سبحان مغير الأحوال ..دردشة حول الدروشة

هدفي ليس  الغناء مع  حسن المغربي  أغنية ..سبحان مغير الحال  , ومبدلك من حال لحال ..الخ , وانما التحدث بشكل مقتضب عن  ولادة حركة الدروشة  في انحاء عديد من الوطن السوري .. وهذه الحركة بدأت بمبادرة من رأس السلطة , حيث نقل الشيخ البوطي عنه  خبرا مفيدا , اذ قال ان الرئيس زاهد بالسلطة , والمفتي الحسون  أضاف على ذلك في دردشة حول موضوع الدروشة   مؤكدا  زهد الرئيس بالسلطة , ومبررا التصاق الرئيس بالسلطة  وتهيأتة لمحروسه حافظ للولاية  بعد البيعة , وبعد عمر طويل  بعونه تعالى , بالقول  ان قلبه على سوريا , لذا لايستطيع الرئيس  , بالرغم من زهده بالسلطة , ترك البلاد للضبيعية  والثعالب ,    أفضل لك أن تكون في عرين الأسد , من أن تكون في وكر  الجرابيع  ..الأسد حاميها  وسبحان مسيرها وراعيها.

حركة الزهد  والدروشة توسعت  لتشمل الرعيل الثاني  من حكام الجملوكية , هاهو الأستاذ رامي مخلوف   يعلن زهده بالمال الحلال  , ويتحول  بقدرة قادر  , ولا حول ولا قوة الا به , الى ملاك .. غسله الرئيس وغسل أمواله , التي آلت  مؤخرا  الى بيت المال ,  مال الله عز وجل , والأستاذ رامي  لايريد بعد الآن الا عمل الخير ..المال من الشعب والى الشعب , وليس بنيته  الاحتفاظ بفرنك واحد  من مال الله  ..قدس الله سرك يا أستاذ , وأغنانا عز وجل بالكثير من امثالك  ..حمشو والغروياتي  والشلاح حذوا حذوك ..لله دركم  ياحماة الوطن ..

لا أود الانتقال الى الرعيل الثالث   مثل الدكتور بهجت سليمان   والغزلان رستم غزالة واياد غزال  ودوبا  وحسن مخلوف  وشوكت  وشاليش .. أنما أريد القفز فورا الى فئة أخرى ..الى فئة شعبية  ..الى الجماهير  , التي تتألم  في مدينة حمص وغيرها من المدن السورية  من صرخة المظلوم  ..صرخة أم  قتل ابنها  ,قتله الثوار  المدججين بأسلحة  الفتنة والغدر,  وبدون  أي ذرة من انسانية .. تمثيل بالجثث  من قبل المنضوين تحت  شعار الثورة ..عصابات لؤي حسين وحسن عبد العظيم  ومشل التمو وياسين الحاج صالح   ولربما روزا ياسين حسن  وسمر يزبك ..عصابات تقتل وتقطع الجثث  وتمثل بها  بدم بارد  ,انها الثورة    البغيضة ,  ولسان حال هؤلاء  يتحسر ويقول, ولماذا لانجلس سوية  ونبحث مشاكلنا  وقضايانا   بكل هدوء وروية ..لماذا الاعتداء على الآخر ..ويسلم  تمك يادرويش  على هذا الكلام الجميل ..الحوار  ولا شيئ  غير الحوار ..كان له أن يحدث  قبل أربعين عاما , لم يحدث وتأخر , والرئيس قال ان هذا أمرا آخر .

هذا ماتقوله السطور, وما بين السطور هوأيضا  أمر آخر   ..مابين السطور ينوه الى أن هناك فئة  معينة في هذه البلاد, ولنقل صراحة  فئة مذهبيىة , هذه الفئة  اختصت في تقطيع الجثث والتمثيل بها ,أي أن حديث الدروشة  ليس دروشة , وانما دردشة  ,الهدف منها اتهام فئة بممارسة الاجرام وقلة الأدب , في حين ان فئة أخرى كريمة , لاتعرف  أي شيئ عن موضوع القتل والتمثيل بالجثث  , وهذه الفئة الكريمة بريئة  من هدر الدم  ..دراويش  مسالمين  واتقياء  , والآخرين هم شياطين قتلة وأشقياء , ومن هنا  يجب استنكار  أحاديث الدراويش   , لأنه حديث تحريضي طائفي بامتياز ,وليس لحديث الدروشة  الا نتيجة واحدة , هي زيادة  الشرخ بين فئات الشعب  وتأجيج الحرب الطائفية  , التي بدأت واستفحلت  , وقادت الى تآكل  وزوال  للسلم الاجتماعي  بين مكونات المجتمع .

للدراويش   وما بين سطورهم  , يجب القول  ان الزهد  لم يأت  طوعا  , وانما قسرا ..ممارسة الزهد والدروشة  ليس الا تلفيقة والتفاف , كلام حق يراد به باطل , وليس من الضروري نشر كل الثياب القذرة على مرأى من كل العالم , فلا توجد  ملة ملائكة ولاتوجد  ملة  شياطين , ولكل ملة ملائكتها وشياطينها ,ومنبع الرعب  في جملوكية الخوف  ليس واحد , والتفاصيل قادرة على هزيمة  كل متدروش في هذه البلاد , تبادل اللوم والانشغال به كبديل  عن رؤية الحال الكارثي  , هو من أعظم الكوارث , فكل السيوف  مشحوذة ,  وكل البنادق والمدافع مشحونة .. ولا زيد أفضل من عمر , ولا عمر أفضل من زيد .

بالرغم من أن هدفي  هو   تجنب التفاصيل  المؤلمة ,  الا اني  اريد  التلميح  الى  فاجعة لايمكن تجاهلها , وهذه الفاجعة  هي   “الحل الأمني”   الذي تتبناه السلطة بكاملها , هذا الحل  يشرع قتل كل انسان سوري  متهم بالارهاب , وما أسهل اتهام انسان سوري بممارسة الارهاب ..حسن  عبد العظيم متهم ,وعارف دليلة متهم ,  ورياض الترك متهم ,  والبني متهم  , وميشيل كيلو متهم , وياسين الحاج صالح متهم ..والمناع   والمالح  والمئات غيرهم … وكل المعارضة الخارجية  التي يريد بسام القاضي تعليقها على اعواد المشانق  , وكل مواطن سوري يرفع صوته ضد السلطة ,  وليس العرعور فقط , بينما لاتتبنى معظم أطياف المعارضة  وسيلة العنف .. ولم  يطلق حسن عبد العظيم يوم ما النار على أحد  , ولم يحرض على العنف ..شأنه شأن كيلو أو رياض الترك , وغيرهم من نزلاء السجون , فالثورة بأكثر اطيافها ثورة سلمية , وهذلا لايعني على أن العرعور مسالم   كما أنه من الواجب القول  ,على أن الثورة ليست العرعور اطلاقا , وعليه  ستثور الثورة ,  انه  شريك في عملية تخريب الوطن , التي يقوم بها الحل الأمني ..حلف  شيطاني بين العسكر والعسكرة .

1 comment for “سبحان مغير الأحوال ..دردشة حول الدروشة

  1. August 15, 2012 at 8:46 pm

    شكرا لكم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *