انجازات وجنازات نصر الله !

سمير صادق:

Bildergebnis für ‫حزب الله كاريكاتير‬‎     كلما ضمر  الفكر , اقتصرت نشاطاته التحليلية على الساذج والبسيط والمسطح من التقييمات والتحليلات , من هذه الخلفية وجد ضامر  الفكر بنظرية المؤامرة مغيثا ومنقذا له , المؤامرة تفسر كل شيئ, وجدت نظرية المؤامرة مكانا مرموقا لها في فهم جدلية حزب الله -اسرائيل , فحزب الله يتعرض الآن الى  التعرية  الكاملة  واسقاط  القناع,فمن أيد حزب الله يعارضه الآن ,   ايده  سلبقا  ٩٠٪  من  التونسيين   ,  الآن  ٢٪,  والجميع  يسألون    , كيف يمكن لمن يدعي تحرير الأرض أن يشارك في احتلال الأرض السورية , وكيف يمكن لمن يرفع شعارات محاربة الظلم أن يتحول الى محتل ظالم ؟ , وهل يمكن لمن يحارب اسرائيل أن يحارب الى جانب سلطة لايعرف التاريخ أظلم منها ؟ وكيف يمكن مقاربة ممارسة الجرائم ضد الشعب السوري مع ممارسة الحروب ضد من يعتدي على حقوق الشعب الفلسطيني ؟  فقد  المصداقية  نهائيا  وبشكل  كامل  .

  يجب   الابتعادعن    مفهوم المؤامرة , لأن الخوض في   تعقيدات  المؤامرة لايجدي , يجب النظر الى الأمر من منطلق الفهم السليم والموضوعي , فحزب الله هو حزب ايراني قبل أن يكون لبناني , وهو الذراع العسكري لايران في لبنان, كما اعترف بذلك الشيخ نصر الله …” سنكون حيث يطلب منا أن نكون ” , في خدمة الراعي والممول , وان اراد الراعي أن يتصالح حزب الله مع اسرائيل , فسيتصالح بدون أي تردد , لايوجد في حزب الله قاعدة تتمرد أو تعارض , هناك طاعة مطلقة للأئمة , والأتباع يحضرون أنفسهم لمناسبة لقاء المهدي , لذلك فان الهدف هو المهدي بغض النظر عن الطرق التي تقود الى المهدي, عند اللزوم يتم اشهار سلاح الفتاوى من  أجل  المهدي , سلاح لايقوى على مجابهته  أي من أتباع  حزب  الله  .

لاوجود للمؤامرات والاتفاقيات المكتوبة أو الشفوية , الأمر هو عبارة عن تقاطع أو تضارب مصالح بين حزب الله واسرائيل ,    اسرائيل  تريد لحزب الله في هذه المرحلة البقاء ضعيفا , لأن بقائه هو الضمانة الوحيدة لتدمير لبنان , لبنان المنافس الأكبر لاسرائيل في مجال السياحة  وفي مجال العلاقات الدولية , حزب هو دولة دولة ضمن دولة,  هي  أصلا مزعزعة , اسرائيل تريد من حزب الله أن ينشغل في سوريا , وأن يتم استنزافه في سوريا , واستنذاف أعدائه في سوريا كجبهة النصرة هو أمر مناسب وشيق بالنسبة لاسرائيل , اسرائيل تريد بقاء حزب مرهق بالتناقضات , تريد تعطيل الحزب وظيفيا , فمن غير المزعج لاسرائيل أن يعلن نصر الله على أن الطريق لتحرير فلسطين يمر عبر سراقب والباب ,وكلما تحرك حزب الله شمالا ارتاحت اسرائيل جنوبا , وما هي  ضرورة محاربة   حزب الله  من قبل اسرائيل عندما يقوم السوريون بذلك ؟.

اسرائيل تريد بقاء حزب الله ضعيفا ولا تريد تدميره بالمطلق , وماذا يريد حزب الله ؟؟ حزب الله يريد أيضا بقاء اسرائيل , فلولا وجود اسرائيل لما كان لحزب الله أي وجود , حزب الله يريد السيطرة على لبنان لأن مموله وراعيه يريد ذلك , وارادة الممول عصابية ضبابية , ايران تريد اشغال الايرانيين بأزمات خارج الحدود , وتريد اشعار الناس بأنها قوية ومسيطرة على العديد من عواصم البلدان المجاورة , كل ذلك يدغدغ مشاعر الشعب البسيط ويلهيه عن المطالبة بسياسة تخدمه , فلو أنفقت سلطة الملالي الكميات الضخمة من الأموال على الشعب, لكان ذلك أفضل للشعب الايراني وللشعوب الأخرى.

هناك طبائع لايمكن للعقل السليم استيعابها , ومن هذه الطبائع تجاهل الذات ومصالح الذات أيضا , لو سأل الملالي أنفسهم عن المكاسب التي حققوها داخليا وخارجيا منذ عام ١٩٧٩ , لكان الجواب مربكا ومحرجا ,لا شيئ سوى الدمار والقتل, بانتظارهم        المهدي ,  وبمحاولاتهم دفع الأموال من أجل التشييع يسيرون بعكس التاريخ , وما هي أهمية كون المصريون شيعة أو سنة أو غير ذلك ؟؟ ,خرج  الملالي  من التاريخ وتاهوا في غياهب الأكاذيب …التاريخ هو سجل للانجازات وليس سجل للجنازات …حتى ولو شنقوا يوميا مئة ايراني بالرافعة ولو قتلوا يوميا مئة سوري , فسوف لن يعلو شأن الشيعة ,

سمير  صادق  :syriano.net

رابط  المقال :https://syriano.net/2020/07

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *