الاقتصاد السوري قوي جدا جدا جدا !!

     اذا كان تجويع واذلال الشعب السوري نصرا , فقد انتصر الأسد ,الذي لايزال حتى هذه اللحظة   يمارس الدجل ,  الأسعار  وصلت الى درجة  اسطورية  ,سعر كيلو الصنوبر ١٣٥٠٠٠ل.س , والدولاروصل  الى ٢٠٠٠ ليرة سورية   , بعد ان  كان أقل ٥٠ ليرة سورية , ومن  يراقب المشهد  لايلاحظ أي جهد من قبل سلطة الأسد  لتلطيف الحالة العامة , اذ أصبح الشعب السوري كله جائع , طبعا ماعدا  أصحاب المليارات  من العائلة والحاشية , والوزارة الأسدية تتحدث عن وضع ثابت وقوي وراتب  الموظف  يكفيه , ثم تعترف   الوزارة  على أن واردات النفط أصبح صفر , ومن السياحة أيضا صفر , والتحويلات من الخارج  ومن المغتربين  أصبحت صفر  , وعن المغتربين يجب القول  على أن  التحويل من الخارج   يصل الى دمشق أولا , الا أن  المرسل له  لايقبض الدراهم ..لم تصل الدراهم !!! , ولكاتب هذه السطور تجربة  واضحة في هذا الشأن ,.  المعامل لاتنتج  والعطالة عن العمل   اسطورية   وكل شيئ يجب شرائه  من الخارج  , والوزارة تقول ان الوضع قوي , ومن   أين  تأتي  القوة ؟؟؟.

هل تأتي القوة من طباعة  أوراق نقدية دون تغطية ؟ نعم الوضع قوي  لأن المطابع تطبع , وحتى كارثة الطبع لم  يتم ادراكها من قبل  الرئيس والوزارة  ..فطبع  الأوراق  النقدية بالمليارات  دون تغطية هو  اجرام بحق البلاد , وكذبة تبديل  الأوراق النقدية القديمة  بأوراق نقدية جديدة لاتنطلي الا على  من فقد عقله ملايين  من  اللاجئين  في  الخارج  ومن  النازحين  في  الداخل , وتسعة ملاين سوري  تحت خط الفقر  (عام 2010) , والآن كل الشعب السوري تحت خط الفقر  ..كل ذلك تحت  اشراف القيادة الحكيمة , التي لاتريد الرحيل , وانما تريد البقاء الى الأبد , لايخجلون !

اضافة الى ذلك لاتوجد دولة , لأن الدولة سقطت مع سقوط القانون , ومن أسقط القانون ؟  الأسدية الفاسدة كانت أول من  اسقط القانون لصالح الفساد ولصالح النهب  والسرقة والاثراء الغير مشروع , اليس من واجب رئسيس الجمهورية  أن يقول للشعب  من أين له مبلغ يتجاوز ١٠٠ مليار دولار ؟  أليس من واجب رئيس الجمهورية العمل بقانون 1974  , الذي  بموجبه يتم سؤال كل مواطن , من أين  لك هذا ؟, ومن أين لك هذا يابشار الأسد ؟ومن  اين  لك  هذا  يارامي  مخلوف ,  أو أن بشار الأسد سيدخل الجنة  بعد عمر طويل  كوالده المرحوم, الذي مات  وليس عنده بيت , وهل حقيقة  لايملك الأسد بيتا ؟ كفى هراء  وضحك على الذقون , فمن لايملك بيتا  , لايبني للوالدة “ناعسة”مسجدا  بكلفة مليارات ..كفانا سخرية  ومساخر يا آل الأسد .. لايصدقكم أحد !

عثمانلي :syriano.net

رابط  المقال :https://syriano.net/2020/05

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *