خلوة المناكحة وفقاسة الانجاب !

November 7, 2017
By

 نبيهة حنا:

تفكيك مفهوم عقد النكاح المشوه لكينونة وكرامة الانسان امرأة ورجلا لايقتقصر على التقزز من مفردة “نكاح” ومن مدلولات تقزيم الزواج ليصبح نكاحا , وبالنتيجة عندما لايوجد نكاح تتوقف حالة الزواج عن الوجود .
ماهي دلالات استمرار توصيف الزواج من الناحية الرسمية القانونية بأنه نكاح ,مع العلم بأن الغالبية الساحقة من البشر الاسلامي وغير الاسلامي يعتبرون استخدام هذه المفردة في عنونة الاتفاق حول الزواج بأنه عقد نكاح أمرا شنيعا ومقززا للنفس ؟ وما هي دلالات ذلك الاصرار على استعمال المفردة من قبل العديد من الاسلاميين انصياعا لمبدأ النقل وحذفا للعقل , فلطالما تم استخدام هذه المفردة قديما يجب استخدامها حديثا , هذه هي روح استحضار الماضي ليكون مرشدا وقائدا للحاضر والمستقبل , هذه هي روح الماضوية والتأخرية التي فعلت فعلتها القاتلة في المجتمعات الاسلامية .
المسألة ثقافية اجتماعية ,لا تقتصر على الفشل في الابتعاد عن مفردة سقيمة بمدلولات حيوانية , وانما تشمل كل نواحي الحياة , فالحياة الاسلامية بشكل عام تتصف ببنيتها الثابتة والغير قادرة على التغير , والمجتمع الاسلامي الذي فشل في ايجاد ماهو أجمل وأليق من مفردة “نكاح” هو مجتمع “ساكن راكد” وبالتالي فان ثقافة هذه المجتمعات هي ثقافة سكونية معتدة بنفسها نرجسيا ورافضة للثقافات الأخرى عنصريا ,فلولا الشعور بتفوق مفهوم النكاح في تعريف الزواج على المفاهيم الأخرى لما كان هناك ذلك الاصرار على استخدام المفردة من قبل الجهات المحافظة , المفردة التافهة وغيرها التوافه تحولوا الى نوع من الانتربولوجيا الثقافية , الى كينونة شبه عضوية بميزة أساسية هي الخضوع الى السكون وانتفاء التطور , الذي ان وجد فهو تطور بمنتهى البطئ , تطور يتنكر للمتغيرات الآنية ويتجاهل وجودها .
يعود التخلف الذي يتمظهر حتى في التمسكك باستخدام بمفردة شكلية الى عاملين , الأول هو اللاعقلانية والثاني هو العجز , اللاعقلانية تعني عدم المقدرة على التدبير , والعجز يعني عدم المقدرة على الوصول الى الهدف , وأحد المشاكل الأساسية تكمن في مقدرة الناس على التعايش مع التخلف كما يتعايش المخلوق البشري مع ظاهرة الموت ,
احد معالم التخلف التي يتعايش الفرد معها في المجتمعات الاسلامية هي منظومة المجتمع الأبوي وحجره الأساسي هو استعباد المرأة واستبعادها ونفي وجودها الاجتماعي الذي يأخذ أحيانا شكل الاعدام الاجتماعي , المجتمع الأبوي هو مجتمع ذكوري مسكون بالتسلطية والوصاية ثم التعنت الرافض للنقد والمصر على السيطرة على المرأة واستهلاكها حيوانيا , انها المهدئ لغريزة النكاح والمشبع لهذه الغريزة , العقد هو عقد نكاح , فماهي قيمة هذا العقد عند انتفاء النكاح لسبب ما من الحياة بين أمرأة ورجل ؟؟
من لايقتدر على تحديث مفردة , لايقتدر على تحديث ماهو أهم من هذه المفردة, العنانة التطورية تعود الى عدم المقدرة على خلق وعي جماعي شعبي تجاه الدين والسياسة والظلم والسلطة والمرأة ..الخ , انعدام وجود وعي جماعي جديد أبقى النظرة للمرأة في اطارها الاستهلاكي النكاحي , وأجهض امكانية النجاح الثوري ضد الظلم والاستعباد , فالثورة السورية لم تقتل بالرصاص فقط , انما ماتت لوجود تشوه ولادي في بنيتها , الانتفاضة لم ترق الى مستوى الثورات البنيوية التي تنهض على وعي جماعي وارتكاس ايجابي على المحركات التي تتمثل بالفقر والديكتاتورية والظلم وعدم المساواة , تمظهرت القريحة الثورية السورية باللجوء الى سجن ثقافة الله أكبر المتمثلة بالجولاني والبغدادي والعرعور والمحسيني وغيرهم من المشايخ , انها العنانة الثقافية التي قضت على ثورة امتلكت كل اسباب الانفجار وقضت على نصف المجتمع الذي تحول الى هدف للمناكحة وفقاسة للانجاب .

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الثرثرة

    ياسيد نارام سرجون , لماذا تتعب نفسك  بالمرحوم نيتشه  , وأنت الذي لاتعرف منه وعنه الا الاسم  , لماذا تحشر أنفك  كالحشرة  في أمور لاتفهمها ؟ , تستطيع التزمير وقرع […]

  • بين العنف والتغيير السلمي في العالم العربي!

    بقلم:شفقيق ناظم الغبرا ما بدأ مع ثورات الربيع العربي فتح طريقاً في منطقتنا لا عودة عنه، فبلادنا العربية هي آخر واحات اللاديموقراطية المقرونة بغياب التنمية وتنوع الفساد في العالم وهي […]

  • هل يفلح سلاح الانشقاق؟

    الانشقاق، وبغض النظر عن شخوصه خلفياته، وأسبابه، وموجباته ومن يقف خلفه ويموله ويحمله، هو، في المحصلة والمقام الأول، إحدى وسائل الضغط والقوة الناعمة التي يعول عليها في عملية “إسقاط” النظام […]

  • عندما يكون اعدام المعارض أمرا وطنيا , يصبح اندثار هذا الوطن أمرا انسانيا !

    نيسرين عبود: *مامن شك بتحول الصراع السوري  الى صراع  يمكن  القول عنه بأنه أصبح   في حيز كبير منه دولي, ولاشك أيضا بأن تدويل الصراع ليس  نتيجة لرغبة مبدئية  في التدويل  […]

  • قطع الرؤوس ..فن اسلامي !

    يجب أن يكون الانسان على درجة عالية من البلاهة , لكي تمر عليه  ألاعيب  ودجل  نوع  مفلس من الثقافة السقيمة , التي تأخذ ظاهرة بربرية  لتدمغ  بها الثورة السورية  , […]