انتصار هزيمة نصر الله 2006, والنجاح في تدمير لبنان !!

فاتح   بيطار :

 بعد أكثر من  أربعة اسابيع من الحرب  احنلت اسرائبل   جنوب لبنان  حنى الليطاني,  ثم قررت الأمم المتحدة  عقد هدنة في الشهر الثامن  من عام 2006 بين  لبنان واسرائيل  وحزب الله ,  وقع   الأطراف الثلاثة  على  بنودها  , القرار1701رأى  مايلي ,

منع حزب الله من التواجد  جنوب الليطاني ,تمركز  15000 جندي أممي  دولي  في   الجنوب ,كما أن اتفاقية الهدنة رأت  انتشار الجيش اللبناني  في الجنوب ,بالمقابل انسحاب الجيش الاسرائيلي الى الحدود الدولية مع اسرائيل, الاتفاقية  رأت  اضافة الى  ذلك منع تزويد  حزب الله بالأسلحة  عن طريق البر والبحر , سفن المانية   تحت راية  الأمم  المتحدة  ترابط مقابل الساحل اللبناني لضبط تزويد حزب الله بالأسلحة عن طريق البحر .

من يفكر مليا في بنود الاتفاقية من عام 2066 لايستطيع  اكتشاف اي نصر لحزب الله  في حربه مع اسرائيل , الا أنه انتصر في حربه ضد لبنان , حيث أصبح دولة ضمن دولة في ظل  أكذوبة   النصر   على اسرائيل , لقد صدق   العديد  من اللبنانيين   هذه  الأكذوبة  دون ان يكلفوا نفسهم  عناء  التعرف على بنود  الاتفاقية , التي   كانت  بشكل واضح اتفاقية استسلام .

أما عن لبنان وخسائره المادية والمعنوية  , فالحديث مؤلم جدا , حزب الله  الذي انهزم أمام اسرائيل , قلب الهزيمة الى نصر  ,وبدلا من أن يستولي على أجزاء من فلسطين  ,استولى على لبنان ,  الذي خسر أكثر من ألفي قتيل , بينما خسرت اسرائيل مايقارب 144 قتيل , أكثر من ثلاثة آلاف جريح لبناني مقابل 300 جريح اسرائيلي, خسائر لبنان الأولية لوزارة الصحة واالمعالجات الميدانية حتى الآن وبالدولار : 44,880,000,00,دمرت اسرائيل 72 جسرا , بتكاليف بناء وترميم 504,000,000,00دولاار , ولم يدمر حزب الله جسرا واحدا في اسرائيل , التي دمرت اضافة اتلى 1لك 28000منزل  بكلفة 290000000000دولار, دمر حزب الله في اسرائيل 11 منزلا , تصدع في لبنان 14000 منزل ,والبنية التحتية اللبنانية تدمرت بنسبة 65%, المطارات أغلقت  , وأصيب منه ثلاثة مطارات بأضرار, كانت  كلفة الترميم حوالي  20000000000دولار, تلوث الشاطئ اللبناني , ودمرت اسرائيا اضافة الى  ذلك65 معملا ,تضررت المرافئ البحرية في لبنان ,لم يتضرر أي مرفأ في اسرائيل , الطرقات تدمرت بنسبة 44%,والمتاجر دمرت ..أكثر من 3000 متجر ,  اتلف الموسم  الزراعي   بنسبة 70 الى 100%, موسم السياحة انتج  صفر دولار, اضافة الى تدمير العديد من الشاحنات والسيارات الخاصة  والمدارس ,وتوقفت الاستثمارات في لبنان  بنسبة 100% وما لم يتلف مباشرة تلف لاحقا بفعل القنابل العنقودية والألغام  المزروعة   في الجنوب   اللبناني .

لا أدري كيف   صنع  حزب الله  من هذه  النتائج  نصرا على اسرائيل, ولا يمكن اعتبار   ذلك نصرا  ,الا   اذا اعتبر حزب الله نفسه كيانا أودولة ستقلة استطاعت في رهموجة الحرب  من ان تتقوى داخليا  وتنتصر على لبنان, وتؤسس دولة ضمن دولة,  فحزب الله مرتبط بايران أكثر من ارتباطه بلبنان ,ومصلحة ايران تفوق في أهميتها مصلحة لبنان , وبذلك مثل حزب الله نوعا من الامبريالية الداخلية التي وطدت في لبنان  المحاصصة الطائفية التي يعاني  لبنان  منها  كما يعاني منها العراق  والأسوء   كانت  سوريا ,  التي    لاتعرف    المحاصصة  رسميا انما  تعرف   الاستباد   الطائفي  عمليا  .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *