سوريا منذ حوالي السنة، ولا تلوح، في المدى المنظور، بارقة أمل في الوصول الى حلّ لها. البلاد تعيش حالة أقرب ما تكون […]