الذين اعتنقوا الوهابية -الأسدية فعلا , والمسيحية شكلا !!

هؤلاء  الشباب المسيحي , وعددهم قرابة عدد اصابع اليدين, يدعون انتمائهم  الى أرض الحضارات , ولا يجدون وطنا يغنيهم عنها  , وجدوا ان ميشيل كيلو أصبح بوقا  لآل سعود  وثقافتهم الوهابية  وجرائمها  في وطنهم الحبيب سوريا .

هؤلاء وجدواضافة الى ذلك في “مايسمى” الثورة السورية كل المنكر , حيث لاتمثلهم هذه الثورة قطعا , وذلك من ناحية الأخلاق  والمسلكية , وقد لفتت لنتباهي  مفردة”مايسمى” , وكأن الكاتب لنص المسيحيين الأتقياء  , احد  “مثقفي ” السلطة’  ولنقل  معد محمد أو طالب ابراهيم , حيث اعتاد هؤلاء الحديث عن الثورة   بصيغة نفي وجود هذه الثورة ..مايسمى الثورة ,! وهل النفي اللساني للثورة يعني عدم وجود الثورة ..انها موجودة شاء الشباب المسيحي التقي أم ابى  , على كل حال  فان هذا الاسلوب  هو اسلوب اسدي بامتياز , وهل يمكن للمسيحي  الحق ان يكون أسدي ؟.

الأتقياء  من قبيلة عيسى ابن مريم  مغتاظون جدا من ميشيل كيلو وجورج صبرا أيضا ..آه لو تعرفوا السبب !, السبب هو حرص  هؤلاء الأتقياء على الكهنة , الذين قال بخصوصهم عيس ابن مريم  . اسمعوا كلامهم , ولا تفعلوا أفعالهم , هؤلاء هم الذين حولوا بين الله الى  مغارة لصوص , وبالواقع فقد حول البطرك اللحام والمطران لوقا الخوري  لوقا الخوري  بيت الله الى مغارة لصوص, وقد يكون تعبير “مغارة لصوص ”   على قدر كبير من  اللطف , لقد حولوا بيت الله الى مواخير للتشبيح , ومن يسلم الشبيحة شبابا مسيحيا  اعترض على منع  الشبيحةجنازة  شاب مسيحي قتل برصاص الأسود في حمص , هو بكل تأكيد شبيح حول الكنيسة الى  مركز  للتشبيح , ولو تواجد السيد المسيح  في الكنيسة في تلك اللحظة  لنال الشبيح  المطران لوقا الخوري  لبطة في مؤخرته  وطرد من الكنيسة طردا نهائيا , وعقوبة لوقا الخوري  ستكون أخف من العقوبة المتوقعة للبطرك  اللحام , الذي  لايعرف المسيح والمسيحية , هل كان عيس ابن مريم يوما ما شبيح ؟, ميشيل كيلو لم يحتقر مقدسات مسيحية  وكذلك جورج صبرا  , الأسدية هي العكس تماما من  المسيحية ..هل قتل عيس ابن مريم يوما ما طفلا أو هدم بيتا أو اعتقل انسانا أو عذب مخلوقا أوسرق مواطنا  أو  أثكل امرأة أو  يتم صغيرا أو رمل رجلا ؟؟, وكل ذلك تقوم به الأسدية  بكل فخر  ,وأظن على أن  السيد   المسيح  فرح لموته قبل أن يرى ماتقوم به الأسدية في بلاد الحضارات  والديانات والمقدسات .

لايقتصر النقل  عن الأسدية على مفردة “مايسمى” وانما برهن الشباب التقي على أنه  متشرب تماما بالروح الأسدية  وممارس لها قولا وفعلا بل ان هذا الشباب ضليع بالصياغة الخشبية , واليكم  نموزجا من الخشبية الاسدية , كتب الشباب  مايلي ” مسبلاً على الإرهاب والإرهابيين غطاء “أخلاقياً” متاجراً بخلفيته المسيحية ومكانته الثقافية, مثله مثل بقية مثقفي حلف الناتو اللاهثين خلف أموال البترودولار, غير آبهين بمصير وطنهم وأبنائه” وهنا اعجب من هؤلاء  الشباب  ومن ادعائهم على ان كيلو وصبرا غير آبهين  بمصير الوطن وابنائه , نعم انهم آبهون جدا , لكن ليس على الطريقة التشبيحية  , التي يمارسها هذا  الشباب بدون وارع  اخلاقي أو   او مانع وجداني .

الشباب يتهم كيلو بالكذب يوميا  على قناة الوهابية المجرمة المساة “العربية” ,والتهمة هذه كانت بسبب ادعاء كيلو ان سوريا لم تعرف حربا طائفية من قبل , وما حدث عام 1860  يمكن تفسيره بأشكال مختلفة  ضمن نقاش  حيوي صادق , الا أن الشباب المسيحي لم يكتف بالأخذ  بالأسدية كقدوة , وانما  نهل الكثير من الوهابية  الى جانب الأسدية , فبعد أن غلط أو غالط كيلو في تقييمه للتاريخ أقيم  عليه  الحد , والحد الوهابي -الأسدي يقول باعتبار كيلو”مجرما” كامل الأوصاف , ,وبالتالي هو المسؤول عن قتل الكهنة  وعن ذبح الأطفال  وسبي النساء  , حيث تم تحريضه على القيام بتلك المنكرات من قبل السعودية وحمد والناتو  (اللغة الخشبية للسلطة) , وبناء عليه صدر الحكم الوهابي -الأسدي بحق المجرم كيلو , وليس فقط شخص كيلو  وانما كامل   العائلة تقريبا ..أبناءه وأخوته وابناءهم أهداف للشباب المسيحي  ودمهم حلال عليهم  وذلك  باعتبار  الأقرباء والأولاد  شركاء للذبيح ميشيل كيلو في كل جرائمه التي ارتكبها بحق الشباب المسيحي وحق سوريا , ولم يكن  ذلك كافيا بالنسبة للشباب المسيحي الواعي , الشباب طلبوا من  اخوتهم  في الطوائف الأخرى  أم يحذوا حذوهم ويباشروا  بالاقتصاص  من المجرمين المنحدرين  منهم  والمحسوبين عليهم  , في حيم محسوبون على حلف الناتو  وشياطين البيت الأبيض  والاليزيه .

طريقة اقامة الحد على كيلو وأقربائه تذكر بالممارسات   الوهابية -الأسدية , فالحد وهابي صرف ,والعقاب الجماعي هو أسدي صرف ,والسلطة ادانت كيلو مؤخرا حسب قانون مكافحة الارهاب , ولم يكن أمام السلطة  الا الحجز على  اموال كيلو المنقولة وغير المنقولة  , والحجز شمل  اموال أقربائه أيضا , ولا أعرف  دولة في العالم تعاقب الأقرباء  بهذا الشكل , والأمثلة على عقاب الأقرباء  معروفة في سوريا  , فالطفل الذي اراد كيلو   العناية به في السجن , هو طفل  ولد في السجن  عن طريق اغتصاب والدته  من قبل السجانين , وقد اودعت السيدة في السجن , ليس لأنها متهمة  بشكل ما ,وانما لأنها  من أقرباء  رجل من الاخوان المسلمين , وما حدث مع رولا ابراهيم معروف  , وما حدث مع عائلة المنشق الهرموش  معروف أيضا  ,  فعائلته وأقربائه ابيدوا عن بكرة ابيهم …وماذا سيقول المسيح عن ممارسات من هذا النوع ؟؟.

أظن  على أن الشباب الموقع على  النداء بعيد جدا عن المسيحية  , وقريب جدا من  الوهابية -الأسدية , لافخر لعيسى ابن مريم  بكم  , انكم وهابيين -أسديين أصلا , ومسيحيين  شكلا

1 comment for “الذين اعتنقوا الوهابية -الأسدية فعلا , والمسيحية شكلا !!

  1. ruba mansour
    December 3, 2012 at 6:27 pm

    جواب جيد ياجورج وتشكر على ذلك وأشك على ان هناك من كتب النص لالشبية المرتزقة , فالأسلوب هو اسلوب شبيحة كتبجية , واضافة الى ذلك فقد ارسل السيد عيسى مسوح من مرمريتا رسشالة الى أخ ميشيل كيلو الدكتور عيسى كيلو , والأسلوب واحد , وعيسى مسوح معروف بجهله وبعدم مقدرته لغويا على صياغة الرسالة الموجهة الى الدكتور عيس كيلو .
    عيس مسوح وجزء من موقعي البيان هم من جماعة الشبيح بشر اليازجي , الذي كان السبب في دخول العنف الى وادي النصارى ومرمريتا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *