عن التقرير حول زيارة رئيس الاستخبارات الروسية الى سوريا

اعلام المرحوم صدام قال ان الجيش الايراني والأكراد  هم من ارتكب  جريمة  حلبجة , وذلك لتشويه سمعة الرئيس “الضرورة” بمعنى أنه ضروري للوطن العراقي , ولم يكن باستطاعة اعلام الرئيس الضرورة . على الرغم من تخصص هذا الاعلام بالكذب والدجل والنفاق من البرهنة  على صحة هذا الادعاء المجنون ,المحكمة  العراقية حكمت عام  2008 على علي الكيماوي  بالموت شنقا بسبب  جريمة حلبجة وغيرها أيضا , اتنهى الجنون والمجنون , وانتهى زميله  المجنون في ليبيا  , الا أنه هناك الكثير من المجانين على كراسي الرئاسة في الوطن العربي , وهم ينتظرون  لقاء الكيماوي  في فسيح جناته .

أظن على أن توظيف حلبجة في  حملة التمويه والتزوير السورية غير موفق , ماقاله صدام سايقا هو نسخة طبق الأصل  عن التقرير الحالي ..فصدام قال  , نتيجة  لفشل  العدو الماجوسي  بالتقدم نحو السليمانية  ’ فقد لجأ يوم 16-3-1988 الى  ضرب مدينة  حلبجة بالأسلحة الكيماوية  وذلك لاحراج القيادة العراقية  وتشويه صورتها  أمام الرأي العام العالمي  , وذلك بالتعاون مع العميل  الخائن جلال  طالباني  والعميل الخائن كوسرت رسول, والتقرير الحالي يقول على أن الاستخبارات  الخارجية الروسية  وضعت يدها  على تخطيط لمجزرة  بالأسلحة الكيماوية  , شبيهة بالمجزرة  العراقية من عام 1988  , كانت ستنفذ  خلال الأيام  الماضية في سوريا  , وذلك من قبل المعارضة السورية , حيث خطط لهذا العمل  الضابط رياض الأسعد  بمعرفة قياديين  من الصف الأول  في المجلس الوطني, والتقرير يصف المناطق التي ستعالج كيماويا (فوسفور  أبيض وغاز الخردل  ولربما غاز السيرين ) في جبل الزاوية  ,والأسلحة الكيماوية  التي لربما سلمت لجنود الأسعد بعد أن طبع  عليها  علامات الصناعات العسكرية السورية , المجزرة لم تنفذ لأسباب لايعرفهغا التقرير  , وعدم تنفيذ  المجزرة  الكبيرة  دفع  الثوار الى الاستعاضة عنها بالمجزرة الأخيرة في حمص.

لاتوجد براهين  على كل  ذلك, اضافة الى كون القصة  قد كتبت من بسطاء الى بسطاء  , ويشك بأن كاتبتها أو كاتبها يستلقي في حضن النظام , وهناك بعض الدلالات  أو الاشارات على ذلك , حيث  لاترقى  هذه الدلالات الى مستوى البرهان القاطع,  وقول التقرير  على أنه  قد طبع على هذه الاسلحة  علامات الصناعة العسكرية السورية , هو أمر مناف لكل منطق , لا أحد يطبع اسمه على صناعات  ممنوعة منعا باتا , ولا أحد يدين نفسه بهذا الشكل الاعتباطي , والأجهزة التي  تقف (افتراضيا ) خلف هذا المشروع الجهنمي تعرف ذلك تماما , ويبدو على أن كاتنب التقرير لايعرف ذلك ..بسيط  كتب لبسطاء !

التقرير يريد الايحاء , بأن مصدره أجنبي , وليس من صنع كتبة  القصص في   دمشق , الا أن ايراد مثل  حلبجة   يوحي بالعكس , فعالميا   يصب  كل تشبيه مع حلبجة  في قناة  الاتهام للسلطة  , لأنه من المعروف عالميا , على أن علي الكيماوي هوالذي نفذ مجزرة حلبجة , والقصصي يريد بتقديمه  مثل حلبجة  , التنويه   على أن الأكراد   هم من نفذ مجزرة حلبجة قاصدون  تشويه  سمعة الرئيس صدام , وتشبيه الكاتب  للقصة السورية مع القصة العراقية , هو  بمثابة  اتهام غير مباشر للثوار السوريين ,  على أنهم وراء  مخطط لتنفيذ  مايشبه حلبجة,لاوجود  لهذه النظرة  الخاصة بحلبجة الا في عقول  السلطات العربية الحاكمة , وبهذا يمكن الشك على  أن التقرير محلي الصنع .

هناك نقطة أخرى  تثير الشك حول سورية أو عروبة هذا التقرير , الذي يلفت الانتباه الى كون  رئيس المخابرات فرادكوف يهودي , ثم القول انه بسبب  يهوديته هي السبب  في كون علاقاته جيدة مع القادة الاسرائيليين  , وأنه ,بالرغم من يهوديته مواطن جيد  ويحظى على ثقة بوتين … هذه لغة لخطاب سوري بامتياز   , اذ ليس من المألوف أن يتطرق تقرير اجنبي الى ديانة فرادكوف , وليس من المألوف أن يتطرق تقرير أجنبي  الى علاقة المواطنية بالديانة ..كلام من هذا النوع نسمعه عن مسيحيي سوريا , وعن غيرهم  من الأقليات .

  القصد من كل هذه المخططات  هو تمريق مجزرة حمص , ولا يوجد في هذا العالم  من قال على أن المعارضة  هي التي ارتكبت هذه المجزرة , باستثناء الاعلام السوري  , وليس كل الاعلام السوري ,  هناك مواقع اكتفت بنشر  نفي سانا لعلاقة الجيش بالمجزرة , ولم تعلق على الموضوةع بتاتا , لا أستطيع تكذيب العالم وتصديق  سانا , التي لم تعرف بصدقها . اضافة الى ذلك  فهناك العديد من الملابسات  الاعلامية حول هذه القضية  ,  ومن  هذه   الملابسات  مايلي :

1-فور  حدوث المجزرة  قالت السلطة , ان موضوع الجثث  التي جرى عرضها على شاشات الفضائيات  هو فبركة تآمرية . 

2- تزامنت قصة الفبركة مع الاعتراف بوقوع القصف ,الا أن القصف أتى من كتيبة الفاروق (الجيش الحر) .

فكيف  تستقيم افتراضية الفبركة  مع القصف والقتل  من قبل كتيبة الفاروق  , في حين انه لايوجد اعتراف من قبل السلطة بوجود شيئ اسمه كتيبة الفاروق , والقول ان قصة الجثث مفبركة  ثم القول ان القصف اتي عن طريق كتيبة الفاروق  , يمثل نوعا من  التبرئة لكتيبة الفاروق ..وبالتالي نوعا من المساعدة الاعلامية لكتيبة الفاروق , وهل يعقل أن تساعد السلطة كتيبة الفاروق اعلاميا ؟؟

3- الاعلام  عالميا تحدث بعد الواقعة مباشرة عن مئات القتلى وآلاف الجرحى  ,  ومن المنطقي أن لاتكون هذه الاعداد صحيحة  تماما .

4- الاعلام المؤيد قال  ان  القتلى هم من الرهائن الذين اختطفهم الثوار , أي من رجال السلطة .

5- ثم يقول التقرير مطمئنا  ان عدد  القتلى  ليس بالمئات وانما بالعشرات  , وبذلك  يحاول التقرير  تخفيف حدة التهام ضد كتيبة الفارق , وهل يعقل أن تقوم السلطة بتخفيف وطأة الاتهام ضد كتيبة الفاروق؟, ولا أظن على أن السلطة تنوي تبرئة الكتيبة .

ليس من مصلحة أحد تخفيف  وقع الجريمة  , الا من قام بها , وهذا يعني ان السلطة قامت بذلك , وهذه الممارسات ليست غريبة على السلطة ..ففي تدمر وصيدنايا وحماه   وغيرهم من المناطق  لم تتورع السلطة عن أي ممارسة حيوانية , وأين هو الغريب  في قصف السلطة الأحياء بالمدفعية ..هناك أكداس من  الأشرطة  التي نراها مباشرة  والتي تظهر بكل وضوح القصف العشوائي  للاحياء السكنية واستخدام المدافع والدبابات …

الكاتب يقول ان المجزرة كانت مدبرة من أجل مجلس الأمن , لا أظن ذلك  لأن ماحدث قبل أيام  والذي سمي مجزرة , لا يختلف عما حدث هذا  اليوم والذي هو مجزرة  ,   ولا أظن على أنه من الضروري  طلي سمعة السلطة بالدم , السمعة مطلية بالدم منذ  أمد بعيد , ومن ارتكب  مجزرة حماه وغيرها من المجازر يستطيع ارتكاب    مجزرة   حمص , والادعاء  بأن الأمر غاب  عن وسائل الاعلام بعد التصويت   هو موضوع له علاقة  بنظرة القصاص السوري  الى الاعلام , فالاعلام السوري  ينهق عندما  تطلب الرئاسة  منه ذلك , ويصمت عدما تطلب الرئاسة ذلك , ولا يوجد اعلام بهذه الخواص الا في الصين وسابقا الاتحاد السوفيتي والآن كوبا  وكوريا الشمالية , وتبني هذه النظرة عن الاعلام هو مؤشر على أن ثقافة القصاص هي ثقافة سورية . المقطع الأخير من التقرير  يتحدث عن بحث امكانية انجاز حسم عسكري سريع  خلال اسبوع او عشرة أيام  بين الفريق الروسي ونظيره السوري, والمخطط يرى بعد الحسم العسكري  أن  تطلب روسيا عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن , وفي حالة عدم استجابة الطرف  الآخر, يكون من حق  السلطات السورية  المضي في عملياتها  العسكرية دون لأي رادع  باعتبار ان ذلك سيكون  مواجهة شرعية لتمرد عسكري , أي أن التقتيل عندها  يصبح مسموحا , ومن أجل  انجاز مهمة التقتيل  يقول التقرير,ان وحدات  كبيرة من “قوات التدخل السريع  الروسية ”  جرى حشدها  خلال الأيام  القليلة الماضية  في قاعدة  “سيباستوبول ” على البحر الأسود.

واذا صدق ذلك فلا بديل عن اسقاط نظام يستعين بتدخل عسكري روسي من أجل بقائه , وماذا يمكن القول عن هذا النظام  الذي يخون من يطلب الحماية الأجنبية ؟؟؟

6 comments for “عن التقرير حول زيارة رئيس الاستخبارات الروسية الى سوريا

  1. ضياء أبو سلمى
    February 11, 2012 at 2:33 am

    من كان العمى ليس على عينيه وليس في عينيه بل كانت عيناه هي العمى وهو ما يرى منه العالم لن يرى الشموس ولو حامت حوله عن اليمين وعن الشمال وقد قالها القرآن ” فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ.”

    • nesrin abboud
      February 11, 2012 at 5:55 am

      أسعد الله صباحكم جميعا ,نمت وفي عيني بصر وفي عقلي وقلبي بعض البصيرة , واستيقظت فاقدة البصر والبصيرة, هذا هو تشخيص أبو سلمى وقبل أيام كان تشخيصه أقل فداحة ..لقد اقتصر على الأمية .
      على كل حال ألف شكر على قراءة أبو سلمى للرد على التقرير , حيث انتظر منه تعليقا مفصلا عن النقاط المطروحة في التقرير وفي تحليل التقرير, ولا يمكن للأشعار والآيات أن تكون الرد المقنع اطلاقا

      • ضياء أبو سلمى
        February 11, 2012 at 6:23 am

        ما فائدة الرد المفصل إذا كنت لن تغيري شيئا مما ترينه أنه الحقيقة؟ مجرد عبث! خلال شهور لم تسيطيعي أن تقومي بخطوة واحدة نحو الاخرالسوري لبناء حوار وبالتالي للتغير ولاأصلاح ولم تعترفي بفضيلة واحدة أو حقيقة واحدة في الأسدين أو في نظامهما بل ألحقت بهما كل المثالب وكل الخطاياإذا لا جدوى ومن يرى الأفكار واللغة التي تستخدمينها في طرح أفكارك يجد أنه أما أنك لا تريدن أن تري شئيا أو أنك فعلا لا تري شيئا وعندها الأمر سيان العتب على النظر كامل النظر وليس جزءا من النظر!!!

        • nesrin abboud
          February 11, 2012 at 6:57 am

          بما يخص التقرير , لم ار من أبو سلمى شيئا , لأنه لم يقل لنا شيئا , وقد قمت بتحليل التقرير , لحد الآن لم يكن بالامكان التعرف على رأي أبو سلمى حول موضوع التقرير وتحليله , الذي قد يكون خاطئا , من الضروري معرفة الخطأ عن طريق تبادل الآراء .
          ليس لموضوع التقرير علاقة مباشرة بحقائق الأسدين ونظامهما , حيث أنه من الجلي على أن “نظامهما” يترنخ تحت وطأة الأخطاء القاتلة, انك ترى يا أستاذ أبو سلمى , أين وصل الوطن بفضل ” نظامهما” , عليك النظر بعين تحليلية ناقدة “لنظامهما” , وعليك التفكير مليا بحالة الوطن , التي وصلت الى ماوصلت اليه بفضل “نظامهما” , الحرب الأهلية ليست الا انجاز “نظامهما” , أو أنك ترى على أن الحرب الأهلية هي من انجاز نسرين عبود ؟, اتمنى التعرف على وجة نظر الأستاذ أبو سلمى حول الموضوع

