الصمت مناسب أكثر من الكلام الغير مناسب

November 3, 2013
By

بقلم :جورج بنا 

بالرغم من الادعاء  المنتفخ  بأن الرد المناسب سياتي في الوقت المناسب , وبالرغم من الادعاء المتورم  بأن الأسلحة الكيماوية عتيقة ولم يعد لها لزوم , هناك السلاح الصاروخي  ..كبسة زر و بأنامل  الأسد وبعدها ا على اسرائيل السلام , وبالرغم  من فرحة الرئيس اللاأخلاقية  بتحمل المجتمع الدولي تكاليف تدمير الزبالة الكيماوية  ( مليار دولار) ,فقد قامت اسرائيل قبل ثلاثة أيام تقريبا   بالهجوم على  منطقة عسكرية قرب مدينة جبلة , ولا نعرف  ان  كانت المنطقة  مركزا للصواريخ أو  مستودعا للأسلحة , فهذا غير مهم  , المهم  هو أن اسرائيل  غير مكترثة  بما يدعيه الأسد  , وعندما تشعر  على أنه من واجبها تدمير هذه النقطة أو تلك ,فهي تقوم بذلك , سيان ان كان  في دير الزور أو في دمشق أو غيرها من المناطق , واسرائيل لاتكتفي بذلك  , وانما ترسل طائراتها للتحليق فوق قصر فخامته مباشرة , ورسالتها هذه تقول  انها تستطيع اصطياد الأسد شخصيا  وفي أي وقت , الا أنها لم تفعل ذلك  , لأنه ليس من مصلحتها  تصفية الأسد  , وهل يمكن   لسوريا أن تكون لها رئاسة وديعة تجاه اسرائيل  كرئاسة الأسد ؟ .

بعد الأحداث المتكررة السابقة  كنا نسمع الأسد وهويبشربالرد  المناسب في الوقت المناسب , ولا نزال ننتظر الرد المناسب في الوقت المناسب  بدون جدوى  الى أن تأكد للمواطن السوري  على أنه لايوجد رد مناسب ولا يوجد وقت مناسب  وهذا الكلام هو دجل وكذب,  وبالحقيقة  فقد فرحنا لعدم الرد على اسرائيل , لأن   الرد سيقود   الى احتلال اسرائي لعمق في الأراضي السورية ( الخطىة هي احتلال ١٥ لم ), الا أن المواطن السوري  لم يفرح  بمناسبة ممارسة السلطة للكذب والدجل , ولم يفرح المواطن السوري  لظاهرة انتفاخ وتورم السلطة  وانفصامها عن الواقع  وسوء تقديرها للأمور , كما أن المواطن لايفهم كيف  تستطيع السلطة بكل وقاحة  وجرأة  تدمير سوريا  وقتل شعبها   دون أم تحرك ساكنا تجاه اختراقات اسرائيل  , وحتى  ان السلطة لم تقدم  شكوى ضد اسرائيل في الأمم المتحدة ,وبعد آخر اختراق قبل عدة أيام   تجاهلت السلطة اعتداء اسرائيل  وتدميرها لموقع بالقرب من مدينة جبلة تجاهلا تاما وكأنه لم يحدث ذلك

في سوريا الاسد  يشرف مخابراتي واحد على ١٥٠ مواطن , المخابراتي  يعرف  كل شيئ عن “رعيته”  الشخصي والموضوعي .. وغارميات رأس الأسرة  , ثم مسلكية المرأة  ..من عشقت  وأين قضت السهرة  ..والخلافات  في الأسرة ..كل  شيئ  وكأن المخابراتي يعيش ضمن هذه الأسرة ,الا أن المخابراتي لايعرف  مثلا  كيف عرفت اسرائيل  بأن  الأسد متواجد في قصره في اللاذقية عندما  حامت طائراتها فوق القصر في اشارة  تهديدية للأسد , ولا  يعرف المخابراتي كيف تمكنت اسرائيال من معرفة مكان مستودعات الأسلحة , والمخابراتي لايعرف كيف  علمت اسارئيل  بعملية نقل الأسلحة الى حزب الله ..المخاراتي يرصد حركة العدو ,  والعدو الداخلي هو المهم بالنسبة للأسد ,, العدو الداخلي  مهما كان ومن كان هو ارهابي يستحق غاز السارين .

وزير اتلخارجية السوري  قال على أن  المعركة ضد الأسد هي معركة ضد روسيا , وسقوط السلطة يعني انهيار روسيا !!! ألم يكن للمخابرات الروسية أي علم باختراقات  اسرائيل  والأخيرة قبل أيام , حيث تم دفن هذا الاختراق في قبر الصمت  ,  هل  علم الروس  بذلك  وأعطوا اسرائيل الضوء الأخضر؟ ,   اين فاعلية الحلف الجديد مع روسيا , الذي يدعي الأسد  وجوده , ,اين  ايران التي تعتبر سوريا محافظة ايرانية , وكل اعتداء على سوريا تعتبره اعتداء على ايران , أين هوالمحور الشيعي وحزب الله ؟, لاحياة لمن تنادي . 

ليس هدف الأسطر هوتحريض  الأسد على منازلة اسرائيل , فهو  لايقوى على ذلك لأسباب تتعلق  بنوعية النظام السوري , نظام الدجل والتملق والفساد ,والتاريخ  لايعرف  ديكتاتورية نجحت  في حروبها الخارجية , الحروب  الداخلية المعلنة والغير معلنة  هي شغل الديكتاتوريات الشاغل , وهم الديكتاتوريات ليس  الدغاع عن الوطن ضد  التدخل الخارجي  أو العدوان الخارجي  , وانما   الثبات أمام   المعارضة الداخلية  , والأسد يفخر بكونه  صامد منذ حوالي ثلاثين شهرا , والمعارضة أيضا فخورة لأنها صامدة منذ ثلاثين شهرا .

قوة اسرائيل  ليست بالسلاح  , وانما  بالديموقراطية , التي حولت  الاسرائيلي الى مواطن  يمارس حياته بوطنية , اسرائيل تحترم  مواطنيها  , لذلك يحترم الاسرائيلي اسرائيل , ولا يوجد في اسرائيل ملاين من  الخونة والعملاء , ومن يقرأ مايكتبه اعلام الأسد  عن الغير  وعن المعارضة  يظن على أن أكثر من نصف السوريين  يعملون  كعملاء لدى المخابرات الاسرائيلية  أو التركية أو الأمريكية أو السعودية , أي انهم خونة !!!!, , كلمة “حونة” ذكرتني بعبارة لمحمد الماغوط .. الوطن الذي لايحترم المواطن جدير بالخيانة , والى هذه المرحلة  وصلت سوريا الأسد

Tags: , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • جريدة الأخبار”العميلة ” وجدت عملا ..

    لطالما مارست جريدة الأخبار  ورئيس تحريرها  ابراهيم الأمين المديح للأسد ,فهي وطنية ,   ومخالفتها لهذه القاعدة  يحولها فورا الى جريدة عميلة ’, وذلك بالرغم من أن  حزب الله   ممولها وراعيها […]

  • من اللادولة الى الدولة !

    على اللافتات  كتبت السلطة في دمشق  العديد  من الشعارات ..منها  “أنا مع القانون ” ومنها “همي ..همك ” , وأن تقول السلطة  انها مع  القانون , فهذا شيئ  أكثرمن جيد […]

  • ايران والنظام السوري, اي منقلب ينقلبون ؟

    وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي لم يكن سعيداً، أغلب الظنّ، بتصريحات زميله العميد سيد مسعود جزائري، مساعد قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية؛ وليس، فحسب، لأنّ الأوّل يتوجب أن […]

  • ليس بـ “الممانعة” وحدها تحيا سوريا

     سماح ادريس: (إلى الأصدقاء محمد ديبو وعمر كوش وضياء الدين دغمش، المعتقلين حتى هذه اللحظة، وما بدّلوا تبديلاً) ما يجري في سوريا من اعتقالٍ وكبتٍ وقتلٍ وتعذيبٍ لا يُمْكن تبريرُه […]

  • المعارضة الخارجية في الماضي والحاضر

    شهور  انفجار الاحتقان والأزمة السورية ترافقت  مع انفجار ظاهرة  أخرى  , وهي ظاهرة  احياء العداء والتنافربين السلطة والمعارضة الخارجية , واني متأكدة على أن البعض يظن  على أن هذا التنافر […]