داعش والنصرة لنصرة الأسد

November 10, 2013
By

بقلم: سوسن سامي

اذا لم تكن هناك النصرة ولم يكن هناك داعش , غانه من مصلحة الأسد خلق داعش وخلق النصرة , انهم نعمة  منحتها السماء للأسد ,  حيث  أنه  أصبح للسلطة  مجالا للمزايدة  , وحيث تم  اختزال  الاشكالية السورية بالمشكلة مع داعش  والنصرة  وبالحرب المشروعة والضرورية  ضد داعش والنصرة , وهل يوجد ذو عقل يريد داعش والنصرة ؟ , ونسبيا  لم يعد هناك مكان للسؤال ,هل يوجد عاقل  يريد الأسد ؟؟,فهناك حسب  رأي الأسد من هو أسوء منه  ..داعش والنصرة!!! , مع العلم أنه لولا الأسد لما كان هناك  لداعش والنصرة أي مكان في المجتمع السوري ,ولدوا من رحم الأسدية  ومن رحم الفساد والطائفية والعنصرية  والديكتاتورية , التي تمارسها الأسدية منذ وجدت قبل حوالي نصف قرن من الزمن .

فوائد داعش والنصرة  بالنسبة للأسد عديدة , وجود داعش  والنصرة  سمح للأسد باقتناص شرعية نسبية  محلية  ودولية  لحرق  الأخضر واليابس , الأسد يخوض حربا مقدسة  ضد  ظلم داعش والنصرة , حيث  تعتدي داعش على المكون المسيحي للمجتمع السوري  , وحيث تقطع النصرة  رأس  أبو العلاء المعري   وتمارس الظلم الاجتماعي , الأسد يشعر بالارتياح لأن داعش والنصرة حسب رأيه أسوء منه ,يدا بيد مع داعش والنصرة  لحرق البلد  الذي لايريد الأسد,   وعندما  لاتكون  لداعش أي مصلحة بالاعتداء  على مدن وقرى مسيحية ,  يقوم الأسد بتلفيق الاعتداء   وتسجيله على فاتورة داعش والنصرة  , وذلك  لاشعار ناكري الجميل من المسيحيين  بأنه حاميها  , لذا عليهم بحمل البدقية  الى جانبه , يريد اشعار المسيحيين بأنه يدافع عنهم , لذا عليهم بالدفاع عنه .

اذا  كان للأسد الكثير من المكاسب من خلال وجود داعش والنصرة , فان وجود داعش والنصرة  يشكل  نكبة بالنسبة للائتلاف ,  لايشرف أي ثوري  أن تكون داعش الى جانبه ,واذا كانت الثورة ضرورية للتخلص من الأسدية , فانها  أيضا ضرورية للتخلص من داعش والنصرة , حيث انه لايوجد فرق أساسي بين الأسدية وبين داعش والنصرة , ولا توجد للثورة أي مصلحة  أو فائدة من   الكفاح ضد الأسدية وضد داعش والنصرة في آن واحد ,  امكانيات الثورة لاتكف  لممارسة  الحرب  ضد الانتهازية السلطوية والانتهازية في صفوف من يرى نفسه في المعارضة.

بعد أن خسر الأسد الكثير من الأوراق الرابحة , تبشر الآن ورقة داعش والنصرة باحراز بعض المكاسب له  , التي منها وبدون شك  شيئ من التأهيل الأخلاقي , حيث يستطيع الأسد أن  يقول  , على الأقل  للعامة  الغير قادرة على  التعمق في التحليل ,  على أنه  من أفضل الموجودين , وحيث يمكنه نسبيا  أن يبرر القاء براميله وصواريخه  وقنابله  على البشر  بنضاله الضروري  ضد داعش والنصرة .

ورقة داعش هشة جدا  , ويمكن تصنيفها في مصنف ظروف   الكر والفر في الحروب ,ظروف تتغير  تارة لمصلحة هذه الجهة وطورا لمصلحة الاجهة الأخرى , الا أن   الحقائق التاريخية  تبشر بما لايبشر به الأسد , , مبدأ “خلصت”  هو للتخدير ,  ولا يمكن  أن تنتهي  الواقعة بانتصار داعش والأسد والنصرة على الشعب  الذي لايريد داعش ولا يريد النصرة  ولا يريد الأسد أيضا

Tags: , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الحل الأمني مطلب “جماهيري” !!..عبارة مفتاحية

    النظام ومن خلال عبارة المعلّم يخترع أيضاً «الحلّ الأمنيّ» قبل أن يوظّف اختراعه هذا بالطريقة التي تخدمه أمر واحد صحيح في تلك العبارة هو مبدأ المزاودة والمناقصة بالأمن والحلّ الأمنيّ […]

  • من هو صاحب القرار ؟

    يحاول البعض , خاصة من جانب السلطة ,  تغيير صورة الصراع  السوري  الداخلي  بطريقة مريبة, فالنظام الذي يرفض كل يوم ثلاثة مرات  على الأقل  التدخل الخارجي , حشر سوريا  في […]

  • هل هناك ضررورة لثورة في سوريا ؟

    By hanan abdou الذين يرفضون الثورة السلمية إنما يعجلون بحتمية الثورة العنيفة جون كيندى السؤال  بسيط  ووجيه  أيضا , فبعد كل هذا الدمار  والكوارث  , يحق للانسان السؤال  عن ضرورة […]

  • ارهاب قانون مكافحة الارهاب

    سيصدر قانون يسمى قانون مكافحة الارهاب   حيث يعرّف مشروع  هذا القانون الارهاب ويحدد العقوبات   الضرورية  لمكافحة الارهاب  , والعقوبات التي سينص عليها هذا القانون  يمكن تلخيصها  بما يلي : أشغال […]

  • الدولة العلوية تتشكّل في سوريا وعاصمتها اللاذقية

    عدنان أبو زيد:  تشير الدلائل الى أن انتقال العائلات العلوية التي تقطن المحافظات السورية وهجرتها نحو مناطق الساحل التي تسيطر على معظمها الطائفة العلوية، هو خطوة باتجاه عزل المنطقة والهيمنة […]