السوري بين التشاؤم والتفاؤل

July 5, 2016
By

  أحمد برقاوي:

 منذ انطلاقة الثورة السورية  أعلن جزء كبير من البشر صراحة  عن آمالهم بالتخلص  من سلطة جالسة على صدره  متأخرة تاريخياً وغير متوافقة مع ماهية الشعب السوري  وثقافته وقيمه .  واحتفظ جزء بآمله هذا في الخفاء   بدواعي الخوف  .  وليس هذا فحسب ، بل كان الأمل أن يتم  الإنتقال إلى عالم جديد في وقت قصير  ، ولا شك بأن عصبية النظام المتخلفة بما تمتلك من قوة عسكرية ودعم إيراني. و روسي وميليشيوي شيعي عراقي لبناني قد أطال أمد الصراع ، وأدى هذا إلى بروز  بعض الاتجاهات الإسلاموية  التي تغني على ليلاها   فقط. 

كل هذا أدى إلى بروز حالة من القنوط بل واليأس عند بعض الشرائح المتعددة من الذين كانت أرواحهم ممتلئة بالأمل . وبخاصة لدى بعض المثقفين الذين هم  أكثر الشرائح عرضة لشعور الإحباط . 

وعليه نقول : إن  كل من انحاز بصورة من الصور إلى الثورة السورية يجب أن تكون لديه مقاومة شديدة لليأس بل  ممنوع عليه الشعور باليأس و الموقف المتشائم. فالثورة السورية هي ثورة من أجل الحياة  فهذا لأن الحياة قد انفجرت في وجه الموت والجمود واحتضار الإنسان. إن الثورة ليست حرب عسكرية كما تظن بعض العقول العامية . الثورة حركة حياة و قد أنجزت صورة المستقبل  و انتهت من رسم ملامحه 

ولا شك أن ليس  هناك توحش أشد من توحش الجثة حين تدافع عن موتها.ولكن روح الحياة الجديدة مهما و اجهت من طعنات على جسدها الغض فإن فتوة جسدها تمنحها القدرة على البرء من جراحاتها في النهاية.
لقد استيقظت جثث كثيرة ظنا منها إنها قادرة على البقاء وهي لا تدرك أن المعركة ليست بين جثة فقدت رمقها الاخير وجثة تنبعث من الماضي الذي ولى.
صناع الحياة إليوم هم فقط من آمن بحرية الذات وحقها في الطيران في فضاء الوجود، هم من يقاتلون من أجل تحطيم أية مركزية سالبة لمركزية الإنسان السوري ،و تحطيم مركزية المستبد وعصبيته المتأخرة والمتخلفة ، تحصيم كل مركزية كل من يتوهمون بأنهم  ممثلي الإله على ألارض.
ولإن روح التاريخ  السوري الراهن  يصنعه الكفاح المقاوم لأعتى قو الشر   فلا يأس ولا تشاؤم.

‏‫أجل إن الكفاح الإنساني الذي يخوضه السوري اليوم  والمعمد بالدم والجراح والألم  والغربة من شأنه أن يجعل الإنسان المنتمي إليه   أكثر سمواً و أوسع انتماءً ،وأصدق شعوراً ، و أنصع قلباً ،  وألمع عقلاً ،و أكثر زهداً ، وأنقى ضميراً ، وأقوى عزيمة . 

اليأس شعور بالهزيمة ، التفاؤل إيمان بالمستقبل  ، التشاؤم موقف عقلي ، الأمل استراتيجيا حياة .

Tags: , , , , , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

User Login

Featured

  • مجزرة اليوم تسمى ..سراقب

     من حاجز معمل القرميد التابع لقوات الأسد , انطقت قذيفة  وسقطت على سيارة نقل في مدينة سراقب في محافظة ادلب، مخلفة 9 ضحايا تحولت جثثهم إلى أشلاء، , كما أصيب […]

  • عندما تصبح المقاومة ستاراً للاستبداد والطائفية

    by:M.deebu إلى فواز طرابلسي وإلياس خوري: يساريَّين حرّين خارج كلّ «اليسارات» المتهافتة يفتح تورّط حزب الله في سوريا أسئلة كبيرة وجوهرية تكاد تصل إلى حد الجرح بالنسبة إلى أغلب السوريين […]

  • السلطوي ,وأصولية الحزب القائد

    تحت عنوان  ,أمة عربية فاسدة , ذات رسالة خائنة , كتب أحد الطبول  شاكيا  سوء القدر وحظه المفلس , وذلك لأنه من جيل  تربى بفترة  خنوع الشعوب العربية , وعندما […]

  • من خان العسل الى الجيش في عيده

    بقلم: علام أحمد مضى قرابة أسبوع على مجزرة خان العسل، الفاجعة التي باتت تحتل الرقم واحد في قائمة الكوارث الوطنية في سورية منذ زلزال آذار/مارس 2011، تقول الأنباء أن محاولة […]

  • المباح بين الاستبداد الديني والاستبداد السياسي !

    ربا  منصور:  بغض النظر  عن تأكيد  الفكر الديني لقيم المساواة  والدفاع عن الحريات   ومناهضة  الاستبداد , يتضمن هذا التفكير  العديد من المعالم التي تبطل  هذه الادعاءات , ومن هذه المعالم  […]