شرعية بقاء الأسد , لطالما هناك أسوء منه !

بقلم:جهاد مصطفى

مايقوله السيد بشار الأسد عن نفسه يتسم في حالات عدة بالصدق , فهو لم يقل يوما ما على أنه ديموقراطي , ولم ينف وجود الفساد , ولم ينكر  عدم استقلالية القضاء , بشكل عام اعترف الأسد بأنه ديكتاتور , واعترف بوجود سجناء الرأي , الا أنه ادعى بأن الشعب السوري غير مقتدر على ممارسة  الديموقراطية , وبذلك أقر بشكل غير مباشر  بممارسة التسلط والقمع  وذلك لأن البقر السوري  لايستحق أأفضل من ذلك  , اعترف بشكل ضبابي  بأخطاء السلطة , أي عمليا أخطائه , وما اعترف به  السيد بشار الأسد كما وكيفا كاف  ليكون سببا وجيها  لاستقالة ورحيل كل رؤساء الاتحاد الأوروبي , ومعظم رؤساء الامريكيتين , وعدد كبير من رؤساء الدول الآسيوية  والأفريقية , وعندما يكون هدف الثورة اسقاط الأسد , فلا حاجة لهذه الثورة , وما اعترف به الأسد كاف ألف مرة للاستقالة والرحيل  , هذا ناهيكم عن الملاحقة القضائية  الضرورية في حال ارتكاب هذه الأخطاء  , أو شبيهها .

الأسد لايريد الاستقالة ولايريد الرحيل ولا يريد سقوط النظام , وله هنا أسبابه , التي من السهل جدا التعرف عليها , فالأسد يقتدي بمبادئ ورثها عن والده ..لطالما يوجد أسوء مني ,فمشروع بقائي  شرعي ولا حاجة لرحيلي , والأسد يعتبرالرحيل  هروب وتنصل من المسؤولية, فهو باق رأفة بالشعب السوري  واصرارا على قيامه بواجبه الوطني , وكيف يهرب الأسد ويترك البلاد للهلاك ,  اذ يوجد أسوء منه  على هذه الكرة الأرضية , والحق معه في هذا الادعاء .. اذ يوجد حقيقة أسوء منه في العالم,   ولكن   ماشأن سوريا بذلك ؟ .

الأسد يقول ,  نعم  لسوريا شأن بذلك, اذا ذهبت ستأتي النصرة ,  وكعادته يمارس السيد بشار الأسد هنا نوعا من  استحمار الشعب السوري , فهذا الشعب يطالب منذ  عشرات السنين  برحيل الأسود  , ومطالبته هذه  اصبحت حادة جدا أوائل عام 2011    , وكيف ستأتي النصرة عندما لم يكن هناك نصرة  , فالنصرة عمرها   على الأكثر أقل من سنتين  ومطالب الشعب السوري  أقدم من ذلك بكثير  , ففي آذار 2011 لم يكن هناك  نصرة على الاطلاق .لذا يجب اختراع فزاعة أخرى كبديل لها, هناك الاخوان  ,ووجود الاخوان يشكل خطرا على الأقلية العلوية , لذا فان هيمنة الأقلية على الأكثرية ضروري  لحماية الأقلية !…منهج  أقل  مايمكن  القول عنه  انه همجي , احقاق الحق  لايستقيم مع الهيمنة ,  وممارسة الهيمنة  وتشريعها  هو أساس المصائب  , التي  تقود الى الحرب الأهلية  , ولا حاجة هنا للفلاسفة ولا للعباقرة  لكي يدركوا  ذلك , وحتى العسكري سليم حاطوم تنبأ بالحرب الأهلية السورية قبل اعدامه  رميا بالرصاص عام 1967 .

مبررات البقاء مطاطة  هلامية  يمكن اختراعها في أي  وقت , ومنذ عام 1963  والأسد يمارس  الاختراعات , وقد نجح  نسبيا في مشروعه التجهيلي  للعديد من العقود ولحد اليوم , فهناك من يظن جديا  على  أن غياب الأسد   سيقود الى النصرة  والى رئاسة الجمهورية من قبل الشيخ الجولاني  , ووزير الفاع سيكون أبو البنات الشيشاني ..الخ  تصور لايقوى عليه الا من غاب عقله تماما .

 من الواضح على أن حكومة سوريا الجديدة  ستنبثق من الائتلاف  وليس من القاعدة  أو النصرة ,ورجال سوريا الجدد نراهم كل يوم , انهم صبرا والخطيب وكيلو  والترك وحسن عبد العظينم  وعبد العزيز الخير(ان قدر له الافلات من  المخابرات الجوية )  وغيرهم , رجال سوريا الجدد ليسوا أشباح ولا شبيحة , ولو كان الأسد على درجة متوسطة من الذكاء  لأدرك ذلك  أوائل عام 2011  ولسلم السلطة  لهؤلاء الرجال الجدد   دون تدمير سوريا وبدون مئات الألوف من القتلى , أو في أسوء الحالات  شاركهم في تحمل المسؤولية , حيث كانت المشاركة ممكنة  ومفيدة .

الأسد بائد  والى الأبد , وفخامة الرئيس لايدرك ذلك , ولا يستطيع استيعاب ذلك , واصابته بمرض الديكتاتورية يمنعه من فهم ذلك ..كغيره من زملائه ..كالقذافي على سبيل المثال, ازمان الحكم يقود الى  تعطيل الفهم , ولطالما حكم الأسود نصف  قرن , فلماذا لايحكمون الى الأبد ؟, وعندما يقال  لهم  الشعب لايريدهم , يقولون  ان الخونةفقط  لايريدوهم , فالرئيس  هورئيس “دستوري”والى جانبه99 % من الشعب السوري (نتائج استفتاء) ,وقد بلغ استهتارهم  واستحمارهم للمواطن حدا جنونيا , فهم لايخجلون اطلاقا من تقديم نتائج الاستفتاء وكأنها حقيقة,ولماذا الانتخاب  عندما يبايع الشعب بنسبة 99%  الدكتور بشار حافظ الأسد  لولاية  أخرى  ..وأخرى ,ولحد الآن يخططون جديا  من أجل ولاية الخليفة ماهر, وبعد ماهر سيأتي حافظ الثاني…وهذا ماتقوله لغة الصور والملصقات  التي نراها على الجدران والسيارات , مجيئ ماهر ضروري , وبعد استفتاء  يصبح دستوري , ألم يقل وزير الخارجية  السوري على أن سوريا ستصبح قدوة يقتدى بها ديموقراطيا , هاهي قد أصبحت قدوة  ..ليس للديموقراطية وانما للبربرية .

1 comment for “شرعية بقاء الأسد , لطالما هناك أسوء منه !

  1. سامر جميل
    August 5, 2013 at 3:00 am

    اشعر على ان تعليقي اليوم سيكون في غير مكانه , بالنسبة للمقال ليس لي تعليق, اما الصورة المرفوقة بالمقال فقد لفتت انتباهي بشدة لاسباب عدة .السؤال هنا لماذا يحرص الرئيسواخيه على اظهار السحنة الحيوانية العابسة . فنظرة الخلف ماهر مخيفة .
    النظارات السود ولا اعرف لماذا يحرص الاعراب من الرؤساء والملوك على الظهور بالنظارة السوداء ….مبارك الأسد والسيسي ..وغيرهم هل السحنة العابسة والنظارة السوداء تجعلهم اكثر محبوبية او تجعلهم اكثر ارهابية ومن يفكر في البلاد ومن يحكمها لايعجب من الخراب

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *