Blog Archives

عن الإسلام السياسي

March 9, 2018
By
عن الإسلام السياسي

  راتب  شعبو:  نتحدث عن الإسلام السياسي بوصفه التنظيمات أو الجماعات التي تزعم لنفسها معرفة قطعية بالمقاصد الإلهية، وتزعم القدرة على الحكم “بما أنزل الله”، وتريد فرض “معرفتها” وزعمها هذا على الناس. هذه الجماعات، والحال هذه، تنسب لنفسها، ببساطة، مقدرةً فوق بشرية، تتمثل في معرفة “الشريعة” المعرفة الصحيحة، أي المعرفة المطلقة. الانتقال من نسبية المعرفة البشرية إلى إطلاقية المعرفة هو ما يميز الإسلام السياسي الذي نتحدث عنه، بصرف النظر عن أسلوبه في العمل، سلماً أو عنفاً. ولنا أن نشير، بكل راحة ضمير، أن هذا الإيمان الذي تبديه مثل هذه الجماعات بمعرفة “خيرة الله” (أكان إيماناً حقيقياً أم مفتعلاً، أقصد...

Read more »

لماذا الصحوة الإسلامية؟

March 7, 2018
By
لماذا الصحوة الإسلامية؟

راتب  شعبو:  من مكرور القول أن إخفاق الحركات القومية والماركسية في منطقتنا، بصفتهما حركات تحرر، فرش الأرض أمام ظهور ما يدعى اليوم الصحوة الإسلامية. وبعيداً عن سياق وأسباب ذاك الإخفاق وما يمكن رده إلى غياب الديموقراطية عن تلك الحالات أم إلى الافتراق الحاصل بين وعيها وواقعها، يبقى السؤال: كيف لهذه الصحوة الإسلامية أن تفلح حيث أخفق الآخرون؟ والسؤال الأولى ربما: ما الذي دفع وهيأ لتكون هذه الصحوة إسلامية؟ أي لماذا يرتدي الكم الأكبر من الرفض الشعبي للشكل الحالي من النظام السياسي والاقتصادي العالمي في منطقتنا اليوم لباساً إسلامياً؟ في الحقبة الماضية سعت الحركات القومية والماركسية إجمالاً إلى تحقيق الاستقلال...

Read more »

العلويون….عزلة ثانية !

February 23, 2018
By
العلويون….عزلة ثانية !

راتب  شعبو: في موجات النزوح البشري الواسع التي شهدتها سورية خلال سنوات الصراع المركّب الذي أعقب الثورة المحطمة، وُجدتْ موجة قليلة الصخب وعميقة الدلالة، هي عودة واسعة للعائلات العلوية من مختلف أنحاء سورية إلى الساحل الذي ولد فيه آباء هذه العائلات أو أجدادها. كانت تلك الموجة قليلة الصخب، لأنها كانت فردية الطابع، وباردة غالباً، ولم تكن جماعية على شكل النزوح الواسع الناجم عن الضغط المباشر للمعارك، وتردد “الانتصارات”. وكانت قليلة الصخب أيضاً لأن هذه العائلات وجدت، في الغالب، مكاناً تعود إليه، أو أهلا وأقارب يستندون إليهم، إلى حين تأمين استقرارهم المؤقت أو الدائم. أي إنهم لم يحتاجوا إلى خيم...

Read more »

البناء الفوقي للقمع !

April 26, 2015
By
البناء الفوقي للقمع !

بقلم:راتب شعبو: حين تقرأ عبارة “سوريا الشيشكلي” أو “سوريا القوتلي”، تفهم أن المقصود هو سوريا في زمن حكم الشيشكلي أو القوتلي. أما حين تقرأ عبارة “سوريا الأسد” فلا بد أن تلمس فارقاً وأن تشعر بأن الإضافة هنا ليست بريئة ولا يراد لها أن تكون عابرة، بل هي إضافة شبيهة بإضافة اسم الزوجة إلى كنية الزوج. لا غرابة إذاً، أن يتحول السوريون إلى “أبناء”، بعدما تحول الزعيم إلى “أب”. حين تقرأ عبارة “سوريا الأسد”، عليك أن تفهم أنها سوريا التابعة للأسد أو المملوكة له. عبارة “سوريا القوتلي” مثلاً هي عبارة حيادية يستخدمها المؤرخون للدلالة على فترة معينة من تاريخ سوريا،...

