Blog Archives

من المملكة الأسدية الى الجمهورية الثالثة

June 15, 2015
By
من المملكة الأسدية الى الجمهورية الثالثة

ياسين الحاج صالح : لم تتأسس الجمهورية في سوريا في تاريخ محدد. وليس هناك وقت تأسيسي يتصل بقيامها ويستذكره عموم السوريين أو بعضهم. ولا يعرف تاريخ سوريا المعاصر، ولا يكاد يكون لها تاريخ غير معاصر، صراعات من أجل الجمهورية. الجمهورية الأولى صارت سوريا جمهورية وهي تحت الاحتلال الفرنسي. كان ذلك حلا لمشكلة قلة الملوك، أو عدم ثقة الفرنسيين بالمتاح من الأمراء، وقت احتلالها لسوريا عام 1920. ولعل كون فرنسا ذاتها جمهورية، تميل إلى نسخ نفسها أو مظهرها الخارجي حيث حكمت، بدا عاملا محدِّدا لتشكل الجمهورية في سوريا. بعد طرد فيصل الأول إثر معركة ميسلون في تموز 1920، لم تستقر...

Read more »

-قتل ذاك الماضي-، حازم صاغية يروي سيرة -البعث السوري-

March 4, 2015
By
-قتل ذاك الماضي-، حازم صاغية يروي سيرة -البعث السوري-

بقلم:ياسين الحاج صالح: في الجو العائلي الذي نشأ فيه حازم صاغية، كان هناك كثير من العروبة. هذا ما يقوله في مقدمة كتابه الجديد “البعث السوري، تاريخ موجز”، وكان سبق أن قاله بتوسع أكبر في “هذه ليست سيرة”. ينتقل حازم على نحو مفاجئ بعض الشيء من سرد جوانب من سيرة هذه العروبة المنزلية في سنوات طفولته إلى “إهانة” البعث “لنا كلبنانيين”، وإهانته لسورية ذاتها، ويجعل من “قتل ذاك الماضي” مقتضى من مقتضيات النضج، الشخصي والفكري، وإن “اتخذ القتل شكل الدق بالحجر أو الطعن بالسكين”. هذه عبارات قوية، تعطي انطباعا بأن حازم يصارع أطيافا من ماض شخصي وعائلي، بقدر ما يصارع...

Read more »

المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا٢\٣

February 16, 2015
By
المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا٢\٣

بقلم:ياسين الحاج صالح: قضاء الحاجات ونظام القيم في الثمانينات، صار السلطان، كشخص وكنظام، أهم شيء في البلد. حافظ الأسد هو عاصمة سوريا، مجدها وفخرها، كما كان يُقال فعلاً. التبعية الشخصية لهذا الإقطاعي الكبير، وليس المواطنة، ولا العلاقات القانونية المجردة، هي نمط العلاقة الذي تُنتجه وتُعمّمه وتَحرسه «الدولة» بينها وبين عموم السكان. كان الولاء لحافظ هو المفتاح العام لكل باب مغلق، والقيم العليا هي أولاً السلطة، ويتنافس المال والقرابة على الموقع الثاني، أما العمل، والمعرفة، والكفاءة، والثقافة، فوزنها العام منحدر ومتراجع. كيف يقضي الناس حاجاتهم المتنامية في مثل هذه الأوضاع؟ الحاجات كلها سياسية في كل مجتمع حديث، تمرّ عبر الدولة...

Read more »

السلطان الحديث: المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا (١\٣)

February 4, 2015
By
السلطان الحديث: المنابع السياسية والاجتماعية للطائفية في سوريا (١\٣)

بقلم:ياسين الحاج صالح: الحلقة الأولى من سلسلة من ثلاثة نصوص تحاول بلورة مفهوم الدولة السلطانية المحدثة ومقاربة الطائفية بوصفها أحد أوجه النظام السوري على ثلاثية البيعة والفتنة والأبد. تقول نظرية شائعة جداً عن الطائفية أن جذرها يتمثل في وجود «طوائف» في مجتمع ما، وأن الطوائف ليست شيئاً آخر غير الجماعات الدينية والمذهبية المختلفة المكونة لهذا المجتمع، والعلاقة الطبيعية بينها هي الخصومة وعدم الثقة، وربما الحرب. لكن هذه النظرية لا تقول لنا لماذا لا تكون المجتمعات كلها، وليس بينها ما يخلو من تعدد ديني ومذهبي، عرضة للتوترات الطائفية في كل حين. أسميها نظرية عامية في الطائفية لأنها نظرية الانطباع الأول الذي لا...

Read more »

أنماط الموت السورية، حسب القاتلين

November 13, 2014
By
أنماط الموت السورية، حسب القاتلين

بقلم: ياسين الحاج صالح مات السوريون خلال الأربعة وأربعين شهراً الماضية بوفرة، تكفي لجعل الموت موضوعا للتفكير والنظر. تميز هذه المقالة بين ثلاثة أنماط للموت متفاوتة التجريد، يحيل تمايزها إلى تمايز ثلاثة فاعلين سياسيين، أو ثلاثة مميتين في هذا السياق المخصوص، ويتصل بأنماط مختلفة للحياة، للحكم والسياسة، وللتكنولوجيا. ومن تمايز المميتين ننطلق لتعريف أنماط الموت المزدهرة في بلدنا.  نمط الموت الداعشي داعش هي الفاعل الذي يمكن تعريفه بنمط الموت الأكثر ملموسية والأقل تجريدا. تقاتل داعش وتقتل بأسلحة حديثة، لكن نمط الموت المعرِّف لهويتها، “الموت الداعشي” إن جاز التعبير، هو القتل الشخصي المباشر الذي تنمحي فيه المسافة بين القاتل والمقتول:...

Read more »

حول خرافة عدم التدخل الأميركي في الصراع السوري

September 16, 2014
By
حول خرافة عدم التدخل الأميركي في الصراع السوري

بقلم:ياسين الحاج صالح لم يتوقف الأميركيون عن التدخل في الصراع السوري منذ البداية، وإن تغايرت أشكاله. ومنذ نهاية 2011، غلب أن كان هذا التدخل لغير مصلحة الثائرين على النظام، وليس ضد النظام، خلافاً لما يفضل أن يروجه النظام والممانعون، وخلافاً لما يظنه طيف واسع في الغرب، ممانع بطريقته، يُعرّف نفسه بدلالة الموقف من إمبريالية مجردة لا يقاومها فعلياً، وذلك بدرجة تتناسب مع فقدانه زمام المبادرة الفكرية والسياسية، وارتداده إلى طائفة خاصة بين طوائف الغرب الكثيرة. بداية، وفي مناخات «الربيع العربي» عمل الأميركيون على ملاقاة مطلب السوريين في تغيير نظامهم السياسي، وخلال بضعة الأشهر الأولى تواترت تصريحات من قمة الهرم...

Read more »

خلافة “داعش”: تبقى… على ألا تتمدد

August 2, 2014
By
خلافة “داعش”: تبقى… على ألا تتمدد

بقلم:ياسين الحاج صالح خلافة “داعش”: تبقى… على ألا تتمدد (الحياة / ياسين الحاج صالح) لا يكاد أحد في سورية وحولها ينظر بجد إلى إعلان الخلافة وقيام الدولة الإسلامية في مناطق من سورية والعراق، وعلى رأسها الخليفة ابراهيم البغدادي. هناك ما يقارب إجماعاً على الخطورة الآنية والمستقبلية للكيان الجديد، لكن هناك ما يقارب الإجماع أيضاً على أنه زائل. يفترض أكثرنا أن كياناً عدوانياً توسعياً لن يتأخر في تأليب جبهة واسعة من الأعداء ضده، وأن جهداً دولياً منسقاً ربما سيستهدفه في وقت قريب. تنضاف إلى ذلك مقاومتنا الطبيعية لتغير أطر السياسة والتفكير السياسي التي اعتدنا عليها طوال أعمارنا، الدول القائمة. نشعر...

Read more »

من «البعث» إلى «داعش»: عالم مشترك

July 22, 2014
By
من «البعث» إلى «داعش»: عالم مشترك

بقلم:ياسين الحاج صالح لا جديد في القول إن ضباطاً من جيش صدام واستخباراته، البعثيين بطبيعة الحال، انتهوا إلى «الجهاد» في منظمة القاعدة، وجماعة أبو مصعب الزرقاوي، وصولاً إلى «داعش»، وخلافة البغدادي. ومن المحتمل أن هذا من جهة، وتسهيل النظام وصول جهاديين إلى العراق بعد الاحتلال الأميركي من جهة ثانية، وفر شبكة من العلاقات بين المخابرات السورية وداعش على بعض المستويات، أو أتاح اختراقات أمنية في التنظيم السلفي. لكن هذه المقالة تريد القول إن هناك علاقة قربى بنيوية بين الفكر البعثي والفكر الإسلامي الجهادي عموماً، ونموذج «داعش» الفاعل خصوضاً، لعلها تفسر جانباً من انتشار «داعش» في مواطن انتشار حزب البعث....

