الشعور القومي العربي وتفوقه على الشعور القومي الكردي !!!

July 26, 2017
By

 سمير صادق:

كل نسكات المجتمع السوري وتأخره  وشقائه وفقره  هي نتيجة للمؤامرة!! ,  , وتوظيف المؤامرة للتمويه  ليس اختصاصا سوريا  , وان ممارسة تمارسها الكثير من السلطات والأنظمة بقصد التبرئة من  المسؤولية  عما حصل من تطورات سيئة , واذا كانت المؤامرة مسؤولة عن الكوارث التي تصيب  البلاد , فما هي وظيفة النظام عندئذ؟  , النظام هو المسؤول  اخلاقيا وقانونيا  وسياسيا عن ردع التآمر والمآمرات عن شعبه ,  ومن واجبه النجاح في هذه المهمة , وكل شعوب المعمورة تلتزم   بالعرف التالي  , النظام الفاشل يجب أن يودع  , ماعدا النظام السوري  فعليه بالبقاء ,  لأنه  يشكل  محور النضال ضد  الامبريالية العالمية والرأسمالية العالمية والاستعمار  والصهيونية  والنضال من أجل فلسطين  ودعم الحركات التحررية  في العالم ,  ثم  انه محور  التفاعل الوحدوي  الاشتراكي في المنطقة , اضافة الى انه ضمانة للحريات , انه قلب العروبة النابض  وحامل لواء القومية العربية  ..انه حامل لقضايا أكبر من تفاهة خبز المواطن.

نظرا للانشغال بهذه القضايا الكبرى  العظمى  وضع النظام القضايا الثانوية  مثل الحريات والديموقراطية على الرف  ..لأجل غير مسمى !  ومن محاسن النظام  التي  تدل على حرص ووطنية غير مسبوقة ,  هو أمر الجيش  أو كتائب الأسد  , حيث يلتهم هذا الجيش  ٨٠% من الميزانية العامة (لا أعرف اذا كان هذا الرقم صحيح ,  قد تكون النسبة  أعلى !) , انه الجيش الصامد الأبي  , الذي لم يلحق لحد الآن  اضرارا بأي جهة معادية   تفوق على الاضرار التي الحقها بالشعب السوري , هذا اذا  استخدمنا عدد القتلى كمعيار , لقد انتصر الجيش العربي  السوري  على الشعب  السوري  ولقنه درسا لن ينساه.

من ينتقد هذه الفضائح ولو تلميحا  , تحيله السلطة الى محكمة  أمن الدولة حيث يحكم عليه بالسجن سنين  وذلك  بتهمة   اضعافه للشعور القومي  ,  وبأي شعور قومي   يعبث  ذلك  المتآمر الصهيوني ؟  أظن بأنه  الشعور القومي “العربي  “حصرا , الذي لايستلطفه القومي الكردي  أو  القومي السوري   أو   غيرهم   من  شعوب    القوميات الأخرى  !!.

نتيجة لذلك يمكن القولبأن  كل كردي  لايؤمن بالقومية العربية , ويعطي للقومية الكردية الأفضلية  معرض لأحكام أمن الدولة ,أو بالأحرى معرض للاعتقال والسجن عشرات السنين دون محاكمة ,  ارأيتم  محاسن الفكر القومي  العربي   وأسلوبه الرائع  في  الحفاظ على  التعددية  واحترام  الانسان السوري  !!

هل  اضعاف  الشعور القومي الكردي   أمرا  يحاسب  القانون السوري    عليه   ويفرض  عقوبة السجن   أو حتى الموت على مرتكبه ؟؟؟ هنا   نجد العكس تماما   ,  القانون  السوري العنصري  يجرم  الكردي  الذي   يحترم قوميته الكردية, انه من المؤسف   أنه  مازال هناك  من يتشدق  بالقومية العربية والفكر القومي العربي   , الذي  أصبج  فكرة مهترئة  فشلت  في  تغيير  واقع  الأوطان   الى الأفضل  , وذلك   بالرغم من الفرص  العديدة   التي  اتيحت له  ولمدة قرن كامل  , لقد   أساء الفكر القومي العربي  للشعوب التي  انتظرت الفرج منه  ,  وما أشكالية  القومية الكردية  وصدامها مع  القومية العربية    الا  نتيجة    للاستفزاز  الذي  مارسه  القوميون العرب  , والذي   لاضرورة له  أصلا  , أليس   اسم الجمهورية السورية  أجمل من  اسم الجمهورية العربية  السورية  , واسم الجيش السوري   أحلى من اسم الجيش العربي السوري …هل   كانت الشوفينية يوما ما نافعة ؟

 

Tags: , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • طرق الخيار في السياسة

    بقلم:مادلين بوزيوس لايمكن التكلم عن طرق الخيار السياسية في سوريا , لأنه وللأسف لايمكن للمواطن السوري أن يختار  , ونظرا  لاخصاء المواطن السوري سياسيا على مدى نصف قرن  من الزمن  […]

  • الاخوان وشرعهم في دولة البعث ..المادة الثالثة

    سمعت خبر انتهاء لجنة صياغة الدستور من صياغة بعض مواد ه , حيث  نص الد ستور المقترح  على أن يكون  دين رئيس الدولة الاسلام  , وان الشرع الاسلامي  هي مصدر […]

  • حسن نصر الله …السورييون أكثر وطنية وعروبية منك

    بقلم:غازي دحمان لم يعد حسن نصر الله، زعيم “حزب الله” بحاجة إلى تورية لتغطية مشاركته في الحرب على الشعب السوري، التي يديرها حلف الممانعة، فالأمور تكشفت وباتت من الشفافية والوضوح […]

  • الخلافة وولاية الفقيه ..نجوم في فضاء اسلامي !!

    يقلم:علي اسماعيل يمكن القول  مجازا على أن  منطقتنا الآن تعرف  العديد من وجوه الخلافة   وتعرف أيضا العديد من التوجهات الخلافية , ومن  وجوه الخلافة  ماهو  صريح وواضح   كالبغدادي   , منهم  […]

  • الأسد لايرد !, لأنه لايستطيع الرد !

    و أعلنَ الحربَ على الشَّعبِ و كانَ ردُّهُ على الكلامِ.. مَجزرةْ: أحمد مطر  هناك  أسئلة لاتروق للأسد وأتباعه  , من هذه الأسئلة سؤال  حول  امتناع أو تردد السيد القائد العام […]