  2. تيسير عمار
    February 11, 2012 at 4:28 am

    هل ابيات الشعر بخصوص العمى والآية القرآنية هي جوابك ياأستاذنا الكريم على مقال السيدة نسرين , التي حاولت فهم مضامين المقال المذكور وعلقت عليه بكل نزاهة علمية وتفصيل .
    من النادر ان يتطرق ضياء أبو سلمى الى الموضوع ودائما يستخدم نوعا من التأميب والتشهير والتحقير ..اليوم أصبحت السيدة نسرين عمياء البصر والبصيرة , وفي المرة السابقة كانت أمية لاتعرف القراءة أو الكتابة ..هذا ناهيك ياعزيزي أبو سلمى عن التخوين والاتهام بالعمالة , وكل الرزمة التشبيحية من الانتقاصات التي تتكرر وتتكرر , والتي تعبر عن عجز في مواكبة أي نقاش , ولا عجب في اصابة الكثير من أفراد الشعب السوري بهذا النوع من الجنوح الى ممارسة التشبيح , خاصة عند رجال السلطة , فكيف يمكن للانسان أن يتعلم فنون النقاش ويفهم قواعده دون أن يكون في رأسه عقل يسمح له بذلك , والنظام أفرغ الرؤوس من كل عقل وحول البشر الى دمى دميمة ..تسير في المسيرة وتهتف وتتملق وتكذب وترائي ..من الصعب التعرف على مثيل لهذا الاجرام في العالم .
    عليك يا أبو سلمى أن تجيب على طروحات السيدة نسرين بكل تهذيب وعلمية , وعليك أيضا أن تكف عن ممارسة الانتقاصات كالقول انها عمياء أو انها أمية ..هذا يسمى تشبيح !!

  3. ضياء أبو سلمى
    February 11, 2012 at 5:08 am

    لست أنت أيها التيسير يا من قلتها بنفسك بأنك تفضل الزبالة السعودية بكثير جدا عن الزبالة السورية من يقول لي ماذا يجب على أن أفعل!!! حتى تتخلص من عشعشة روائح الزبالة السعودية من رأسك عندئذ تعال إلي وناقشني! طبعاأنت قلت ماهو أفظع من ذلك ولكن لا ضمير يحاسبك ولذلك لا مساومة مع أشخاص لا يريدون أن يروا الحقيقة ويعترفوا ولو بجزء منها حتى نصل الى نقاط مشتركة تؤدي بنا جميعا الى بناء مستقبل أفضل لسورية وطننا: خلال أشهر من النقاش معكم لم أجد قول كلمة حق واحدة لم أسمع كلمة حب واحدة لوطن ينزف بسبب رعاع من أمثالك أيها التيسير لم أسمع من نسرين عبود ألا ردحا مقيتا وتحامل أعمى لا يقدم ولا يؤخر في النقد البناء شيئا نعم الوطن بحاجة ماسة الى إصلاح شامل وبنيوي ولكنكم لا تسعون الى إصلاح بل الى خراب ولذلك أتحدث عن العمى الذي يبدو متجذرا في بنية عقليكما. أيها السلفي المتستر بغطاء الديمقراطية والمدنية اذهب الى ملكك عبد الله الثاني آل سعود الذي تعشق أنت زبالته وانظر أنه فقط الآن رأى أن استخدام الفيتو يقوض مجلس الأمن الدولي ولم يستطع أن يرى ذلك خلال أكثر من 60 سنة استخدمت سيدته أمريكا الفيتو أكثر من 60 مرة ضد شعب فلسطيني لم يعرف من السلفيين الأ البيع والخذلان على قارعة شوارع نيويورك وواشنطن و لندن ؛انظر الى مليارات الدولارات السعودية التي انفقت فقط لتشغيل المعامل والمصانع الأمريكية التي عادة ما تقدم أفخر منتجاتها مجانا فقط لأسرائيل عدو الأمة والوطن. . كفى أجراما بحق الوطن وإياك أن تتجرأ على سورية بعد الآن ولن أسمح لك بالحديث عن عقلي لأن عقلي لا يحتاج الى شهادة ممن سلم عقله مثلك ووطنه لآل سعود الوهابيين الخونة!!!! يكفيني شرفا أني أدرس أكثر من 5000 آلاف طالب في السنة الواحدة وأن علماء من العالم يمتدحون كتبابات وكتبي وينقلون عني مقبوسات في كتبهم وأبحاثهم إن كنت تعرف ماذا يعني ذلك. أرجوك اطرد روائح آل سعود من رأسك ثم تعال الي سوريا خالصا عندها ممكن أن نلتقي في بناء وطن أفضل لأولادنا ولكن طالما أنك تتحامل دون موضوعية ولا ترى ايجابية واحدة في الرئيس الأسد وطالماأن الزبالة السعودية في رأسك اتركني أعمل شيئا مفيدا قدر ما أستطيع غير النقاش العبثي مع منهم من أمثالك!!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *