ان لم يحدث هذا الاسبوع , فسيحدث بعد أسابيع أو أشهر !

June 29, 2015
By

آدم توماس :

  أخبار تقول على أن تركيا ستتدخل في سوريا  وستضع بمساعدة ١٨٠٠٠ جندي منطقة بطول ١١٠ وعمق ٣٠ كم تحت سيطرتها , أيثير هذا الخبر  تعجبا؟  , أو أن  الخطوة التركية  حتمية , وتخضع  لمنطق تدخل حزب الله  ولمنطق تدخل ايران  في سوريا  ..عاجلا أم آجلا   سترسل تركيا وغيرها أيضا  كالسعودية  العسكر الى سوريا ,  وما هو العائق أمام تدخل تركيا  ؟ ولماذا  لاتتدخل  كما تدخل حزب الله وتدخلت ايران ؟ فتركيا  تعاني من  المشكلة السورية  أمنيا واقتصاديا وسياسيا  واجتماعيا  , ولنذكر على سبيل المثال اللاجئين السوريين في تركيا  وعددهم  الذي بلغ حوالي ٢٠٠٠٠٠٠ , , وأين هو الحق في تحميل تركيا  عواقب ديكتاتورية الاسد وحروبه الأهلية  ثم  تحمل نفقات  الملايينن من السوريين  والأسد يتفرج عليهم  , ولماذا   يجب على تركيا أن تنتظر أكثر  ؟    وكيف لها  أن تقوم بواجب الاستضافة لذلك العدد  العملاق من اللاجئين ؟؟,

لقد كان تأمين خطوط الامداد العسكري  سببا لتدخل حزب الله  لكي يحصل على السلاح عن طريق سوريا  ولكي يؤسس  في لبنان دولة ضمن دولة  , ولايران أسباب مذهبية واستراتيجية  لتدخلها في سوريا ,  ولا  توجد بالنسبة لايران أسباب انسانية , حيث لايوجد في ايران لاجئ سوري واحد, ولم تقدم ايران  لجياع سوريا كيسا واحدا من الطحين  , أما بخصوص الرصاص  والصواريخ  والبنادق  فيد ايران  سخية ,  واذا قدمت ايران للأسد عمقا  عسكريا  فانها بالمقابل  لاتقدم  أي عمق اقتصادي , وهل يوجد في ايران  مغتربا سوريا واحدا يعمل هناك  ويرسل الدراهم الى ذويه , كما يفعل  المغترب السوري في أمريكا وألمانيا والسويد وفرنسا  وغيرهم من الدول  الغربية ,  ايران  تقدم  مايميت  والغرب يقدم  مايؤمن الحياة , وما يقدمه الغرب من مساعدات  انسانية  تقوم  قوافل الشبيحة تحت اشراف ايراني   بسرقته  وبيعه ..ابحث عن سبب للافتتان بايران ولا أجده , هل  منع الحفلات الموسيقية   ومند الاناث من رؤية مبارات لكرة القدم  والباس  المسيحي  لباسا خاصا لكي يسهل التعرف عليه , وهل  شنق  أكثر من ١٨٠٠ ايراني  بعد تولي  روحاني  منصب رئاسة الجمهورية  أمور يجب علينا الاقتداء بها ؟ ,

لاعلاقة لنا   بشكل النظام في ايران , انها  مهمة الشعب الايراني , وبالمقابل فان   شكل الحكم في سوريا هي مهمة الشعب السوري , ولحد الآن يمكن القول  لولا ايران وجزب الله لسقط الأسد منذ وقت طويل , لذا يجب القول على أن  اجرام الأسد مشتق من ايران أي أن الاجرام ايراني ,  وليس لنا من القوة مايمكننا من ردع هذا الاجرام  الا بمساعدة خارجية  ,  لذا فانه من  الضروري الترحيب  بالتدخل التركي  كما يرحب الأسد بالتدخل  الايراني  …وكما   تراني  ياجميل أراك !

