بين الأشهر السبعة والسنوات السبعة !

March 29, 2017
By

 سمير صادق:Image result for ‫الضمير السوري كاريكاتير‬‎

السؤال مجددا عن طبيعة مايحدث في سوريا ليس ترفا فكريا , وانما هو ضرورة من ضرورات التعرف على “الحقيقة” , الحقيقة هي تعبير عن الواقع , والواقع يتغير في سوريا بسرعة , لذلك يجب علينا الاجابة على السؤال التالي : هل مايحدث ثورة ؟أو أنه عبارة عن حرب أهلية أو حرب طائفية ؟.
يجب تقسيم الحدث السوري بعد عام 2011 الى حقبتين , حقبة الشهور السبعة الأولى وحقبة السنوات السبعة المستمرة لحد الآن , ولا أظن بوجود اختلاف حول تعريف حالة الأشهر السبعة الأولى بأنها أشهر الثورة الشعبية ضد السلطة التي قهرت وتقهر الشعب , لقد كشفت ثورة الأشهر السبعة بطولات ومآثر أخلاقية قلّ نظيرها إنسانياً،أما السنين الأخيرة فقد كشفت على الجانب المقابل قلة أخلاق أسطورية وغياب عارم للضمير الإنساني السوري المتمحور حول مفاهيم الغيب والغباء , انه مخلوق الثوابت والجمود ..مخلوق الشرج والفرج ذو الهضم الذي لاينتهي والنكاح الذي عليه أن لاينتهي .
ليس الموضوع الآن هجاء الضمير السوري العربي الذي فقد الأنا الأعلى واخترع المسلم الأعلى ,فالهجاء سهل جدا لأن ماحدث ويحدث في سوريا منذ حوالي سبع سنوات من ذبح للأطفال على قارعة الطريق وحرق للأحياء وتمثيل بالجث ثم الدمار العبثيي والقتل العدمي لايقدم من مادة الا المادة المستحقة للهجاء , الموضوع هو السؤال عن الحالة السورية الآن , هل تمثل هذه الحالة بعد الأشهر السبعة الأولى ثورة أو حرب أهلية أوطائفية؟.
هناك مواقف متباينة بخصوص الجواب على هذه الأسئلة الملحة والضرورية , هناك من يقول بأن الحالة تمثل حربا طائفية وهناك من يقول على أنها تمثل حربا أهلية , ولمن يدعي بأنها ثورة أسأل عن استقامة هذه الثورة الافنراضية مع المعروف نظريا وعمليا عن الثورات , واذا كانت ثورة , والثورة دائما شعبية, فمن هم ثوار سوريا الآن وما هي أسماء فئاتهم وتوجهاتهم وأهدافهم , وهل داعش جزء من الثورة ؟؟؟.
يتحدث الاسلاميون بدون توقف عن “الثورة ” ويلومون من لايقف معها ثم يخونون من يقف ضدها , من ناحية أخرى يقذفون داعش والتصرة وغيرهم من الفصائل بشتى الشتائم والتخوينات والتكفيرات …نعم أنهم خونة وكفرة ولا يمثلون الاسلام الحقيقي ! فمن هم ثوار الاسلام الحقيقي؟؟؟ صدقا لا أطرح سؤالا أعرف جوابا له , صدقا لا أعرف من هم ثوار الاسلام الحقيقي , من واجب من يتحدث عموما عن “ثورة ” أن يتحدث عن “الثوار”… نورونا أنار الله طريقكم !

Tags: , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • لن نستورد حرياتنا , ونشتري من الغرب قراراتنا ,عفاف يحيى الشب

    من حيث أن  الوجدان يجب أن يكون حاضرا عندما نمسك أقلامنا ونكتب ما ندفع به عن سوريتنا كل حملة ضلال وكل محاولة تطبيع وتعويم وكل ما يأخذنا بعيدا عن أهوائنا […]

  • عندما تدعو قوى الاستبداد الى الحوار !

    في 8 آذار 2005 ظهر حسن نصر الله بطريقة مسرحية أمام مؤيديه في ساحة رياض الصلح ، وبنبرة تحدي لخصومه السياسيين بلبنان والعالم ، طرح مجموعة شروط لحل الأزمة السياسية […]

  • استمرارية كربلاء !

     سمير صادق: مرت  سوريا بمراحل عدة,منها المتميزة  ومنها   المتشابهة  ,مرحلة الخمسينات  ودستور الخمسينات وانتخابات  الخمسينات   عام ١٩٥٤ ,كل  ذلك يعتبر من قبل  معظم  أفراد  الشعب السوري   على  أنه […]

  • عندما تتحكم النرجسية والأنانية في رقاب الناس !

    بقلم : مروان  أديب لقد بلغ الأسد في تمركزه حول الذات  شكلا  مرضيا  طبيا , وحقيقة هذا الأمر ليس بالجديد وبدايته معروفة  منذ زمن بعيد , والأحداث  طوال السنين  الأخيرة […]

  • الجمل بما حمل

    نبيهة حنا : الذي يصف نفسه “بالمشاغب”  نبيل صالح  هو  الجمل بما حمل ,   فنوعية  وخواص نبيل صالح  تتعلق  بشكل مباشر بما يحمله من  ميزات وخواص أخلاقية وسياسية واجتماعية  وغيرها […]