التوحيد …كما هو في السماء كذلك على الأرض !

August 9, 2018
By

ممدوح  بيطار:

قضت التوحيدية الالهية على تعدد الآلهة ووضعت الديانات الأخرى خارج التاريخ,هنا لابد من السؤال عن فوائد هذه العملية للانسان وحياته , وللاجابة على سؤال الفوائد لاوجود الا لتكهنات وافتراضات جوهرها مدح الذات التوحيدي كالقول بأن التوحيد يأتي بالأمن العام للانسان في الدنيا والآخرة ..كيف؟ , وبالتوحيد يغفر الله الذنوب ..كيف ؟, التوحيد هو السبب الأساسي لنيل رضا الله ..ماهي الفائدة ؟, التوحيد يسهل على العبد فعل الخيرات وترك المنكرات …كيف ؟, حقيقة هناك قائمة طويلة جدا بخصوص فوائد التوحيد المفترضة , وذلك بدون أي برهان عقلاني منطقي ,

التوحيد كحالة دينية ليست موضع اهتمامي وليست موضع اهتمام هذه السطور , المهم بالنسبة للمقالة بالدرجة الأولى هو تأثير عقلية ومفهوم التوحيد على مسلكيات الانسان على الأرض , فبالرغم من كون التوحيد أصلا الهي , الا أن منظومة التوحيد الالهي انعكست على أحكام الحياة الدنيا بحيث تحول التوحيد الالهي الى التوحيد الدنيوي , وما قد ستؤول اليه حياة البشر في اطار هذا التوحيد الذي صنع للآلهة وطبق على البشر .

تحمل التوحيدية في جوفها ضدية للأديان التي كانت سائدة والتي تميزت بالتعددية , هذا الأمر يمثل الالغاء الصريح للأديان الأخرى التي تراها التوحيدية أديانا مزيفة وآلهتها ألهة مزيفة , ومن المستحيل ابقائها الى جانب الأديان التوحيدية والتي تعتمد مبدأ الاله الواحد الذي لاشريك له , وبذلك تحتكر التوحيدية الحقيقة المطلقة وتصنف غيرها في مصنف الكفر والضلال , ولهذه النظرة الدنيوية (اسقاط صفات الله الواحد على البشر الموحد) نتائج خطيرة تهدد العلاقة بين البشر وبين المذاهب وتقود الى صراعات لانهاية لها الى حروب “مقدسة” تحرق الأخضر واليابس , والتي تعرفها البشرية خير معرفة .

لم يتطفل التوحيديون على الأديان بما يخص أفضليتهم وميزاتهم في الحياة الدنيا , لابل تطاول التوحيد عليهم وذلك بحقنهم بحقن الغرور والفوقية المدمرة , اليهودية أكدت لليهودي بأنه ينتمي الى شعب الله المختار , والمسيحية قالت له بأنه ملح الأرض , أما الاسلام فقد وضع المسلم فوق الجميع لأنه ينتمي الى خير أمة , لقد سلح كل دين توحيدي أتباعه بسلاح الفوقية والتمايز وبذلك خلق حالة مرشحة لتتحول الى حالة سوء تفاهم وتشنج وعداء لابل الى رفض واقصاء وحتى الى عداء تاريخي لابل الى حروب , وما حدث لبني قريظة وخيبر ليس الا مثالا على ذلك , ان نشر الاسلام عن طريق احتلال بلاد الآخرين المنتمين الى دين آخر كما كان الحال في بلاد الشام لهو خير مثال على الشعور بتفوق دين على دين آخر أو بكلمة أخرى تفوق المسلم على المسيحي بخواصه الدينية …وكم هو عدد الذين قتلوا في هذا السياق ؟

لم يتقتصر التوحيد على الله الواحد الأحد والذي لاشريك له وانما انعكس ذلك الى تركيبة الشعب وتركيبة السلطان , فالسلطان جمع في اطار التوحيد بين السلطة الدينية وبين السلطة الزمنية كتجسيد لوحدانية الله علبى الأرض, وهكذا تغيرت خصائص الفضاء الديني وخصائص الفضاء السياسي وتم تنصيب السلطان مؤبدا بارادة خفية لاتخضع لارادة البشر , و لم يخضع السلطان لمحاسبته من قبل البشر , وبذلك تأسس نوعا من الديكتاتورية العصية على الترحيل والمعالجة والتصليح … هل يعرف التاريخ الاسلامي ثورات شعبية على السلاطين الخلفاء ؟؟؟ وكيف يثور شعب على سلطان اتى بغير ارادته , وبديله سيكون أيضا بدون ارادته ؟.

وقعت منظومة التوحيد الالهي الرافض لتعدد الآلهة في مأزق المنطق , الله واحد أحد ولا شريك له , والله ادعاء واحد بالنسبة للأديان التوحيدية , وكيف يمكن لله أن يكون واحدا عندما تكون تجلياته المسسيحية مختلفة ومتباينة لابل متناقضة مع تجلياته الاسلامية أو اليهودية , هذا الأمر مشجع لمحاولة البعض تنقية الحالة التوحيدية عن طريق فرض تصوره على الآخرين , وما هو أحد أهم مسببات حروب الردة , ثم الحروب الكاتوليكية البرستانتنية وحروب الشيعة-السنة ؟ , وهل حقا لايمكن حل مشكلة فلسطين ؟ أو أنه توجد عوامل معيقة للحل تتمثل بالعداء اليهودي- الاسلامي المزمن , فالتوحيد الذي قيل انه سيوحد فرق , والتوحيد كان عليه أن يكون حلا لكل مشكلة تحول الى مسبب لكل المشاكل .

لاضرورة للاستفاضة بتعداد مثالب التوحيد وانعكاسها على حياة البشرية , فنظرة تأملية على تاريخ الشعوب والحضارات ومقارنة ماتم انجازه تحت راية التعددية مع ماتم انجازه بشريا تحت راية التوحيدية يظهر الفرق الشاسع بين منجزات التوحيد ومنجزات التعددية , وذلك لصالح جهة التعددية الالهية !

Tags: , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • آلة قتل بيد قاتل

    بقلم :عبدو قطريب ليس من الضروري  أن يكون وجود الكيماوي في مكان ما موازيا لحدوث كارثة في هذا المكان ,حدوث الكارثة يتطلب تضافر عوامل عدة  ومعطيات معينة , آلة الدمار […]

  • حزب الله وسوريا!

    بقلم:ميشيل كيلو إن من يستمع من مواطنات ومواطني سوريا إلى قادة حزب الله، وهم يبررون مواقفهم الخاطئة صار يشعر بالغضب والإهانة، خاصة أنهم يتحدثون عن سوريا ويتعاملون معها بطريقة لا […]

  • ليس من جديد في الأخبار الجديدة , مقتل أكثر من 600 معتقل سياسي في حرستا !!!!

    يقول البعض خاصة في أوروبا , على أن اخبار سوريا أصبحت نادرة في  وسائل الاعلام هناك , وذلك على الرغم   واقعيا من تزايد حدة الأحداث  وضراوتها , والتناسب العكسي بين  […]

  • بشر من حماه..في الذكرى ال ٣٣ للمجزرة !

    بقلم:ميخائيل سعد : المعروف تاريخيا عن حماه، إنها مدينة “الزكرتيي” والقبضايات، وعن الحمويين إنهم فرسان وأصحاب شهامة وكرم، ومعروف للجميع الدور الكبير والرائد الذي لعبه الحمويون في الثورات السورية المتعددة […]

  • الرد السوري على العدوان الاسرائيلي !

    لايمكن التحدث عن  رد سوري واحد على العدوان الاسرائيلي ,الردود عديدة جدا حيث يمكن القول اضافة على ذلك  على أن سيد الوطن والوطني الأول بشار الأسد  انهك اسرائيل وأهلكها   بممانعته […]