أتباع الشيطان تحت السروال!

July 18, 2017
By

 

ممدوح بيطار  , نبيهة حنا :

وقع نظري مؤخرا على جملة الشروط التي أراد الخليفة عمر بن الخطاب الزام الميسحيين بها بعد احتلال الخلافة لبلاد الشام , قرأت نص التعليمات الملزمة للذمي في بلاد الشام عدة مرات ,وبعد كل قراءة ازدادت الصدمة وازداد التيقن بأن شعب الجزيرة وخلفاء الاسلام والرعية هم قوم لايستحي كما قال الشاعر أحمد النعيمي …أكبر حديقة حيوانات بشرية!

لقد سمعنا الكثير عن الأسلمة الطوعية للمسيحيين في بلاد الشام , عن حرية المذهب في رحاب الاسلام وعن سماحة الاسلام وتقبله للآخر وعن الانصاف والعدل الخلافي , وعن عمر الملقب تمجيدا وتحببا بالفاروق ,عن عظمته عن واجب الله بارضائه واسترضائه ,ولم نصدق خبر وأده لابنته , لأن الوأد ليس من طبائع اعظم الخلفاء .. وما لم نصدقه عن هذا المخلوق أحيط بسياج القدسية , التعرض لأمير المؤمنين كفر , واحترام الأديان أمر , ولايجوز نقد من رضي الله عنه حتى ولو كان وحشا مفترسا.

لامناص للانسان الذي يتعرف على الوثيقة من الشك في أنسنة هذا المخلوق .فمن يحتل أرض الآخرين بحجة تلفيقة القتوحات, ثم يلزم سكان المناطق المفتوحة والمحتلة بدفتر الشروط المنشور طيا لايمت الى جنس البشر بصلة , لايعرف التاريخ استعمارا استيطانيا استنزافيا عقائديا قسريا كالاستعمار الذي فرض شروطه على بلاد الشام وعلى لسان عمر ابن الخطاب ..اليكم نص الشروط :

كَتَبَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حِينَ صَالَحَ نَصَارَى الشَّامِ كِتَابًا وَشَرَطَ عَلَيْهِمْ فِيهِ : أَنْ لَا يُحْدِثُوا فِي مُدُنِهِمْ وَلَا مَا حَوْلَهَا دَيْرًا وَلَا صَوْمَعَةً وَلَا كَنِيسَةً وَلَا قلاية لِرَاهِبِ وَلَا يُجَدِّدُوا مَا خُرِّبَ وَلَا يَمْنَعُوا كَنَائِسَهُمْ أَنْ يَنْزِلَهَا أَحَدٌ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ثَلَاثَ لَيَالٍ يُطْعِمُونَهُمْ وَلَا يَأْوُوا جَاسُوسًا وَلَا يَكْتُمُوا غِشَّ الْمُسْلِمِينَ وَلَا يُعَلِّمُوا أَوْلَادَهُمْ الْقُرْآنَ وَلَا يُظْهِرُوا شِرْكًا وَلَا يَمْنَعُوا ذَوِي قَرَابَتِهِمْ مِنْ الْإِسْلَامِ إنْ أَرَادُوهُ وَأَنْ يُوَقِّرُوا الْمُسْلِمِينَ وَأَنْ يَقُومُوا لَهُمْ مِنْ مَجَالِسِهِمْ إذَا أَرَادُوا الْجُلُوسَ وَلَا يَتَشَبَّهُوا بِالْمُسْلِمِينَ فِي شَيْءٍ مِنْ لِبَاسِهِمْ : مِنْ قَلَنْسُوَةٍ وَلَا عِمَامَةٍ وَلَا نَعْلَيْنِ وَلَا فَرْقِ شِعْرٍ وَلَا يَتَكَنَّوْا بِكُنَاهُمْ وَلَا يَرْكَبُوا سُرُجًا وَلَا يَتَقَلَّدُوا سَيْفًا وَلَا يَتَّخِذُوا شَيْئًا مِنْ سِلَاحِهِمْ وَلَا يَنْقُشُوا خَوَاتِيمَهُمْ بِالْعَرَبِيَّةِ وَلَا يَبِيعُوا الْخُمُورَ وَأَنْ يَجُزُّوا مقادم رُءُوسِهِمْ وَأَنْ يَلْزَمُوا زِيَّهُمْ حَيْثُ مَا كَانُوا وَأَنْ يَشُدُّوا الزَّنَانِيرَ عَلَى أَوْسَاطِهِمْ وَلَا يُظْهِرُوا صَلِيبًا وَلَا شَيْئًا مِنْ كُتُبِهِمْ فِي شَيْءٍ مِنْ طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ وَلَا يُجَاوِرُوا الْمُسْلِمِينَ بِمَوْتَاهُمْ وَلَا يَضْرِبُوا بِالنَّاقُوسِ إلَّا ضَرْبًا خَفِيًّا وَلَا يَرْفَعُوا أَصْوَاتَهُمْ بِقِرَاءَتِهِمْ فِي كَنَائِسِهِمْ فِي شَيْءٍ فِي حَضْرَةِ الْمُسْلِمِينَ وَلَا يَخْرُجُوا شَعَانِينَ وَلَا يَرْفَعُوا مَعَ مَوْتَاهُمْ أَصْوَاتَهُمْ وَلَا يُظْهِرُوا النِّيرَانَ مَعَهُمْ وَلَا يَشْتَرُوا مِنْ الرَّقِيقِ مَا جَرَتْ عَلَيْهِ سِهَامُ الْمُسْلِمِينَ . فَإِنْ خَالَفُوا شَيْئًا مِمَّا اشْتَرَطَ عَلَيْهِمْ فَلَا ذِمَّةَ لَهُمْ وَقَدْ حَلَّ لِلْمُسْلِمِينَ مِنْهُمْ مَا يَحِلُّ مِنْ أَهْلِ الْمُعَانَدَةِ وَالشِّقَاقِ .

وحتى السياق التاريخي لايشفع بعمر ابن الخطاب , فلا الرومان قبل عمر ولا التتر والمغول بعد عمر فرضوا تلك الشروط , ان خلافته همجية صافية ورعيته التي بجلته وتبجله قطيع من المنافقين الدجالين مسلوبي الارادة , قطيع لم ينجب فردا يحتج على فجاجة عمر أو ينتقده . نقد الخليفة كفر لأن الخليفة مقدس ..والصحابي مقدس , والجارية التي تحولت الى أم المؤمنين مقدسة .. الخطيبة الطفلة مقدسة, والسلالة مقدسة …الخ ,ولا جدوى في هذا العصر من التعرض الاصلاحي لعمر ورعية تلك الأيام ,فقد أصبحوا أمرا تاريخيا وعظاما في القبور .

المهم هو الحاضر,وفي هذا الحاضر هناك استمرار للتخلي الكلي عن النقد , لذلك هناك غياب كلي للاصلاح , فبالرغم من شروط الاستبداد الفاجرة التي نصت عليها وثيقة عمر ابن الخطاب , لازال هناك من يمجد فتوحات بدو الجزيرة لبلاد الشام وهناك من لايرى تلك الانحطاطية التي تمثلها وثيقة ابن الخطاب أو هناك من يرى ذلك الا أنه ملزم بالتأييد العصبوي العنصري , لايجرؤ اسلامي بالقول ان هذه الوثيقة هي ترجمة للعنصرية البدائية المجرمة , وهي نفي صارخ لما يتكاذبونه حول الفتوحات!

انهم شعب لايستحي ..قطاع طرق .. على رؤوسهم عمائم سوداء وبيضاء وما تحتها عار .

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • تعثر  الديموقراطية بانعكاس  التبعية !

    سمير صادق: هل يتنظر عاقل من التطور الديموقراطي العربي  أن لايتعثر ؟  وهل توجد معطيات  تؤكد حتى نجاح القدر الأدنى المتواضع منه ؟  وهل عمل العرب , باستثناء السنين القلالئل […]

  • هزيمة أو انتصار , حزب الله وهدنةآب 2006

    بعد أكثر من  أربعة اسابيع من الحرب  احنلت اسرائبل   جنوب لبنان  حنى الليطاني,  ثم قررت الأمم المتحدة  عقد هدنة في الشهر الثامن  من عام 2006 بين  لبنان واسرائيل  وحزب الله […]

  • أشكال النظرة السلطوية

    لاجدوى  من الحديث عن نظرة سلطوي حول الوضع  السوري    ,والأفضل  هنا الحديث عن  النظرة السلطوية  بشكل عام , والنظرة السلطوية  هي الوسيلة التي نمكن  البعض من الاستمرار في التنعم […]

  • ” الأخوان المسلمون ودائرة الطباشير القوقازية. “

    رياض متقلون يكتب عن “الأخوان المسلمون ودائرة الطباشير القوقازية “(*)  نقلا عن جريدة الوطن السورية. “لقد فاق حقد الأخوان المسلمين على الوطن سورية وشعب سورية حقد شيلوك على كل ما […]

  • هل الشعب السوري شعب طائفي؟.

    بقلم:سمير متيني: اغتصبتم الحكم في سوريا بانقلاب عسكري في سبعينات القرن العشرين، سرحتم كل الضباط البارزين من أبناء الطائفة السنية واعتقلتم كل من وقف بوجه انقلابكم الطائفي، تم تسليم كل […]