الاصولية التي نحاربها ونحارب بها !

March 13, 2018
By

سمير  صادق:

ازمان الأسدية كأصولية  الى  جانب  الأصولية  الأخرى غير من ملامح الانسان السوري ومن طباعه وقيمه ونفسيته وممارساته للوطنية , يكفي التنويه الى  بعض  المعالم كالفساد ,الذي تمت  دسترته ,ومن افرزات  الأصوليات  المتعددة السامة كان تطييف المجتمع  ,  الذي  كرسه  مؤخراالغاء الأسدية للسياسة  وبالتالي  تدمير  حزب البعث, , الذي بدأ كحركة قومية عنصرية,ثم تحول الى فرقة من المطبلين المزمرين ,وبعد ذلك  الى قطيع مبتذل من المخبرين ومرتزقة  شخصية لدى المعلم ومعلم المعلم  ,الآن  لايمكن القول الآن على أنه يوجد “حزب” , حيث انتهى “الحزب” , الآن يوجد “تحزب” ذو قواعدد مذهبية , أي أن  الاشكال المحتلفة للمذاهب حلت محل الأشكال المختلفة للأحزاب , ولا عجب هنا اطلاقا من اندلاع حرب أهلية وذلك لأسباب عدة , من أهمها  دوغماتيكية التفكير والمسلكية المبنبة على أساس غيبي وعنصري, الذي  خلق جوا من التناحر في المجتمع السوري ,الذي لايريد بكامل أطيافه   الا  أن  يكون  متعدد  الأطياف  سياسيا  ومذهبيا  واجتماعيا ,  الأكراد  لايريدونها  عربية  مهيمنة  والمسيحيون  لايريدونها  اسلامية  مهيمنة ,  والسنة  لايريدونها  علوية  مهيمنة , والعلويون  لايريدونها  سنية  مهيمنة  …الخ

الغاء السياسة  ووحدانية الفكرة والخط والمسيرة  , التي تقزمت لتصبح مسيرة  الطائفة والشخص وفكر وارادة ونزوة الفرد أحدث فراغا في  المجتمع ,وهذاا الفراغ  ملئ من قبل الطوائف  , أي أن البنية السياسية  تحولت الى بنية طائفية  , الانتماء أصبح للطائفة بدلا أن يكون للحزب السياسي  , وهذا التحول يعني بكلمة أخرى  تحجر  السياسة  ووحدانية الاتجاه , حيث لا فرق نوعي  بين  وحدانية الاتجاه  في ظل الاخوان المسلمين  أو في ظل الاخوان الأسديين ,انها أصولية , ولافرق  جوهري بين كارثية  الأصوليات .

الوحدانية لاتستطيع  التعامل مع غيرها الا  عن طريق القمع  , الذي يعني الظلم , وبالتالي يتطور الأمر الى  خصام   غير قابل   للحل , وأخيرا الى  حتمية الحروب الأهلية وحتمية خراب البلد, خراب  له أسبابه  ومسبباته في دوغماتيكية  الاتجاه  الذي هو بحد ذاته “أصولي”وهو الركن الأساسي للأصولية   , التي ليست  بالضرورة  دائما غيبية  وليست بالضرورة  دينية , وقد تكون عنصرية (القومية العربية) أو شيوعية أو رأس مالية  ..الخ

اننا  في وضع أصولي أسدي-اسلامي  , لذلك نحن في حرب أهلية     ..اقصاء ..استبداد ..تملك ..عنف ..عنجهية ..فصام ..احتقار  الشعوب ..الأسد أو لا أحد,  نحرق  البلد  دون  الأسد  أو مع  الأسد  …الاسلام  دين  ودولة …الحنين  الى  الشريعة  والخلافة  ! ,  ألا  يوجد   في  البلاد بين ملايين السوريين من هو صالح لادارتها   الا الأصوليات  المسلحة  من كتائب وفصائل  , ولنعلم  بأنه في  ظل هذه الأصوليات   لايمكن  لتطور ديموقراطي  أن يحدث  ولا يمكن حماية الحرية  والكرامة  والعدالة  الاجتماعية  ,  لايمكن  محاربة   المذهبية  الطائفية عندما  يتحول   المذهب   الى   وسيلة  للتحارب …   نحاربه   ونحارب  به !!!

كل تفكير  بامكانية الأصولية  الانتصار على ذاتها  هو تفكير  لايراعي الحقيقة التي  تقول على أن الانتصار على الذات  يعني الغاء الذات , وأين هي الأصولية الديكتاتورية  الدوغماتيكية التي ألغت ذاتها طوعا  , وتمكنت من أفرز  ديموقراطية   في هذا العالم  , الديكتاتورية تقتات  من ألم ووجع الآخر وتشرب  دمه  ولاتعرف الا العنف , وهل يعرف الانسان  السوري  في  تاريخه  الحديث والقديم   الا العنف  والخوف مؤخرا  في جمهورية الخوف  وقبل  ذلك  في  خلافة  العثمانيين وغيرهم .

على من يريد التقدم  ازالة عوامل التأخر , عندها يمكن البدء في تأهيل المجتمع السوري  وتحويله الى مجتمع ناقد , ولا تقدم دون “نقد” ولا نقد  دون” تعددية ” ولم تكن للأصوليات  من مهمة الا مهمة الغاء التعددية السياسية والغاء النقد , وهاهو الخراب  الذي  يبرهن  عن ماقيل.

يقظة  الأصوليات  تحولت  الى منظومة  شوهت عن طريق ازمانها  الانسان السوري  , وحولته حضاريا  الى  فائض بشري  خارج منظومة  العدالة الاحتماعية , الانسان السوري   أصبح بطبيعته فاسد  وعنيف وأناني  عدائي  اتكالي  , ومن  يظن  بأن  تغيير الانسان السوري   في كيانه ووجدانه  سيتم  بفرمان  خلال   ثلاثة  أيام  فقد أخطأ  ,  تغيير طبائع الفرد السوري ستحتاج الى سنين من العمل  الجاد والمضني , والذي سوف يتعثر  احيانا  وينجح احيانا أخرى ,القضية السورية في هذا المجال  اعقد بكثير من القضية المصرية أو القضية التونسية  أو الليبية  , فديكتاتوريات هذه البلدان لم تنجح في القضاء التام  على الغريزة السياسية  كما نجحت  الأصوليات  السورية  , التي لامثيل لانحطاطها في العالم   أجمع .

syriano.net

Tags: , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • المسيرة !!سيري فعين الله ترعاك !!

    قبل فترة من الزمن قال السيد وزيرالخارجية  في مؤتمر صحفي  …ما ينتظر المواطن السوري هي  ديموقراطية غير مسبوقة  في هذا الشرق  , حيث  ستكون  هذه الديموقراطية قدوة  لمن  يقتدي غربا […]

  • توحش ابو صقار

    بسام حيدر:  ما من شك بأن أبو صقار  , الذي  حاول  علك قلب أو كبد قتيل من جيش الأسد ,تحول الى وحش  أو مخلوق من أكلة لحوم البشر, ولا شك  […]

  • من المملكة الأسدية إلى الجمهورية الثالثة

    بقلم:ياسين الحاج صالح إلى روح عمر أميرالاي لم تتأسس الجمهورية في سورية في تاريخ محدد. وليس هناك وقت تأسيسي يتصل بقيامها ويستذكره عموم السوريين أو بعضهم. ولا يعرف تاريخ سورية […]

  • هل علينا التحضيرلجنازة الوطن ؟؟؟

    الوضع السوري مكفهر ..الرئيس يريد ان يبقى رئيس  , حتى بدون صلاحيات رئاسية ..اذ ليس من اليسير فهم كل الأمور السورية ..الرئيس يعطي الأوامر بعدم اطلاق النار على أحد ..بالرغم […]

  • الممانعة ..منع المقاومة

    من الصعب جدا التعرف على موقف معين محدد لجماهير الربيع العربي , الا أنه من الممكن الشعور بميولات الربيع العربي واتجاهاته بشكل تقريبي , وبالرغم من تعدد وتنوع مشاكل المجنمعات […]