لاجدوى من  ترداد ترانيم  اعادة صياغة الأميراطوريات  ..عثمانية أم فارسية  ..الخ ,  نحن الآن  في القرن الحادي  والعشرين  ونعاني  من  تطور الى الوراء , وهناك حكم لانريده  ,  والوضع تعولم  , وليس بالامكان منطقيا  الترحيب بمتدخل دون الآخر  , الأمر نسبي  وما هو جيد بالنسبة للأسدية  سيئ بالنسة لمعارضيها ,  القوة هي التي تحدد الحق , هكذا أراد الأسد لها أن تكون  , وهكذا ستكون  شاء الانسان السوري أم أبى !, ولمن يهتم  بتفاصيل  دخول تركيا   فقد اقتبست من الصحافة  معلومات  متوفرة للجميع ,  خطة الدخول  ستبدأ  من خط جرابلس وحتى البوابة الحدودية عند منطقة إعزاز، بطول 110 كيلومترات، إذ ستدخل القوات التركية إلى هذه المناطق بعمق يتراوح بين 28 و33 كيلومترًا، ومن المتوقع دخولها من نقطتي جرابلس وإعزاز”,  اضافة الى ذلك  فانه من المتوقع  أن لايحدث أي  اصطدام مع كتائب الأسد ولا مع حزب الله أو الحرس الثوري الايراني , والمنطقة اتي ستحتلها تركيا ستتحول الى منطقة عازلة  ,  وتركيا ستتدخل  بغطاء دولي أو بدون غطاء دولي  , والتدخل سيكون شبيها بتدخل  اسرائيل في لبنان  والحجة  هي حماية الأمن القومي التركي .

من المتوقع  رفض الأسد لهذا التدخل  ومن المتوقع شجب التدخل من قبل روسيا   ومن قبل ايران وحزب الله  , كل هذا غير مهم  , المهم هو  موقف  فصائل المعارضة السياسية والعسكرية ,  حسب تقديري   سترحب كل  الفصائل  بهذا التدخل ,  ومفهوم الوطنية  ليس كما يراه بشار الأسد فقط ,  المعارضة وطنية أيضا  ولها  مفهومها الخاص  , ومن له مصلحة برحيل الأسد هو  انسان “وطني” أيضا  لقد انتهى عصر المزايدات  أو أشرف على النهاية, فليزعق ويبعق الأسد كما  يشاء  ..انتهت اللعبة  أو أشرفت على الانتهاء !

Tags: , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • عن اشكالية الدين الولادي !

    نبيهة  حنا  : السؤال   ..هل  كرست   الأديان   وغيرها  من  الانتماءات   الغيبية   طبيعية    البشر   أو  انها  شوهت  هذه  الطبيعية ؟,  أخشى   أن  يكون   الجواب  محرجا   للدينيين ,  لقد  شوه   الانتماء   الديني   […]

  • توقف عن قتل شعبك فالقمع طريق مسدود !!

    أين وصلت  السلطة السورية بالوطن ؟؟ وصلت الى مرحلة الاستباحة الكاملة الغير مسؤولة لكينونة الوطن ماديا ومعنويا , السلطة أوصلت سوريا  الى وضع يتمثل باستباحة احتقاره  من قبل أصغر سياسي […]

  • هل لنا من خيار الا الانتحار ؟

    الانسان السوري خائف , ليس منذ أمس  وليس منذ سنة , وانما منذ40  سنة  , وحتى منذ 1400  عام , فالتخويف  هو هدف   الممارسات القمعية , والخوف هو الحاضن الأمثل […]

  • «الجزيرة» وأزمة الهوية المقابلة!

    «الجزيرة» وأزمة الهوية المقابلة! عندما احتدم النقاش حول ما يجري في سوريا، دخلت «الاخبار» أزمة مقاربة مهنية وسياسية، ذهب البعض الى حد وصفها بالأزمة الأخلاقية. طبعاً هناك قرّاء ممن لهم […]

  • نشـأة داعش و ارهاب “الدولة الاسلامية”

    بقلم:الياس خوري القيم الانسانية في مواجهة البربرية الداعشية…كيف نقاوم مملكة التوحش التي تحاصر حضارتنا؟ المواجهة مع أهوال الفكر الداعشي ستكون رهيبة ودموية، لأنها معركة القيم الإنسانية في مواجهة التوحش، وهي […]