سوريا بين المحور الشيعي والثورة

September 15, 2013
By

 بقلم:عماد بربر

حزب الله  تدخل ويتدخل  في سوريا  في اطار حلف هو المحور الشيعي , وهذا المحور موجود  على الأرض , بالرغم من  عدم وجود اتفاقية معلنة بين أقطابه , وهم  ايران والعراق وسوريا وحزب الله , لذا فان تدخل حزب الله  عسكريا في سوريا  مختلف جدا عن تدخل  فئلت أو مجموعات  تأتمر بأمر الله , هؤلاء الأفراد أو المجموعات يأتون بناء على يقين  وايمان شخصي  , ويحاربون  ثم يذهبون , ودوافع هؤلاء ديني بحت  , انهم سنة  وشيعة أيضا  , وكل منهم يريد تقويم الاعوجاج الديني الذي يجده بالآخر , كل منهم يريد لطائفته أن تهيمن ,  ولاتوجد معلومات مؤكدة عن اعدادهم , الا أن  عدد الشيعة الجهاديين  يفوق, حسب تصوري, عدد السنة الجهاديين بكثير .

 يختلف تدخل حزب الله في العديد من النقاط  عن تدخل تلك المجموعات “الجهادية” , ويتفق مع هذه المجموعات في العديد من النقاط , واتفاقه مع هذه المجموعات  ناتج عن كون تدخله  “جهادي” أيضا ,  ونصر الله  أطلق اسم  “المجاهدين”  على المحاربين في القصير , وأطلق اسم “الجهاد” على الحرب في القصير, والظاهر هو انه اراد عمدا   تأطير  نشاطات محاربيه  باطار جهادي , وذلك ليكون هذا التدخل أول نشاط  عسكري  للمحور الشيعي المذهبي , الذي  لاخلفية له الا الخلفية المذهبية ,  والخلفية المذهبية هي مصدر للعديد من المتاعب والمشاكل  , ليس بخصوص ايران ذات الأكثرية الشيعية الساحقة  , وانما بسبب العراق  حيث ان  أقل من نصف سكانه من الشيعة  , والمعضلة الأكبر هي في سوريا  حيث يشكل العلويون ١٢٪ من مجموع السكان , وبالرغم من ذلك  يريدبشار الأسد لسوريا أن تكون  عضوا فعالا في المحور الشيعي

مايفرق تدخل نصر الله , عن غيره , هو كون حزب الله  شريكا في حكومة لبنانية , ومن الصعب  هنا القول ان كان تدخل حزب الله  يوازي تدخلا رسميا من قبل الحكومة اللبنانية , التي لاحول لها ولا قوة  , وكيف لنا تعريف الوضع  ان كان تدخل حكومي أو  تدخل جهادي لا علاقة له بالحكومة اللبنانية , اتي نريدرسميا  النأي بالنفس , وكيف يستقيم النأي بالنفس  مع تدخل حزب الله , الذي هو جزء مهم من الحكومة اللبنانية شبه رسمي من قبل دولة أخرى هي لبنان, ولك لأن حزب الله  شريك  في الحكومة اللبنانية وله وزراء  وممثلين في هذه الحكومة ,

من الطبيعي أن يقود تصرف حزب الله الى المزيد من التعقيدات  داخليا وخارجيا , ففي الداخل اللبناني  سيحدث انقسام  لايمكن التنبؤ بنتائجه , وفي الخارج اللبناني  سيزداد عدم اكتراث الغرب بلبنان ومصالحه وسيؤثر هذا التدخل سلبيا على العمق الاقتصادي اللبناني , حيث ان لبنان  يعيش عمليا من الغرب  ومن الخليج  , وقدرأينا  مشاهد طرد اللبنانيين من الخليج قبل فترة وجيزة , ووجود اللبنانيين في الأمريكيين  سيتأثر سلبيا من جراء  تدخل حزب الله  في سوريا  , لبنان ينال العقاب , وحزب الله ينال الثواب  من  المهدي المنتظر 

حزب الله  هو حزب طائفة  , وبهذه الخاصة هو حزب طائفي , وحزب الله  يمثل  الاسلام  السياسي  , الذي لا يستقيم مع المدنية ومع الحرية والديموقراطة , وقدي عترض البعض على هذا الادعاء بالقول ان حزب الله مسؤول في دولة لها بعض المعالم الديموقراطية ,وهذا صحيح , الا أن حزب  الله لايمثل دعامة لهذه الديمقراطية المنقوصة , وانما اعاقةلها , فهو الحزب الذي يمارس احتلال العاصمة , اذا لم يرق له الأمر  السياسي, وهو الحزب  الذي   يقتني جيشا في لبنان  , جيش  يدافع عن حزب الله  أولا , والجيش يتواجد في لبنان دون أي غطاء دستوري , أو اعتراف داخلي و خارجي به  , انه دولة ضمن دولة ….يعلن  الحرب ويرغم لبنان على تحمل نتائجه , يعتدي على الجوار  , ويرغم الدولة اللبنانية على تحمل النتائج ……اسلام سياسي   يقتات  من الفضلات الديموقراطية اللبنانية , ويغدر بهذه الدموقراطية  في كل مناسبة

.يتسم تدخل حزب الله في سوريا بالكثير من  الوضوح الوقح , هو الحزب  الذي  يقول  ان ترحيل رئيس الجمهورية السورية  هو خط أحمر  , نصر الله يريد أن يبقى الأسد  , وما على الشعب السوري  الا أن يتقبل ذك , وارادة نصر الله هي فوق  ارادة الشعب السوري , ومن يعارض نصر الله  فهناك البندقية … حزب الله  يمثل نوعا قبيحا  من  الاستعمار الوقح  , ولم يستخدم  مستممر في التاريخ تلك المفردات الوقحة .انها  جديدة في أدبيات  كار الاستعمار .

حزب الله يتمادى ويتطاول  وينتفخ  بناء على كذبة  كذبها  وصدقها في النهاية ,  والكثير غيره صدقوا حبكة الكذب بخصوص تحرير جنوب لبنان , حيث تم احتلال جنوب لبنان حتى الليطاني من قبل اسرائيل , بعد أن خطف حزب الله جنديين اسرائليين , ومن حرر جنوب لبنان كان مجلس الأمن بقراره رقم ١٩٠٧  الذي نص على انسحاب اسرائيل حتى الخط الأزرق , وحرم على حزب الله دخول جنوب لبنان (جنوب الليطاني ) مسلحا  وأقرتجريد حزب الله من السلاح ..وهل يمكن تسمية ذلك تحرير جنوب  لبنان ؟

دخول مسلحي حزب الله الأرض السورية , والمشاركة الفعالة في تحطيم سوريا  وتقتيل ابنائها ,حتى ولو كان باذن من  السلطة الحالية وبرجاء منها  له وقع شديدالسلبية  على  وجدان الشعب السوري , وذلك للعديد من الأسباب ,أولها كون الدخول تم تلبيةلحاجة سلطة  فقدت شرعيتها , أو بالأحرى  لم تكن لها يوما ما شرعبة   , ثم ان السلطة  مفلسة اخلاقيا  وفاشلة في  ادارة البلاد و قامت هذه السلطة بأعمال اجرامية ضد الشعب السوري  , وحزب الله يشارك بتدخله السلطة في مجمل سيئآتها , وعندما   ستحاسب سوريا الجديدة العهد  البائد ,  فسيكون لحزب الله  محاسبة مشابهة 

Tags: , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • سذاجة الترحيل

    بقلم :الياس متري أليس من السذاجة  أن يطلب  مواطن سوري  من الأسد أن يرحل ؟ , وذلك بالرغم من تأكيده قولا  ومرارا على أنه لن يرحل , وبالرغم من  اعماله […]

  • الدين القائد والحزب القائد

    مهما بلغ تنكر النظم  الديكتاتورية, التي تدعي العلمانية (شكليا), للدين , هذه النظم تبقى بنيويا دينية , وذلك في مسلكيتها وبنائها الداخلي وهرميتها  , والأمثل على السياسة التي ادعت العلمانية […]

  • لامقدس عند موسكو

    لا مقدس في حسابات موسكو في سوريا، باستثناء مصالحها طبعا. العبارة لمعارض سوري عائد من موسكو، ومن لقاءات مع وزير الخارجية سيرغي لافروف وعدد من الدبلوماسيين الروس المشرفين على الملف […]

  • الدولة المدنية بين العلمانية والسلفية !

    سمير صادق: يقال بأن الخالق خلق الانسان ومنحه عقلا ليفكر , وكيف للعقل أن يفكر وما هي جدوى التفكير عندما يضع الله أمام هذا العقل سدا من الثوابت والمحرمات والمقدسات […]

  • نقاط أنان الستة

    اقتراحات مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية  الستة , هي التالية : “1 – التزام العمل مع المبعوث الخاص المشترك في حوار سياسي جامع بقيادة سورية للتعامل مع التطلعات والهواجس المشروعة […]