قوم لوط والانجاب!

July 9, 2018
By

 بهلول:

اصطلاحا   يمكن  القول  بأن  اللواطة    هي  عملية  جنسية   بين  ذكرين     أحدهما   فاعل  والآخر  مستقبل  للفعل  الجنسي  ,  لست  هنا  في  سياق  الحديث  عن  اللواطة  الجنسية   بشكل  تفصيلي   وانما   عن  اللواطة  الفكرية   التي  تتمثل  ممارستها   بالعلاقة  المثلية   بين  طرفين  متشابهين   من  حيث  الخواص  الفكرية والقناعات   ,  انها  عملية  تلاقح   بين   المتشابهات   ,فهل   هناك  انجاب ؟

الضدية  للاختلاف   هي  المؤسس  لللواطة  الفكرية   ,  حيث    يتنادى   على  سبيل المثال  قوم  من  الاسلاميين  التوحيديين   والموحدين   فكريا   لممارسة  النقاش   الحاد   المنتج   ,   الأول  يقول    جزاك الله  خيرا   يا   أخي   ,  يرد  الثاني   جزاك  الله  خيرا  وطاب  فوك    ,  والثالث      نصر  الله   المدجاهدين   و  اهلك  اعدائهم  ,  يقول  الرابع    النصر  لأمة   الاسلام    بعونه  تعالى ,   يرد    آخر ان     الله  مع  الصابرين  وهو    أرحم  الراحمين    يعيد   الأول    جزاكم  الله  خيرا   ونصركم  على   اعدائكم  ,  وهكذا   يتم   التلاقح    بين  المثليين      ,  وبالنتيجة  عقم  مطلق   فلا  فكرة  ولا  تفكير  .

لاتقتصر  اللواطة  على  الاسلاميين   ,  بل   هي  خاصة   امتيازية   للمؤيدين   ,   فمجرد  فتح  الأسد  فمه      ونطق   بأي  كلمة  مفهومة   أو  غير  مفهومة   ,   حتى  يتراكض   شعب  لوط  المؤيد    الى  اعادة تكرارها  على مسمع  من   آخر  يمارس    أيضا     ببغائية  اعادة انتاجها  …   الرئيس   قال     ان  الشعب  السوري  متجانس  ….  قوية   !  يارفيق     في  بلادنا   هناك  تجانس  بيين  الذكر  والانثى …     يارفيق …   بشار  جبار    وقليل  عليه   حكم  العالم   …يا  أخي  عبقري   كوالده   ,  ولك  يا  أخي  حتى  أنه   أكثر    عبقرية  من  والده   …الخ ,  تدور   دورة  اللواطة  والتناكح  بين  مثليين  في  الاتجاه الواحد    ذو  المصدر  الواحد     والهدف  الواحد .

الأساس  في  ممارسة   اللواطة   الفكرية   هو العقل  الببغائي ,   فالعقل  الببغائي يعيد  ويكرر  مايقال  دون  زيادة   أو  نقصان ,  والعقل  الببغائي   لايفكر  اطلاقا   ولا يضع  مايكرره  على  ميزان  المنطق ,  وما  يقوله  الرئيس    صحيح   على   أي  حال   كأقوال   الشيخ ,   ولا  أثر  في  ترديده  اللوطي   مع    أمثاله   لأي  نقد   أو  شك   أوحيرة,   وبالنتيجة  يضع   هؤلاء   أنفسهم في   أقفاص   القيود   الدينية التاريخية    وفي   قفص   الشخص  المؤله ,  فهل  من  العجب   أن  يفشلوا    في  كل  المجالات  ,  وهل  من  المعقول   أن   يتمكن  اللواط  من  انجاب  حضارة ؟؟؟ حضارتنا   ادعاء   كادعاء   خير   أمة !

Tags: , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

User Login

Featured

  • نداء من القلب والعقل لمن له قلب وعقل

    ِعلاء الدين الخطيب: أنا السوري العادي علاء الخطيب، المعارض والرافض لنظام بشار الاسد وحلفائه، والذي أعتبره مع عصابة الحكم هم السبب الاساسي والاول للكارثة السورية وأكبر ارهابي في سورية. أعلن […]

  • الجاهلية القديمة والحديثة وما بينهما !

    ممدوح  بيطار : نعيش  حالة  التردي  منذ  قرون  وبتزايد  مستمر ,  وهذا  مادفع   البعض   للتعبير  عن هذه   الحالة    بعبارة    لامعنى   للحياة  وقد  يكون  الموت   أفضل منها   […]

  • عين على “الإخبارية”.. وعين على حوار الأسد

    استضافت “الإخبارية” في لقاء وسمته بـ”الحصري” د.بشار الأسد عبر وجهيها ربى الحجلي والعراقي حسين الفياض، “الإخبارية” هذه حسب ما يروج عنها تتمتع باستقلال تحريري، لكن على ما ظهر ويظهر فاستقلالها […]

  • محطة أخيرة , متاهة سورية

    لم يؤخذ «البرلمان السوري المؤقت»، الذي اعلن عن تشكيله في يوم الانتخابات النيابية الرسمية الاثنين الماضي من داخل سوريا، على محمل الجد، مع انه يمكن ان يصبح جدياً، ويمكن ان […]

  • عن الذبابة والفيل ومجابهة النجوم

    بقلم :نيسرين عبود وضع مفكر الأسدية نارام سرجون  لمقالته  العنوان التالي :أوباما وجها لوجه مع بشار قلب الأسد  ..في حرب النجوم ,  والعنوان  هو أيضا المقالة   ,فالصفحات  التي توضعت […]