Read more »

تجاور الأزمنة في سوريا

April 28, 2013
By
تجاور الأزمنة في سوريا

تمثل سوريا اليوم محلاً نموذجياً لانعدام اليقين. ساحة صراع زلقة لا يستقر عليها شيء، كل شيء قابل للسقوط هنا بما في ذلك الأفكار والنظريات والمبادئ والقيم التي لا يصمد منها إلا ما هو ساقط أصلاً. لا الحوار حوار ولا الحرب حرب. الحوار مصيدة وشطارة، والحرب محرقة وطاحونة عديمة المعنى. لا الحوار يهدف إلى الحوار ونقل التوازنات الجديدة إلى مستوى سياسي، ولا الحرب تلتزم أبسط أخلاقيات الحروب. صراع عسكري بين طرفين ينتمي كلٌّ منهما إلى زمن مغاير لزمن الشعب السوري ومتخلف عنه: قوة ديكتاتورية مكرّسة تجاوزها الزمن، تسعى إلى الديمومة عبر لغتها الوحيدة المتمثلة في التطويع القسري للشعب الذي تجرأ...

Read more »

في موضوع الطائفية في سوريا

May 30, 2012
By
في موضوع الطائفية في سوريا

يشير استثمار ما يوفره الجامع الديني من طاقة في الحقل السياسي، بهشاشة التكوين السياسي للمجتمع المعين. فكلما اكتمل البنيان السياسي للبلد على شكل دولة مدنية ذات مؤسسات تعكس إرادة المجتمع وتنتج وحدته الوطنية السياسية، تراجع دور الطاقة الدينية والمذهبية في الصراع السياسي وتسيير آلة الدولة. في نظام المحاصصة الطائفية نكون أمام نظام سياسي طائفي بالتعريف. في هذه الحال، التي يمثل لبنان مثالاً عليها، يتم إنتاج الطوائف كبنى سياسية في الدولة. وهي، على خلاف البنى السياسية الحديثة، بنى مقطوعة عن كلية المجتمع من حيث أنها تقف على تخوم الوزن الديموغرافي للطائفة، أي على تخوم حصتها السياسية المتفق عليها.  تصبح الدولة...

Read more »

User Login

Featured

  • اعراس الديموقراطية في سوريا الأسد !

    نيسرين عبود: من العسير تفسير خلفيات مطالب وفد الأسد المفاوض في جينيف , وأعظم ما  استعصى على  فهمي كان مطلب الوفد من المعارضة  في الورقة التي قدمها   بشار الجعفري  الى […]

  • ليست قصة علم .. إنه هم طائفة وحصة الأسد ولو مات

    علي عيد: ما معنى أن تكون معارضاً وأن تغرف من نبع الثورة لتقف على المنابر وتتفاوض كأي رجل يفترض أن يدخل في تاريخ البلاد. هنا لا يتعلق الأمر برأي شخصي […]

  • الجامعة العربية , أو الجامعة العبرية

      في التطور الأخير مع الجامعة العربية معالم  زيادة حدة الضغط السياسي على النظام السوري ورئيسه الأسد , والأمر ليس فقط”  تعليق عضوية”   وانما عمليا  “تجميد” العضوية , وتعليق العضوية […]

  • 65 عام بين دير ياسين والبيضا, ادارة التوحش !!!!

    بين دير ياسين  والبيضا مع رأس العين  توجد نقاط تقاطع لافتة للنظر , كما انه توجد تباينات   ,وأهم تباين هو الفرق بين عدد القتلى  ففي دير ياسين  بلغ العدد […]

  • محطة أخيرة …سوريا بعد الثمانينيات

    أصدر الغرب حكمه النهائي على نظام الرئيس السوري بشار الاسد، بعد تسامح وتمهل وتردد. الإجماع الاميركي الاوروبي الغربي لم يتشكل بسهولة. كان الاوروبيون أول المبادرين، وكان الاميركيون آخر الملتحقين، بعدما […]