بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

March 29, 2017
By

 سمير صادق:Image result for ‫الضمير السوري كاريكاتير‬‎

السؤال مجددا عن طبيعة مايحدث في سوريا ليس ترفا فكريا , وانما هو ضرورة من ضرورات التعرف على “الحقيقة” , الحقيقة هي تعبير عن الواقع , والواقع يتغير في سوريا بسرعة , لذلك يجب علينا الاجابة على السؤال التالي : هل مايحدث ثورة ؟أو أنه عبارة عن حرب أهلية أو حرب طائفية ؟.
يجب تقسيم الحدث السوري بعد عام 2011 الى حقبتين , حقبة الشهور السبعة الأولى وحقبة السنوات السبعة المستمرة لحد الآن , ولا أظن بوجود اختلاف حول تعريف حالة الأشهر السبعة الأولى بأنها أشهر الثورة الشعبية ضد السلطة التي قهرت وتقهر الشعب , لقد كشفت ثورة الأشهر السبعة بطولات ومآثر أخلاقية قلّ نظيرها إنسانياً،أما السنين الأخيرة فقد كشفت على الجانب المقابل قلة أخلاق أسطورية وغياب عارم للضمير الإنساني السوري المتمحور حول مفاهيم الغيب والغباء , انه مخلوق الثوابت والجمود ..مخلوق الشرج والفرج ذو الهضم الذي لاينتهي والنكاح الذي عليه أن لاينتهي .
ليس الموضوع الآن هجاء الضمير السوري العربي الذي فقد الأنا الأعلى واخترع المسلم الأعلى ,فالهجاء سهل جدا لأن ماحدث ويحدث في سوريا منذ حوالي سبع سنوات من ذبح للأطفال على قارعة الطريق وحرق للأحياء وتمثيل بالجث ثم الدمار العبثيي والقتل العدمي لايقدم من مادة الا المادة المستحقة للهجاء , الموضوع هو السؤال عن الحالة السورية الآن , هل تمثل هذه الحالة بعد الأشهر السبعة الأولى ثورة أو حرب أهلية أوطائفية؟.
هناك مواقف متباينة بخصوص الجواب على هذه الأسئلة الملحة والضرورية , هناك من يقول بأن الحالة تمثل حربا طائفية وهناك من يقول على أنها تمثل حربا أهلية , ولمن يدعي بأنها ثورة أسأل عن استقامة هذه الثورة الافنراضية مع المعروف نظريا وعمليا عن الثورات , واذا كانت ثورة , والثورة دائما شعبية, فمن هم ثوار سوريا الآن وما هي أسماء فئاتهم وتوجهاتهم وأهدافهم , وهل داعش جزء من الثورة ؟؟؟.
يتحدث الاسلاميون بدون توقف عن “الثورة ” ويلومون من لايقف معها ثم يخونون من يقف ضدها , من ناحية أخرى يقذفون داعش والتصرة وغيرهم من الفصائل بشتى الشتائم والتخوينات والتكفيرات …نعم أنهم خونة وكفرة ولا يمثلون الاسلام الحقيقي ! فمن هم ثوار الاسلام الحقيقي؟؟؟ صدقا لا أطرح سؤالا أعرف جوابا له , صدقا لا أعرف من هم ثوار الاسلام الحقيقي , من واجب من يتحدث عموما عن “ثورة ” أن يتحدث عن “الثوار”… نورونا أنار الله طريقكم !

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الكاهن فادي الحداد ..قتيل السلطة

    القصة التي تتكرر كل يوم تقريبا هي التالية, قبل عدة أيام أختطف الدكتور شادي الخوري من مدينة قطنا . اتصلت العصابات بذويه طالبة فدية من أجل إطلاق سراحه . ذهب […]

  • سماسرة السلطة..ناهض الحتر نموزجا

    خبير  الثورات  ناهض حتر قدم  نظرته حول  الثورة السورية , اذ قال على أن المعارضة التي  تحمل السلاح ليست معارضة  , وانما تمرد , وليسمي الحتر  المعارضة السورية والثورة السورية […]

  • التعهير والتكفير … التركمانية سهير الأتاسي !

    سوريا  في حالة حرب أهلية , وهي مهددة  في  بقائها كدولة  , وقد  انهارت  السلطة المركزية عمليا ,  وتحطمت  البنية التحتية بكامل أطيافها  ,  وحل المنطق الطائفي الفئوي مكان المنطق  […]

  • شرعية المعارضة من لاشرعية النظام

    لماذا انفجر  الوضع السوري بشكل ثورة  في وجه النظام ؟ الجواب  هو الحال الذي وصل اليه الشعب   سياسيا واجتماعيا وعسكريا  واقتصاديا   , حيث افتقر هذا الشعب الى معظم مقومات العيش […]

  • أهلا وسهلا بالاستعمار الخارجي !

    نيسرين عبود: فن ملتزم ….. ممدوح قشلان !!! لاشيئ يمكن أن يحدث هذه الأيام دون تدخل الآخرين به ..ان كان اقتصاديا أو سياسيا  أو  عسكريا  وحتى اجتماعيا , فالعولمة  أنقصت […]