فقط في سوريا

 في سوريا فقط يقتل  يوم أمس 107 من المواطنين , ويوم الخميس بلغ عدد القتلى 98, والأعداد الحقيقية تفوق هذه الأرقام بكثير , وحمص تحت القصف المدفعي منذ ثلاثة اسابيع ,  واليوم قصفت حماه وغيرها من المدن, والسلطة تقطع الماء والكهرباء والغذاء عن البشر , لايمكن الاتصال تلفونيا  على الشبكة  العادية.سوريا تتقدم على كل دول العالم  بعدد وحوشها وعدد ضحايا توحشها,  وليس صحيحا ماقاله الرئيس السوري  قبل دقائق  من أن الهجمة التي تتعرض لها سوريا هي هجمة إعلامية، ليست هجمة اعلامية , وانما هجوم من وحوش السلطة على الشعب , وفي سوريا فقط   يقول رئيسها ان الإعلام رغم أهميته لا يتفوق على الواقع, ولا أعرف جدوى هذه المقولة , وفي سوريا فقط يقول رئيسها   “يمكن أن يكونوا أقوى في الفضاء لكننا أقوى على الأرض من الفضاء، ومع ذلك نريد أن نربح الأرض والفضاء”, كيف ذلك ياسيادة الرئيس وماذا ستربح على الأرض وفي الفضاء , أليس من واجب الرئيس أن يكون في هذه الأزمة متواضعا , وأن يسعى الى تحسين علاقة سوريا بالعالم  , وذلك بدلا من العنتريات  والكلام الخشبي  , الذي يعتم على الحقيقة المؤلمة , والتي تقول , ان وجود سوريا كدولة مهدد  ياسيادة الرئيس  , فعليك بشيئ من التواضع بما يخص السماء والأرض .

الحرب الأهلية تتطور  من حرب أهلية بؤرية  , الى حرب أهلية شاملة كاملة , والرئيس يحذر من تقسيم سوريا ,و في هذه الأثناء  ينشط شراء السلاح من جانب السلطة , ومن جانب المعارضة المسلحة , والتمويل للطرفين مؤمن … وامريكا دخلت  في الأجواء  تراقب عن بعد ,وكل التطورات تشير الى المزيد من التدويل والى التناقص  المرعبفي استقلالية سوريا  , فالسلطة مقيدة  بالفيتو ومرغمة على الانصياع  لمن يملك الفيتو , والمعارضة ,خاصة  المسلحة, مرغمة أيضا للانصياع  لمن يدعمها, سوريا أصبحت ملعبا  لللاعبين الدوليين  , واللاعب السوري يتفرج جالسا  على مقعد الاحتياطي .

لم تصل سوريا  الى شكل ووظيفة الطابة  صدفة , وصلت بفعل السياسة الغبية  , وغباء من يرسم هذه السياسة ,ولطالما رسام السياسة هو نفسه باق  , لذا لايمكن توقع سياسة أخرى , وبالتالي لايمكن  انقاذ البلاد من التدهور المتزايد , الذي سيقضي على الدولة عاجلا أم آجلا ..لامفر من السقوط ..اما سقوط السلطة أو سقوط الدولة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *