نصف سكان سوريا جياع في نهاية هذا العام …لبيك ياحسين !

من كســـــاه الحياء ثوبه لم يرِالناس عيبه

الامام علي

متهمون نحن بالإرهاب

أذا كتبنا عن بقايا وطن …

مخلع … مفكك مهترئ

أشلاؤه تناثرت أشلاء …

عن وطن يبحث عن عنوانه …

وأمة ليس لها سماء !!

نزار قباني

قالت الأمم المتحدة  على أنه من المتوقع أن يجوع نصف سكان سوريا في نهاية هذا العام , عدد النازحين واللاجئين سيتضاعف أيضا في نهاية هذا العام  , حيث عددهم في لبنان قفذ الآن فوق عتبة المليون ,  نصف سوريا خربة وأنقاض   وعدد  القتلى  مئات الألوف  , أقول مئات الألوف  لأن  العدد الحقيقي في الحروب الأهلية  = العدد المعلن مضاعف بالعامل 10  , العدد شبه الرسمي  هو حوالي مئة ألف , لذا فالعدد الواقعي الحقيقي يساوي مليون انسان سوري  قتلوا رميا بالرصاص  في سياق حرب الأسد ضد  الشعب والارهاب وضد التكفيريين .

كون الحرب ضد الشعب  فهذا  أمر واضح , حتى ولو كان للرئيس مؤيدين ومريدين وأنصار , يكفي أن يتسبب رئيس الجمهورية بمقتل شخص واحد  لكي يقال على أن رئيس الجمهورية يقتل الشعب , وعندمل يقتل رئيس الجمهورية  الشعب أو حتى شخصا واحدا , أو يتسبب في قتله   يصبح هذا الرئيس  مجرما عاديا , فالسيد بشار الأسد لايمكن أن يكون رئيسا لأي جمهورية , وحتى في الواق واق , انه مخلوق متوحش  , خاصة عندما نعطي “كم”التقتيل  الأهمية التي يستحقها  ,كيفيا  لافرق بين  مقتل انسان واحد أو مليون انسان , ومن يقتل انسانا واحدا يملك  القابلية  لقتل الملاين , من هنا يمكننا القول اننا لسنا في سياق  دولة أو  رئيس  أوحكومة  , فلا الكيان السوري دولة  , ولا الحكومة حكومة وانما مجموعة من قطاع الطرق , ولا الرئيس رئيسا , وانما  زعيم عصابة قتل  وسرقات …

الحرب ضد الارهاب حرب مقدسة ,وهذه الحرب لاتقتصر  بالضرورة  على عملية عسكرية هدفها  البتر الفيزيائي  لمن نعتقد على أنه ارهابي , هناك  طرق أخرى  لمكافحة الارهاب , ولو اردنا تطبيق مبدأ البتر الفيزيائي على كل من أرهب الشعب السوري  ,فما كان بامكاننا الآن رؤية أي  من  اعمدة السلطة الحالية بما فيهم  بشار الأسد  , ذلك لأن هؤلاء  قتلوا  وسرقوا وزوروا واغتالوا الحريات ونشروا الفساد   واستبدوا  واستغلوا  واغتالوا العقل  وشردوا الملايين وأفقروا البشر  ومنعوا الكلام  والرأي  ..عذبوا ..اغتالوا … ولم يتركوا  جريمة الا وارتكبوها بحق  الشعب السوري , وهؤلاء بعينهم  يريدون مكافحة الارهاب !, أمر لايمكن تصوره , ذلك لأنهم هم بالذات من أرهب  وحول الجمهورية الى جمهورية الخوف  , هم من سرق  البلاد وحولها الى مزرعة سوريا الأسد .

لاشك بوجود ارهابيين من أصناف أخرى  مثل النصرة  وميليشيات نصر الله , الا أن وجود هؤلاء ثانوي بالنسبة   لوجود مجرمي السلطة بما فيهم بشار الأسد , وجودهم مرتبط بوجود الزمرة الأولى من الارهابيين , .

اما الحرب ضد التكفيريين, فأظن أن العديد من من  يستعمل عبارة “تكفيري” لايعرف  دلالات هذه الكلمة  وجذورها في التاريخ الاسلامي ,وأصلا لاوجود للتكفيريين في سوريا , حديثا انهم جماعة مصرية ولدت في السجون المصرية  ,قديما  كان الخوارج تكفيريين والبعض يتهم الأشاعرة , ولسنا هنا في سياق تحليل مداليل هذه الكلمة  , التي يقصد بها الآن عمليا  كل  من عارض الأسد , وفي لبنان يعتقد معارضي حزب الله  على نصر الله هو التكفيري الأول ..الخ صبغة التكفيري هي صبغة  متبادلة بين الفئات  المتصارعة .

تحت قيادة الأسد الحكيمة  , جاع الشعب  وقتل  وأفقر  وأصبح  العديد من الناس أيتام أو ارامل أو ثكلى  , والأسد لايزال مستمرا في ممارسات الأسدية التي نعرفها على مدى أربعة عقود , الى متى ؟

بدون أي شك ليس الى الأبد , وعلى الأرجح  لبعض الشهور  , فالخناق يضيق  بتزايد حول عنقه ,ثم ان القصير ليست نهاية المطاف  وتوزيعه للحلوى على المارة ابتهاجا بمناسبة  احتلال القصير , لايدل الا على قصر عقل ,هناك فرق بين معركة وحرب, والانتصار في معركة , وان كانت معركة القصير, لايدل بالضرورة  على انتصار في الحرب , لقد احتلت المعارضة المسلحة القصير لفترة طويلة نسبيا  وربحت المعركة من أجل القصير قبل حوالي السنة  , الا أن المعارضة المسلحة لم تنتصر في الحرب لحد الآن , والأ سد كذلك  , وهناك جولات عديدة  , الا أن النصر  , حسب منطق التاريخ, سيكون الى جانب الثورة .

يوم 5-حزيران  معروف  ومألوف , ليس بسبب  احتلال القصير من قبل  جماعة حزب الله في هذا اليوم  , وانما لكون يوم 5-حزيران هو اليوم  الذي  احتلت به اسرائيل   أجزاء من الوطن ,  وحتى  احتلال الجولان من قبل اسرائيل  كان  تبعا لتشخيص الاخصائيين الأسديين نصرا لسوريا  , وذلك لأن اسرائيل  لم تتمكن  أو لم تريد  ترحيل البعث  , الأسد الأب  استحق من أجل بطولاته في الجولان  وانتصاره في حرب 1967 النياشين   والترقية الى رتبة رئيس الجمهورية ..بائس أنت أيها الوطن , ألا تستحق  وزير دفاع أفضل من الأسد ؟ألا تستحق رؤساء جمهورية أفضل من الأسود , النكبة ليست بخسارة الجولان  , واعادة الجولاان   لاتتم باحتلال القصير , النكبة تتمثل بوجود  الأسود  واستمرارهم  بتخريب البلاد بشكل ممنهج , سلطة قاصرة وفاسدة لاتستطيع  انجاز ماهو ايجابي وجيد , اختصاصها السرقة والفساد  , وفي هذا المجال لامنازع لها .

بعد صراخ وهتافات ..لبيك  ..لبيك ..ياحسين.. في بهو جامع في القصير  , تسلق بواسل نصر الله  مع بواسل الأسد مئذنة الجامع  وعلقوا عليها   يافطة سوداء مكتوب عليها شعار ..لبيك ياحسين بالخط الأحمر  , ومقارنة بسيطة  بين ماقام به الحسين  وما يقوم به رعاع حزب الله ورعاع الشبيحة من  فواحش  توصلنا الى النتيجة التي تقول  لاعلاقة للحسين بهؤلاء القتلة ,  ولو تواجد الحسين الآن بيننا لما سمح بتدمير سوريا  وتقتيل  أبنائها , ولما  ساعد الديكتاتوريات  ولما قتل الحريات  ولما نهب رزق الناس  ولما أفسد كما يفسد الأسد , وما قام به الرعاع  لايمثل  تلبية لرغبة الحسين , وشعار  ..لبيك ياحسين ..لبيك  هو شعار كاذب , انهم يكذبون ويدجلون حتى على الحسين , ولو استطاع ىهؤلاء ممارسة الصدق ولو مرة واحدة   لهتفوا ..لبيك يابشار ..لبيك

Leave a Reply

Your email address will not be published.