القائمة السوداء !يا للعار !

 صدرتقرير للأمم المتحدة يتحدث عن قيام القوات السورية بإعدام أطفال في وتعذيبهم واستخدامهم “دروعاً بشرية” خلال عمليات عسكرية ضد معارضين.  ويوم الاثنين الماضي  سقط  أكثر من مئة قتيل بالرصاض في  الجمهورية السورية ,وأدرجت الأمم المتحدة الحكومة السورية من بين الأسوأ على قائمتها “السوداء” السنوية للدول التي تشهد نزاعات، يتعرض فيها أطفال للقتل أو التعذيب أو يرغمون على القتال.

وتقدر مجموعات حقوق الإنسان أن قرابة 1200 طفل قتلوا منذ بدء الاحتجاجات الشعبية قبل 15 شهراً ضد النظام السوري , الذي تعرض لانتقادات شديدة للقمع العنيف الذي يواجه به الانتفاضة الشعبية. وفي هذا السياق صرحت راديكا كوماراسوامي، ممثلة الأمم المتحدة الخاصة لشؤون الأطفال في النزاعات المسلحة، لوكالة فرانس برس قبل نشر التقرير بالقول: “نادراً ما رأيت مثل هذه الوحشية ضد الأطفال كما في سوريا حيث الفتيات والصبيان يتعرضون للاعتقال والتعذيب والإعدام ويستخدمون كدروع بشرية”.

وجاء في التقرير أن قوات حكومية جمعت عشرات الصبيان الذين تتراوح أعمارهم بين الثامنة والثالثة عشرة قبل شن هجوم على بلدة عين لاروز في محافظة ادلب في 9 آذار/ مارس الماضي، مضيفاً أن هؤلاء الأطفال “استخدموا من قبل الجنود وعناصر الميليشيات دروعا بشرية فوضعوا أمام نوافذ حافلات تنقل عسكريين لشن الهجوم على البلدة”. كما نقل التقرير عن شهود أن الجيش والاستخبارات السورية وعناصر من الشبيحة طوقوا البلدة قبل شن الهجوم الذي استمر أكثر من أربعة أيام.

ومن بين القتلى الـ11 في اليوم الأول ثلاثة فتيان بين الـ15 والـ17 بينما اعتقل 34 شخصاً من بينهم فتيان اثنان في الـ14 والـ16 وفتاة في التاسعة. وتابع التقرير “في النهاية، تركت القرية أرضاً محروقة بحسب ما أُفيد واردي أربعة من الموقوفين الـ34 بالرصاص واحرقوا بمن فيهم الفتيان في الـ14 والـ16”. كما أشار التقرير إلى أن المدارس تعرضت مرات عدة لهجمات واستخدمت كقواعد عسكرية ومراكز للاعتقال.

لم يكن بامكان  المراقبون  دخول مدينة الحفة   في أول الأمر ,مما دعى  الأمين  العام للأمم المتحدة  الى أن يطلب  من السلطة السماح للمراقبين بدخول الدينة , التي تعرضت للقصف الجوي من قبل الجيش السوري.

لقد سمعت ماقالته راديكا كوماراسوامي  في مؤتمرها الصحفي ,على انها نادراً ما رأ ت مثل هذه الوحشية ضد الأطفال كما في سوريا  , اقشعر بدني وتعرق مواطن سوري خجلا من اعمال حكومته , هل تستحق  سوريا تلك القيادة  , التي  قادت الى  وضع سوريا في القائمة السوداء ؟ بربكم  هل  يعقل هذا الأمر ؟

الأبواق  ستقول  ان الأمم المتحدة متحاملة على السلطة , وهل تنكر السلطة أصلا مقتل الأطفال ؟ وجثثم  منشورة في آلاف الصحف  والمواقع , منهم من قطع رأسه , ومنهم من ذبح من الوريد الى الوريد ..منهم من تفحم   حرقا  , هل هذا معقول في جمهوريتنا السورية ..يا للعار !

1 comment for “القائمة السوداء !يا للعار !

  1. nabiha hanna
    June 13, 2012 at 3:10 pm

    لقد وصلنا الى حضيض لايمكن لأفحش الكلمات توصيفه أن تتصدر سوريا المراكز الأولى في الوحشية في العالم هذا مؤلم , وما هو سبب ذلك ؟ التربيسة هي العامل المهم , كيف تربينا لنصبح وحوش ؟ سؤال الى وزارة التربية , وهذا السؤال حقيقة ليس نابي , الجوالعام , الذي منه يتعلم الانسان لاشعوريا هو جو متوحش , والوحشية تترسب تدريجيا في اللاشعور , حيث تسيطر في لحظة ما على تصرفات هذا الانسان , عندما نلمس صباحا ومساء وظهرا , ونسمع كل يوم عشرات المرات أخبارا مضمونه متوحش …لقد اعتقلت الأمن الكاتب الفلاني , وعذب المواطن الفلاني , ومن أجل اخراج القيد يجب تحضير ألف ليرة للرشوة , وفجأة نعرف على أن أمين الفرع أصبح مليونير وأمين الشعبة كذلك , وأمين المستودع في المشفى باع الأجهزة , ثم نجح في انتخابات مجلس الشعب , وعن التزوير والسرقة والاغتصاب فحدث ولا حرج ..اننا نسبح في مستنقع التوحش , والموقع الأخير الذي وضعتنا الأمم المتحدة به هو الموقع الذي نستحقةه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *