جدلية العاهرة والشرف …القومجي والسيادة الوطنية !!

November 14, 2016
By

جورج بنا:

العاهرة كما نعرف  هي  من أبلغ من يتحدث عن الشرف والعفة  , بالمقابل  نعرف أيضا  على أن القومجي  هو من أبلغ من يتحدث  عن السيادة الوطنية  وروافدها ومشتقاتها , والمقاربة بين العاهرة  والقومجي  هي التي قادت الى  ابتكار  تعبير “العهر السياسي”, ولا أظن على أنه يمكن لسياسي  في  العالم  أن يترفع عن ممارسة  بعض العهر  أو بالأحرى  شكلا من أشكال العهر, وكما نعرف  ويعرف تقريبا كل البشر  على أنه للعهر السياسي  أشكالا وألوانا ودرجات متباينة ,في بلادنا اكتملت الأشكال والألوان وبلغت  الدرجات  قصواها  بحيث  ليس من الممكن  تصور تصعيدا لها .

اننا في عصر النمور الورقية والشخصيات الكرتونية  التي تحول كل هزيمة الى نصر مبين , بائعوالأوطان  ومستوردو الاستعمار  تحولوا الى رموز وطنية  تفرض على المواطن تقديسها  والانصياع الى عدميتها  وعقمها  الفكري والسياسي  ثم جنونها  الذي يعاد  ويتكرر وفي كل مرة  ينتظر الجنون  نتائج مختلفة , لقد  جربنا الأسدية لحد الآن   خمسة عقود كاملة وبالنتيجة لانرى  الا الدمار والموت , وبالرغم من ذلك  يطالب الجنون  بالحفاظ عليه  لأنه المنقذ , الذي  لم ينقذ خلال نصف قرن شيئا  , بل بالعكس  دمر البلاد  وحطمها ..الجنون جريئ ووقح  ويرى في التأخر تقدم وفي الأنقاض بناء   والفقر  يراه كثراء  والذل كرامة  والاستعباد  حرية  والديكتاتورية  ديموقراطية , ولا يخجل  جنون الأسدية  من ممارسة الترويج  لنفسه  على أنه حامي  البلاد والأعراض , ولا يخجل  بعض مؤيديه من ممارسات عهرية كممارسات  سلطة الفشل وسلطة الاستعمار الداخلي  الذي جاء بالاستعمار الخارجي  لكي يقتدر على  الشعب ,  استعمار داخلي  فقد الهوية الوطنية وفقد السيادة  يقول  على  أن البلاد تحت نير  الاستعمارين الداخلي والخارجي  بألف خير  , حجته في ذلك  حجة افترتضية  اذ لولاه ولولا الروس  وحزب الله  والحرس الثوري  لكان الوضع  أسوء  ولتحولت سوريا  الى  ذيل لأمريكا  وأوروبا , وكأن سوريا الأسد  لم تتحول الى ذيل  ,  الأسد يرى  الذيلية لروسيا  أفضل من الذيلية لأمريكا  وتمكنه من  التحول الى ذيل  روسي ايراني  لبناني  هو الانتصار بعينه  وما على  الشعب الا   الفرح والانفراج  وتنظيم مسيرات  التأييد  لبوتين  ونصر الله والخامني ,  الى هنا  أوصلتنا  العاهرة  أسدية  !.

اذا افترضنا على أن الحال  يمكن أن يكون أسوء بدون العاهرة أسدية , ولو افترضنا على أنه من الممكن  أن تبقى العاهرة  لنصف قرن آخر حاكمة  بشكل مطلق  , فهل  يمكن  القول على أن الوضع سيتحسن ؟؟واذا كانت العاهرة بالفعل  قادرة على تحسين وضع البلاد , فلماذا  لم تحسن الوضع قبل  أن تتهدم البلاد  وقبل  أن يتشرد الناس  ويموتون  تحت الأنقاض  وتحت  البراميل  وقبل  أن  يتشرد نصف الشعب السوري ويجوع النصف الآخر ؟

لاجدوى  من الحديث مفصلا عن  مواطن العهر ومناسباته ولا عن  الممانعة والمقاومة  وعن  الاستفتاء ونتائجه  ثم عن السجون والتعذيب والديكتاتورية  وعن الفساد  , كل ذلك معروف  للجميع , وكل ذلك  يدل على أن  لا اهتمام للعاهرة الا بالكسب والسرقة والتسلط  , وسوف  لن تتحول العاهرة الى شريفة بمجرد  انتصارها العسكري  على من يعارضها , وحتى الانتصار العسكري ليس انتصارها وانما انتصار بوتين , ولولا بوتين  وبالرغم  من الحرس الثوري وحزب الله  لانتهت العاهرة  , بوتين قدم لها  تطويلا لعمرها  وتقصيرا لعمر الشعب , والسؤال  العملي   الى متى  يستطيع بوتين الصمود  , والى متى  سيبقى الغرب  رافضا للتدخل  وغير مهتم بالوضع السوري ؟

أظن على أن الغرب بدأ الآن  بمرحلة جديدة  , فالغرب  قوي  ولم يستخدم  قوته لحد الآن  ,  لاينغر  أحد بما يقوله ترامب  في شهر العسل…عادة لايتطابق  كلام العسل  مع كلام مابعد العسل,  من معالم السياسة المحافظة ميلها الى الحسم  والجزم  ,وميلها  للقوة  والعنف  .. لقد حطم المحافظ  ريجن الاتحاد السوفييتي , أظن على أن  ترامب   سيجطم  أحلام الامبراطوري بوتين… ولما لا عند امتلاكه للقوة اللازمة  , وأمريكا تملك هذه القوة بدون  أدنى شك !

 

Tags: , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • سوريا “آخر معاقل العلمانية”

    من الصعب التعامل بجدية مع الكلام الذي صرح به بشار الأسد حول سورية وتوصيفه لنظام حكمه بالذات كآخر معاقل العلمانية في المنطقة العربية، إلا ضمن الفهم الذي قدمه «الأسد ذاته» […]

  • مشكلة روسيا مع سورية

    سلامة كيلة: يبدو الموقف الروسي من سورية مرتبكاً أحياناً، وحاسماً أخرى، حيث يصرّ على دور بشار الأسد، ومن ثم يناور من أجل الوصول إلى حل. إن متابعة الموقف الروسي تميل […]

  • على مشارف جنيف تعددت المواقف والموت واحد…

    بقلم:ريما فليحان بالرغم من أن جينيف 2 لا يحمل معه الحل السحري الذي تأمل به المعارضه الا انه استحقاق سياسي هام لا يجب التهرب منه بالرفض المسبق ولا القبول غير […]

  • حيث لا النظام نظام ولا المعارضة معارضة

    بقلم :عمر قدور الدلائل كلها تشير إلى عدم إمكان عقد مؤتمر جنيف، وعلى الأرجح سيعمل المجتمع الدولي بموجب القاعدة التي تنص على ترك الأطراف السورية لفترة أخرى لينهكها القتال فترضى […]

  • الفشل..عندما يجمعهم الطبل وتفرقهم العصا !

    عماد بربر: كلما هبط الأسد  سياسيا وأخلاقيا  , ارتفعت وتيرة  تمجيده من قبل شركائه في  المصلحة , وكلما ارتفعت وتيرة التمجيد ازدادرفض الناس له  ,  انها حلقة معيبة وقد لايعرف  […]