علويستان والدمار المنتظر

February 21, 2014
By

بقلم :عدنان بيضون 

 يقال على  نسبة كبيرة من العلويين يريدون دولة خاصة بهم   ويريدون أن يكون اسمها دولة العلويين  , دعونا نسميها تجاوزا علويستان , والمؤمن بحق تقرير المصير  وبالعدالة  وبالحق  لايستطيع رفض  طلبهم المشروع  ,وليس لأحد الحق في منعهم من ذلك  , الا أذا حاولوا  تقسيم سوريا  بشكل يجحف بالآخرين , عندها  لكل حادث حديث .

 انهم حوالي مليونين من السكان  , أي انهم يشكلون عشر  سكان سوريا , وبالتالي فان حصتهم من الجيفة السورية تعادل العشر أي حوالي ١٨ ألف كيلو متر مربع  , ليأخذوا ١٨ ألف كيلو متر مربع   من سوريا , أي عشر الصحراء وعشر الساحل وعشر الجبل وعشر السهل وعشر الماء وعشر   البترول  ..الخ, ولينعم كل ببيته  ودولته .

الا أنه من الملاحظ على أن قاعدة العشر  لاتتناسب مع طموحاتهم ومع فهمهم للعدل والحق  يريدون  أكثر  كما ونوعا , وهنا سوف لن تقبل البقية السورية بذلك  , وبعد الأخذ والرد  سيكون هناك حربا  بين علويستان  وبين البقية السورية  , فما هي النتائج المتوقعة لهذه الحرب ؟ .

من المؤكد على أن عائلة الأسد سوف لن تترك دمشق  وترحل الى القرداحة  الا بعد هزيمة عسكرية  , وليس من المتوقع مهما طالت الحرب الحالية أن ينجح الأسد  في السيطرة على  كامل سوريا  , سوريا تمردت  وتنمرت وسال الدم انهارا  وهناك درجة مقرفة من التطرف والشعور بالحاجة الى الثأر  من الذين استعمروا البلاد وأهانوا الناس وشردوهم وسرقوا بيوتهم وأسسوا   يها  مايسمى “أسواق السنة”, سرقو الأبواب والشبابيك   والحنفيات  والمدفأة والسجادة  والراديو .. وكل محتويات بيت   , ومن لايصدق عليه بمدينةجبلة أو طرطوس  وغيرهم من المناطق  التي يسيطر عليها العلويون  ليرى بنفسه  البضاعة والأسعار  المناسبة  ..لقد رأيت شحصيا رخام  وبلاط أرض  , لقد اقتلعوا البلاط من الأرض   ويبيعونه عينك عينك  في مدينة طرطوس, وهناك من  النازحين من حلب أو حمص من وجد أثاثه معروضا للبيع    ,  ومنهم من اشترى  اثاثه من   اللصوص   طبعا بأسعار  معتدلة , اذ  لاتسمح الأخلاق الكريمة  باستغلال النازحين …معاذ الله !.

لقد كان السؤال عن النتائج  المتوقعة للحرب المتوقعة  بين  علويستان والباقي السوري ,  الجواب بسيط , من انهزم في دمشق سينهزم في القرداحة  , وسوف لن  تكون هناك علويستان  اطلاقا , حتى ولو استمرت الحرب عشرات السنين  , والخسائر البشرية ستكون عملاقة  وحتى في هذا الوقت لاتوجد عائلة علوية بدون فقيد أو أكثر  , والكثير من القرى أصبحت خالية من العنصر الشبابي  …كل يوم جنازات بالمئات   , ومن أين  يخلق الأسد العنصر البشري المحلي  ليرميه في أتون الحرب  , والى متى  يستطيع حزب الله أن يموت بالتدريج في سوريا ؟؟؟.

 الخطر الأعظم الذي سيحيق   بعلويستان  ليس خسارة الحرب وخسارة الشباب وخسارة  المودة مع باقي الشعب السوري  وخسارة العلاقة مع بقية الشعب  السوري  , وانما  رئاسة الأسد لعلويستان , والأسد يريدها الى الأبد  ,  ومن  يعترض من العلويين على ذلك  يهدد علويستان بالحرق  كما حصل مع الأم  التي أحرقها الأسد لأن  اخوانه  من الشعب السوري لايريدونه الى الأبد  ولايريدون   القبول  بنظرية الأسد أو لا احد  , لقد احرقها  عن بكرة أبيها  , وبقي الساحل بدون حريقة , وعندما سيذهب الأسد الى هناك   وسيصبح الرئيس أوالملك   سيستمر  بممارساته المعروفة  , ولماذا  سيتحول الأسد في علويستان الى ديموقراطي  ,  وكيف له أن يحكم الا بأجهزة الأمن  , وماهو المنتظر من الفساد , هل سيصبح الأسد في علويستان نظيف كالثلج  , وهل يمكن للأسد أن يحكم دون  اسلوب فرق تسد  , ومن قال على أن  الشعب العلوي لايتألف من طوائف وعشاائر متناحرة , ولو فرضنا جدلا انه لاتوجد طوائفبين العلويين   , فسيكون خلق الطوائف أمرا سهلا بالنسبة للدكتور بشار  ..له في الأمر باع طويل  وخبرة كبيرة  , ونظرا  لكونه قاصرا  وديكتاتورا  وفاسدا  سوف لن يستطيع الاستمرار  في علويستان دون  تسليط  فئة على أخرى   ومن المتسلط يأخذ الدكتور   أجره   الذي هو البقاء واحتكار  الفساد …من شب على شيئ , شاب عليه.

سوف لن يقدر للأسد   فرصة  رئاسة  علويستان  ,وسوف لن لن يتمكن من وضع خبرته   الكارثية في خدمة الشعب العلوي ,  الدولة التي  يهدد الأسد بها سوف لن تر النور  , فالظروف الدولية   ليست مناسبة , خاصة موقف تركيا  من الأمر  , فتركيا لن تسمح بقيام دولة كردية  , وفي السياق نفسه لن تسمح بقيام دولة علوية في الشمال الغربي من سوريا  , لأن ذلك  سيثير القلاقل في الجنوب  الغربي  من تركيا , والمضايقات التي ستواجهها  علويستان ليست فقط من الداخل السوري  وانما من الخارج الشمالي , ومن يظن على أن تركيا ستقف مكتوفة الأيدي  حيال دولة العلويين  فهو مبتدئ في فن السياسة .

 نقطة أخيرة  أحببت أن أضيفها , على الرغم من عدم أهميتها ,   نحن نعرف  على أن  لكل أسد  دستور  , للأب دستور وللابن دستوره أيضا , ولست هنا في سياق مناقشة دساتير الأسود  , وانما أحببت التنويه  على أن كل هذه الدساتير   تمنع  نشاط أي حزب ذو خلفية دينية , لذلك فان الاخوان المسلمين ممنوعين كحزب  , ومن ثبت عضويته في حزب الاخوان  بشهادة  شخصين فقط  يحكم عليه بالاعدام شنقا حسب المادة ٤٩ من دساتير الأسود , والأسد يريد تأسيس دولة طائفية قلبا وقالبا ,  أي دولة ذات خلفية دينية , فماذا  ستكون عقوبته  , ومن هذه اللحظة اعلن على اني سأشهد  في أي محكمة  في علويستان  على أن الأسد  لايؤسس لحزب طائفي  فقط وانما لدولة طائفية , والشاهد الآخر سيكون   العلوي حبيب صالح  , فهل ينال  القائد الفذ  عقوبة الموت شنقا  , لو حدث ذلك  في سوريا لما أحرقت ..لمزيد من الأسف ,  وتصبحوا على خير !

