نصر الله النووي !!!

March 5, 2016
By

ديانا مقلد:

كم بدا ممانعو لبنان وكأنهم في حال من الفصام وهم يحتفون بكلام الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله الذي لوح فيه باستخدام أسلحة غير تقليدية في اطار الصراع المزعوم مع اسرائيل.

هكذاوبخفة متناهية يريدنا هؤلاء أن نفرح ونحتفل بقول نصرالله أن حزبه يمكن أن يستهدف حاويات الغاز في حيفا ما يؤدي الى مقتل واصابة ثمانمئة ألف شخص وأن مثل هذا الضرر يعادل ما تحدثه قنبلة نووية.

أليس هذا ما قاله في خطابه الأخير. أليس هناك من عاقل يبحث في معاني هذا الكلام سواء أكان صحيحا أم مجرد تهويل وهو في الحالتين ينم عن استخفاف رهيب بأرواحنا قبل غيرنا.

هناك دول عديدة تملك سلاحاً غير تقليدياً، لكن هذا السلاح يفقد قدرته الردعية فور اعلانه عنه. فاسرائيل مثلا خاضت منذ العام١٩٧٠ وهو عام امتلاكها قنبلة نووية اكثر من اربعة حروب لم تلوحخلالها بسلاحها النووي. 

هذه المعادلة تكشف حقيقتين: الأولى عدمرجحان احتمال امتلاك حزب الله اسلحة غير تقليدية ومن جهة ثانيةانعدام أهليته لهذه المهمة. فعدا عن الاستسهال في تناول مسألة مننوع الحرب بأسلحة غير تقليدية والتبجح بها وهو أمر تحذر منه حتىأعتى الدول النووية إلا أن نصرالله بدا مغتبطاً وهو يخطب بأنه مستعد لأخذ الصراع في المنطقة الى هذا المستوى بل وبشرنا بقوله إن لبنان بات بلدا نووياً. 

يا لسعادتنا. 
لنعد الى ماقاله بشكل حرفي، أعني قوله أنه سيقصف حاويات غاز في حيفا بصواريخ. طبعا لم يخبرنا نصرالله كم من اللبنانيين والفلسطينيين الذين يصر انه يتحدث باسمهم سيقتلون جراء خطوة كتلك . 

في حيفا هناك على الأقل خمسة وثلاثين ألف فلسطيني لذلك فحين يقول نصرالله إنه سيقصف حاويات الغاز في حيفا لينال من “العدوالصهيوني” فهو لم يتوقف عند حقيقة كم من الفلسطينيين سيقتل في مغامرة كتلك. ومن نافل القول طبعا كم هي قريبة القرى اللبنانية من اسرائيل وبالتالي فالحديث عن صراع نووي يعني بالضرورة أن آلافاً من سكان الجنوب اللبنانيين هم عرضة لخطر مباشر هذا عدا طبعا عن آلاف المدنيين الاسرائيليين..

قد يسخر البعض من هذا ويعتبر أنه لا ينبغي أن نتعامل بجدية مع كلام نصرالله كون ما قاله يندرج في اطار الرطانة الخطابية المعهودة التي لا تقيم وزنا لمصائر الناس قدر ما هو كلام عال النبرة لشحذ الهمم والنفوس بمزيد من الحقن والمشاعر. 

ونصرالله لا يمل من تهديد الملايين بالحرب والنصر والتهجير، فهو سيمحو داعش والنصرة والعدو الصهيوني وسيواصل دحر الاستعمار الاميركي وسيقوض العرب وتركيا وسيواصل القتال في سوريا مدافعا عن بشار الأسد.

مجدداً هي تلك اللغة التي لا تقيم أي تمايز ما بين قاتل وضحية ومابين مصلحة البلد وأهله ومصالح القوى الاقليمية. علينا فقط أن نتكل على ايران ونؤازر بشار الأسد وعلينا الآن أن نحارب بسلاح نووي.

إنها مهمات جسام تلك التي يقترحها نصرالله علينا، فلا الطائفةالشيعية اللبنانية ولا لبنان كله قادرين على الاضطلاع بها وهنا لامفر من الشعور بالحيرة إزاء حقيقة من هي الجهة التي يخاطبها نصرالله؟!. ..بكل هذا الكلام. فهل هي قاعدته المشحونة المحدودة القدرات أم القوى السياسية اللبنانية التي يريدها أن تواصل الصمت حيال ما يرتكبه في سوريا، وما قد يفعله في لبنان. فكل هذاالكلام المدبج بالعبارات الرنانة والتلويح بالنووي وأعاظم الأمور ليسفي الحقيقة سوى رصف لكلام لا قيمة له في أرض الواقع وما قوله بأن الصراع سياسي لا مذهبي سوى مزحة ثقيلة إزاء حقيقة كم أنه يمثل قوة مذهبية إقليمية تحتكر السياسة وتقتل الناس. فنصرالله الذي حاول التخفيف من وطأة كل ما يتسرب في الإعلام عن فساد الحزب من صفقات مخدرات في أميركا اللاتينية وجرائم اغتيال ومشاركة في قتل وإبادة السوريين لا يكل عن التعامل مع لبنان بصفته ساحة وليس بلداً وأن الجماعات التي تعيش فيه عليها خضاعها. ولبنان الذي ينتهكه نصرالله كما ينتهك سوريا تماماً لاقيمة له في حسابات الرجل فما عادت مقولة “إننا نقاتل في سوريا لنحمي لبنان” تحتمل التسويق ولا هو يبالي أصلاً بذلك. 

علينا فقط أن نصدق أن لبنان بات قوة نووية عظمى حتى ولو متنا جميعاً..

Tags: , , , , , ,

6 Responses to نصر الله النووي !!!

  1. gazi balol on March 5, 2016 at 11:42 pm

    لم تعترف اسرائيل لحد الآن رسميا على أنها نووية ,ولكن نصر الله اعترف على أنه نووي , العالم لم يرتجف لأن العالم يعرف الكثير من هذيانات نصر الله , التي تختلف بعض الشيئ عن هذيانات الكوري الشمالي , العالم يأخذ مجنون كوريا مأخذ الجد ومجلس الأمن يصدر قرارات العقوبات , وماذا فعل مجلس الأمن بنوويات نصر الله ؟ لاشيئ , حتى أنه لم يصدر عن مسؤول غربي أو شرقي أي تعقيب أو ملاحظة أو تعليق على نوويات نصر الله …صفقوا للمحتال الدجال عن غباء دون أن يحاولوا وضع كلامه في ميزان الممكن وغير الممكن .

    لقد حدد المعتوه أهدافه شبه النووية وقال على أنها تقع قرب حيفا , هل يعرف التاريخ أجدبا يحدد الأهداف التي سيهاجمها , وحتى هذه المفارقة الواضحة انطلت على شعب نصر الله , شعب التصفيق من أجل التلفيق , ونصر الله الذي سيهاجم اسرائيل “شبه”نووي لم يفصح لشعبه المصفق عن احتمالات رد اسرائيل .. شعب نصر الله يعتقد بأن السيد سيدمر حيفا ثم يسير باتجاه المسجد الأقص لاقامة صلاة التراويح …هكذا بكل بساطة !!, واذا كان الأمر بسيطا بهذا الشكل فلماذا يكوينا نصر الله بنار الانتظار منذ سنين , فليفعلها ويحرر فلسطين ويريحنا من الصهاينة وعملائهم .

    حقيقة لايقوى نصر الله على تحرير ولو متر مربع واحد من فلسطين , وليس هدفه تحرير فلسطين وانما استعباد الناس بشعارات تحرير فلسطين …البعث استعمر الناس سنين بشعار وحدة حرية اشتراكية والآن حتى البعث وصل الى مرحلة الخجل من ممارسة تلفيقة وحدة حرية اشتراكية , نصر الله لم يصل الى مرحلة الخجل من ممارسة تلفيقات الممانعة والمقاومة , وسوف لن يخجل لأن وقاحته اسطورية , يريد تحرير فلسطين عن طريق القامشلي وهناك من يصدق ذلك فعلا , هل يمكننا لوم من يتمسخر علينا ؟

  2. george bana on March 6, 2016 at 12:33 am

    نصر الله سيضرب ضربته القاضية , وضمن مخططه النهائي مقتل ٨٠٠٠٠٠ اسرائيلي من بينهم ٣٥٠٠٠ فلسطيني , وبعد هذه المذبحة ستصبح فلسطين عربية أسدية خمينية , وزمن أجل التحرير يضحي نصر الله بالغالي والرخيص ..فأي قيمة لحوالي ٣٥٠٠٠ فلسطيني مقابل تحرير البلاد واستعادة فلسطين عربية أسدية خمينية .. لا لزوم للتنويه الى مقتل ٨٠٠٠٠٠ اسرائيلي , فالأمر محسوم ومحتوم وما على اسرائيل الا تهيئة المقابر لهم , فقد قرر نصر الله ..وعد فوفى , ولكن ياناس ماهو موقف اسرائيل ؟؟
    اسرائيل ستتفرج على التوابيت ولا حول لها ولا قوة ..فهل هذا صحيح وهل ستتفرج اسرائيل على نصر الله وهو يقتل مئات الألوف ؟؟ اسرائيل سوف لن تتفرج على مقتل مئات الألوف وانما تتفرج على هذا الكركوز المدعو نصر الله , وتتفرج على المهزلة والمضحكة وعلى السفاف والجنون والدجل والنفاق , تتفرج على مخبول مسطول وقد حول الناس من حوله الى مخابيل ومساطيل ..هل سمعتم عن معتوه حرر بلادا , أما عن معتوه دمر بلادا فهذا أمر ليس بالنادر ..انظرو الى سوريا والى ليبيا والى العراق وهل يوجد أجن من معمر وبشار وصدام ..انظروا الى الكوارث والفظائع

  3. عصام سمعان on March 6, 2016 at 3:11 pm

    لا أستطيع منع حسن نصر الله من محاربة اسرائيل ولا اريد منعه من ذلك بل تشجيعه على القيام بذلك ,متوقعا أن تقوم اسرائيل بمحيه من الوجود,وقد سألت نفسي ايهما أفضل لي ولسكان منطقة الشرق الأوسط بقاء اسرائيل التي يريد نصر الله ازالتها من الوجود , او بقاء نصر الله وحزب الله مسيطرا على لبنان ومؤسسا لولاية الفقيه , الجواب واضح بالنسبة لي فمها كانت الظروف لا اريد نصر الله ولا أريد ولاية الفقيه , وبالنتيجة تبقى اسرائيل ..أمران أحلاهما مر !

    أما لماذا أفضل بقاء اسرائيل على بقاء نصر الله , أيضا الأمر واضح جدا بالنسبة لي , فبقاء اسرائيل يعني خسارة فلسطين , التي لا أمل اطلاقا في استردادها , والذي يفكر بالمقدرة على ازالة اسرائيل عليه بمصح للأمراض العقلية , أما بقاء نصر الله وجيشه العقائدي الشيعي فيعني خسارة فلسطين أولا , ثم خسارة امكانية استرداد شيئا ما من فلسطين أو الأراضي المحتلة الأخرى , ولو كان جزءا من مزارع شعبا أو جزءا من الجولان ..أي شيئ ولو كان صغيرا يعتبر نصرا كبيرا , ثم ان بقاء السيد يعني اضافة الى ذلك خسارة لبنان الذي أصبح دويلة صغيرة ضمن دولة نصر الله الأكبر , لقد حول نصر الله لبنان الى كيان لاتنطبق عليه صفة الدول , لايمكن تعريف لبنان بالددولة حسب تعريف ماكس فيبر للدولة , لأن مايسمى دولة لبنان لاتحتكر السلطة في لبنان , حزب الله يحتكر السلطة العسكرية ..يحتل بيروت عندما يريد ويحاصر اجتماع مجلس الوزراء عندما يريد ويمنع انتخاب رئيس للجمهورية كيفما يريد , والخطوة الثانية لحزب الله في لبنان هي اعلان دولة الفقيه وتهجير المسيحيين الذين يشكلون “شوكة” في خاصرته كما قال قبل سنوات .

    لقد قلب نصر الله المعادلة وقلب بشار الأسد المعادلة أيضا ..لم أتصور أن أفضل يوما ما اسرائيل على لبناني أو سوري , الا أن توحش الأسد وتهديمه للبلاد وتقتيله للبشر بشكل لم تقم اسرائيل به أرغمني على تغيير نظرتي بالنسبة للعدو وبالنسبة للصديق , ونصر الله لايختلف عن الأسد بشعرة , انهم نوع قبيح من الاستعمار الداخلي الذي لايضاهيه في السوء أي استعمار خارجي ..أهلا وسهلا بالأجنبي وان كان روسي أو أمريكي أو اسرائيلي أو غير ذلك ..لم يعد لمفردات مثل الأخوة وأبناء الوطن والأجنبي والقرار الوطني والعمالة ..الخ أي معنى , الأسد ونصر الله كرهونا بالوطن , لقد أصبح الوطن جدير بالخيانة كما قال محمد الماغوط

  4. نبيهة حنا on March 6, 2016 at 3:42 pm

    ليس من الصعب فهم وتفهم ماكتبه عصام سمعان, الحسرة والألم هي التي صاغت أسطره , الا أن رأيه لايستقيم مع خبرات التاريخ حيث لاتجوز المقارنة بين الأجنبي وابن البلد مهما بلغ ابن البلد من السوء , هذا كان قديما !
    الآن ونحن في عصر العولمة وعصر انحسار الدولة القومية لصالح المجتمع العالمي يجب أن نفكر بالأمر بشكل آخر ..لم يعد صحيحا القول على أني سورية فقط , انما يجب تعديا هذا الشعور الانتمائي بعض الشيئ ..اني عالمية أولا وبعد ذلك سورية , وفي هذا الموقف الكثير من الأحقيةوالصحة ..على سبيل المثال :
    هناك أزمة سورية وحرب أهلية , حقيقة ان العالم هو أحد أهم مسببات هذه الحرب , والعالم أيضا هو الوحيد الذي يمكنه حل هذه المشكلة , ماذ سيحدث للشعب السوري بدون العالم ومن أين يأكل هذا الشعب , لكن بالمقابل من أين للشعب السوري والحكومة تلك الامكانيات لشراء كل هذه الأسلحة التي يتحاربون بها ..العالم هو الأساس في نشوء مشكلة وبدون العالم لايمكن حل هذه المشكلة , وعلى الانسان أن يتعولم لكي يتمكن من التعامل مع العالم المتعولم , من يرفض ذلك يخرج من التاريخ ولا أمل في تمكن خوارج التاريخ من صناعة أي تاريخ .
    الأسد وبضاعته خارج التاريخ ولا يوجد هناك أي تأقلم مع المألوف في هذه الدنيا كزميله الكوري الشمالي , مصيرهم على المزبلة بكل تأكيد حتى ولو بعد عشرات السنين

  5. ahmad saleh on March 6, 2016 at 3:47 pm

    مافهمنا ياست نبيه انت مع عصام,انت مع عصام أم ضده !

  6. نبيهة حنا on March 6, 2016 at 3:58 pm

    أنا لست مع عصام بما يخص الماضي , ومعه بما يخص الحاضر , رأية الآن المبتعد عن خرافة الوطن الكلاسيكية صحيح عمليا , الا أن صعب التفهم من قبل من عاصروا فترات الاستقلال ونشوء الدولة القومية , الدولة القومية موديل عتيق وهو بحالة تآكل وانحسار مستمر , وسؤالي من يتخذ القرارات في سوريا الآن ؟ هل هي الحكومة أو المعارضة أم العالم بأقطابه المتعددة , وهل للأسد أي علاقة بالاتفاق الروسي الأمريكي ؟ من يحكم سوريا هي روسيا وأمريكا الآن وباسم العالم , ولا وجود للرئاسة ولا للرئيس المدمن على اطلاق التصريحات التي لاتلفت انتباه أحد , أنا لا أقول ان سوريا أصبحت مستعمرة , وانما أقول ان سوريا تعولمت كسرا عن رأسها ولا مجال لها الا في اطار مايراه العالم ويوافق عليه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • هتلرنا وهتلرهم

    by:S.bahloul القتلة يبحثون فقط عن اجورهم :شيشرون لكل  شعب هتلره , ولسوء حظ سوريا فان لها هتلران , الأول أصيل , والآخر جلب  أو بندوق  أو لقيط ,ولا يمكن القول  […]

  • هل هناك ضرورة لثورة في سوريا؟

    السؤال  بسيط  ووجيه  أيضا , فبعد كل هذا الدمار  والكوارث  , يحق للانسان السؤال  عن ضرورة الثورة , لابل من واجب كل مواطن  أن يسأل  اذا كانت الثورة ضرورية  أم  […]

  • حتى المقابر أصبحت طبقية !!!

    عام 2006 كتب المواطن من الدرجة الثانية ميشيل كيلو مقالا حول موضوع النعوة  واشكالها في بلدته  الثانية  اللاذقية , وذلك من بلدته الأولى وهي الزنزانة , وقد علق مواطن من […]

  • الصمت مناسب أكثر من الكلام الغير مناسب

    بقلم :جورج بنا  بالرغم من الادعاء  المنتفخ  بأن الرد المناسب سياتي في الوقت المناسب , وبالرغم من الادعاء المتورم  بأن الأسلحة الكيماوية عتيقة ولم يعد لها لزوم , هناك السلاح […]

  • الســوري الـتائه!!

    بهنان يامين:  العالم يضج لصورة الطفل السوري الغريق، ذو السنوات الثلاث، وقد رفضه البحر كما رفضه ذاك الوطن، الذي دمره طاغية، ليخرج مهاجراً الى ارض الله الواسعة، وكانت طريقة خروجه […]