أنا هو المعتوه الأحمق !

March 17, 2016
By

بسام حيدر:

مسوخات هذا العالم …محمود ديوب !

التزاما  بالانفصامية  والهروب من الواقع طرح مؤيدو الأسد  سؤالا بصيغة النفي  ..هل سيتغير موقف موسكو ؟  أجابوا  لن يتغير  وسيزداد الانخراط العسكري الروسي في سوريا   , لأن سوريا الأسد  هي مسألة  أمن قومي روسي , ومن يظن على أن روسيا ستغير موقفها من الأسد انما هو  أحمق ومعتوه ..الخ .

لاجديد في اعتباركل من  له رأي آخر غير رأي الأسد أنه  أحمق ومعتوه  , ولكن توصيفنا  كحمقى ومعتوهين  لمجرد اننا  فسرنا  سحب القوات الروسية أو جزء منها على أنها دلالة على تغيير الموقف الروسي  فهذا أمر  يتضمن الكثير من التجني على عقولنا  ,  ايضا لاجديد في التجني على عقول الآخرين , ولكن كيف  لنا  تفسير  سحب  القوات الروسية  أو جزء منها  , وان لم يكن في اطار تغيير الموقف  , فما هو    اذن ؟

يمتدحون  الجيش العربي  السوري  وصموده الاسطوري  ثم شجاعته  وانتصاراته التي لم تتوقف لحد الآن , واذا كان الأمر كذلك  , فأين الحاجة للروس , وكما نعلم فقد  أتى الجيش الروسي   عندما تقلصت الرقعة التي يسيطر عليها الأسد الى حوالي 17 ٪ من الأرض السورية , وبعد  أن ذهب قاسم سليماني الى روسيا  وقال ماقاله هناك  ثم شرح الوضع ,فجأة   اتى الروس بطائراتهم ودباباتهم وقنابلهم  ومدفعيتهم  ثم تمركزوا في مطار حميميم  وتمددوا الى مراكز  ومناطق  أخرى  , وبعد أن  قاموا ب106 مجزرة  وقتلوا 2000 مدني سوري ,   رحلوا فجأة معلنين انجازهم للمهمات التي  أتوا من أجلها  , ومهمتهم المعلنة كانت القضاء على الارهاب , فهل قضي على الارهاب حقا ؟واذا  أخذنا  بتصنيف  الأسدية للارهابين  , ولنقل على أن المعارض ارهابي  , فهل قضي بوتين   على المعارضة المسلحة الارهابية ,واذا  أخذنا  بتعريف هذه  المعارضة للارهابيين , فهل قضي  الروس على  أرهاب السلطة وارهاب الميليشيات  الأسدية .. لم يقض على شيئ ! , أتوا وراحوا  وخلفوا  ورائهم   آلاف  القتلى  والدمار, ولايزال ارهاب داعش قائما وارهاب الأسدية قائم , لقد كانت زيارة بغيضة  وعدمية  ولم تنتج الا مزيدا من الخراب والموت  ..ألهذا  اتى بوتين  بعسكره وطائراته ورجاله ومدافعه وصواريخه التي غعبرت القارات  وعنقودياته  وراجمات صواريخه !.

أما عن  كون سوريا الأسد  مسألة  أمن قومي روسي , فليسمح فهماء الأسدية لي بالاعتراف بأني معتوه  وقد أكون أحمق , وليسمح لي فهماء الأسدية بالسؤال  البريئ عن مضمون هذه العبارة , هل يقصد منها على أن سوريا الأسد  بمثابة  موسكو ؟ , واذا كان  هذا قصدهم  , فليس لي الا  ألقول  على الأسود  حمقى ومعتوهين , فأين هو المنطق  من  اعتبار سوريا جزءا من روسيا  , ولماذا  على روسيا تحمل كل هذه الأعباء المادية والسياسية والمعنوية من أجل سوريا  الأسد  , وماذا قدمت سوريا الأسد بالمقابل ؟

هنا تعرف الزبانية  أكثر مما أعرف , الأسد قدم لروسيا من أجل ابقائه على الكرسي  كل ماعنده, وما عند الأسد  ليس  بتلك  الأهمية  .. والأسد لم يدفع حتى ثمن الأسلحة   التي يقتل بها الشعب السوري , والأسد  استراتيجيا صفر  , فلطرطوس واللاذقية  قيمة الصفر استراتيجيا , لأنهم محاطون  بالأعدداءمن كل جانب   بدءا من قبرص حتى تركيا  ثم العراق الذي لايزال محتلا   , ثم الخليج والسعودية والأردن ومصر  وليبيا  واسرائيل , ثم أن الغرب  لايريد سوريا, ولا مانع عنده  أن تأخذ  روسيا كلمل سوريا ,   يبدو وكأنه لايوجد من  هو مهتم  بسوريا  واستعمارها  , لأنه على من يسيطر على سوريا  التكفل باطعام  سكانها , الغرب يقدم الآن الطعام والدواء والملجأ  طوعا  وليقل لي  فهماء الأسدية ماذا قدمت روسيا  أو ايران  في هذا المجال ؟ , وهل وجد سوري واحد  ملجأ  في روسيا أو في ايران  , وهل يوجد في  روسيا وايران  فرد سوري يعمل  ويرسل  مساعداته المادية الى  أقربائه وذويه ؟؟؟.

الأسد قدم بترول البحار   الذي يحتاج استخراجه الى  توظيفات  وتقنيات عملاقة اضافة الى  العامل الزمني  الذي يقدر في  أحسن الأحوال بعشرات السنين قبل  أن يتم استخراج برميل نفط واحد من اعماق البحار   , ولكن بوتين لايملك المال اللازم للتوظيف  , ولا يملك  التقنيات  , ولولا الغرب لما تمكن  حتى من  استخراج  النفط الروسي  ,  الغرب  اللئيم وعده  بتزويده بالتقنيات  ,  الا أنه لم ينتبه  في حالة أوكرانيا  الى  موضوع العقوبات , ولم ينتبه الى  موضوع أسعار النفط  , لقد تحول الى فقير  لايستطيع دفع رواتب موظفيه  , ثم  أتت البهدلة في سوريا  ومساعدته  لأكبر مافيوزي في هذا العالم  ,  هل على الغرب مكافأته على ذلك ؟؟,

يعترف الذيليون على  أن خسائر روسيا  بسبب اسعار النفط  تجاوزت حد ال ٣٠٠ مليار دولار, فهل تستق عيون بشار هذه المبالغ   أو أن هناك حالة من العشق  ,فهل بوتين مفتتن ببشار ؟ , ومن أجل عيونه  تهون الكوارث … انكم اغبياء يافقهاء الأسدية !!

Tags: , , , , ,

One Response to أنا هو المعتوه الأحمق !

  1. george bana on March 18, 2016 at 3:08 am

    يقول المؤيدون على أن ماقام به الروس هو انسحاب , لأنهم هم من أطلق عليه هذا الاسم .
    لكنه حقيقة ليس انسحاب وانما اعادة انتشار أو اعادة تموضع أو انسحاب تكتيكي …هكذا يواس المؤيد نفسه ..بالكلام
    لم يذهب الروس طوعا , وانما كانوا مرغمون على ذلك .. المغامرة كلفتهم ٣٣ مليار روبل , كما قال بوتين , ومن أين لهم المزيد من المليارات ودفع الرواتب في روسيا متوقف
    بوتين قال على أن قواته تستطيع العودة خلال ساعات , نعم تستطيع نظريا , ولكنها لاتستطيع عمليا وذلك للأسباب التي قادت الى انسحابها
    عليكم يا أسديون البحث عن مساعد جديد . لايوجد الا الرفيق الكوري الشمالي فعليكم به خاصة وان شكله محبب عند بشار الجعفري , انه حليق الذقن وبشار الجعفري لايحب الذقون , ثم انه ديموقراطي حر ويستطيع تدمير أمريكا والغرب في ثوان ..انتبهوا لكي لاتفوتكم فرصة العمر مع الرفيق الكوري ..قولوا انشاء الله !

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • بشّار وتدمير لبنان أيضاً

    بقلم: حازم صاغية ليست كارثة حمص الأخيرة غير فصل من فصول المأساة التي أطلقها وجود نظام كالنظام السوريّ. والحال أنّ كوارث هذا النظام الذي يدمّر شعبه وبلده، بدأت تتعدّى سوريّا […]

  • المشكلة السورية بين العملية والطوباوية

    فاتح البيطار: كتب عبد الوهاب أسعد مقالة قصيرة,قدم بها أفكارا  جيدة وموضوعية, انتقد  بعقلانية السلطة في سوريا ,وما أورده  بخصوص  نواقص الحكم  يكفي  لرحيل  مئة حكومة  ومئة رئيس جمهورية ,نادى   […]

  • حالات الاختفاء والاعتقال للصحفيين والمدونين مستمرة

    تعرب مراسلون بلا حدود عن بالغ قلقها إزاء مصير الصحافيين والمدوّنين المفقودين أو المختطفين منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام بشار الأسد. واللائحة في ازدياد مستمر. منذ 25 تشرين الأول/أكتوبر […]

  • مأزقٌ عبثيّ… والخراب

    بقلم:سمير العيطة: سقطت مدينة إدلب بيد «جبهة النصرة» وحلفائها في «جيش الفتح» ودخل تنظيم «داعش» إلى مخيّم اليرموك في ضاحية العاصمة دمشق وتمّ إغلاق المعبر مع الأردن، وغير ذلك من […]

  • “اللحى” الثائرة , “اللحى” المسيطرة

    قام السيد معاذ الخطيب بتلخيص ماحدث من تبادل أفكار  في ميونخ , والخلاصة التي جاء بها لافتة بحق للانتباه , انه رجل التحدث بما قل ودل ولا يبدو عليه الميول […]