حديقة حيوانات بحجم الوطن !!

ممدوح  بيطار:

  النشيد  يقول   قدوتنا   الوليد  والرشيد ,  فسمعا وطاعة  !

منذ  عام  ١٩٣٨   ونحن  ننشد   وفي  نهاية  النشيد    نصدح :

فمنا الوليد ومنا الرشيد     فلم لانسود  ولم  لانشيد ؟

هذا  هو  نشيدنا الذي  يسأل   لماذا   لانسود  عندما  يكون  الوليد  قدوتنا  , ولما    روج  النشيد   للاقتداء   بالوليد  ,  لذلك   لايمكن  فهم   الدعوة  للسيادة  بأنها  دعوة  لسيادة  الفضيلة   ,  اذ يمكن   السيادة  بالفضائل وبالرزائل  , ويمكن   السيادة  بالتفاني ..سيد القوم خادمهم , الا أن  مؤلف النشيد   وملحنيه ,لايقصدون السيادة بالفضيلة , ولا يقصدون السيادة  بخدمة الآخر  , وانما يقصدون السيادة على  الطريقة البدوية الحجازية , التي تقتصر على الاحتلالات وما يسمى الفتوحات واستعمار الشعوب  ,النشيد  يؤكد  على  ضرورة  الاقتداء بالوليد   والرشيد , فهل يمكن الاقتداء بالوليد أو الرشيد؟

لم يكن لي شرف  التعرف على الوليد أو الرشيد بشكل مباشر , الا أن ماقيل عنهم   , لايسمح الا للبهيم بالاقتداء بهم , الفهيم  يقرأ ماكتب عنهم , وما كتب عنهم لايخطر على بال الكثير  من ابناء شعب قتل عقله ووضع في  مكنة التلقين الغبي , الذي  قولب الرزيلة بقالب الفضيلة .

الرشيد  القدوة ..فحل من فحول  البدو  ,اذ يمكن  القول  بأن  فحولته  تتناسب  مع  عدد  الجواري  والمخاصي  والغلمان  في حارمه  ..عدد بلغ  حوالي 4000   , ويقال  انه  وطأ  الجميع  , هذه مفخرة  لاتقاس  بمفخرة  أخرى , وسيان  ان  أخذنا  هارون  الرشيد  أو  محروسه  الأمين ابن هارون الرشيد  أو سلفه ,  فاننا  لانقع على  الحضاري  اطلاقا , ففي القدوة هارون الرشيد تجسد الواقع  القمعي ,  الذي كان   سمة  الخلافة   الرئيسية   , طاغية  لامثيل  لها .. مزاجي  ..يقطع رأس من يعارضه .. ارهابي  دخل بغداد  وهو يحمل رأس ضحيته  أبي  عصمة   على  رمح   , أما  تقطيع  الأوصال  الذي  يمارسه  الأعراب  حكومات  وشعوب  في هذه الأيام  , فله سوابقه  , ليس عند هارون  الرشيد  فقط ,وانما  عند  سلفه  وخلفه ,لقد   سميت   هذه العملية  الجراحية”نفصيل الفاسق ” , وهكذا فصل القصاب  بناء على أوامر هارون الرشيد  , الذي كان مستلقيا على فراش الموت , معارضه  بشير  بن  الليث  الى 14 قطعة  , وعن الخوارج  وقطع  الرؤوس  فحدث  ولا حرج ,الرشيد الورع  كان  يصلي  كل  يوم  مئة  ركعة  , وكان يخصص  سنة  للغزو  وسنة للحج  , ولم يبتدع هارون الرشيد شيئا  جديدا …كلهم  كذلك  تقريبا  !.تكفي نظرة الى عثمان للتعرف  على   الجميع  ,عثمان  الذي  اعتبر الخلافة  منحة  اعطاه  اياها  الله ,لايخلع  عثمان   قميصا   ألبسه   الله  له …أننا   نعيش  وكأننا   أيام  عثمان .

أما الوليد القدوة الأخر..   فهناك  حول  شخصه  بعض  الشك ,  هل  هو   خالد  ابن   الوليد    أو  أنه  الوليد بن عبد  الملك ,  وكون  الأخير  لواط   ليس  في  الأمر مايثير  الاستنكار , أما   أن  يحاول  اللواط  مع   أخيه   فهذا   أمر  منكر, الا  أنه  من  الممكن   أن يغفر له   لكونه  خليفة  , أما  مابقي   من  ممارساته   فهي   قدوة  لكل  مجرم   ممتهن  للاجرام  ,   ولا  يختلف  هذا  الوليد  عن   الوليد   الآخر  خالد ,   فالخالد خالد   كان  سفاحا بامتياز   ,  شهد  شيخ  مصري    أزهري له   بالمقدرة   والكفاءة  على  ذبح  ٤٠٠٠٠٠  عراقي   خلال   أشهر  قليلة ,  هذا  عدا  مذابحه   الأخرى   في  دمشق   وغيرها  من   المدن  ,  الا  أن    فعلته  مع  مالك  بن  نويرة   وزوجته  فقد  كانت  فعلا  القمة   , ويقال  بأنه  طبخ   الحساء   برأس  مالك  بن  نويرة   وشرب  الحساء هنيئا  مريئا ,  ثم  التنفت  الى   أم  تميم    أرملة  مالك بن  نويرة   لينكحها  اغتصابا  في   نفس  الليلة , ويقال   أيضا   على   أنه     أمر ” بتدفئة”     عدد  من  الأسرى  رفاق  مالك  بن  نويرة   لأنهم   احدثوا   بعض  الضوضاء   اثناء دخلته  على   أم  تميم ,  مما    أزعجه ,  لذلك  كان  عليهم   أن  يصمتوا  الى  الأبد  ..  للتوضيح  القصد  من  مفردة   “تدفئة ”   هو   التصفية , وحتى  دلالات  مفردات   اللغة كانت   مخادعة .

نشيدنا  وقدوتنا  وسيادتنا ..  حيوانية  مطلقة ,صدق    المشنوق   الشاعر  أحمد  النعيمي  بقوله  اننا  نعيش  في حديقة  حيوانات,  حجمها   بحجم  الوطن ! !

2 comments for “حديقة حيوانات بحجم الوطن !!

  1. السيد علي
    October 6, 2019 at 2:08 pm

    ليتك كنت رويبضة لكنا تفهمنا كرهك وحسدك لكنك إمعة واقرب الى البقر المسعور يخلط له العلف فيحسب سلطانا يلبط بحوافره مزبلته فتفوح سما وحقدا

  2. dr.m.bitar
    October 6, 2019 at 2:33 pm

    ولماذا أنت منزعج بهذا الشكل ياسيد علي ؟؟؟ فالهدف هو تنقية التاريخ السوري من الزعران والقمامة , التي احتلت البلاد لمدة اربع عشر قرنا ….سرقوا ونهبوا واختطفوا النساء وحولوهم الى جواري , ثم صحروا البلاد ,وحتى أنهم دمروا الآثار التي نعتاش منها عن طريق السياحة, هناك ارادة قوية للقطيعة مع التراث العفن الكاذب , ومن يريد حياة خلافية اسلامية نقية صافية فهناك في العالم العديد من المراكز المحترمة … مثل قندهار وصوماليا , سوريا ستكون دولة علمانية مستقبلا , هكذا يريد العالم , لذلك شكرا له

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *