بشار وريشار قلب الأسد

September 20, 2013
By

بقلم :صفوان ابراهيم 

الزبانية خصبة القريحة والابتكار , وأحد منجزاتها الاخيرة  كانت  اطلاق اسم  “قلب الأسد”  على سيد الوطن , ولا نعرف بالضبط  ماهية الأسباب التي  دفعت الزبانية  الى اللجوء الى  شخصية صليبية  هو الملك الانكليزي  ريشارد قلب الأسد  وسرقة الألقاب منه.

لكي لانتهم الزبانية  بالسطحية  يجب القول على انه  يوجد بين بشار وريشار  بالتأكيد قواسم مشتركة  تبرر  تلقيب  الملك السوري  بألقاب الملك البريطاني ,ولما لم يكن لي شرف التعرف على ريشار شخصيا ,    لذا حاولت   التعرف عليه من كتب التاريخ  وقارنت ذلك ببشار الذي اعرفه جيدا , ووجدت بعض القواسم المشركة  بين قلب الأسد البريطاني وقلب الأسد السوري , فقلب الأسد البريطاني  كان طائفيا  كقلب الأسد السوري , وقلب الأسد البريطاني  أمضى حياته كلها في الحروب ,  ثم ان حياتهلم تعرف  الا  التقتيل  والخداع  والتآمر  كنظيره السوري , الاتجار بفلسطين  هو قاسم مشترك  مهم  , فقلب الأسد البريطاني  اعطى على نفسه عهدا  بتحرير فلسطين من الأعراب   والعودة الى بلاده ومعه مفاتيح القدس  وكان بذلك كاذبا  , أما الملك السوري  فقد  مانع وقاوم   لدرجة ان مهرج فرنسي يدعى بونية   اهداه وسام   المقاوم الأول  في العالم للامبريالية والصهيونية , الا أن وعوده بتحرير فلسطين   فقد كانت فارغة من كل جدية أو حقيقة  , والأنكى من ذلك  هو ان  والد قلب الأسد السوري  ساهم بتكبير  رقعة الاحتلال الاسرائيلي  بما يعادل النصف  أي الجولان  ولمدة أكثر من  اربعين عاما  قام اسود سوريا  بحماية اسرائيل  , حيث لم تطلق رصاصة باتجاه اسرائيل طوال هذه المدة , هناك قواسم مشتركة أخرى يعرفها من  نقل هذا اللقب الى بشار السوري كالمهرج  نبيل صالح والثرثري نارام سرجون  والاستاذ  جورج   كرم من الحزب السوري القومي .

 هناك فوارق كبيرة بين قلب الأسد البريطاني وقلب الأسد السوري , البريطاني  كان ضد العائلة   وضد ابيه  واخوته , والسوري  مع العائلة ومع ابيه واخوته , البريطاني  تمتع سياسيا ببعض المرونة  وعقد الاتفاقيات مع صلاح الدين  التي تمكن بموجبها  من الاحتفاظ ببعض المناطق الساحلية ,  اما الممانع والمقاوم السوري فلا يعرف  الا الممانعة والمقاومة , ويقال على أن والده  رحمة الله عليه  رفض اعادة الجولان  منقوصة حوالي مئة متر مربع ,  قلب الأسد البريطاني كان على مايبدو  أكثر دهاء من أسود سوريا .

اما عن منجزات أسود سوريا  فحدث ولا حرج  ,يكفي القاء نظرة عابرة على  على سوريا  لكي  تتعرف عزيزي القارئ  على منجزات الأسود , اترككم  مع  اخبار الوطن  واتمنى لكم جميعا ليلة سعيدة

Tags: , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Informations

User Login

Featured

  • الانتصار ليس استقرار ! بين داعش وحالش

    بقلم :عبدو قطريب للمشكلة السورية  العديد من الوجوه , وأحد هذه الوجوه  هو  سوء  أو عدم صحة تقديرات من بيدهم المقدرات  ,  وهذا ماحدث في شهر آذار من عام ٢٠١١  […]

  • إعلام يفضح أصحابه ويؤذي الشعب

    لا بد من وقف إعلام الدم والتحريض، إذا كان يراد للأزمة السورية الراهنة أن تحل في أجواء من العقلانية والتوافق والسلام، وكانت هناك رغبة جدية في بلوغ حال من العدالة […]

  • ويل لأمة ..حكامها سفهائها… واقعة رستم غزالة

    بقلم:فواز ناصر: لقد انتهى زمن رستم غزالة ,  فهل هناك من يذرف عليه دمعة واحدة ؟  الدموع يجب أن تسيل  على ضحاياه  وعلى من سرقهم  وقتلهم  واستعبدهم  , وليس على  […]

  • أضحكه العرعور , وأبكته سوريا !

    عندما يضحك  عماد يوسف  من العرعور  , وعنما يبكي على سوريا , فاني أضحك وأبكي معه , فالعرعور كما وصفه  الأستاذ مهرج  مضحك  ومثير للاشمئزاز , والوضع في سوريا كما […]

  • سوريا المهددة في وحدتها الوطنية ,من لاعب الى ملعب, مجددا

    يجتاح الحزن الأخرس نفوس اللبنانيين خصوصاً والعرب عموماً، في مختلف أقطارهم، وهم يتابعون التفاصيل الدموية اليومية للانهيارات في جدران «الدولة» في سوريا واقتراب المجتمع السوري من حافة الحرب الأهلية، حتى […]