السذاجة …ومضاعفاتها في الحرب

June 17, 2013
By

by:A.katrib

هناك قاسم مشترك بين كل الحروب العربية  , خاصة ضد اسرائيل , هذه الحروب تتميز بنوع من السذاجة في تقييم قوة العدو , ومن لايقيم  قوة العدو بشكل دقيق  ويعتمد  فقط على الله في النصر  , فسيهزم , وهكذا كان الحال  في كل الجولات مع اسرائيل  خاصة جولة ١٩٦٧ , الخطط العربية كانت  وكأنها التالية …عليهم ..وعلى الله الاتكال .

لقد انحشر الأسد في حربه الأهلية  ومالت الكفة لصالح المعارضة المسلحة  , فما كان من الأسد الا الاستنجاد بنصر الله  , الذي  هرع الى نجدة الأسد بدون تدقيق في نتائج هذه الخطوة…أي  حسب مبدأ ..عليهم …وعلى الله الاتكال .

قفز نصر الله فوق الحدود  وجاء  بعسكره   وسكر النصر يوم ٥-٦-٢٠١٣ حتى الثمالة  مهددا متوعدا ومتنافضا , وفي ذروة النشوة   زحفت جحافله  كالأخطبوط في كامل  الاتجاهات في سوريا …شمالا وجنوبا وشرق وغربا , وكأنه رومل ثعلب الصحراء  , الأسد بدى سعيدا جدا  بنصرة نصر الله  وبدأ ا فورا بالتخطيط  لمستقبل سوري تحت اشرافه  ,من سيعمر  ومن سيدفع ؟, ودون التدقيق   في جيبه الخاوي  , قال على أنه رفض عرضا من البنك الدولي  بقيمة ٢١ مليار دولار   بقصد التعمير  ,ولم يحدث لحد الآن  ان قدم بنك ما عرضا  لجهة ما دون أـن تقدم هذه الجهة  طلبا لقرض , أي أن الأسد رفض الطلب الذي قدمه…مفلس يرفض عروضا دولية ! وهل يعقل أن يقدم أي بنك  للأسد أي عرض  , ومعظم دول العالم  تنطلق  من خلفية رحيله  الحتمي   الاسد  يريد  احداث انطباع معين عند الآخرين , ألا وهو انه ليس بضائقة مادية  , والأسد الميسور  تلقى في نفس الوقت من ايران  قرضا تسهيليا بقيمة ٧ مليار دولار , أي بحوالي نصف الميزانية السورية  , وهل يجوز اقتصاديا  اجهادالميزانية    بنصف قيمتها , خاصة وان هذه المليارات غير منتجة  وستحترق  في فترة قصيرة على أرض المعارك   ,ولم يقل الأسد كيف  سيتم  رد المليارات لايران  , مع أن قرض التسهيلات  لايعني اطلاقا دفع المبلغ نقدا وعدا للأسد , اما الرد فسيكون نقدا وعدا  …لربما يدفع هذا المبلغ من حسابه الخاص  الذي يغطي عشرة أضعاف هذا القرض ….القرض الايراني  ومسرحية  رفض  عرض البنك الدولي  ..كل ذلك   من صلب منهجية ..عليهم .. وعلى الله التوكل .

اتت النجدة من قبل نصر الله  واثمرت نصرا في القصير  على فصائل المعارضة   , التي يحتضنها الغرب , ورجل الحرب   الواعي  هو ذاك الانسان  الذي يفكر  بعواقب خطواته العسكرية    ,    وما هي الارتاسات المتوقعة من الأعداء بعد هذا النصر المبين  وخاصة بعد التمدد شرقا وشمالا وجنوبا  وغربا ,وكيف يمكن للمعارضة أن تستسلم  والغرب ورائها ؟؟ , هل يمكن للغرب أن يستسلم؟  , ولماذا يستسلم الغرب وهو الأقوى  اقتصاديا  وعسكريا وسياسيا من روسيا والصين  , مع أن الصين  لاتحارب  ,وروسيا لاتستطيع , وهي تغرق في الفساد أن تحارب ,وأخلاقيا يدافع الغرب  في هذه المناسبة  عن ثورة ضد الظلم  ,  وروسيا وايران يدافعون عن أسوء ديكتاتورية في العالم  ,اذن هناك تفوق اخلاقي غربي , وهناك خلفية  أممية مناسبة  للغرب ,  فقبل عدة أيام صوت مجلس الأمن على قرار يدين حزب الله بالدرجة الأولى , وحتى فنزويلا  لم تصوت ضد القرار وانما امتنعت عن التصويت , فلا موجبات لاستسلام الغرب  , واذا تقاعس الغرب  في  الضغط على الأسد  فلسبب واحد  , ألا وهو  مسلكية الأسد  الملائمة لاسرائيل , التي لاتحلم  بنعجة وديعة  مهدئة وهادئة  كالأسد .

بالرغم من  ضرورة الأسد لاسرائيل ,وبالرغم من خوف الغرب من سقوط بعض الأسلحة في يد  النصرة وغيرها من   فروع القاعدة  وبالرغم من رغبة اسرائيل ببقاء االأسد ,  قرر الغرب وخاصة الولايات المتحدة تسليح المعارضة المسلحة , ودخل الغرب في طريق وحيد الاتجاه  , والغرب يحضر لهذا التطور منذ زمن ليس بالقصير .. نشر بطاريات الباتريوت في الأردن وتركيا , اسراب طائرات ال ف١٦  موجودة في الأردن  , كما أن التهمة موجودة  ..استعمال الكيماوي !, ومصر تقطع علاقاتها مع سوريا   , والطابور الخامس متواجد في داخل سوريا  بقوة بشرية  هائلة  , حيث يمكن تجنيد مليون مقاتل وتسليحهم ,وأسأل  نصر الله الآن ..كيف الحال  ياشيخنا الكريم ؟  الم يكن لسانك طويل بعض الشيئ,  ألم تبالغ في نشوتك , وقل لي ايها الشيخ الجليل  , كم سيعود من مقاتليك أحياء   الى  الضاحية , وكم يلزمك من مهرجانات الدفن  , واذا كنت تعتقد  على أن روسيا  سترسل بوارجها لمحاربة الغرب عسكريا  , فقد خاب ظنك, روسيا غير قادرة على ذلك   , أكثر من تصريحات الشجب والفيتو   لاتملك روسيا , الا ترى ياسماحة الأمين العام  , على أن الجدية  الأمريكة واضحة جدا , وأين هي الطائرات الصينية  ؟ أين هي مضادات الصواريخ الصينية أو الروسية  ,وماذا فعلت ايران لحد الآن  ..أين طائراتها وأساطيلها  وفيالقها  , ولماذا لم ترد على اسرائيل , عندما   ضربت  وللمرة السادسة  وحلقت طائراتها فوق قصر  الأستاذ بشار , واذا ارادت ايران أن تتدخل  فهل  ستصمت اسرائيل ؟  , لقد كان عليك الاجابة على كل هذه الأسئلة قبل استعراضك للعضلات في القصير , الحرب ياسماحة الأمين العام    تتألف من العديد من المعارك  ومعركة القصير هي احدى المعارك  , وليست أم المعارك أو آخر المعارك …نصيحة لله تعالى  !, دع  البندقية ياحسن  واذهب الى الحسينية للصلاة  على النبي  والخلفاء  وخاصة على علي  , انك رجل دين  ولست  ثعلب الصحراء رومل , ستتبهدل  ياحسن   وتذكر كلامي .

Tags: , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • السلطة لاتدري على أن المواطن يدري

    التسلح والمقاومة المسلحة  أو المقاومة السلمية  وغيرهم من أشكال ممارسة المعارضة والمقاومة , هم ممارسات  لاتعرف الا الديناميكية , التي تعني في ظرف من الظروف تحول شكل الى الشكل الآخر […]

  • نشـأة داعش و ارهاب “الدولة الاسلامية”

    بقلم:الياس خوري القيم الانسانية في مواجهة البربرية الداعشية…كيف نقاوم مملكة التوحش التي تحاصر حضارتنا؟ المواجهة مع أهوال الفكر الداعشي ستكون رهيبة ودموية، لأنها معركة القيم الإنسانية في مواجهة التوحش، وهي […]

  • الانحطاط حمال أوجه …وجه الثقافة الكسيحة !

    نيسرين  عبود: لا أستطيع ربط الثقافة بالمقدرة الأبجدية , هناك أمي مثقف وهناك مثقف أمي , وللثقافة علاقة مبدئية بوضوح الأفق , الأفق السوري ضبابي وبالتالي فان الثقافة في سوريا […]

  • انهيار دولة الأسد

    بقلم:عصام خوري غالبية المقالات المعارضة لنظام الاسد تتناول الواقع السوري على انه حظيرة لهذه الاسرة، وجميع الشعب عبارة عن غنم يقوده بعض الرعاة الاجراء عند الاقطاعي الاكبر القابع في قصر […]

  • هويتنا السورية !

     ممدوح  بيطار: لا اريد البحث عن هوية سورية جديدة , وبالتالي لا أريد لسوريا هوية جديدة , والصراع اليوم هو بين الهوية السورية التي تبلغ من العمر على الأقل 5000 […]