الاخوان وغيرهم من الاخوان !

 ممدوح بيطار:

لImage result for ‫الاخوان المسلمين كاريكاتير‬‎لا  أشك  في نية الاخوان المسلمين السعي الى اقامة دولة الخلافة , أو على الأقل مايسمى دولة مدنية ذات مرجعية اسلامية سنية , ولاأريد  طرح السؤال كيف يمكن أن تكون الدولة مدنية وبنفس الوقت ذات مرجعية دينية ,وحتى بعض المشايخ لايؤمنون بهذا النفاق ..حيث يطلب هؤلاء المصارحة في أمر الدين والدولة , يقولون ان الدولة المدنية قامت على قوائم الظلم البابوي , حيث فسدت الكنيسة وأفسدت …اما في الاسلام فلا حاجة للدولة المدنية  بالشكل  الغربي وانما لمرجعية اسلامية في دولة ما ..المهم هو “المرجعية ” الاسلامية التي تقوم على مبادئ العدل والشورى ومناصحة الولاة …
    نية  الاخوان اقامة دولة الخلافة وتطبيق الشريعة اثارت مخاوف الأغلبية العظمى من  الشعب , فالأقليات الدينية لاتريد ذلك , ومعظم السنة أيضا لاتريد ذلك , والأغلبية العظمى هنا تريد فصل الدين عن الدولة ..الدين لله والوطن للجميع ,وتريد أن تكون الدساتير على مسافة واحدة من المواطن , مهما كان انتمائه الديني ,تريد المواطنة المساوية للجميع في الحقوق والواجبات ..
     لقد اراد الاستعمار التقسيم , وطروحات الاخوان ستقود الى التقسيم , من هنا يجب القول ,ان طروحات الاخوان تتقاطع مع الطروحات الاستعمارية ..لربما عن غير قصد , أو عن جهل ..الا أن المطابقة موجودة , ونتائج سياسة الاخوان ستكون مناسبة لمن يريد الضرر لشعوب الشرق .
    للاخوان منطق معين , حيث يرون انه لهم حق في التنظيم السياسي والعمل السياسي كفئة دينية ..انطلاقا من ان الاسلام دين ودولة , وتطبيقا لمبدأ المساواة , يجب على الاخوان تقبل وجود اخوان آخرين ..ولماذا لايوجد اخوان مسيحيين أو علويين ..اسماعليين .أرمن .شركس ..موارنة .. أقباط ..الخ , كيف سينظر الاخوان المسلمون السنة الى غيرهم من الاخوان ؟ ؟؟؟؟؟وكيف على الآخرين من الاخوان القبول بالشريعة السنية ؟؟التي لاتتطابق مع شرائعهم , والنتيجة ستكون رفض الشريعة الاسلامية من قبل ماتبقى من”اخوان” , وما هي عواقب رفض الشريعة السنية ؟ أو الانحراف عن مايسمى الصراط المستقيم ؟؟
التاريخ يقول بصراحة , من يبتعد عن الصراط المستقيم , فمصيره كمصير الحلاج أو السهروردي أو أبي نواس أو بشار بن برد ..الجلد واحراق الكتب والقتل والصلب ..والرفض والتنكيل , كما حدث قديما لابن رشد والرواندي وابن حيان , وحديثا لطه   حسين وفرج فودة ونجيب محفوظ وحسين مروة ..الخ, أي أن النتيجة هي الحروب الأهلية , التي ستقود اما الى انقراض أو تهجير فئة ..كما حدث في العراق , أو الى تقسيم البلاد , والخلاف على حدود التقسيات وغير ذلك قد يستمر قرون كاملة ..اي ان الدولة ذات المرجعية الاسلامية هي الدولة ذات المستقبل العدمي .
لايمكن لعاقل السكوت عن منهجية العدم , التي تنتهجها أي فئة “اخوانية ” ان كانت سنية أو غير سنية , ولا يمكن لذوي العقل القبول بمرجعية القرآن والسنة , وذا كانت الدول الأوروبية في العصور الوسطى سيئة , فالدولة الاسلامية أسوء بكثير, ولأسباب معروفة ..اذ انه من السهل نسبيا التخلص من   ددولة استجلبت التفكير والطغيان الديني , حيث لايمثل هذا التفكير أمرا متعضيا بها ومبدئيا لها , أما في الدولة الاسلامية , فان التفكير والمنهجية الدينية متعضية ومبدئية ..الاسلام دين ودولة , بينما لم يكن أمر كذلك في أوروبا ..أعطي مال قيصر لقيصر , ومال الله لله ..
أقول للاخوان ..خلافتكم على الأرض هي ضرب من ضروب الخيال , أما جنتكم في السماء , فهي مستقبل تحسدون عليه !!! فالى الجنة بدون تردد .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *