الهروب ثلثي المرجلة!خطأ ,

December 21, 2012
By

عيني  على الرئيس

يتحدث البعض عن خطط  لرحيل الرئيس الى منطقة الساحل , ولا أحد يعرف  مدى صحة هذه الأخبار , الا أن التآكل المتزايد  للسلطة  , الذي يعبر عنه  تزايد الانشقاقات  وتزايد الخسارة  على الأرض  , وأساليب اهانة السلطة  , التي منها مثلا اطلاق سبيل 200 جندي فورا  قبض عليهم في منطقة المطارالدولي  في دمشق ,  كل ذلك يدل  على أن  اعداد الجنود  المقبوض عليهم  مرتفع بشكل  يتعارض  مع  ايجاد سجن لهم وسجان أيضا ,  كما انه يبرهن  على مسلكية تقود الى  تحسن الحاضن الاجتماعي للثوار  , فهؤلاء الجنود البائسين لم يقترفوا ذنبا , ولم يجرموا بحق أحد ,ووجودهم في الجيش قسري الزامي  , ومن  يهرب منهم  يعدم ميدانيا, ولا حول ولا قوة لهم , لذافان الانتقام منهم لا أخلاقي , وأصلا ممنوع دوليا .

هناك  تكهنات تفيد  على أنه توجد خطة لأسوء الاحتمالات  , وهذه الخطة  ترى انتقال الأسد الى الساحل  بعد التخلي عن دمشق  , ثم القتال من الساحل  لآخر رصاصة , خطط لهروب القيادة موجودة عند كل  دولة , لذا لاغرابة في هذه التكهنات . 

لو فرضنا  صحة هذه التكهنات  ,  أسأل  أين هي الوطنية  في  القيام  بمحاولة من هذا النوع ؟, محاولة  لانجاح في افقها , ذلك لأن  نجاح الهروب الى الساحل  ونجاح المقومة انطلاقا من الساحل , لايعني  الا   تقسيم سوريا ,  وهل تقسيم سوريا نجاح ؟ وحتى لو نجحت المقاومة بعض  الأشهر  قلا يعني ذلك انها سوف لن تفشل في النهاية ,  والحرب لعدة أشهر  ستقود الى تهديم الساحل  بعد ان أصبح الساحل مقبرة لشبابه , وهذا  ليس نجاح , ولايمت للوطنية بصلة , اما اذا تألف بيت القصيد  من  عدة ايام أو اسابيع  لكي يتم  بعدها   اصطياد الأسد , فلا معنى وطني من ذلك , انها مضيعة للوقت , والأفضل والأشرف هنا  الاستسلام في دمشق , ثم المحاكمة , التي ستأتي  حتما  اذا لم يحدث المكروه القذافي , ولما  الخوف من المحاكمة في سوريا الديموقراطية الجديدة  وتحت اشراف دولي .

 يقال على ان الهروب يشكل ثلثي المرجلة,  الا أن   الاعتراف بالمسؤولية عن الأخطاء التي حدثت ,  والوقوف بكل شجاعة أمام القاضي , وتقبل العقوبة  المناسبة   هو كل المرجلة

Tags: , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • اللامعقول في العقول

    بقلم :مروان أديب  رد  فعل المجتمع الدولي على مجزرة الغوطة ولنبدأ بالسيدة بثينة شعبان الشهيرة  بعبارة “خلصت”  , وقد خرجت هذه العبارة من فم بثينة   في النصف الثاني من […]

  • الثورة السورية ومسائلنا الكبرى الثلاثة

    تتقاطع في الثورة السورية المسائل الثلاث الكبرى الشاغلة للعالم العربي ككل. مسألة السلطة أو المسألة السياسية، والمسألة الدينية، ثم المسـألة الغربية. والأخيرة تتجاوز العلاقات السياسية مع القوى الغربية إلى ترتيب […]

  • لماذا المسيح ومحمد ؟ هناك الأسد

    مطرح    مابتدوس    بنصلي    ونبوس  الشبيحة موضوع الفساد في الحصول على الشهادات أمر معروف  جدا , يكفي سؤال اللواء بهجت سليمان عن  شهادة الدكتوراه التي يتزين بها , […]

  • هلوسات المقداد وحذف سوريا من الخارطة !

    لايعرف العالم جهازا سياسيا ببدائية  الجهازالسياسي  الأسدي مهنيا,وهذه البدائية المهنية نلاحظها عند كامل هذا الجهاز  , من الوزير المعلم  , الذي قال عن نفسه على أنه موظف تنفيذي , حيث […]

  • سورية بين الحل السياسي الميئوس منه والعمل السياسي المطلوب

    يسألني الكثير من الشباب في ما إذا كان هناك بالفعل أمل في الحل السياسي والحوار للخلاص من المأساة التي نعيش شعبا ووطنا. وجوابي المستمد من خبرتي بالنظام وتحليلي لسياساته التي […]