Tags: , , ,

9 Responses to علويستان والدمار المنتظر

  1. nesrin abboud on February 21, 2014 at 9:28 pm

    اهلا وسهلا بالأخ عدنان اسلوب رشيق ومنطقي , موضوعيا تدر الحياة المشتركة المنافع على الجميع , البشر يتحدون ونحن نتشرذم , وسبب كل ذلك الأسد والديكتاتورية ثم العنصرية , بأي منطق أو حق يفرض الأسد ووالده وبعثة على أن أصبح عربية , أخي في الجيش “العربي” ولكن أخي كردي , وعندما يصر بعث الأسد وطائفة الأسد على التعرب تملقا , فأنا لا أريد ان أكون عربية وانما مواطنة سورية , وفي سبيل احتكار الفساد يضرب الأسد العروبة بعرض الحائط وينشق ولا يفكر بوحدة البعث ولا بحرية البعث واشتراكيته … الشعار للاتجار , أما شعار الأسد أو نحرق البلد فهو الشعار الحقيقي ..سقط القناع عن القناع ومنذ زمن بعيد

  2. سوري غربي on March 4, 2014 at 8:42 am

    كلامك غير صحيح.. لا أحد كان يريد الانفصال, انما امام العنصرية و القرف الذي نراه لا خيار آخر .. يريدون دولة عنصرية جديدة.. المعتدل جدا من المعارضة يقول انه فقط “لا يريد الانتقام” ولا يحدد اكثر من ذلك على اساس انه الشعب العلوي مبارح فقط استهدف.. و ان سبب استهدافه هو ” تصرفات نظامه”.. العلوي لا يمكن ان يقتنع ان دولته سيئة, ليس لأنه كان مدعوم كما تدعون.. انما لاول مرة منذ سقوط الدولة الحمدانية و الفاطمية الشيعيتان (و الذي كان لعلويي اليوم دورا كبير بتاسسيسهما ) يشعر بأنه انسان.. السلاطين العثمانيين ( مدعومين من “السوريين”من سوريا الوسطى) لم يحتاجو سببا او بشارا اسدا ليجتاحو و ينهو الوجود العلوي في مناطق تمتد من فلسطين حتى كسروان لبنان…و لم يختلف عنهم من سبقهم و من انى بعدهم.. العزلة القاتلة و الحصار المفروض الذي فرضه شعب السلطة السني على العلويين( و الاقليات الاخرى) فكته فرنسا .. و رسخه حزب البعث. اليوم يقرأ العلويين ما يكتبه السنة عن الدولة الفاطمية و الحمدانية.. و يبتسم لما يلاحظ من تشابه بين ما يكتبه السنة اليوم عن الدولة العلوية واسمحو لي من الآن ان اسميها كذلك, فلن يأتي احسن منها بالمستقبل القريب على سوريا ..كما كانت الدولة الفاطمية مثلا) حسب كذبهم) قذرة و نجسة و خائنة!!.. كانت سوريا الاسد .. باع العلويين الجولان و لواء اسكندرون!! يريدون ان يقنعونا بذلك و نحن نعرف تماما ما حصل ..كون السنة هم الاكثرية لا يعني ابدا نظريتهم و طريقتهم التاريخية : نحن نكذب كثيرا و عددنا كثير اذا نحن على حق!!. تتكلم عن علوي ستان.. اذا سيحاربها اهل سوريا الشرقية؟؟ و ما الجديد؟؟ اذا حصلت هذه الدولة بسبب العجز التاريخي للسني و في كل مكان عن استيعاب الآخرين فتأكد اننا سندافع عنها بايدينا و اسنانناوقتها على الاقل لن يذهب شبابنا هدرا كما يذهبون اليوم و هم يدافعون عن سورياالموحدة.. سوريا الغربية ستكون مكانا افضل.. لاننا سنبنيها بأيدينا, و انتم كسنة و كالعادة, اذا لم يوجد نفط او نسبة علمانيين او اقليات كثيرة , ستنتظرون الله ان يبنيها لكم.. و عيش يا كديش . تتكلم عن فتن؟؟؟ اضحكتني , وكأن الفتنة خلقت لشيء غير ما يسمى سنة .. الفتنة يعني سنة و بينهم وحدهم تخلق.. و ليس بين الآخرين.. الآخرين اكثر منطقية و عقلانية و بعد عن النازية الحمقاء الغير مبررة.. المذهب العلوي حياتي و علماني .. لذلك تاكد لن يكون فتنة كما تحلم. تتحدث عن قبضة امنية؟؟ و هل يوجد شعب يحتاج قبضة امنية غير الشعب البدوي الشاوي النازي ؟؟ هل يوجد شعب على الارض يحتاج نظام أمني يعيده لانسانيته التي فقدها وقت حقر المرأة و الانسان و قطع اليدين و رجم البشر وقتل البشر لمجرد اختلاف الايمان ووضع المجتمع في كبت جنسي ظاهري و انحلال جنسي باطني . تقول ان الاسد سيزرع الفتنة في دولته المستقبلية ليحكم كما فعل في سوريا , هذا هو نوع المنطق نفسه الذي يحولني الى انفصالي.. على كل , لو اشعل العلويين اصابعهم العشرة فلن يرضى احفاد ابن تيمية … خلص طظ فيكم و بحضارتكم .. اظن انه اصبحت نسبة كبيرة من العلويين انفصاليين , اكثر بكثير من النسبة التي كانت وقت فرنسا , و قتها كانت لا تتجاوز عشرة بالمئة, طبعا انتم عملتوهم بثقافتكم الكاذبة 90% لانكم هكذا تعودتم الكذب … و اتمنى من كل قلبي دولة سورية الغربية العلمانية … يأتي الاقليات الى عتدنا.. و يذهب اولاد عمكم الى عندكم لانهم اذا وجدو فلن يكونو الا فتنة و دمار للدول و باب للأعداء .. كعادتهم سيفرخون و يفرخون و بالنهاية سيقولون ان الدولة تظلمهم وتوضعهم في الفقر و من ثم سيقومون بثورة و ياتي البدو من كل انحاء العالم للدفاع عن ثقافة الصحراء… بالمناسبة , في حال هاجرت الاقليات و تركت ارضها و بيوتها في سوريا الشرقية.. فلن نقبل ببقايا المماليك و الاتراك ان يبقوا في ارضنا التاريخية.

  3. سوري غربي on March 4, 2014 at 9:07 am

    بالمناسبة.. ما يسمى سوق السنة هو واحد من ملايين اكاذيبكم.. بحثت عنه طويلا و لم اجده..

  4. adnan baudoun on March 4, 2014 at 9:59 am

    gلدأ بالملاحظة الاضافية حول سوق السنة , لا أستطيع القول الا التالي , اذهب الى طرطوس أو جبلة لتر بعينك البضاعة , التي رأيناها محملة على الدبابات ..كل ذلك كذب ودجل !
    أما عن العنصرية فيحتاج الموضوع الى شرح مسهب , وسيكون هناك في نهاية هذا الاسبوع ردا على التعليق الذي كتبه السوري العربي , الذي لايريد الحضارة العربية البدوية , لذلك يطلق على نفسه الاسم الحركي “عربي” , أي انه ينتمي الى الأعراب ويفخر بذلك , ومن هم الأعراب ؟
    يا أخي انشق واستقل كما يحلو لك , ولك الحق بتقرير مصيرك , انك تنتظر دولة علمانية للأقليات , كعلمانية الأسد السورية , واين هذه العلمانية الأسدية السورية ؟ اليس من الديماغوجية أن يطلق النظام السوري على نفسه لقب العلمانية , أظن انه لايفهم معناها , أنصح بمحاضرة ألقاها عزمي بشارة في تونس بحضور الرئيس المرزوقي , مقارنة علمانية الأسد مع العلمانية المعروفة هو كمقارنة سحنة تشومبي مع وجه عشتروت , الكلام عن علمانية النظام السوري هو كلام جاهل وقبيح ,
    علويستان ستكون دولة الأقليات ! أي الأقليات السورية , وهل سيكون بين هذه الأقليات أكثرية , وقبل تأسيس هذه الدولة شرعت يا أخي السوري العربي بتسميتها “دولة العلويين ” أي أنها دولة للعلويين , وماذا تفعل أيها الأخ الكريم بالمسيحيين وبالسنة في هذه الدولة ؟ ولماذا لاتسمى هذه الدولة مثلا دولة المسيحيين , مع أن عدد المسيحيين في سوريا يقارب عدد العلويين , و ولك الحق بالقرف من العنصرية , اليس اعطاء الدولة المرتقبة الصبغة العلوية أمر عنصري , ولأن المذهب العلوي حياتي وعلماني , لذلك على الدولة العلمانية الجديدة أن تكون علوية , ومن قال لك على أن الآخرون يعتقدون بأن المذهب العلوي علماني , أتريد بدون شك وضعهم في السجن لأنهم ينكرون العلمانية في العلوية , ولم يبق الا أن تقول على أن نظام الملالي في ايران هو نظام علماني حياتي , ولا أظن على أنه هناك من يشاركك هذا الرأي حتى في دولة الاسلام السياسي ايران . تشديدك على العلوية الشيعية هو من حيث الآلية كتشديد الوهابيون على الوهابية , وأين هو الفرق بين الوهابية والخمينية ؟ , تشكو من العنصرية , وأسطرك تنضح بها , يا أخي اقرأ ماكتبت مرة أخرى لعلك تلاحظ ذلك
    اذا كان السلطان سليم عنصري وفضل السني على العلوي , وماذا تفعل الأسدية
    ردي هذا مقتضب جدا , اشكرك على كل حال والى لقاء آخر وطابت أوقاتك

  5. nesrin abboud on March 4, 2014 at 10:46 am

    لأن السيد السوري يريدها علمانية , لذلك عليها أن تكون علوية ..تقليعة آخر زمان , ولم ينتبه السيد السوري الى التناقض الشنيع بين الدولة العلمانية والدولة المذهبية , ماهو مذهبي لايمكن أن يكون هلماني (بفتح العين) ولا يمكن أن يكون علماني (بكسر العين) , فالعلمانية (بفتح العين) تعني بشكل أو بآخر منع هيمنة الدولة على الدين , ومنع هيمنة الدين على الدولة , وها أنت أيها العلماني العلوي تريد هيمنة الدين على الدولة عن طريق اعطاء هذه الدولة صبغة مذهبية قلبا وقالبا
    كنا نأمل في الستينات والسبعينات بطوي الصفحة الانتقامية المذهبية , وقد وجد كثيرون في البعث اتجاها من هذا النوع , ولم نلاحظ في البدء بالرغم من التصفيات المذهبية الواضحة على أن الأسد يريد أن يكون كالسلطان سليم انما بالعكس , والآن ذاب الثلج وظهر المرج , لقد فشلت القيادة العلوية عمدا في علمنة الدولة حفاظا على الجميع وابتكرت هذه القيادة تعابير مثل أقليات ,والقصد من هذه التسمية كانت الطوائف وليس الأقليات السياسية , لقد حفر الأسد قبرا للطائفة العلوية وأوقعها في مطب الخلافات المذهبية , وقوقعها كأقلية تريد الهيمنة على أكثرية , وهذا من المستحيل ,حتى ولو وعد السيد السوري بأنه سيموت من أجل دولته الأفضل لأنه سيبنيها بيديه , ولماذا لم يبن الأسود سوريا الأفضل بيديهم الكريمة ؟
    من فشل في سوريا سيفشل في دولة العلويين , ومن كان ديكتاتورا في سوريا سيبقى ديكتاتورا في دولة العلويين , ومن أفسد في سوريا سيفسد في دولة العلويين , وهل سيأتي الوحي على الأسد في دولة العلويين , كفاكم تفاهة واوهاما وفكروا بمشاريع لها امكانية النجاح , تصالحوا مع بقية الشعب السوري وتذكروا على ان السلطان سليم لم يخدم السنة حقيقة والاسد لم يخدم العلويين حقيقة والطريقة الوحيدة لخدمة الجميع هو التخلي عن الانتماء المذهبي بتربية جديدة ستكون صعبة الا انها ليست مستحيلة

  6. سوري غربي on March 4, 2014 at 1:10 pm

    مسرور بالردود السريعة اسمي نفسي سوري غربي ( اي من سورية الغربية) و ليس سوري عربي .. فشر كون عربي انا سوري غربي اتحدث العربية … انا علماني بالمطلق, وانتمائي للعلوية عندي هي فقط انتماء مجتمع .. لا احب العلوية كمذهب خصوصا بعد تحول منها الى ما يشبه التشيع ( لكن لا يقارن بالردة الدينية السلفية عند اهل سنة سوريا) .. لا يوجد عند مشكلة ابدا ان تكون اسمها الدولة المسيحية و لا يوجد عندي اي مشكلة حتى لو اعتنق اولادي المسيحية . انا شخصيا احب بوذا كرب مثلا و احب تعاليمه.. اتمنى ان يكون اسمها سورية الغربية فقط( إن حصل و صارت)..شخصيا لا يوجد مشكلة عندي مع اي فئة .. فقط مع النسخ المتشابهة التي تسمى نفسها مسلمون سنة .. و انا لا آخذ الموضوع شخصيا معهم( كعلوي و سني) .. فهم عندهم اعداء في كل مكان يتواجدون به و لما لا يوجد غريب يتقاتلون فيما بينهم.. تحدثت في غربتي مع الكثير من السنة و هم في مختلف اماكن وجودهم عندهم اقلية ( عرقية او عشائرية و بالغالب دينية) يحتقرونها و يحملونها مسئولية فشلهم .
    اقر و اعترف ان علمانية دولة الاسد فاشلة, لكن ما هو الحل؟؟ الالغاء الجذري للدين؟؟ اصلا بقاء الاسد 40 سنة ما تم لولا هذا اللف و المراوغة على مبدأ العلمانية..في النهاية و بقليل من التفكير و المنطقية “ربما” كانت الحل الافضل لدولة مثل سوريا ..
    عزيزي , يكفي الاختباء وراء اصبعك.. الانفصاليون هم من يريدون سوريا جديدة انتقام وحقد.. ادخل على اي صفحة ثورة وشوف هذا الكم الهائل من العنصرية و الكذب و التكفير و الحقد .. الانفصاليون هم من يريدون سورياالجديدة سوريا دينية هم من بدأو الثورة بكثير من الكذب جعل معظم الاقليات يرى ماذا ستتمخض هذه الثورة .. انا بانتظار مقالك .. فقد ناقشت آلاف النسخ منك.. اعرف تماما ما تكررون و تنسخون و تلصقون و تكذبون.. فإذا رددها الآلاف اذا هي صحيحة بالنسبة لكم , واكاد اجزم اني اقرأ ما ستكتبه .. و ردي ايضا سيأتيك.. و ساثبت لك ان كل ما تقوله و تظنه هو فقط اوهام الاكثرية الكاذبة .. بالنسبة لسوق السنة.. اعرف تماما بوجود سرقات و لكنها لا تعدو تصرفات عصابات شخصية, و من سرق من جماعة الثوار هم اضعاف مضاعفة .. تكلمت مع اخي و انا اريد الآن فرش بيتي الجديد.. و ترجيته ان يبحث عن سوق السنة , فلا بد و حسب صفحات الانترنت ان تكون الاسعار رخيصة .. ليرد أخي علي بعد أيام: كذب و اسطورة اخرى . اي مقال تريد مني ان انتظره منك و جزء كبير من مقالتك غير موثق ووهمي . الاخت نسرين.. لا يمكن بناء دولة شعبها متدين .. بالنسبة للدول الاسلامية الغير نفطية ( الخليج و ايران) .. و الغير علمانية ( تركيا علما ان المتدينين يقرضونها حاليا).. و التي لا تحوي نفطا و الكثير من الاقليات ( ماليزيا) , سوريا كانت بلدا مقبولا جدا .. لماذا تقارنين سوريا بأوروبا و لا تقارينها بباقي الدول الاسلامية الغير نفطية.. التاريخ سيثبت لك ان الدولة السورية الاسدية كانت افضل من حكم سوريا.. اذا فشل “العلويون” كما تسمين في قيادة سوريا ( طبعا هكذا تعابير تضحكني) .. ورجينا دولتك اختي العزيزة و امد الله بعمرك الى ان ينتهي النفط لنراك و حضارتك اين ستكونون .. للتذكير , بعد العثملي حرق نفسه السوري ليجكمه الهاشميين.. ثم حرق نفسه ليحكمه المصريون بعد الكثير من الانقلابات و لم يستقر الوضع حتى جاء حافظ الاسد .. هل انا اعبد آل الاسد؟؟ لا و لا يهمونني.. انا فقط افكر بمنطق, و اعرف شعبنا جيدا .. قلتي كفانا تفاهة و تصالحو مع الشعب السوري.. لم اعرف ان احفاد ابن تيمية يمكن مصالحتهم… وسؤال: هل تقدرين و تجرئين على طلب المصالحة في صفحات الثورة ذات الطابع الطائفي , اقصد 99 بالمائة من الصفحات . احترم دعواتك للتخلي عن الانتماء المذهبي.. تحياتي و احترامي , لكن رجاء اكتبي نفس المواضيع في صفحات السنة لنرى الردود الحضارية..

  7. سوري غربي on March 4, 2014 at 1:33 pm

    يستحضرني تعليق.. اختيارك لكلمة ستان هو تهكم على دول فاشلة .. حصلت فيها ثورة في السبعينات شبيهة بثوراتنا .. و بقيت دولا فاشلة الى الآن .. و بالتحديد اقصد افغانستان و باكستان ( افشل الدول على مستوى العالم).. و فيها يمارس قتل طائفي و قطع اليدين و الرؤوس و تفجير .. و ينفجر اهلها غضبا و حقدا على الحكم العلماني و الجيش و الشيعة المجوس الروافض .. اي كما يحصل في سوريستان الشرقية اليوم .. اما في سوريا الغربية لن يكون مكان لهؤلاء بيننا .. سلامي

    حصل البارحة و حصل قبله كثيرا و سيحصل بعده اكثر: http://www.coptstoday.com/Copts-News/Detail.php?Id=72209

  8. سوري غربي on March 4, 2014 at 4:30 pm

    أمر آخر مهم.. اتمنى من كل قلبي لو كانت الحكومة السورية و بشار الاسد فعلا يبحثان عن الانفصال.. لكن للاسف هم ليسو كذلك.. ما يسمى علويون يعرفون هذا جيدا…. فقط للتنويه.على مدى اربعبن عاما لم تجهز الحكومة السورية اية بيئة جاهزة للانفصال.. و لم تولي اهتماما بمناطق العلويين شبيه بما اولته لمناطق السنة .

  9. nesrin abboud on March 7, 2014 at 6:27 am

    ولماذا يجب انتظار التاريخ لكي يثبت على أن الدولة السورية الأسدية هي أفضل من حكم سوريا , اننا نرى الأحداث بالعين المجردة , ونسجل انهيار ودمار سوريا تحت السلطة الأسدية , السلطة هي المسؤولة حتى عن اعمال الغير , ولو انهارت سوريا تحت ضربات الغير فالسلطة مسؤولة وبدرجة ١٠٠٪ والسلطة التي تدمر أو تسمح بالتدمير أو لاتستطيع منع التدمير هي سلطة فاشلة , ومصير السلطة الفاشلة على الأقل الرحيل وقد تكون المحاكمة ضرورية , ذلك لأن التضرر الذي لحق بالبلاد لاشبيه له في التاريخ , ولأن الشعب السوري لم يخسر بشريا وماديا بسبب اي اعتداء خارجي كما خسر على يد العدو الأسدي الداخلي (الامبريالية الداخلية ) ,
    يتحدث السيد السوري الغربي عن الثورات وأظن على أن الأمر التبس عليه بعض الشيئ , فالثورة لاتعرف من خلال الثوار وانما من خلال موجبات هذه الثورة , أي أن من يحدد حدة الثورة وشكلها والكثير من مسلكياتها وبشكل غير مباشر هي الأسدية المسببة للثورة حراك بدون مسببات وموجبات هو شغب , وحراك بسبب وموجبات هو ثورة , وكما لاحظنا أوائل عام ٢٠١١ انه لم يكمن بمقدور الأسد التمييز بين الشكليتن..
    مسببات الثورة هي التي تحدد شكلها وأوانها وطرق تداملها , لقد رأينا كيف تمكن الأسد من فرض العسكرة على الثورة , ونرى الآن ان ازمان الثورة متعلق بعناد الأسد وعدم ادراكه أو شعوره بما حل بالبلاد , ولم يدرك الأسد على أنه فقد الشرعية الخارجية عن طريق ممارساته في التخريب والتقتيل والتعذيب والفساد , الشرعية الداخلية لم يحصل عليها اطلاقا , ولم يدرك الأسد على أن غفدانه لكامل الشرعية أعطى الثورة شرعية غير انتخابية , فالثورة شرعية , لأن السلطة غير شرعية مبدئيا بدون انتخابات , وشرعية الثورة يجب أن تصبح انتخابية عندما تسمح الظروف بالقيام بانتخابات حرة وخالية من التزوير الذي لانعرف غيره تحت السلطة الأسدية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • المسيحية السورية حاضرا ومستقبلا

    يقول المؤرخ فيليب حتي عن المسيحية عندما أصبحت دين الدولة في الإمبراطورية الرومانية: لقد انتصرت الفكرة السورية في الدين على روما المتسلطة سياسياً. وأنتم اليوم ورثة التراث الحضاري السوري العريق […]

  • الأمن الغذائي وانتصار الجوع

    بقلم: ايلي عبدو,سمير صادق من أطال الله عمره وتيسر له  أن يراقب الوضع السوري بعد عام ١٩٧٠  وحتى الآن  يصطدم  بالعديد من المفارقات  والتناقضات والتباينات والذكريات التي لاتزال حية, فخلال […]

  • الشبيحة ومدينة الأشباح

    الجيش يستعيد السيطرة على مدينة الرستن ,ومن أجل احتلال مدينة الرستن , توجب على الجيش  الهجوم على المدينة  بأكثر من 250 دبابة , اما عدد الجنود فغير معروف , وهكذا […]

  • اللجوء والمسؤولية التركية -السورية

    نبيهة حنا: بالنسبة لتنظيم الاستبداد السوري  تسير الأمور  بما لاتشتهي سفنه ,فقد  قادت سياسته الى دفع تركيا الى التدخل المباشر في المشكلة  السوري عن طريق توافق بين تركيا وأمريكا  ,طبعا  […]

  • شيء عن المواجهة الروسية التركية في سورية

    عزمي بشارة:  لم تعد روسيا تكتفي بدور الدولة الإقليمية الكبرى التي تحافظ على مناطق نفوذ، وتعدّت ذلك إلى محاولة استعادة دور الدولة العظمى، من دون مقومات اقتصادية، ومن دون مشروع […]