Read more »

تطور لا متكافئ للأوضاع السورية

May 14, 2014
By
تطور لا متكافئ للأوضاع السورية

بقلم:ياسين الحاج صالح الوجه الآخر لتمزق سوريا إلى جزر يتعذرالتحرك والتواصل بينها هو انفتاح بعض هذه الجزر على دول مجاورة على نحو غير مألوف في علاقات الدول. مئات الحواجز التي ينصبها النظام في شوارع دمشق اليوم هي تفعيل لبرنامج مستبطن سبق أن مورس في حلب وحماه وغيرهما من المدن، وبين المدن، أثناء صراع مطلع الثمانينات: برنامج تقطيع الأوصال ومراقبة التحركات البشرية والتحكم بها، وهو مقتبس من إسرائيل على الأرجح. هذا البرنامج مطبق اليوم على نطاق واسع في البلد ككل. التواصل متعذر بين مناطق درعا الخارجة عن سيطرة النظام والغوطة الشرقية قرب دمشق، وبين هذه وبين مناطق في القلمون كانت ولا يزال...

Read more »

من المملكة الأسدية إلى الجمهورية الثالثة

May 9, 2014
By
من المملكة الأسدية إلى الجمهورية الثالثة

بقلم: ياسين الحاج صالح إلى روح عمر أميرالاي لم تتأسس الجمهورية في سوريا في تاريخ محدد. وليس هناك وقت تأسيسي يتصل بقيامها ويستذكره عموم السوريين أو بعضهم. ولا يعرف تاريخ سوريا المعاصر، ولا يكاد يكون لها تاريخ غير معاصر، صراعات من أجل الجمهورية. الجمهورية الأولى صارت سوريا جمهورية وهي تحت الاحتلال الفرنسي. كان ذلك حلا لمشكلة قلة الملوك، أو عدم ثقة الفرنسيين بالمتاح من الأمراء، وقت احتلالها لسوريا عام 1920. ولعل كون فرنسا ذاتها جمهورية، تميل إلى نسخ نفسها أو مظهرها الخارجي حيث حكمت، بدا عاملا محدِّدا لتشكل الجمهورية في سوريا. بعد طرد فيصل الأول إثر معركة ميسلون في...

Read more »

Informations

User Login

Featured

  • عن البديل السياسي للنظام وضرورة صناعته

    بقلم :محمد ديبو ثمة أسئلة تطرح الآن: لِمَ لَمْ يسقط نظام دمشق، طيلة سنتي الانتفاضة السورية؟ علام يستند من قوة وأدوات؟ وأين أخطأت المعارضة السورية؟ أحد أساليب النظام السوري تاريخيا […]

  • لتكن ذكرى حقوق الإنسان هذا العام مخصصة للشعب السوري

    تمر ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هذه السنة على سوريا وهي للمرة الثانية في عين الإهتمامات لإنها تشهد أكبر انتهاكات حقوق الإنسان وأوسعها نطاقا . فعدد ضحاياها من المدنيين فاق […]

  • طوابير الموت».. فخ المدنيين في سوريا

    مجزرتان أمام مخبزين وأخرى في محطة للوقود في ريف دمشق قبل أيام ! هي مأساة طوابير الموت التي لا تنتهي في سوريا حاصدة في كل مرّة، عشرات القتلى من المواطنين […]

  • عن المسيحيّين ولبنان و«داعش»

    بقلم:حازم صاغية ما لا شكّ فيه أنّ النظام السوريّ استخدم مسألة الأقلّيّة المسيحيّة ويستخدمها، وتاجر بها ويتاجر في مخاطبته الغرب. وهو النظام نفسه الذي رعى، على امتداد عمره البالغ 51 […]

  • مذابح من أجل كرسي

    الكره: أخطر ما في الحرب الأهلية أنها تأخذ  الأبرياء  أكثر  مما تأخذ من المسلحين وىكون  الفرز   صعباوبالتالي  لايكون هناك  متسع من التفكير  والعقل  للمحاكمة  يتحول الجميع  الى وحوش تاكل   بعضها […]